الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
صفحتنا على كوكل بلسbqaspq3alm84fnuzg.jpg (160×58)قناتنا على اليوتيوبصفحتنا على تويتر

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتديات المرجعية > منتدى المحاضرات العلمية الحديثة لسماحة السيد الصرخي الحسني (دام ظله) > منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
 

رد
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 17-12-2016, 04:25 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الخليفاوي العراقي
مشرف
إحصائية العضو







الخليفاوي العراقي is on a distinguished road

الخليفاوي العراقي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
Exclamation نصّ المحاضرة (12) من بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول

نصّ المحاضرة (12) من بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
لسماحة السيد الصرخيّ الحسنيّ

***

بسم الله الرحمن الرحيم
رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي* وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي* وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي * يَفْقَهُوا قَوْلِي
صدق الله العظيم
بسم الله الرحمن الرحيم
أَللّهمَّ عرِّفْنِي نَفْسَكَ، فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي نَفْسَكَ لَمْ أَعْرِفْ رَسُولَكَ، أَللّهمَّ عَرِّفْنِي رَسُولَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي رَسُولَكَ لَمْ أَعْرِفْ حُجَّتَكَ، أَللّهمَّ عَرِّفْنِي حُجَّتَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي حُجَّتَكَ ضَلَلْتُ عَنْ دِينِي،... أَللّهمَّ أَعِذْه ولي أمرك مِنْ شَرِّ جَمِيعِ مَا خَلَقْتَ وَبَرَأْتَ وَأَنْشَأْتَ وَصَوَّرْتَ، وَاحْفَظْهُ مِنْ بِيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ، وَعَنْ يَمِينِهِ وَعَنْ شِمَالِهِ، وَمِنْ فَوْقِهِ وَمِنْ تَحْتِهِ، بِحِفْظِكَ الَّذِي لاَ يَضِيعُ مَنْ حَفِظْتَهُ بِهِ، وَاحْفَظْ فِيهِ رَسُولَكَ وَوَصِيَّ رَسُولِكَ عَلَيْهِ وَآلِهِ السَّلاَمُ. أَللّهمَّ وَمُدَّ فِي عُمْرِهِ، وَزِدْ فِي أَجَلِهِ، وَأَعِنْهُ عَلَى مَا وَلَّيْتَهُ وَاسْتَرْعَيْتَهُ، وَزِدْ فِي كَرَامَتِكَ لَهُ فَإِنَّهُ الْهَادِيُ الْمَهْدِيُّ، وَالْقَائِمُ الْمُهْتَدِي، وَالطَّاهِرُ التَّقِيُّ الزَّكِيُّ النَّقِيُّ الرَّضِيُّ الْمَرْضِيِّ، الصَّابِرُ الشَّكُورُ الْمُجْتَهِدُ. أَللّهمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَاجْعَلْنِي بِهِمْ فَائِزاً عِنْدَكَ فِي الدُّنْيَا والآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ آمِينَ رَبَّ الْعَالَمِينَ.
بعد التوكل على العلي القدير سبحانه وتعالى نكمل الكلام في الشاهد القرآني الثاني والعشرين: إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ.
وكان عندنا آيات من سورة الحجر وآيات من سورة ص وكان الشاهد فيها عندما قال ابليس : "قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ." وقلنا هنا أمور:
الأمر الأول: بعض التفسير والتأويل في آيات من سورة الحجر في الشاهد القرآني مورد الحديث، وأعطينا عدة معاني للوقت المعلوم، منها إلى يوم القيامة .. يوم البعث.. النفخة الأولى.. هلاك جميع الخلق.. لا يبقى على الأرض من بني آدم أحد.. وقت يعمله الله.. اِستأثره الله بعمله ويجهله إبليس. وفي الأمر الثاني: كان الكلام في سورة ص ، وأيضًا في تفسير الشاهد القرآني ( إلى يوم الوقت المعلوم) وبعد هذا انتقلنا إلى الأمر الثالث وقلنا: الثالث: {إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ} ورد فيه عن الصحابة الكرام وعن أهل بيت النبوة وجدّهم الرسول الأمين عليهم الصلاة والسلام أنّه وقت وعصر ظهور المهدي وعيسى والدابة وتحقق الرّجعة لمن يشاء الله من عبادِه، ونذكر عدة شواهد: ( طبعًا عندما نقول المهدي سلام الله عليه، كل طائفة كل مذهب كل دين، حسب ما يعتقد من اسم أو عنوان للشخص المخلص في آخر الزمان) وذكرنا الشاهد الأول: عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ {{إِذَا طَلَعَتِ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا ، يَخِرُّ إِبْلِيسُ سَاجِدًا يُنَادِي: إِلَهِي، مُرْنِي أَنْ أَسْجُدَ لِمَنْ شِئْتَ، فَتَجْتَمِعُ إِلَيْهِ زَبَانِيَتُهُ، فَيَقُولُونَ: يَا سَيِّدُهُمْ مَا هَذَا التَّضَرُّعُ ؟ فَيَقُولُ إِنَّمَا سَأَلْتُ رَبِّي أَنْ يُنْظِرَنِي إِلَى الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ، وَهَذَا الْوَقْتُ الْمَعْلُومُ، ثُمَّ تَخْرُجُ دَابَّةُ الأَرْضِ مِنْ صَدْعٍ فِي الصَّفَا، فَأَوَّلُ خَطْوَةٍ تَضَعُهَا بِأَنْطَاكِيَّةَ، ثُمَّ تَأْتِي إِبْلِيسَ فَتَلْطِمُهُ}}. المعجم الأوسط للطبراني: بَابُ الْأَلِفِ: مَنِ اسْمُهُ أَحْمَدُ//الهيثمي: مجمع الزوائد ومنبع الفوائد: كتاب الفتن// الدر المنثور: جلال الدين السيوطي
