الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
صفحتنا على كوكل بلسbqaspq3alm84fnuzg.jpg (160×58)قناتنا على اليوتيوبصفحتنا على تويتر

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتديات المرجعية > منتدى المحاضرات العلمية الحديثة لسماحة السيد الصرخي الحسني (دام ظله) > منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
 

رد
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 08-01-2017, 04:56 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الخليفاوي العراقي
مشرف
إحصائية العضو







الخليفاوي العراقي is on a distinguished road

الخليفاوي العراقي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
Exclamation نصّ المحاضرة (15) من بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول

نصّ المحاضرة (15) من بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
لسماحة السيد الصرخيّ الحسنيّ

***

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم "قال ربي اشرح لي صدري ويسّر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي" صدق الله العظيم
بسم الله الرحمن الرحيم "اللهمّ قَوِّ قُلُوبَنَا عَلَى إلإِيمَانِ بِولي أمرك حَتَّى تَسْلُكَ بَنَا عَلَى يَدَيْهِ مِنْهَاجَ الْهُدَى وَالْمَحَجَّةَ الْعُظْمَى وَالطَّرِيقَةَ الْوُسْطَى وَقَوِّنَا عَلَى طَاعَتِهِ وَثَبِّتْنَا عَلَى مُتَابَعَتِهِ (مُشَايَعَتِهِ)، وَاجْعَلْنَا فِي حِزْبِهِ وَأَعْوَانِهِ وَأَنْصَارِهِ، وَالرَّاضِينَ بِفِعْلِهِ، وَلاَ تَسْلُبَنَا ذَلِكِ فِي حَيَاتِنَا وَلاَ عَنْدَ وَفَاتِنَا حَتَّى تَتَوَفَّانَا وَنَحْنُ عَلَى ذَلِكَ غَيْرَ شَاكِّينَ وَلاَ نَاكِثِينَ وَلاَ مُرْتَابِينَ وَلاَ مُكَذِّبِينَ".
بعد التوكل على العلي القدير سبحانه وتعالى نكمل الكلام في الشاهد القرآني
25ـ جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً
{{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ}}البقرة30
1ـ تفسير ابن كثير:..
2ـ تفسير القرطبي: قوله تعالى {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً}
[الكلام مع القرطبي في موارد]:.. المورد2: قال القرطبي:.. {{الرابعة: هذه الآية أصل في نصب إمام وخليفة يُسمَع له ويُطاع، لتجتَمِعَ به الكلمة، وتنفَّذَ به أحكامُ الخليفة، ولا خلاف في وجوب ذلك بين الأمة ولا بين الأئمة إلا ما روي عن الأصم حيث كان عن الشريعة أصم، (( وأنا أضيف له: إلا ما روي عن ابن كثير فهو اصم على قول القرطبي)) وكذلك كل من قال بقوله واتبعه على رأيه ومذهبه، قال: إنها غير واجبة في الدين بل يسوغ ذلك، وأن الأمة متى أقاموا حجهم وجهادهم، وتناصفوا فيما بينهم، وبذلوا الحق من أنفسهم، وقسموا الغنائم والفيء والصدقات على أهلها، وأقاموا الحدود على من وجبت عليه، أجزأهم ذلك، ولا يجب عليهم أن يَنْصِبوا إمامًا يتولى ذلك،
ودليلنا قول الله تعالى {إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً} [البقرة: 30 ]، وقوله تعالى {يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ} [يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ] [ص: 26 ]، وقال { وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض} [النور: 55 ]. أي يجعل منهم خلفاء، إلى غير ذلك من الآي }}
أقول: الأصَمّ من متكلمي المعتزِلة، كانَ ناصبيًا معروفًا في بغضه للإمام علي عليه السلام، بل وتفضيله معاويةَ على عليّ عليه السلام، إضافة الى موافقته وتأييده للخوارج، كما يظهر في العديد من الموارد التي صدرت منه ونُسبَت إليه، ولكن مع هذا فإنّ ما طرحه القرطبي هنا غير تام، كما أنّ جُلّ ما سُجّل على المعتزلة غير تام، بل يرجع الى قصور في الفِهم أو الغَفْلة أو المغالطة والتدليس والافتراء، ونحن لا نحتاج الرجوع إلى المصادر لمعرفة قول الأصم ومرادِه بل نكتفي بما قاله القرطبي، والكلام في خطوات:
أـ الكلام المنسوب إلى الأصم ليس فيه ما يشير إلى أنه ينفي وجوب الإمامة مطلقا فلا يشير كلامه إلى أنّ الإمامة غير واجبة في الدين، بل أنّ المعنى راجع إلى منهج المعتزِلة المتكلمين في التفكير العقلي واستنطاق العقل في فهم المعاني، فيصيبون ويخطئون، وفي مقامنا فإنّ الأصم يدرك كما غيره يدرك أنّ العلة من وجود الخليفة الإمام هي للحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه، قال تعالى{يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ}ص26
ب ـ الواضح والثابت عند كل إنسان عاقل وإن كان جاهلًا، أنّه لا يوجد أثر إذا لم يوجد المؤثّر، ولا يوجد مُسَبَّب إذا لم يوجد السبب والمُسَبِّب، ولا يوجد معلول إذا لم توجَد العِلّة، بمعنى أنّه إذا انتفى المؤثِّر و السبب و العِلّة فإنّه ينتفي الأثر و المُسَبَّب و المعلول،
والأصم المعتزلي يطبق هذه المقدمة في المقام فيقول في المقام:
- إنّ المؤثِّرَ والسَّبَبَ والعِلةَ هي الخلافات والتناقضات والنزاعات والصراعات والظلم والجَور بين الناس، ووجوب علاجها وإنهائها والحكم بين الناس بالعدل حتى يسود العدل والإنصاف( أو إنّ المؤثِّرَ والسَّبَبَ والعِلةَ هي وجوب الحكم بين الناس بالعدل وعلاج وإنهاء الخلافات والتناقضات والنزاعات والصراعات والظلم والجَور بين الناس).
- وإنّ الأثرَ والمُسَبَّبَ والمعلولَ هو الإمام (الخليفةُ)، وجَعْلُ اللهِ له ووجوبُ جَعْلِ اللهِ له، وخلقُ اللهِ له ووجوبُ خلقِ اللهِ له، وَوجودُه(أي الإمام) و وجوبُ وجودِه،
- وإذا انتفت العلة انتفى المعلول، فإذا انتفت الخلافات والصراعات والمظلوميات بين الناس وساد العدل والانصاف وقاموا بكل الأحكام التي من أجلها جَعَل الله الإمام فإنّه ينتفي وجوبُ خَلق وجعلِ الإمام،
جـ ـ سبق أن ذكرنا لكم رأي وحكم القرطبي العقلي الذي نقله عنه ابن كثير، فقال(ما لا يتمّ الواجب إلا به فَهوَ واجِب)، أي أنّ مقدمة الواجب واجبة، فإذا كان الواجب منتفيًا ومعدومًا وغير موجود أصلًا فهل يبقى كلام عن المقدمة وعن وجوبها؟! لا يبقى أي كلام عن ذلك فإنّها من السالبة بانتفاء موضوعها، فاذا تحقق الحكم بين الناس وحلّت النزاعات والخلافات والصراعات وساد العدل والانصاف بدون وجود الإمام أصلا، فهل نحتاج بعد ذلك؟! فان الغرض من وجود الإمام قد تحقق قبل وجود الإمام فلماذا يخلق ويجعل ويرسل الله الإمام لتحقيق ما هو متحقق ومتحقق؟ أليس هذا من تحصيل الحاصل وهو لغو ويقبح صدوره من الله العالم الحكيم؟!!!!
د ـ بمعنى أنّه، لماذا جعل الله الإمام؟؟ فالجواب للحكم بين الناس وَحَلّ الخلافات والنزاعات والصراعات بين الناس،.
هـ ـ على فرض المُحال، وفرضُ المُحال ليس بمحال، يسأل السائل: أنه اذا انتَفَت كلُّ الخلافات والصراعات والنزاعات وساد العدل والإنصاف فهل نحتاج للإمام؟ وهل يجبُ جعلُ الإمام؟ ولأي غرض سيُجعل الإمام بعد فرض انتفاء العلة وانتفاء كل خلاف و نزاع و صراع وصار العدل والإنصاف والإحسان؟!! لا جواب.
و ـ المتوقع من المغالطين وأصحاب الفكر المارق والتكفير أنّهم سيأتون بجواب من القرآن!! ولو تنزّلنا وسلّمنا بصحة وتمامية الجواب، فكيف سيكون البيان والحجّة على من لا يعتقد بحُجية القرآن ومن لا يعتقد بالقرآن ولا يعتقد بالانجيل ولا بالتوراة ولا بغيرها من كتب السماء؟؟ لا جواب!!
ز ـ مرة أخرى نغيّر صيغة الكلام فنأتي بالسؤال المهم الأصيل وهو: لماذا جعل الله الخليفة الإمام؟؟!! هل من جواب؟؟ إن كان الجواب أنّه سبحانه وتعالى قد جعل الإمام للحكم بين الناس وإقامة الحدود وإقامة العدل والانصاف؟؟ فهنا سؤال وسؤال:
سؤال1: هل تحقق الغرض من وجود الإمام؟ فهل تحقَّقَ وانتشر العدل والانصاف في الأرض في البلدان وبين العباد في زمن من الأزمان، منذ الخليفة الأول إلى الثاني والثالث(رض) مرورًا بعلي عليه السلام فضلًا عن غيرهم من حُكّام؟! فمتى سيتحقق الغرض الإلهي الحقيقي الواقعي التام الذي من أجله جعل الله الخليفة والإمام في الأرض ولجميع الناس؟؟!
سؤال2: لماذا لا يترك الله تعالى العباد في خلاف وصراع ونزاع وحروب وقتل وقتال وظلم وقبح وفساد فلا يجعل لهم إمامًا؟ فلا يخلق الله إمامًا ولا يجعل إمامًا ولا يوجب تنصيب إمام؟!!