( فقط عندي ملاحظة أريد أن أسجلها هنا: الراوي عبد الله بن عمرو بن العاص، هذا هو الراوي، البعض طعن في صحة هذه الرواية، ما هو سبب الطعن؟ ولماذا يطعن بهذا؟ هذا شيء آخر ليس محل للنقاش الآن، ونترك للآخرين وللباحثين البحث في هذا الأمر، لكن ما هو منشأ الطعن؟ أنا أأتي بقطب من أقطاب المكفّرة، المارقة، الناصبة، أصحاب التوحيد الجسمي، ما هو منشأ التضعيف عنده؟ أو ما هي أحد مناشيء التضعيف عنده؟ يقول مثلًا ابن كثير في تفسيره ج2، وأيضًا في النهاية في الفتن: ج1، يقول: هذا حديث غريب جدًا وسنده ضعيف، ( انا أتيت بهذه الملاحظة وبهذا الكلام وبهذا التعليق من أجل هذه القضية) ولعله من الزاملتين اللتين أصابهما عبد الله بن عمرو بن العاص يوم اليرموك، فأما رفعه فمنكر والله العالم. ( بهذا يعلق ابن كثير، إذن يقول لعل هذا الحديث هذه الرواية من الزاملتين ... ورفعه أي رفع هذا الحديث للنبي ونسبته للنبي صلى الله عليه وآله وسلم فمنكر. يعني إذا كان هذا من الزاملتين وقد رفعه شخص إلى النبي ونسبه إلى النبي، أليس هذا من التدليس؟ أليس هذا من الكذِب والكذْب والافتراء ؟ أليس هذا كذْب على الله ورسوله؟ لست أنا من يقول، ابن كثير هو الذي يقول، يقول نسبة هذا إلى النبي منكر. وعبد الله بن عمرو قد نسب هذا إلى النبي، وعبد الله بن عمرو بن العاص ثقة بل ثقة وثقة وثقة وثقة عندهم، فمن نصدق؟ نصدق عبد الله أم نصدق ابن كثير؟ هذا أولًا، فعبد الله بن عمرو الثقة الثقة الثقة عندهم قد روى عنه أكثر من 1300 حديث، وأكثر من 130 حديثًا رواه البخاري ومسلم عن عبد الله بن عمرو، إذن هو ثقة وثقة وثقة، فما هي قصة الزاملتين؟ الزاملة هي الدابة من الأبل أو غيرها يُحمل عليها الأشياء. إذن عبد الله وجد زاملتين كل زاملة يحمل عليها مجموعة من الكتب، ما هي هذه الكتب؟ إنها كتب اسرائيلية، كتب أهل الكتاب، هنا ابن كثير يتهم عبد الله ، الآن بناءً على ما نقلنا لكم، بناءً على ما ذكره من احتمال بأن هذا من الزاملتين اللتين أصابهما وحصل عليهما عبد الله بن عمرو بن العاص يوم اليرموك، وأخذ يروي منهما!!! تصور اثنتان من الأبل كل واحدة قد حمّل عليها مجموعة من الكتب ويأتي برواية بحديث بكلام بمقطع بفقرة من الكلام وينسب هذا إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم كما قرأنا قبل قليل، وهنا ابن كثير يقول هذا من الزاملتين، يعني هذا من الإسرائيليات، يعني هذا الكلام الذي نسب إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم من الاسرائيليات!!! الآن يأتي التبرير؛ ما في الزاملتين؟ هل من الاسرائيليات الصحيحة أو الضعيفة أو المقبولة أو المباحة أو المحرمة أو الممنوعة أو أو أو... ويأتون بتبريرات من هنا وهناك!!! ليس لنا علاقة بهذا، إذن من أين هذه الرواية ؟ من الاسرائيليات، من الزاملتين، من أين يروي عبد الله بن عمرو بن العاص؟ يروي من الزاملتين يروي من الكتب الاسرائيلية، يروي من الاسرائيليات، هل اختلط على الرواة على المحققين على أهل الحديث على أهل الاختصاص الأمر فيما يروي عبد الله؟ نقول: نعم اختلط عليهم الأمر. ثم يقولون على من يأتي بالمنبع الصافي، من يلتحق بالنبع الصافي، من يلتحق بالصفاء والنقاء والقدسية والطهارة؛ بأهل البيت سلام الله عليهم يتهمون هذا بأنه يأخذ من الاسرائيليات، من ابن سبأ اليهودي، أو من فلان المجوسي، وهو يأخذ من الأصل من المنبع من الصفاء من النقاء!!! المارقة يأخذون من الزاملتين من الكتب الاسرائيلية ولا يأخذون ويذكرون شيئاً عن أهل البيت سلام الله عليهم!!! عن منبع الحكمة، عن القرآن الناطق، عما أوصى بهم النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وأوصى باتباعهم عليهم الصلاة والسلام، لا يأتي المارقة بهذا!!! ونحن لا نتهم عبد الله بن عمرو في هذا المقام وفي هذه الرواية بل نحن نرجّح ونؤكد بأن هذا المعنى قد صدر من النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، لكن عندهم شيء وفي قلوبهم شيء وأشياء على أساسيها يطعنون بهذا ويقبلون هذا ويرفضون ذاك حسب ما يشتهون).
2 ـ الفتن لنعيم بن حماد: بَابُ خُرُوجِ الدَّابَّةِ: حديث1844
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ ، قَالَ : {{خُرُوجُ الدَّابَّةِ بَعْدَ طُلُوعِ الشَّمْسِ ، فَإِذَا خَرَجَتْ قَتَلَتِ الدَّابَّةُ إِبْلِيسَ وَهُوَ سَاجِدٌ ، وَيَتَمَتَّعُ الْمُؤْمِنُونَ فِي الأَرْضِ بَعْدَ ذَلِكَ أَرْبَعِينَ سَنَةً ، لا يَتَمَنَّوْنَ شَيْئًا إِلا أُعْطُوهُ وَوَجَدُوهُ ، فَلا جَوْرَ ، وَلا ظُلْمَ ( التفت جيدًا: إذن عندي طلوع الشمس وعندي خروج الدابة وبعد خروج الدابة، يقول: تقتل الدابة إبليس وهو ساجد، ويتمتع المؤمنون في الأرض بعد ذلك أربعين سنة لا يتمنون شيئًا إلا أعطوه ووجدوه فلا جور ولا ظلم)، وَقَدْ أَسْلَمَ الأَشْيَاءُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ طَوْعًا وَكَرْهًا ، وَالْمُؤْمِنُونَ طَوْعًا ، وَالْكُفَّارُ كَرْهًا ، وَالسَّبُعُ ، وَالطَّيْرُ كَرْهًا ، حَتَّى أَنَّ السَّبُعَ لا يُؤْذِي دَابَّةً وَلا طَيْرًا ، وَيُولَدُ الْمُؤْمِنُ فَلا يَمُوتُ حَتَّى يُتِمَّ أَرْبَعِينَ سَنَةً بَعْدَ خُرُوجِ دَابَّةِ الأَرْضِ ، ثُمَّ يَعُودُ فِيهِمُ الْمَوْتُ فَيَمْكُثُونَ بِذَلِكَ مَا شَاءَ اللَّهُ ، ثُمَّ يُسْرِعُ الْمَوْتُ فِي الْمُؤْمِنِينِ فَلا يَبْقَى مُؤْمِنٌ ، فَيَقُولُ الْكَافِرُ : قَدْ كُنَّا مَرْعُوبِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فَلَمْ يَبْقَ مِنْهُمْ أَحَدٌ ، وَلَيْسَ يُقْبَلُ مِنَّا تَوْبَةٌ ، فَمَا لَنَا لا نَتَهَارَجُ ؟ فَيَتَهَارَجُونَ فِي الطُّرُقِ تَهَارُجَ الْبَهَائِمِ ، يَقُومُ أَحَدُهُمْ بِأُمِّهِ وَأُخْتِهِ وَابْنَتِهِ فَيَنْكِحُ وَسَطَ الطَّرِيقِ ، يَقُومُ عَنْهَا وَاحِدٌ وَيَنْزِلُ عَلَيْهَا آخَرُ ، لا يُنْكَرُ وَلا يُغَيَّرُ ، فَأَفْضَلُهُمْ يَوْمَئِذٍ مَنْ يَقُولُ : لَوْ تَنَحَّيْتُمْ عَنِ الطَّرِيقِ كَانَ أَحْسَنَ ( بمعنى كما يقال الآن: حرية وديمقراطية أحسن من النظام السابق، أحسن من الدواعش، أحسن من فلان، فافعل ما شئت، لكن لو تنحيت (تكترت) جانبًا، ليس على الطريق، ليس أمام الكاميرات!!! كما يحصل الآن وكما يُقال الآن وإنّا لله وإنّا إليه راجعون )، فَيَكُونُونَ بِذَلِكَ حَتَّى لا يَبْقَى أَحَدٌ مِنْ أَوْلادِ النِّكَاحِ ، وَيَكُونُ جَمِيعُ أَهْلِ الأَرْضِ أَوْلادَ السِّفَاحِ ، فَيَمْكُثُونَ بِذَلِكَ مَا شَاءَ اللَّهُ ، ثُمَّ يُعْقِمُ اللَّهُ أَرْحَامَ النِّسَاءِ ثَلاثِينَ سَنَةً ، فَلا تَلِدُ امْرَأَةٌ ، وَلا يَكُونُ فِي الأَرْضِ طِفْلٌ ، وَيَكُونُونَ كُلُّهُمْ أَوْلادَ الزِّنَا شِرَارَ النَّاسِ ، وَعَلَيْهِمْ تَقُومُ السَّاعَةُ}} ( إذن ليس لنا علاقة بتفصيل فقه الحديث وإنما نقول: قال خروج الدابة بعد طلوع الشمس فإذا خرجت قتلت الدابة إبليس وهو ساجد. إذن يقتل إبليس، ومقتل إبليس هذا هو الوقت المعلوم، الوقت المعلوم إذن في آخر الزمان، عند حصول علامات الساعة، والمهدي من الساعة ومن علامات الساعة، وبعده يتمتع المؤمنون في الأرض وبعد هذا يموت المؤمنون ويبقى الكافرون فيتهارجون في الطرق تهارج البهائم إلى أن تقوم الساعة عليهم، إذن متى مات إبليس؟ قبل قيام الساعة، ومتى الوقت المعلوم؟ قبل قيام الساعة).
3ـ ( وهذا شاهد واحد ونريد أن نوطئ لما نريد أن نصل إليه، الآن عندنا الجانب الفكري، الجانب الثقافي، الجانب العقدي، الجانب العملي، الجانب الحديثي، الجانب الروائي، الجانب التاريخي، التفسيري، جانب الثقافة الإسلامية، المعرفة الإسلامية، الفكر الجماهيري الإسلامي، الفكر العملي التدويني الإسلامي، هذا نريد أن نأتي به. نقول: هذا موجود، هذا مشاع، هذا مذكور، هذا احتمال، فنأتي بما عندنا من احتمال، فلماذا نكفّر نحن ولا يكفّر الآخرون؟!! هذا الذي نريد أن نحققه من خلال البحوث، يكفي هذا الأمر، لا نجبر أحدًا على أن يعتقد بما نعتقد به، ولا نكفّر أحدًا لأنّه لا يعتقد بما نعتقد به، فضلًا عن أن نحكم بقتل وبإباحة دم وعرض من لا يعتقد بما نعتقد به، أبدًا لا نقول بهذا، ونحن نريد أن نصل إلى هذا الأمر؛ نحترم معتقد المقابل واختيار المقابل، وبنفس الوقت نريد أيضا من الآخر أن يحترم ما نعتقد به، ونحترم إنسانيتنا وعقولنا ولا نلتحق بما يقوله المقابل من ادعاءات وأوهام وأساطير وخزعبلات، لاحظ: إذن سأوطئ للأمر والكلام عن الوقت المعلوم).
أـ التبصرة لابن الجوزي: فِي فَضْلِ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ ( من يقول؟ ابن الجوزي، إمام من أئمّة المارقة، ومن أقطاب المارقة، ومن اعمدة المارقة، ومن أصول المارقة، من أصول التكفيرين، من أصول التوحيد الجسمي، من أقطابهم من أئمتهم، ماذا يقول ابن الجوزي؟ يقول): {{قَالَ ابْنُ مَسْعُودٍ: لَقِيَ رَجُلٌ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ ( الآن لا نحتاج أن نقول: دون سن 18 أو دون سن 15 أو 10 او 9 أو 6 لآن الكلام سيكون في الجن، وإن شاء الله سيكون بطريقة ليس فيها تأثير على عقول من يسمع ويتلقى، وكم من الناس قتلوا وذبحوا بأقل من هذا الادعاء وبأقل من هذا الكلام، يُقتل الشيعي ويُقتل الصوفي ويُقتل غير هؤلاء من المسلمين فضلًا عن غير المسلمين بعناوين وبادّعاءات وبأكاذيب وبافتراءات واهية كاذبة ما أنزل الله بها من سلطان، فيُقتل بعنوان السحر، الشعوذة، الشعبذة، الارتداد، الوثنية، الشرك، القبورية، عبدة القبور، وإنّا لله وإنّا إليه راجعون) الشَّيْطَانَ فِي زُقَاقٍ مِنْ أَزِقَّةِ الْمَدِينَةِ، فَدَعَاهُ الْجِنِّيُّ إِلَى الصِّرَاعِ فَصَرَعَهُ الإِنْسِيُّ(الصحابيّ)،
فَقَالَ الجنّي: دَعْنِي، ففعلَ(أي تَركَهُ الصحابي)
فَقَالَ: هَلْ فِي الْمُعَاوَدَةِ، فَفَعَلَ فَصَرَعَهُ فَجَلَسَ عَلَى صَدْرِهِ،
فَقَالَ(الصحابي): مَا الَّذِي يُعِيذُنَا مِنْكُمْ؟ قَالَ(الجنّي): آيَةُ الْكُرْسِيِّ.