ح ـ كيفما كان جواب السؤال السابق، وليُصدروا مجلدات كبيرة كثيرة تتضمن الجواب بل الأجوبة الممكنة، لكن سيبقى سؤال أصيل، هل يجب على الله أن يفعل ذلك فيخلقَ ويجعلَ الإمام لدفع الضرر والقبح والفساد؟؟
ط ـ والجواب واضح بالإيجاب (نعم)، ولا يوجد أي خلاف، نعم، يجب على الله تعالى أن لا يتركَ الظلمَ والقبحَ والفسادَ بين العباد وفي البلاد، بل عليه أن يجعل الخليفة الإمام، جواب بديهي لا يختلف عليه اثنان
ي ـ (أنا وأنت وكل إنسان عاقل، كل إنسان يقول: إنه يجب على الله أن يجعل الإمام لدفع الضرر والفساد والقبح، فهذا الحكم الواجب على الله واللازم على الله والمفروض على الله أن يدفع الظلم وأن يجعل الإمام كما يقولون) لكن مَنْ قال، أنّه يجب على اللهِ أن يفعلَ ذلك؟ وَ مَنْ يحكُمُ بأنّه يجب على اللهِ أن يفعلَ ذلك؟؟
ك ـ لا جواب!! إلا بالقول، لأنّ اللهَ خالقٌ وأنه عالم خبير حكيم عادل رحمن رحيم رؤوف كريم معطي منعم مُفضِل نافع خيرُ بَرٌّ حقّ نور سلام ... فلا يَصدِرُ منه الشرُّ والقُبْحُ والفسادُ، ولا يسكُتُ على ذلك، ولا يتركُ الناسَ والأشرارَ بدون تنبيهٍ وتحذيرٍ وثم عقاب؟ لكن مِنْ أين عَرَفْت هذا الجواب ومن أين عَرَفْتَ صحةَ وتماميةَ هذا الجواب؟؟
ل ـ إن قلت: عَرَفْتَ الجواب من القرآن!! فيقال لك، وما قبل القرآن من أين عَرَفَ الناس؟ فتقول من الانجيل!! فيقال لك ومَن قَبلَهم؟ فتقول من التوراة وهكذا الى أول كتاب نَزَل!!
م ـ لكن يأتي هنا استفهامات: (1)ـ ماذا عن الناس قبل نزول أي كتاب سماوي؟؟ (2)ـ على فرض أن ذلك الجواب في القرآن وفي باقي الكتب السماوية، فما الذي يلزمنا ويجبرنا على تصديق الكتب السماوية وما جاء فيها ومَن جاء فيها؟! (يقول الإنسان: لا أصدق بالنبي ولا بالكتاب الذي أتى به، لا أصدق بموسى ولا عيسى ولا بمحمد ولا بالتوراة ولا بالإنجيل ولا بالقرآن، إذا قال الإنسان هذا ماذا يجاب؟ وكيف ترد عليه؟ لأنه يقول لك: ما الذي يلزمني ويجبرني على الإيمان بهذه الكتب وأنبيائها؟) (3)ـ ما الذي يلزمنا ويوجب علينا أن نصدق بأنّ الله تعالى قد أرسل الرسل والأنبياء الأئمة الخلفاء على نحو الجِدّ وليس على نحو اللهوِ والهزل والمزاح؟!! (4)ـ كذلك الكتب السماوية التي اُنزلت فمن قال أن اللهَ قد أنزلها على نحو الجدّ وليس اللهو او الهزل والمزاح؟!!..
ن ـ هنا توقّف وسكوت!! فأي جواب من القرآن فهو مشمول باستفهام اللهو والهزل والمزاح!!!
س ـ يا تيمية يا مارقة الفكر والسلوك يا مكفّرة يا قتلة يا متحجّرة العقول، أقول لكم: إنّه لا مناص لكم وليس عندكم سبيل إلا بالرجوع إلى حكم العقل وادراك العقل باستحالةِ صدور اللهو والمُزاح والسُّخرية من الله، واستحالةِ صدور القبيح من الله، ويَقْبُحُ على الله السكوت على الظلم والفساد، ويَقْبُحُ ويستحيلُ على الله أن يساوي بين الظالم والمظلوم وبين المؤمن والمنافق وبين الموحّد والمشرك الكافر!!
ع ـ هذا هو العقل وهذه هي مدرَكات العقل التي اعتمدها الله تعالى في تبليغ الإنسان وباقي المخلوقات، فكرَّر سبحانه وتعالى في كتابه المجيد معاني العقل والعقلاء وذوي الألباب والنُّهى والفكر والتفكّر والنظر والتدبّر والتبيّن والتبيين والبيان والتفقّه والعلم والعلماء...... (بعد هذه الحزمة من الأسئلة لا جواب عندنا إلا الإيمان بالعقل وبمدركات العقل، وإذا نفينا العقل ومدركاته فسوف نعطي المبرر والفرصة للإنسان الإفلات من الالتزام بأحكام الله وتشريعاته ووجوبها، فالعقل هو الذي يلزمه إن كان مجنونًا فيوضع مع المجانين ويحاسب حسابهم، وإن كان عاقلًا فيلزمه حكم العقل بالالتزام بالشرع، فوصلنا إلى وجوب الالتزام بالشرع عن طريق حكم العقل، وليس من المعقول أن التزم بالشريعة عن طريق حكم الشريعة نفسها، إذ قبل الالتزام بالشريعة يمكنني أن أسأل: ما هو الداعي أساسًا للالتزام بالشريعة؟ لكنه حكم العقل ومدركات العقل والضرورات العقلية والأحكام العقلية والبديهيات العقلية) (التفت: هذه مسألة جدًا جدًا جدًا مهمة في القضية العقدية والعقائد، هذه مسألة تبتني عليها أصول المذاهب، فالتيمية يرفضون العقل؛ لأنهم لا عقل لهم، فهذا فرق بين التيمية جماعة التوحيد الأسطوري من جانب وبين باقي المذاهب والطوائف والملل وأهل القبلة من جانب آخر، التيمية ينفون العقل والآخرون يحكمون العقل، لكن الاختلاف بين باقي المذاهب هو في سعة المدركات العقلية، وأين موارد تطبيقها؟ لكنهم في الأصل متفقون على العقل، فمن أساسات الفروق بين التيمية من جهة وبين الجهمية من أشاعرة ومعتزلة وشيعة وغيرهم هو أنهم يحكمون العقل بين التيمية لا يحكمون العقل)
قال الله الخالق العليم الحكيم:
{إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِأُولِي النُّهَى}طه54/طه128
{وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ}البقرة269/آل عمران7
{وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ}الزمر18
{إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ}الرعْد4/النحل12/الروم24
{أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا}الحج46
{أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ}النساء82
{أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا}محمد24
{سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ}فصلت53
{فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ} الأعراف176
{إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}الرعد3/الروم21/الزُمَر42/الجاثية13
{قُلْ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ ***1750; فَمَالِ هَؤُلَاءِ الْقَوْمِ لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثًا}النساء78
{انْظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ}الأنعام65
{قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَفْقَهُونَ}الأنعام98
{وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَفْقَهُونَ}المنافقون7
{وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ}البقرة230
{قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ}الأنعام97
{ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ}الأعراف32
{وَقَالَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ لَوْلَا يُكَلِّمُنَا اللَّهُ أَوْ تَأْتِينَا آيَةٌ ...قَدْ بَيَّنَّا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ}البقرة118
{قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ}الزمر9]]

المورد3: قال القرطبي: {{وأجمعت الصحابة على تقديم الصدّيق بعد اختلاف وقع بين المهاجرين والأنصار في سقيفة بني ساعدة في التعيين (أجمعوا على تعيين الصديق بعد أن حصل الاختلاف، إذن يوجد اختلاف وخلاف ونزاع بعد ذلك حصل الإجماع)، حتى قالت الأنصار: منا أمير ومنكم أمير، فدفعهم أبو بكر وعمر والمهاجرون عن ذلك، وقالوا لهم: إن العرب لا تَدين إلا لهذا الحيّ من قريش، ورووا لهم الخبر في ذلك، فرجعوا وأطاعوا لقريش. فلو كان فرض الإمام غير واجب لا في قريش ولا في غيرهم لما ساغت هذه المناظرة والمحاورة عليها، ولقال قائل: إنها ليست بواجبة لا في قريش ولا في غيرهم، فما لتنازعكم وجه ولا فائدة في أمر ليس بواجب، ثم إن الصدّيق(رض) لما حضرته الوفاة عَهِدَ إلى عمر في الإمامة، ولم يقل له أحد هذا أمر غير واجب علينا ولا عليك، فدلّ على وجوبها وأنها ركن من أركان الدين الذي به قوام المسلمين، والحمد لله رب العالمين}}
(لا ننسى إننا الآن مع الدولة المارقة، وعندنا شاهد قرآني، لكن وكما تعلمون لا يوجد ضمان ببقاء الإنسان حيًا، وإن بقي حيًا فلا يضمن القدرة على العطاء بسبب الظروف الموضوعية، فنضطر إلى التوسعة والتفريع في البحوث)
الكلام في خطوات:
(الأولى): إنّ اختلاف الصحابة ومناظرتهم ومحاورتهم وتنازعهم لا يدلّ على الوجوب الشرعي، فلا ينحصر ذلك بالوجوب الشرعي النفسي، فيمكن أن يكون الاختلاف والصراع والنزاع راجعًا إلى وجوب عقلي أو الى استحباب شرعي أو الى إباحة وترخيص شرعي أو الى رجحان عقلي أو الى تنافس شخصي لمنصب وسلطة أو لوجوب غيري لدفع ضرر ومفسدة أو غيرها،....
فهذا ابن تيمية يصف بل يتهم أجلّاء الصحابة وحتى الخلفاء منهم بكثرة الأخطاء والأغلاط وحب المال والتنافس والصراع من أجل الإمرة والرئاسة والمنصب، وتسبيب البليّات والبليّات، فوصل الحال الى أن وقع السيف بين المسلمين فزهقت أرواح الآلاف:
أ ـ الفتاوى الحديثية لابن حجر الهيتمي: {{وقد كتب إليه بعض أجلاء أهل عصره علمًا ومعرفة سنة خمس وسبعمائة من فلان إلى الشيخ الكبير العالم إمام أهل عصره بزعمه... فهو(ابن تيميّة) سائر زمانه يسبّ الأوصاف والذوات ولم يَقْنَع بِسَبّ الأحياء حتى حَكَمَ بتكفير الأموات، ولم يَكفِهِ التعرّض على من تأخّر من صالحي السلف حتى تعدّى إلى الصدر الأوّل ومن له أعلى المراتب في الفضل فيا وَيْحَ مَنْ هؤلاء خَصْمُه يومَ القيامة وهيهات أن لا ينالَه غضب، وأنّى له بالسلامة وكنتُ ممّن سمِعَه وهو على منبر جامع الحبل بالصالحيّة، وقد ذكَرَ عمرَ ابن الخطابرضي الله عنه فقال (ابن تيمية): إنّ عُمَر له غلْطات وبَلِيّات وأيّ بليّات؟! وأخبر عنه بعضُ السلف أنه ذكَرَ عليَّ ابن أبي طالب رضي الله عنه وعليه السلام في مجلس آخر فقال: إن عليًا(عليه السلام) أخطأ في أكثر من ثلاثمائة مكان، فيا ليت شِعري، من أين يحصل لك الثواب إذا أخطأ عليّ (عليه السلام) بزعمك كرّم الله وجهَه وعليه السلام وعمر بن الخطاب(رض)}}
ب ـ ابن حجر العسقلاني في الدرر الكامنة1، قال: {{إنّ ابنَ تيميّة خطّأ عمر ابن الخطاب في شيء وأنه قال عن عثمان(رض) أنّه كان يحب المال، ..وخطَّأ أمير المؤمنين عليا كرّم الله وجهه وعليه السلام في سبعة عشر موضعا خالَفَ فيها نصَّ الكتاب، وأنّ العلماء نسبوه (ابن تيمية) إلى النفاق لقوله هذا في علي كرم الله وجهه وعليه السلام، ولقوله أيضًا فيه (في عليّ عليه السلام): أنه كان مخذولًا، وأنه قاتل للرئاسة لا للديانة}}