فَقَالَ: رَجُلٌ لابْنِ مَسْعُودٍ: مَنْ ذَاكَ الرَّجُلُ أَعُمَرُ هُوَ؟
فَعَبَسَ وَبَسَرَ، وَقَالَ(ابن مسعود): وَمَنْ عَسَى أَنْ يَكُونَ إِلا عُمَرَ!}}. ( التفت جيدًا: هل روى عمر رضي الله عنه هذه الحادثة؟ هل سمعناها من عمر رضي الله عنه؟ لم نسمع هذه الحادثة منه، وإنما رويت هذه الحادثة عن ابن مسعود، حادثة حصلت مع عمر، وينقلها هنا ابن الجوزي، إذن صراع هنا بين جني وبين إنسان، ومن مصاديق الإنسان هنا هو الخليفة عمر رضي الله عنه)
بـ ــ جَلَس ابن مسعود(رض)، وفي سكينة، ووقار، وحوله رهط من الصحابة والتابعين , يقص عليهم الطرائف , ويروي لهم النوادر . ( إذن صحابي ويقص الطرائف ويروي النوادر)
فقال : {{لقى رجلٌ من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الشيطان في زقاق من أزقة المدينة فدَعاهُ الجنّي الى المصارعة، فصرعه الصاحبي(رض)،
فقال الجنّي: دعني، فتركه الصحابي،
ثم قال الجنّي: هل لك في المعاوَدَة؟
فتصارعا، فصرع الصحابي الجنّي , وجلس على صدره
ثم قال الصحابي: أراك شخصًا ضئيلا كَأَنَّ ذُرَيِّعَتَيْكَ(يَدَيْك) ذُرَيِّعَتَا كَلْبٍ أو جنّي، [[مِن أين عَرَفَ الصحابي صفات أذرع وأيادي الجنّ بحيث ميز ذراعي ويَدَي هذا الجنّي؟ ( التفت جيدًا: لماذا نتحدّث الآن هل هو إنسان أو جني؟ إذن هو تصارع مع إنسان، مع شخص دعاه للصراع، بديل الآن بدأ يستفهم الصحابي قال: أراك شخصًا ضئيلًا كَأَنَّ ذُرَيِّعَتَيْكَ ذُرَيِّعَتَا كَلْبٍ أو جنّي. إذن لو كان يعرف بأنّه جني من أول الأمر، فهل يقول له هذا القول؟ ) عنده علم قبلي مسبق من خلال مشاهدته للجن؟! وهذا يمكن أن يشير إلى أن تعدد روايات الصحابي مع الجني يرجع إلى تعدد حوادث لقاء الصحابي بالجنّ]] ( سنرى إنّه عندنا عدة روايات رويت عن الخليفة الثاني رضي الله عنه وهو يلتقي بجني، يتحدّث مع جني، يصارع الجني، يخنق الجني، إذن ربما هذه المعرفة أنّه صارت عنده خبرة ويعرف الجن، يعني تعامل مع ما هو ظاهر إنّه إنسان أو بشر وبعد هذا علم أنّه جني فصار عنده علم بأن ذاك الذي تعامل معه وكان يظن إنه إنسان، صفة اليد صفة الذراع بهذه الصفة فبقيت هذه المعلومة في ذهنه، فعندما تصارع مع الثاني أخبره بأنّ ذراعك كأنّه ذراع جني)
فقال الجني: والله إنّي منهم ( أي من الجن )
فقال الصحابي : ما أنا بالذي يدعُك حتى تخبرَني ما الذي يعيذُنا منكم؟ فقال الجنّي: أية الكرسي
فقال رجل لابن مسعود(رض): مَن ذلك الرجل؟
فقال: ومن عسـى أن يكون إلا عمر}}الطبراني9:المعجم الكبير// الهيثمي:مجمع الزوائد9// ابن الجوزي في المناقب ( أيضًا هنا أريد أن أعلق على من يأتي بخزعبلات للطعن بالخليفة الثاني رضي الله عنه: الآن الرواية واضحة ولا تحتاج إلى أطالة تفكير، هل أن الخليفة أخذ آية الكرسي من الجني؟ هذا كلام الجاهلين كلام السفهاء، حسب الرواية الجني أخبره بأن آية الكرسي هي التي تصلح لأن يستخدمها الإنسان للاستعاذة من الجن وللتعوذ من الجن، لأن الخليفة ماذا قال له؟ قال له: ما الذي يعيذُنا منكم؟ فقال الجنّي: آية الكرسي. إذن هل الخليفة أخذ آية الكرسي من الجني؟ هل سأله ما هي آية الكرسي؟ إذن اتهام الخليفة بهذا الشيء من الخرافة من السفاهة، هذا انتهينا منه. الآن سؤال آخر لمن؟ للمارقة، لأئمة المارقة، لشيوخ المارقة، لمشايخ التكفير وسفك الدماء والارهاب، لمّا تأتي إلى كتبهم يعتبر هذه الرواية أو أمثال هذه الرواية التي فيها جن وفيها شيطان ويأخذ من الشيطان آية أو سورة ليس بنفس الآية والسورة وإنما تأثير هذه الآية وتأثير هذه السورة، الآن أقول لمّا يأتي ذاك الشيخ ، ذاك العالم بين قوسين، ذاك الإمام عندما يأتي ويقول لك: آية الكرسي فائدتها الاستعاذة من الجن، الآن وبناءً على أن الرواية صحيحة، التفت جيدًا سؤال دقيق: الآن آية الكرسي تستخدم للاستعاذة من الجن، هذه المعلومة من أين أخذت؟ الشيخ الذي يأتي بهذه المعلومة من أين أخذ هذه المعلومة؟ من أين أخذ هذا الحكم؟ من أين أخذ هذه الفتوى؟ ما هو الجواب؟ هل أخذ الفتوى من الخليفة الثاني؟ التفت جيدًا: من أين أخذ هذه الفتوى؟ أخذ الفتوى من الشيطان!!! إذن هذا شيخكم إمام المارقة من أين أتاكم بهذا الحكم؟ من الشيطان، ليس من الخليفة الثاني لأن أولًا: الخليفة الثاني لم يروِ هذه الحادثة. وثانياً: لم نسمع أن الخليفة الثاني قال: إنّ آية الكرسي تستعمل للاستعاذة، وأنّها أخذت هذه المعلومة من الشيطان. وبعد هذا أيضًا سؤال، نقول: هل يعقل بأنّ الخليفة الثاني قد صدق الشيطان بهذا الادعاء؟ لو صحت الرواية، من قال: إنّ الشيطان قد صدق القول؟ هل تأكدوا من هذا الجواب من النبي صلى الله عليه وآله وسلم؟ النتيجة: من أين أخذوا المعلومة؟ من أين أخذوا استحباب قراءة أو الحكم بأنّ آية الكرسي لها صلاحية للاستعاذة وتستخدم للاستعاذة من الجن؟ أخذوا هذه المعلومة من الشيطان !!! هذه أكثر من الأخذ من الاسرائيليات )
جـ ـ في سنن الدارمي ( لاحظ كل خطوة فيها بعض التغيير، بعض الإضافات بعض الاختلاف عن الخطوة التي سبقتها، لكن هي في نفس المحور) والمعجم الكبير9 للطبراني: ...عن عبد الله بن مسعود ـ رضي الله عنه ـ قال: {{لَقِيَ رَجُلٌ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ رَجُلًا مِنَ الْجِنِّ فَصَارَعَهُ فَصَرَعَهُ الْإِنْسِيُّ، فَقَالَ لَهُ الْجِنِّيُّ: عَاوِدْنِي، فَعَاوَدَهُ فَصَرَعَهُ، فَقَالَ لَهُ الْإِنْسِيُّ: إِنِّي لَأَرَاكَ ضَئِيلًا شَحِيبًا كَأَنَّ ذُرَيِّعَتَيْكَ ذُرَيِّعَتَا كَلْبٍ، فَكَذَلِكَ أَنْتُمْ مَعْشَرَ الْجِنِّ ـ أَوْ أَنْتَ مِنْهُمْ كَذَلِكَ ـ قَالَ(الجنّي): لَا وَاللهِ إِنِّي مِنْهُمْ لَضَلِيعٌ، وَلَكِنْ عَاوِدْنِي الثَّالِثَةَ( لاحظ: هناك مصارعة أولى ومصارعة ثانية، صراع أول وصراع ثانٍ، هنا فيه صراع ثالث، لذلك قلت: ممكن أن يكون تعدد الروايات بتعدد الحوادث التي حصلت مع الخليفة الثاني)، فَإِنْ صَرَعْتَنِي عَلَّمْتُكَ شَيْئًا يَنْفَعُكَ، فَعَاوَدَهُ فَصَرَعَهُ، قَالَ: هَاتِ عَلِّمْنِي، قَالَ: هَلْ تَقْرَأُ آيَةَ الْكُرْسِيِّ؟ قَالَ: نَعَمْ، ( لاحظ: هذه الرواية تؤكد بان الخليفة يعرف يعلم يحفظ اية الكرسي وانتهى الامر) قَالَ(الجنّي): إِنَّكَ لَنْ تَقْرَأَهَا فِي بَيْتٍ إِلَّا خَرَجَ مِنْهُ الشَّيْطَانُ، لَهُ خَبَجٌ كَخَبَجِ الْحِمَارِ( هواء يخرج وفيه صوت شديد)، لَا يَدْخُلُهُ حَتَّى يُصْبِحَ، قَالَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ: يَا أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ، مَنْ ذَاكَ الرَّجُلُ مِنْ أَصْحَابِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ؟ قَالَ: فَعَبَسَ عَبْدُ اللهِ، وَأَقْبَلَ عَلَيْهِ، وَقَالَ: مَنْ يَكُونُ هُوَ إِلَّا عُمَرُ -رَضِي اللهُ عَنْهُ}}( قلنا روايات فيها اختلاف في نفس المعاني، فيها اختلاف في طريقة الطرح، في الألفاظ المطروحة، اختصار وتفصيل، طبعًا كل شخص وحسب المصدر وكل شخص حسب المورد الذي يذكر هذا فيه، فمن يذكر هذا في مقاوم ومورد أخلاقي غير ما يذكر هذا في مورد حديث ورواية حديث، وغير ما يذكر هذا في مورد فقه واستدلال فقهي، أو أصول وما يرجع إلى هذا، يأتي بمقتبس، يأتي بعبارات تقريبية، يغير بعض الكلمات التي لا تغير في المعنى )
د ـ رياض التوحيد لعمر التلمساني وشجرة الكون لمحي الدين بن عربي: عن معاذ بن جبل(رض)عن ابن عباس(رض) قال: {{كنا مع رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ في بيت رجل من الأنصار في جماعة فنادى منادِ: يا أهل المنزل، أتأذنون لي بالدخول ولكم إليّ حاجة؟
فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: أتعلمون مَن المنادي؟
فقالوا: الله ورسوله أعلم.
فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: هذا إبليس اللعين لَعَنَه الله تعالى.
فقال عمر بن الخطاب(رض): أتأذن لي يا رسول الله أن أقتلَه؟
فقال النبي: مهلًا يا عمر .. أما علمت أنّه من المُنظَرين إلى يوم الوقت المعلوم؟ ( هذا هو موضوع الشاهد، نحن ذكرنا الخطوة أ - ب -جـ ، حتى نمهد لذكر د، حتى لا تكون هذه الرواية مرفوضة من ناحية الجن، من ناحية ابليس، من ناحية الشيطان، من ناحية مجيء الشيطان بصورة رجل، من ناحية رؤية الشيطان والحديث مع الشيطان والاخذ من الشيطان ) لكن افتحوا له الباب فإنّه مأمور، فافهموا عنه ما يقول واسمعوا منه ما يحدّثكم......}}
هـ ـ ورُوي أيضًا، {{أنّ عمرَ بن الخطّاب (رض) ذهب يومًا إلى المسجد، فبينا هو بالطريق إذا برجل عجوز قال له: أتريد الذهاب للمسجد؟ قال(رض): نعم.