(الثانية): الإمام مسلم في صحيحه: ..قَالَ عَلِىٌّعليه السلام: {{وَالَّذِى فَلَقَ الْحَبَّةَ وَبَرَأَ النَّسَمَةَ إِنَّهُ لَعَهْدُ النَّبِي الأُمِّيّ صلى الله عليه وآله وسلم إِلَىَّ أَنْ لاَ يُحِبَّنِى إِلاَّ مُؤْمِنٌ وَلاَ يُبْغِضَنِي إِلاَّ مُنَافِقٌ}}مسلم:الإيمان
1ـ بالرغم من صحة الحديث ووضوحه في نفاق مبغضي عليعليه السلام، نجد الكثير من النفوس المريضة، كابن تيمية وأتباعه المارقة، قد خالفت الأمر الشرعي فكشفت عمّا في قلوبها من نفاق، فإذا كان الكثير من الصحابة قد طُبِعَت قلوبُهم على النِّفاق حسب ما يقولُه ابنُ تيمية ببغضِهم لعليّ عليه السلام وقدحِهم به وسبّه وقتاله(عليه السلام) فهل نتوقّع من هؤلاء السكوت وعدم التنافس على الإمرة والرئاسة أو الكفّ عن التحريض وشق صفّ المسلمين؟!!
2ـ إضافة إلى ما نقلناه عن ابن تيمية قبل قليل عن الكثير من الصحابة المخالفين للشرع ببغضهم لعليّعليه السلام وسبِّهم له وقتالِه والقدحِ به، فإنه أشار الى أن الأمر يشمل التابعين وما بعدَهم، بل تحدث عن عوائل وطوائف اتخذت ذلك المنهج الناصبيّ النفاقيّ، فذَكرَ المروانية والمعتزلة والخوارج وغيرهم: حيث قال:
(مع كل هذا العداء لعلي وعلى طول التاريخ ومن قبل الحكومات وحتى الحكومات التي حكمت باسم علي شوهت صورة علي عليه السلام، مع كل هذا بقيت الروايات التي تمدح علي وتبين أفضليته وعلمه وكراماته كالشمس والنجم اللامع)
أ ـ في منهاج السنة: {{ولم يكن كذلك علي (عليه السلام) فإن كثيرًا من الصحابة والتابعين كانوا يبغضونَه ويسبّونَه ويقاتلونَه.. وقد عَلِم قدحُ كثيرٍ من الصحابة في علي عليه السلام}} (وعند قراءة كتب التاريخ والسير والسنن وغيرها لا تجد من يسب علي ويبغضه من الصحابة ورموزهم إلا القليل ومنهم وعلى رأسهم معاوية، ويقولون: من أين لكم الدليل بأن معاوية كان يسب عليًا؟ هذا إمام المارقة ابن تيمية يصرح بهذا، أما أهل القبلة من المسلمين والسنة هم شيعة حسب مصطلح المارقة التيمية؛ لأنهم يحبون عليًا، لأنهم يتبرؤون من مبغضي علي سلام الله عليه) (فهذا قول إمام النواصب والخوارج والدواعش والمارقة ابن تيمية)
ب ـ وقال شيخ الخوارج والنواصب التيمي في نفس المصدر: {{أما أنتم فمتناقضون، وذلك أنّ النواصب من الخوارج وغيرهم الذين يكفّرون عليًّا (عليه السلام) أو يفسّقونه أو يشكّون في عدالته من المعتزلة والمروانيّة (إذن آل مروان على شعب النفاق ومنافقون ويعتبرهم ابن تيمية أئمة مفترضي الطاعة) وغيرهم، لو قالوا لكم: ما الدليل على إيمان علي(عليه السلام) وإمامته وعدْلِه لم تكن لكم حجّة}}
(الآن يأتيك تيمي غبي إمعة يقول لك: ابن تيمية في مقام الرد، أقول: أنا أتيت هنا بإقرار ابن تيمية بوجود نواصب من مروانية وغيرهم يبغضون عليًا عليه السلام، الخوارج والنواصب المروانية وغيرهم عند التيمية والذين أيضًا نواصب عندهم ثقاة تصح الرواية عنهم، بل هم الزهاد العباد ويروون عنهم في كتبهم)
(الثالثة): شيخ التيمية قد غَفَل عن كون ما قاله عن سبّ وقتال عليعليه السلام يعني الفسق والكفر، بل إنّ التقاتل بين الصحابة يعني الرِدّة والرجوع الى الكفر ويعني أن القاتل والمقتول منهما في النار، فماذا يقول ويفعل أهل الايمان والانصاف لمّا يعلموا أن شيخ الخوارج التيمي يجعل الصحابة مورد تطبيق الأحاديث الصحيحة في ارتداد وتفسيق وكفر المتقاتلين ودخولهم الى النار؟!:
أ ـ البخاري: الفتن: {{قَالَ النَّبِىُّ صلى الله عليه وآله وسلم: سِبَابُ الْمُسْلِمِ فُسُوقٌ، وَقِتَالُهُ كُفْرٌ}} (اللهم اشهد أن ابن تيمية قد أقرّ بأن الكثير من الصحابة يسبون عليًا ويقاتلون عليًا، وأنت يا رسول الله تقول: إن سباب المسلم فسوق وقتاله كفر، فإذا لم يحكم ابن تيمية بفسق وكفر الصحابة الذين يسبون عليا ويقاتلون عليًا، فإذن هو لا يقول بإسلام علي عليه السلام، لأنه لو كان علي مسلمًا عند ابن تيمية، لحكم بفسق وكفر الصحابة الذين يسبون ويقاتلون عليًا، لكن التالي باطل إذن الأول باطل، لكنه لا يفسق ولا يكفر معاوية وأمثال معاوية الذين يسبون ويكفرون عليًا، إذن هو لا يعتبر عليًا من المسلمين، إذن ابن تيمية لا يعتقد بإسلام علي ولو اعتقد بإسلام علي لامتثل لأمر النبي صلى الله عليه وآله وسلم في أن سباب المسلم فسوق وقتاله كفر، هذه حقيقة ابن تيمية الناصبي الخارجي الداعشي الإرهابي، منه أتى القتل والتقتيل وسفك الدماء، الذي يقتل علي في حياته وبعد مماته ماذا تتوقع منه مع باقي المسلمين من السنة والشيعة؟ ومع الشرقيين والغربيين، مع المسيح، مع كل القوميات ومع كل الأجناس)