قال الرجل: قد انتهينا من الصلاة فارجِعْ إلى بيتك، فرجَع الى البيت، ولما حضر وقت الفريضة اللاحقة خرج عمر(رض) قاصدًا المسجد، أتاه نفس الرجل وقال له مثل المرة السابقة، بعد ذلك التقى عمر(رض) خارج المسجد برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فقال له رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم: {يا أبا عبد الله هل أنت مريض، فإننا لم نرَكَ في المسجد؟ فقال عمر: لا يا رسولَ الله، فأخبرَه بقصَّتِه مع الرجل العجوز،
فقال الرسول عليه وعلى آله الصلاة والسلام: "إنه إبليس لعنَه الله"
ولما حضر وقت الفريضة خرج عمر(رض) قاصدًا المسجد، فإذا بذاك العجوز، فامسك به وطرحه أرضًا، وجعل أذنَه تحت عَتَبة الباب فاهتزت الدنيا،
فقال الرسول عليه وعلى آله الصلاة والسلام لأصحابه :اذهبوا لعمر قبل أن يقتل ابليس وتقوم الساعة "
فذهبوا إليه واخبروه فتركه، وبَعدَها صارَ عُمَر لا يسلك فجّا(طريقًا) إلا سلك ابليس فجًا آخر}}( اذن مورد الشاهد هنا: هو فقال الرسول عليه وعلى آله الصلاة والسلام لأصحابه :اذهبوا لعمر قبل أن يقتل ابليس وتقوم الساعة. التفت جيدا، مقتل ابليس ثم قيام الساعة، اذن مقتل ابليس قبل قيام الساعة، وقبل قيام الساعة ما هو العصر؟ ما هو الوقت؟ الوقت هو علامات الساعة، هو الوقت المعلوم، هو عصر الظهور، هو اليوم الموعود، اذن يقتل في الوقت المعلوم، والوقت المعلوم هو عصر الظهور، الوقت المعلوم هو تحقق علامات واشراط الساعة ومنها المهدي عليه السلام )
وـ ورُويَ أيضًا في كتب ومجالس الوعظ والتأديب وجهاد النفس، أنّ الصحابي عمر(رض) كان خارجًا إلى مسجد النبي صلى الله عليه وآله وسلم لصلاة الفجر، فانزلقت قدمه ووقع أرضًا فقال(رض) أستغفر الله العظيم الذي لا اله إلّا هو الحي القيوم وأتوب إليه ولا حول ولا قوة إلّا بالله العلي العظيم،
ثم عاد فتوضأ وخرج فانزلقت قدمه ووقع أرضا فكرر ما قاله،
ثم عاد وتوضأ وخرج فحصل معه مثلما سَبَق،
ثم عاد فتوضأ ثم خرج فإذا برجل عليه ثياب بيضاء اللون ويحمل قنديلًا بيده، فقال له إلى أين أنت ذاهب يا أبا حَفْص؟ فقال(رض): إلى مسجد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لصلاة الفجر، فأصبح الرجل يضيء الطريق لسيدنا عمر(رض) كي لا تزل قدمه ويقع أرضًا،
ولمّا وصلا إلى باب المسجد توقف الرجل، فقال له عمر(رض) تفضل لنصليَ، فقال الرجل لا أنا لا أصلي!!!
فغضِب عمر وقال له لِمَ لا تصلّي؟
فقال: أنا إبليس أوقعتك أول مرة فقلت أستغفر الله العظيم الذي لا اله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، فغفر الله لك كل ذنوبك، وفي المرة الثانية غفر الله ذنوب كل عيالك، وفي الثالثة غفر الله ذنوب أهلِ المدينة كلِّهم، فخِفتُ إنْ عاودتُ الكرّة معك مرةً رابعة أن يغفرَ الله ذنوبَ كلِّ عبادِه، فلذلك حملْتُ القِنْديلَ وهرَعْتُ إليك مسرعًا كَي أضيءَ لك الطريق خوفا من تكرار الرابعة،
فوثب عليه سيدنا عمر(رض) فأمسكه من عنقه وأراد قتلَه، وكان أبو بَكْر وعلي رضي الله عنهما قَرِيبَيْن منهما، فأسرعا إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم وقالوا يا رسول الله أدرك أبا حَفْص قبل أن يقتلَ الشيطان، فأسرعَ النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى باب المسجد فأدركه قبل أن يقتلَ الشيطان، فقال صلى الله عليه وآله وسلم له: يا عُمَر والله لو قَتَلْتَه لأشْعَلْتَها حَرْبًا بين الإنس والجِنّ إلى يومِ القِيامة}}. ( إذن المتوقع عند مقتل إبليس تحصل حرب بين الإنس والجن، بعد هذا يأتي يوم القيامة، إذن النبي صلى الله عليه وآله وسلم عنده علم قبلي، علم مسبق بأنّه إذا قتل إبليس ستشتعل الحرب بين الإنس والجن إلى يوم القيامة، لاحظ: إذن عنده علم سابق بأنّه لو قتل سيحصل هذا الأمر، سيحصل هذا الاقتتال، يحصل هذا التقاتل، بين الإنس والجن ثم يأتي يوم القيامة، إذن لم يبرر النبي لعمر أنّه لا يستطيع قتله؛ لأنّه سيموت في يوم القيامة فلا يتمكن منه، ولم يخبره بأنّ قتله سيؤدي إلى مخالفة القضاء الإلهي بأنّه يموت في يوم القيامة ومخالفة للوعد الإلهي لإبليس بأنّه سيموت في يوم القيامة، وإنما قال له: لو قتلته لأشعلتها حربًا بين الإنس والجن إلى يوم القيامة. إذن يتوقع أنّها ستحصل الحرب بين الإنس والجن، لكن ليس هذا هو موعد الحرب)

4ـ ..عن وَهَب قال سالت أبا عبد الله عليه السلام عن قول إبليس {ربِّ فَأَنْظِرْنِي إِلى‏ يَوْمِ يُبْعَثُونَ قالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ إِلى‏ يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ} فقلت(وَهَب) جُعلت فداك أي يوم هو؟ قال عليه السلام: {يا وهب أَتحسبُ أنّه يومَ يبعثُ اللهُ فيه الناسَ؟!( استفهام فيه انكار، يقول هو ليس هذا الذي في بالك ) إن الله أنظَرَه إلى يوم يَبْعَثُ فيه قائمَنا..}بحار الأنوار63 /ومثله في البحار52 ( مهدنا لهذا الأمر، ذكرنا سابقًا الروايات التي تشير أنه يقتل قبل يوم القيامة، الدابة تقتل إبليس في عصر الظهور، في آخر الزمان، مع علامات الساعة في الوقت الذي تتحقق فيه أشراط وعلامات الساعة في آخر الزمان، فأتينا ببعض ما ورد عن أهل البيت سلام الله عليهم ويشير إلى أنّه يوم القائم، يوم المهدي وهو من علامات الساعة ومن آخر الزمان)

5ـ ...عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قول الله تبارك وتعالى: (فَأَنْظِرْنِي إِلى‏ يَوْمِ يُبْعَثُونَ قالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ إِلى‏ يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ). قال عليه السلام: {يوم الوقت المعلوم ، يوم يذبحه رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) على الصخرة التي في بيت المقدس} تفسير القمّي2//البــرهان في تفسير القرآن10 سيد هاشم البحراني
6- ..عن عبد الكريم الخثعمي، قال: سمعت أبا عبد الله(عليه السلام) يقول:{إبليس قال: أنظرني إلى يوم يبعثون ، فأبى الله ذلك عليه ، فقال(الله تعالى):(فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ إِلى‏ يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ)، فإذا كان يوم الوقت المعلوم ظهر إبليس لعنه الله في جميع أشياعه منذ خلق الله آدم (عليه السلام) إلى يوم الوقت المعلوم... فإذا كان يوم الوقت المعلوم كرّ أمير المؤمنين(عليه السلام) في أصحابه، وجاء إبليس في أصحابه، ويكون ميقاتهم في أرض من أراضي الفرات يقال لها (الروحاء) قريبًا من كوفتِكم( الآن بعد هذا كلنا صرنا في أمان فكري وفي ثقة فكرية وفي أمان بالله سبحانه وتعالى وكلنا ثقة، أننا على الحق المبين، القرآن قال تخرج دابة من الأرض، إذن لا نستحي، لا نخجل، لا نتردد، لا نشك أبدًا في خروج الدابة من الأرض، نفتخر بالمسردب كما قلنا، لا نتردد في خروج الدابة من الأرض، لا نتردد في الرجعة، في رجوع أقوم، في رجوع أشخاص، من الأنبياء ومن أصحاب الأنبياء، من الأولياء، من الصالحين، وفي مقابل هذا أيضا من أئمة الكفر والجور والظلم والعدوان، ومن أتباعهم وأشياعهم، إذن بكل ثقة وعلى الحق المبين نذكر هذه الروايات، بالدليل القرآني، بالشاهد القرآني، وبالشاهد النبوي)، فيَقتَتِلون قِتالًا لم يُقتَتَل مثلُه منذُ خَلقَ اللهُ عزّ وَجَلّ العالمين، فكأني أنظر إلى أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام) قد رجَعوا إلى خَلفِهِم القَهْقَرَى مئة قدم، ( إذن هنا لا بد من الإشارة إلى ما ذكره النبي صلى الله عليه وآله وسلم، في رواية سابقة، قال: يا عمر والله لو قتلته لأشعلتها حربًا بين الإنس والجن إلى يوم القيامة. لاحظ: حرب بين الإنس والجن، ألا يصدق هذا هنا؟ قال جاء إبليس في أصحابه وجاء أمير المؤمنين في أصحابه، التفت جيدا هنا أقول: عندما تأتي الرواية عن المارقة وتتحدث عن العمر الصغير، عن الشباب، عن أحداث الأسنان، فلا يأتي أحد من المارقة، من أئمة ضلالة المارقة، فيأتي بشيخ كبير قد غرر به والتحق بهم، ويقولون هذا ليس من صغار السن، ليس من أحداث الأسنان، هذا سيأتي الكلام عنه مع فقه الرواية، لكن الشيء بالشيء يُذكر فلا بأس بهذا، ولا نعلم هل نبقى على قيد الحياة إلى أن يأتي الوقت الذي نتحدث فيه في فقه رواية المارقة؟ الله العالم، لكن الآن عندما يأتي بهذا هل يقدح بالرواية؟ لا، لا يقدح، لأنّ دولة المارقة، الدولة، داعش، تنظيم الدولة، الدول الإسلامية في العراق والشام، داعش، أسست وأصلت وبنيت على أيدي أحداث الأسنان وإلى هذه اللحظة، إذن من يلتحق بها من هنا وهناك لا يؤثر على العنوان العام، على الهيكلة العامة، على الأساسات والأصول والقواعد والحاضنة واليد الضاربة التي يعتمدون عليها. التفت جيدًا إلى هذا الأمر، هذه نقطة مهمة للرد على المارقة، إذن حرب بين الأنس والجن التي تحدث عنها النبي صلى الله عليه وآله وسلم، ونبه بها وعليها الخليفة الثاني، هي هذه الحرب التي تُذكر في هذه الرواية التي يذكرها الإمام سلام الله عليه)وكأني أنظُر إليهم وقد وقعت بعضُ أرجُلِهم في الفرات ، فعند ذلك يهبط[أمر] الجبار عز وجل فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمامِ وَالْمَلائِكَةُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ، [[وهو نفس المعنى القرآني{هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ يَأْتِيَهُمُ [أمر] اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ وَالْمَلَائِكَةُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ} البقرة210]]، ( إذن عندنا الأشاعرة، المعتزلة، الشيعة، أهل العق، ماذا يقولون في هذا المورد القرآني؟ يقولون فيها تقدير، إلّا أن يأتيهم أمر الله، إلّا أن يأتيهم روح الله، إلّا أن يأتيهم قضاء الله، إلّا أن يأتيهم عذاب الله، إلّا أن يأتيهم حكم الله، التفت جيدا: هذا هو التقدير، فالإمام سلام الله عليه استعمل هذا المعنى، استعمل هذا الأسلوب القرآني) ورسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) أمامه،( أمام أمر الله، أمام ملائكة الله، أمام الغمام والملائكة والجند اللهي الذي يأتي كمدد، من يقود هؤلاء؟ يقودهم النبي صلى الله عليه وآله وسلم) بيده حربة من نور، فإذا نظر إليه إبليس رجع القهقرى ناكصًا على عقبيه، فيقولون له‏ أصحابه: أين تريد وقد ظفرت؟ فيقول(ابليس): إني أرى مالا تَرَون، إني أخافُ الله ربَّ العالمين [ قوله تعالى{إِنِّي أَرَى مَا لا تَرَونَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ العِقَابِ}الأنفال48]، فيلحقه النبي(صلى الله عليه وآله وسلّم)، فيطعنه طعنة بين كتفيه ، فيكون هلاكه وهلاك جميع أشياعه ، فعند ذلك يُعبد الله عز وجل ولا يشرك به شي‏ء}}البحار53//البرهان في تفسير القرآن10//الزام الناصب2// مختصر بصائر الدرجات
7ـ وللتنبيه إلى أمر مهم في الرجعة، أذكر ما ورد عن الإمام أبي عبد الله (عليه السلام): {{.. إنّ الرجعة ليست بعامّة وهي خاصّة، لا يرجِعُ إلّا من مُحِّضَ الإيمانَ مَحْضًا أو مُحِّضَ الشركَ محضًا}} إلزام الناصب2// تصحيح الاعتقاد // بحار الأنوار ( إذن قلنا: نتحدث عن الرجعة كفكرة كنظرية كأطروحة كواقعة إلهية هذا شيء، وبعد هذا نقول: نتحدث في الصغرى، من سيرجع؟ ما هي الرجعة؟ كيفية الرجعة، وقت الرجعة، جنس الرجعة، أشخاص الرجعة، من يُجبر على الرجعة ومن يُخير إلى الرجعة وفي الرجعة؟)

23ـ يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ
قال الله سبحانه وتعالى: {{وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكَ لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ إِنَّ رَبَّكَ لَسَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ}}الأعراف167
هنا نقاط:
1ـ تفسير الجلالين: {وَإِذْ تَأَذَّنَ} أعلَمَ {رَبُّكَ لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ } أي اليهود {إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ} بالذل وأخذ الجزية، فبعث عليهم سليمان وبعده بختنصر فقتلهم وسباهم وضرب عليهم الجزية، فكانوا يؤدونها إلى المجوس إلى أن بعث نبينا صلى الله عليه وآله وسلم فضربها عليهم.