ب ـ البخاري: الفتن: {{النَّبِيَّ صلّى الله عليه وآله وسلّم يَقُولُ: لا تَرْجِعُوا (لاَ تَرْتَدُّوا) بَعْدِي كُفَّارًا، يَضْرِبُ بَعْضُكُمْ رِقَابَ بَعْضٍ}} (الآن ضرب بعضهم رقاب بعض في الجمل وصفين والنهروان، قبل هذه الفترة وبعد هذه الفترة وإلى الآن، والنبي قال: لا ترجعوا ولا ترتدوا بعدي كفارًا يضرب بعضكم رقاب بعض)
جـ ـ البخاري: الفتن: {{ ..عَنْ أَبِي بَكْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وآله وسلم خَطَبَ النَّاسَ فَقَالَ: {أَلاَ تَدْرُونَ أَيُّ يَوْمٍ هَذَا ؟}، قَالُوا: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ،(حَتَّى ظَنَنَّا أَنَّهُ سَيُسَمِّيهِ بِغَيْرِ اسْمِهِ)، فَقَالَ صلى الله عليه وآله وسلم: {أَلَيْسَ بِيَوْمِ النَّحْرِ؟}، قُلْنَا: بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَصلى الله عليه وآله وسلم: {أَيُّ بَلَدٍ هَذَا، أَلَيْسَتْ بِالْبَلْدَةِ؟}، قُلْنَا: بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ صلى الله عليه وآله وسلم: {فَإِنَّ دِمَاءَكُمْ وَأَمْوَالَكُمْ وَأَعْرَاضَكُمْ وَأَبْشَارَكُمْ(البشرة، جلد الإنسان) عَلَيْكُمْ حَرَامٌ، كَحُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا، فِى شَهْرِكُمْ هَذَا، فِى بَلَدِكُمْ هَذَا، أَلاَ هَلْ بَلَّغْتُ}، قُلْنَا: نَعَمْ، قَالَ صلى الله عليه وآله وسلم: {اللَّهُمَّ اشْهَدْ، فَلْيُبَلِّغِ الشَّاهِدُ الْغَائِبَ، فَإِنَّهُ رُبَّ مُبَلِّغٍ يُبَلِّغُهُ مَنْ هُوَ أَوْعَى لَهُ فَكَانَ كَذَلِكَ، لاَ تَرْجِعُوا بَعْدِى كُفَّاراً(ضُلّالا) يَضْرِبُ بَعْضُكُمْ رِقَابَ بَعْضٍ}}}ومثله في البخاري:التوحيد//مسلم:القسامة (اللهم إنا نبلغ ما قاله النبي صلى الله عليه وآله وسلم: أيها المسلمون، أيها الشيعة، أيها السنة، إِنَّ دِمَاءَكُمْ وَأَمْوَالَكُمْ وَأَعْرَاضَكُمْ وَأَبْشَارَكُمْ(البشرة، جلد الإنسان) عَلَيْكُمْ حَرَامٌ، كَحُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا، فِى شَهْرِكُمْ هَذَا، فِى بَلَدِكُمْ هَذَا، اللهم اشهد اللهم اشهد اللهم اشهد لاَ تَرْجِعُوا بَعْدِ نبيكم كُفَّاراً(ضُلّالا) يَضْرِبُ بَعْضُكُمْ رِقَابَ بَعْضٍ)
د ـ مسلم: الفتن: ..عَنْ أَبِى بَكْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله وسلم {{إِذَا الْتَقَى الْمُسْلِمَانِ بِسَيْفَيْهِمَا فَالْقَاتِلُ وَالْمَقْتُولُ فِى النَّارِ}}
هـ ـ البخاري: الفتن: اذا التقى المسلمان بسَيْفَيْهِما: {{..عَنِ الْحَسَنِ قَالَ: خَرَجْتُ بِسِلاَحِى لَيَالِىَ الْفِتْنَةِ فَاسْتَقْبَلَنِى أَبُو بَكْرَةَ فَقَالَ: أَيْنَ تُرِيدُ؟ قُلْتُ: أُرِيدُ نُصْرَةَ ابْنِ عَمِّ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وآله وسلم، قَالَ(أبو بَكْرة): قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله وسلم {إِذَا تَوَاجَهَ الْمُسْلِمَانِ بِسَيْفَيْهِمَا فَكِلاَهُمَا مِنْ أَهْلِ النَّارِ}، قِيلَ: فَهَذَا الْقَاتِل، فَمَا بَالُ الْمَقْتُولِ؟ قَالَصلى الله عليه وآله وسلم: {إِنَّهُ أَرَادَ قَتْلَ صَاحِبِهِ}}}
(الرابعة): تنزّلا بصحة روايات الخطوة السابقة وتماشيا مع ظاهر ما وَرَدَ فيها فأقول لشيوخ التكفير التيمي: إن عمّارًا وطلحة والزبير ومئات الصحابة وعشرات الآلاف من التابعين قُتِلوا في تلك المعارك، الجمل وصفّين والنهروان، بل وكل من خدَعَهم وَغَرّر بهم ودفَعهم للقتال والإقتتال حتى عليّ(عليه السلام) وأم المؤمنين عائشة(رض)، وحسب منهج المارقة التيمية أن يكون أولئك في النار؟! لا غرابة في قبولِهم ذلك ما داموا على الفكر والمنهج الخارجي الإرهابي القاتل ومادام في ذلك تمجيد وتقديس لأئمتهم ولرموزهم الأُغَيْلِمَة السُفَهَاءَ المارقة ولكتبهم التي تسمّم أفكارَهم وأفكارَ مَنْ ينغَرّ بهم من الجهّال!! فالحديث المزعوم الذي فيه تشويه الدين والتمرد على الإنسانية والأخلاق والتكفير للمسلمين وأهل القبلة وإباحة دمائهم وأعراضهم وأموالهم، فإنه ليس حديثا نبويًا، بل زخرف وباطل وأسطورة شيطانية وإن كان راويها البخاري أو مسلم أو الطوسي أو الكليني أو المفيد أو غيرهم،
أ ـ ..عن أبي عبدالله (عليه السلام): {{خطب النبي(صلى الله عليه وآله وسلم) بمنى فقال: أيّها الناس ما جاءكم عنّي يوافق كتاب الله فأنا قلته، وما جاءكم يخالف كتاب الله فلم أقله}}الوسائل:صفات القاضي
ب ـ الإمام الصادق(عليه السلام): « كلّ شيء مردود إلى الكتاب والسنّة، وكلّ حديث لا يوافق كتاب الله فهو زخرف}}الوسائل:صفات القاضي
جـ ـ ..عن أبي عبدالله (عليه السلام): {{لا تقبلوا علينا حديثاً إلّا ما وافق القرآن والسنّة، أو تجدون معه شاهداً من أحاديثنا المتقدّمة، .. فاتّقوا الله، ولا تقبلوا علينا ما خالف قول ربّنا تعالى وسنّة نبيّنا محمّد (صلى الله عليه وآله وسلم)}} البحار2// رجال الكشي

(الخامسة): 1ـ إذا كان البخاري وكما يقولون كان يحفظ أكثر من 300 ألف حديث بأسانيدها الصحيحة وغير الصحيحة والله العالم كم يحفظ من الأحاديث غير المسندة؟! وقالوا يحفظ 600 ألف وقالوا أكثر من 700 ألف، ونحن هنا نصدقهم بل نَزيد خيرا وبركة، فقد كان يحفظ عشرة ملايين حديثًا وإن شئتم نزيد أكثر وأكثر، ومن هذا المليون والملايين فقد استخلص منها البخاري بضعة آلاف في صحيحه، ومع تصفية وتنقية صحيحه من المكرر والضعيف والمعلول والساقط فلا يبقى إلا ما يقل على نصف الموجود في البخاري، فهل تتصورون وتعقِلون نسبة الأحاديث الصحيحة التي دونها البخاري إلى ما يحفظ من أحاديث صحيحة؟ إنها نسبة لا تكاد تقترب من 2 بالمِائة(2%)!! هذا بلحاظ الأحاديث الصحيحة التي يحفظها، فكيف إذا قسنا النسبة إلى كل ما يحفظ من أحاديث؟!! إنها نسبة مرعبة جدا!!! وإذا حَسَبْناها وفق قوانين نظرية الاحتمالات، فإن هذه النسبة ستَصْغُرُ وتضمحلّ كلّما ازدادَ عدد الرواة كأحمد الذي يحفظ مليون حديثا وباقي أئمة الحديث والمحدثين فستكون النسبة خرافية تقترب من الصفر، بل يتعامل معها الذهن البشري كما يتعامل مع الصفر!!
2ـ وعليه أقول سلام الله على الإمام أبي حنيفة لما التجأ مضطرًا إلى القياس، لأن لا يمكن لعاقل أن يطمئن لحكم شرعي يستنبطه من بين ملايين الروايات الضعيفة والساقطة والخرافية والأسطورية، وكلها تنسب إلى رسول الله وغيرها يُنسب إلى الصحابة الكرام(رض)، وتزداد الأعداد والأكاذيب كلما مرّ الزمان لأزدياد عدد الرواة في كل سلسلة من الرواة، وتتضاعف الأعداد اكثر وأكثر حسب أهواء ومشتهيات ومتطلبات السلطان في تلك البلاد وذاك الزمان، وهكذا يتسلسل الحال إلى ما لا يقبله الإنسان العاقل، فإذا كان الإمام أبو حنيفة النعمان لم يتحقّق عنده ولم يصدق إلا بضعة عشرات من الأحاديث فماذا يفعل وهو في مقام استنباط الأحكام؟!! ومن هنا نجده صرّح وبكل وضوح معبرًا عن التغيير الفكري والعقدي والنفسي الذي حصل له عندما أخذ العلم لسنَتَين من منبعه الصافي النقي من أهل بيت النبوة عليهم الصلاة والسلام.
أ ـ قال أبو حنيفة: ما رأيت أفقه من جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام)، لما أقدمه المنصور بعث إليّ فقال: يا أبا حنيفة، إنّ الناس قد فُتِنوا بجعفر بن محمد(عليه السلام) فهيئ له من المسائل الشداد، فهيّأت له أربعين مسألة، ثم بعث إليّ أبو جعفر(المنصور) وهو بالحيرة فأتيته، فدخلت عليه، وجعفر بن محمد (عليه السلام) جالس عن يمينه، فلما بَصُرت به، دخلتني من الهيبة لجعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) ما لم يدخلني لأبي جعفر المنصور، فسلّمت عليه، وأومأ إليّ فجلست ثم التفت إليه فقال: يا أبا عبد الله، هذا أبو حنيفة، قال جعفر(عليه السلام): نعم،
ثم التفت المنصور إليّ فقال: يا أبا حنيفة ألقِ على أبي عبد الله مسائلك، فجعلت أُلقي فيُجيبني، فيقول(عليه السلام): أنتم تقولون كذا وأهل المدينة يقولون كذا ونحن نقول كذا، فربما تابعنا وربما تابعهم وربما خالفنا جميعاً، حتى أتيت على الأربعين مسألة، ثم قال أبو حنيفة: ألسنا روينا أن أعلمَ الناس أعلمُهم باختلاف الناس}} المناقب:مناقب أبي حنيفة1:الموفِّق المكي//تذكرة الحفّاظ1: الذهبي
ب ـ أبو نعيم: ..عن عبد الله بن شُبْرُمة قال: {{دخلت أنا وأبو حنيفة على جعفر بن محمد(عليه السلام) قال لابن أبي ليلى: مَنْ هذا معك؟ قال: هذا رجل له بَصَرٌ ونفاذٌ في أمر الدين، قالعليه السلام: لعلّه يَقيس أمرَ الدين برأيه؟ قال: نعم، قال: فقال جعفرعليه السلام لأبي حنيفة: ما اسمك؟ قال: نعمان قال: يا نعمان هل قستَ رأسَك بعد؟ قال: كيف أقيس رأسي؟ قالعليه السلام :هل علمت ما الملوحة في العينين، والمرارة في الأذنين، والحرارة في المنخرين، والعذوبة في الشفتين؟ قال: لا، قالعليه السلام: فهل علمت كلمة أولها كفر وآخرها إيمان؟...
فقال ابن أبي ليلى: يا ابن رسول الله أخبرنا بهذه الأشياء التي سألته عنها، فقالعليه السلام: أخْبَرَني أبي عن جَدّي،(لاحظ علماء وفقهاء بحضور الخليفة المنصور والإمام يروي عن أبيه عن جده عن رسول الله، هل يوجد بينهم من اعترض وقال: هذا حديث مرسل، هذا لا يروى عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لأنه مقطوع، لأنه عن أبيك الباقر عن جدك السجاد زين العابدين وتوقفت السلسلة، طبعًا عندما يأتي المارقة إلى أهل البيت يبحثون عن هذه الأمور، يقولون: أنتم الشيعة ليست عندكم سلسلة روائية تصل إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وعندما يأتي النواصب إلى أئمة المارقة وإلى أعداء الإسلام يقولون: هذا ثقة، فحتى لو أتى برواية بدون سلسلة روائية تصححون روايته على أساس أنه ثقة، ولا يروي إلا عن ثقة، وبالتالي صحة باقي رواياته، فالمسألة كيفية، إذن هذه هي السلسلة الذهبية وسكت الجميع وأقر الجميع رواية الإمام عن رسول الله بدون أن يقال له: روايتك غير متصلة السند إلى رسول الله، فهي غير معتبرة وضعيفة، بل أخذ الجميع بها، إذن لا يسأل الشيعي عن سلسلة السند إذا وصل إلى الإمام المعصوم؛ لأن كل ما قالوه فهو عن جدهم الهادي الأمين عليه وعليهم الصلاة والتسليم، ونحن أيضًا عندنا أئمة أهل البيت عليهم السلام هم مصدر للتشريع، بخلاف غيرنا، نعتقد ونكتفي بأن تصل الرواية ويثبت عندنا اتصالها بأهل البيت عليهم السلام، ونحن نتيقن بأن ما يصدر عن أهل البيت فهو عن جدهم النبي صلى الله عليه وآله وسلم، لا يأتي الإمام بأحكام من جيبه وحسب ما يشتهي، وحسب الأهواء والمكاسب الشخصية) أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: {إن الله تعالى - بمنّه وفضله - جعل لابن آدم الملوحة في العينين؛ لأنهما شحمتان, ولولا ذلك لذابتا، وإنّ الله تعالى بمنّه وفضله ورحمته على ابن آدم جعل المرارة في الأذنين حجابًا من الدواب، فإن دخلت الرأس دابة والتمست إلى الدماغ فإذا ذاقت المرارة التمست الخروج، وإنّ الله تعالى بمنّه وفضله ورحمته على ابن آدم جعل الحرارة في المنخرين يستنشق بهما الريح، ولولا ذلك لأنتن الدماغ، وإنّ الله تعالى بمنه وكرمه ورحمته لابن آدم جعل العذوبة في الشفتين يجد بهما استطعام كلّ شيء, ويسمع الناس بها حلاوة منطقه}..
ثم أقبل(عليه السلام) على أبي حنيفة فقال: يا نعمان حدَّثَني أبي، عن جدّي، أن رسول اللهصلى الله عليه وآله وسلم قال: {أوّل من قاس أمر الدين برأيه إبليس، قال الله تعالى له: اسجد لآدم، فقال { أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ}الأعراف12/ص76، فمن قاس الدين برأيه قرنه الله تعالى يوم القيامة بإبليس لأنّه اتبعه بالقياس}، ..اتَّقِ الله، ولا تَقِس الدين برأيك}} // شرف أصحاب الحديث:البغدادي// ذم الكلام: إسماعيل الهروي// الحلية:أبو نعيم// أخبار القضاة:وكيع القاضي// العظمة:أبو الشيخ// ابن خلكان:ترجمة جعفر الصادق// ابن القيم:أعلام المُوَقّعين:حجج مانعي القياس// الزبير بن بكار:الأخبار المُوفَّقيّات// الفقه والمتفقه:الخطيب البغدادي// الفوائد: تمام الرازي
جـ ـ قال الآلوسي: {{هذا أبو حنيفة رضي الله تعالى عنه وهو بين أهل السنة، كان يفتخر ويقول بأفصح لسان: {لولا السنتان لهلك النعمان}،
يريد السنتين اللتين صحَبَ فيها(لأخذ العلم) الإمامَ جعفر الصادقعليه السلام، وقد قال غير واحد من الأجلّة: إنه أخذ العلم والطريقة من هذا الإمام ومن أبيه الإمام محمد الباقر ومن عمه زيد بن علي بن الحسين رضي الله تعالى عنهم وعليهم السلام}} صبّ العذاب على من سبّ الأصحاب:الآلوسي157
د ـ قال العلاّمة عبد الحليم الجنيدي في كتابه (الإمام جعفر الصادق: ): {{انقطع أبو حنيفة إلى مجالس الإمام [أي الصادق عليه السلام] طوال عامين قضاهما بالمدينة، وفيهما يقول: {لولا العامان لهلك النعمان}، وكان لا يخاطب صاحب المجلس إلّا بقوله: {جعلت فداك يابن بنت رسول اللّه‏} (يعني أبو حنيفة سلام الله عليه عندما يخاطب الإمام الصادق عليه السلام يقول له: جعلت فداك يابن بنت رسول)
وقال: ولئن كان مجداً لمالك أن يكون أكبر أشياخ الشافعي، أو أن يكون الشافعي أكبر أساتذة ابن حنبل، أو مجداً للتلميذين أن يتَتَلمَذا لشيخيهما هذين؛ إنّ التلمذة للإمام الصادق(عليه السلام) قد سَربَلَت بالمجد فقه المذاهب الأربعة لأهل السنة.
أمّا الإمام الصادق فمجده لا يقبل الزيادة ولا النقصان، فالإمام مبلّغ للناس كافة علمَ جدّه عليه وعلى آله الصلاة والسّلام..}}الإمام الصادق:الجنيدي(عضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر وعضو مجمع الفقه الإسلامي (المؤتمر الإسلامي) بجدة)

نكتفي بهذا المقدار والحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين وصلِّ اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين وأسألكم الدعاء الله أكبر الله أكبر الله أكبر اللهم صلِّ على محمد وآل محمد







رد مع اقتباس
 
   
قديم 09-01-2017, 05:59 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الشيخ عباس الكعبي
إحصائية العضو







الشيخ عباس الكعبي will become famous soon enough

الشيخ عباس الكعبي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

حفظكم الله تعالى بحفظه وجعلنا وأياكم من أهل الدعوةِ الحقيقيةِ لنصرةِ صاحبِ الحقِ والبرهانِ وصاحبِ السلطانِ ,
فالخيرُ والنصرُ والظفرُ لا يُعتقدُ أبداً إلا معقوداً في طرفِ لوائِهِ, والكونَ في عددهِ وعديدهِ, كيفَ لا وكلُّ ما غيرهُ مِن حملةِ الألويةِ,
سيلاقي حَدْفَهُ وتَشَتُتَ جمعِهِ وحَشْدِهِ فنسأل الله أن أن يخرج حب الدنيا وزغرفها من قلوبنا ويمكننا من نصرة الحق وأهله وحامل لواءه
والمتمثل بشخص السيد الحسني الصرخي ( دام ظله ) إلى أن يأتي وعد الله أو يقضي أمرا كان مفعولا والله نعم الناصر والمعين .







رد مع اقتباس
 
   
قديم 12-01-2017, 01:07 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ابو فهد

الصورة الرمزية ابو فهد
إحصائية العضو






ابو فهد is on a distinguished road

ابو فهد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

أن سماحة السيد الصرخي الحسني (دام ظله ) لا يتكلم عن فراغ بل كل ما يقوله بالبرهان
والدليل القاطع وكشف من خلال البحث والتحليل العلمي العقلي والنقاش الموضوعي زيف المارقين ابن تيمية
وزمرته المنافقين وعدم ايمانهم بالله الواحد الأحد وأكد بان العذاب والنار مصيرهم لكفرهم بآيات الله تعالى .







رد مع اقتباس
 
   
قديم 21-01-2017, 10:32 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
السلطاني
إحصائية العضو






السلطاني is on a distinguished road

السلطاني غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

يُعتبَر المرجع العراقي الصرخي الحسني -بحد ذاته- مشروعاً فكريا رسالياً إصلاحياً
وثورة كبرى , وصرخة مدوية بوجه كل الحركات والشخصيات المنحرفه.







رد مع اقتباس
 
   
قديم 05-02-2017, 01:52 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
نور العراقي

الصورة الرمزية نور العراقي
إحصائية العضو







نور العراقي is on a distinguished road

نور العراقي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

جزاك الله خير جزاء المحسنين







التوقيع

«يجب الالتفاف حول الأعلم لأن الإمام (عليه السلام) سيأتي بدليل الأعلمية»
السيد محمود الصرخي الحسني
رد مع اقتباس
 
   
قديم 21-02-2017, 12:57 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
ابو عباس عبدالله

الصورة الرمزية ابو عباس عبدالله
إحصائية العضو







ابو عباس عبدالله is on a distinguished road

ابو عباس عبدالله غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

مثلك ماشفت مولاي محمود
همت بسيرتك ما ابدل السيرة
ابحوثك شفت اسرار الاسرار
تدخل على العقول بغير تاشيرة







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 21-02-2017, 06:40 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عبدالله المنصوري
إحصائية العضو







عبدالله المنصوري is on a distinguished road

عبدالله المنصوري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

نعم بكل ثقة وصدق وامانة واصرار وعلم واخلاق وتحليل وتدقيق يمضي ويسير قدما سيد المحققين واستاذ المؤرخين وهبية المفكرين واعلم العلماء ومصداق جده الرسول الاعظم حبيب رب العالمين السيد الاستاذ الصرخي الحسني في ثورته العلمية والنهضة الاصلاحية الاسلامية العقائدية التاريخية الفكرية الاخلاقية الكبرى بحيث اصبح اسلوب ومنهج السيد الاستاذ منهج اهل الاسلام وكل الانسانية لانه عنوان ومصداق فخر الكائنات الرسول الاعظم الاقدس واله الاطهار وصحب الاخيار عليه وعليهم افضل الصلاة والسلام موحد وحامي ومدافع عن رسالة جده بالعلم والاخلاق والتصدي والقضاء على كل انواع الفساد والارهاب والتطرف والاقصاء والتكفير والبدع الاموية التيمية الداعشية وكل القوى الداعمة لها فحيا السيد الاستاذ على هذه الثورة المباركة في احياء وانقاذ الامة من سبات طويل







رد مع اقتباس
 
   
قديم 22-02-2017, 10:46 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عدنان المنصوري

الصورة الرمزية عدنان المنصوري
إحصائية العضو







عدنان المنصوري is on a distinguished road

عدنان المنصوري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

نعم بكل ثقة وصدق وامانة واصرار وعلم واخلاق وتحليل وتدقيق يمضي ويسير قدما سيد المحققين واستاذ المؤرخين وهبية المفكرين واعلم العلماء ومصداق جده الرسول الاعظم حبيب رب العالمين السيد الاستاذ الصرخي الحسني في ثورته العلمية والنهضة الاصلاحية الاسلامية العقائدية التاريخية الفكرية الاخلاقية الكبرى بحيث اصبح اسلوب ومنهج السيد الاستاذ منهج اهل الاسلام وكل الانسانية لانه عنوان ومصداق فخر الكائنات الرسول الاعظم الاقدس واله الاطهار وصحب الاخيار عليه وعليهم افضل الصلاة والسلام موحد وحامي ومدافع عن رسالة جده بالعلم والاخلاق والتصدي والقضاء على كل انواع الفساد والارهاب والتطرف والاقصاء والتكفير والبدع الاموية التيمية الداعشية وكل القوى الداعمة لها فحيا السيد الاستاذ على هذه الثورة المباركة في احياء وانقاذ الامة من سبات طويل







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 22-02-2017, 11:06 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
إحصائية العضو







ابو حنين المنصوري is on a distinguished road

ابو حنين المنصوري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

نقول وبصراحة من أجل ردم منبع الإرهاب الفكري الذي تستمد منه التنظيمات الإرهابية فكرها وشرعيتها وتغرر بالناس وتجعلهم ينتمون لها بل تدفع بهم للقيام بعمليات إنتحارية بسبب ما زرع فيهم من عقيدة منحرفة فاسدة, فالحرب العسكرية لا يكتب لها الكمال إلا إذا كانت هناك معها حرب فكرية, هذا إن كنتم جادين في دعواكم ومسعاكم في القضاء على الإرهاب







رد مع اقتباس
 
   
قديم 22-02-2017, 09:27 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
المنصوري ابو علي
إحصائية العضو







المنصوري ابو علي is on a distinguished road

المنصوري ابو علي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

يبقى السيد الصرخي الحسني رجل العلم الذي واجه الفتن ومظلات الفتن بالنصح والارشاد من خلال ما طرحه ويطرحه من بحوث ومحاضرات عقائدية ووضع النقاط على الحروف وشخص كل ما هو سبب في افتعال الفتن والازمات







رد مع اقتباس
 
   
قديم 25-02-2017, 05:53 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
غني المنصوري
إحصائية العضو







غني المنصوري is on a distinguished road

غني المنصوري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

مايقوم به سماحة السيد الصرخي الحسني (دام ظله) من بحوث وبكافة العناوين التي يتصدى بها سماحتة للفكر التيمي الداعشي لم تاتي من فراغ انما تدل على مدى علميته المعمقه والتي يعجز عن الاتيان بمثلها من قبل الاخرين ، لذلك نرى سلاست البحث الذي يوصله سماحته الى كل العقول وبمختلف المستويات العلمية لدى الانسان حيث يكون مفهوم لدى الجميع وهذا من اصعب الامور ولا يستطيع اي شخص ان يقوم بما يقوم به السيد الحسني فنراه يقدم الادلة التي تدحض الفكر التيمي ومن مصادرهم ومن مايعتقدون به وما هو حجة عليهم بحيث لايستطيعون نكرانه وبفضل الله قد اثمرت هذه المحاضرات القيمه واصبحت محل اهتمام الكثير ، نسئل الله ان يديم على الامة الاسلامية جمعا والشعب العراقي هذه الفيوضات الالهية المعطرة المتمثلة بسماحه المولى الحسني ...







رد مع اقتباس
 
   
قديم 27-02-2017, 09:36 AM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
الحق مر

الصورة الرمزية الحق مر
إحصائية العضو







الحق مر is on a distinguished road

الحق مر غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

يا تيمية يا مارقة الفكر والسلوك يا مكفّرة يا قتلة يا متحجّرة العقول، أقول لكم: إنّه لا مناص لكم وليس عندكم سبيل إلا بالرجوع إلى حكم العقل وادراك العقل باستحالةِ صدور اللهو والمُزاح والسُّخرية من الله، واستحالةِ صدور القبيح من الله، ويَقْبُحُ على الله السكوت على الظلم والفساد، ويَقْبُحُ ويستحيلُ على الله أن يساوي بين الظالم والمظلوم وبين المؤمن والمنافق وبين الموحّد والمشرك الكافر







التوقيع

عليٌّ مع الحقّ والحقُّ معه، وحبّه إيمانٌ وبغضه نفاقٌ

رد مع اقتباس
 
رد
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نصّ المحاضرة (6) من بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول الخليفاوي العراقي منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول 15 09-12-2018 05:40 PM
نصّ المحاضرة (5) من بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول الخليفاوي العراقي منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول 18 25-11-2018 07:46 PM
نصّ المحاضرة (1) من بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول الخليفاوي العراقي منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول 30 10-04-2017 08:17 PM
نصّ المحاضرة (11) من بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول الخليفاوي العراقي منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول 13 08-04-2017 08:50 AM
نصّ المحاضرة (13) من بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول الخليفاوي العراقي منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول 16 31-03-2017 05:25 PM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.