2ـ تفسير القرطبي: أي أعلَمَ أسلافَهم أنهم إن غيروا ولم يؤمنوا بالنبي الأمي بعث الله عليهم من يعذّبهم. ( إذن القرطبي يختلف عن تفسير الجلاليين؛ يقول هذه لا تشمل السابقين، ممن تسلط عليهم سليمان عليه السلام وبختنصر والمجوس، يقول: لا، هذه خاصة بأسلافهم)
ومعنى { يسومهم} يُذيقُهم، قيل: المراد بختنصر، وقيل: العرب، وقيل: أمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وهو أظهر؛ فإنهم الباقون إلى يوم القيامة. والله أعلم.( لاحظ القرطبي التفت الى هذا الامر، وهذه نكتة نريد أن نشير إليها لاحقا الآية تشير الى أي شيء؟ تشير الى استمرار هذا الذل عليهم، استمرار هذا العذاب عليهم، يسلط عليهم شخصًا أو قومًا أو مجموعة أو يسلط عليهم أمة تسومهم سوء العذاب ويستمر هذا إلى يوم القيامة، فالتفت إلى هذا فقال القوم بأنّها أمة محمد هي الأرجح؛ لأنّهم سيبقون إلى يوم القيامة) [[وأي بقاء لأمّة محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلّم وتسلّطهم على اليهود وَأخْذ الجزية منهم إلى يوم القيامة؟!! إنّه بقاء الذل والهوان في الأمة، فأمّة محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلّم صارت تُصَب عليها العذابات صبّا، وهذا واقع يخالف تمامًا الواقع الموعود الذي واعدنا الله تعالى به ونصّ عليه في قرآنه، فمتى يتحقق الوعد الإلهي؟؟ لا جواب عندكم أبدا إلا بالمخلِّص الإلهي الموعود في آخر الزمان، ونسأل الله تعالى أن يكون ذلك قريبًا]]
ثم قال القرطبي: قال ابن عباس { سوء العذاب} هنا أخذ الجزية. فإن قيل : فقد مسخوا، فكيف تؤخذ منهم الجزية؟ فالجواب أنها تؤخذ من أبنائهم وأولادهم، وهم أذل قوم، وهم اليهود. ( أيضًا إشارة أتت في ذهني الآن: قال مسخوا الى قردة وخنازير، فاقلو لفارغي، للمارقة، للمخادعين، لأئمة الضلالة، للأئمة التي تقود إلى النار: لماذا تسخرون من بعض الشيعة ممن يدعي على نحو الاحتمال، على نحو الأطروحة – نحن لا نقبل بهذا، لا نرضى بهذا، بمعنى لا نؤكد ما يقولون، لا نتبنى ما يقولون- عندما يقول البعض يتبرع يحكي بأنّ تحريم أكل السمك الخالي من الفلس، الخالي من القشور، كما في الجري وغيرها، يقول العلة في التحريم بأنّها من اليهود الذين مسخوا، أو أنها اعترضت، رفضت الولاية ، الإمامة، وقانون المسخ قد ذكر في القرآن أيها الممسوخ، يا من مسخ عقله، تحتج على من يقول، يدعي، يحتمل يعطي كأطروحة – نحن لا نقول بها، نقول ما هي العلة؟ قال الأسماك حيوانات البحر إذا كانت بدون قشر بدون فلس هذه من الحيوانات المحرمة، ما هي العلة؟ الله العالم، لماذا حرم الكلب؟ لماذا حرم الخنزير؟ لماذا حرمت الميتة؟ لماذا حرمت الفأرة؟ لماذا حرم القرد؟ أنا ليس لي مدخلية في العلة، الله العالم. لماذا نزور البيت الحرام؟ لماذا نتوجه الى البيت الحرام في الصلاة والله موجود في كل مكان؟ لماذا نسجد؟ لماذا نركع؟ لماذا عدد الركعات كذا في هذه الصلاة وكذا في الصلاة الأخرى؟ علمها عند الله، أنا وصل لي وعندي نص يقول بأن الاسماك، حيوانات البحر التي ليس فيها قشر محرمة وانتهى الأمر، هذا الدليل الذي وصلني، ليس لي علاقة ولا معرفة بهذه الأسماك، بالجري أو بغير الجري، وغيري وصله الدليل بأنها حلال بينه وبين الله، هذا يأكل وهذا يجتنب، أين هي المشكلة؟ هل ستلزم هذا التكفير وإباحة الدماء والاستخفاف بالآخرين؟ لا يستلزم هذا، كل منا عنده الدليل عنده النص وحسب ما وصله من مصادره)
وعن سعيد بن جبير { سوء العذاب} قال : الخراج، ولم يجبِ نبي قط الخراج، إلا موسى عليه السلام هو أول من وضع الخراج، فجباه ثلاث عشرة سنة، ثم أمسك، ونبينا عليه السلام. [[والآن صارت أمة محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم هي التي تدفع الجزية وأضعاف الجزية وهي صاغرة ذليلة، وهذا واقع نعيشه ونذوق مرارته ونتجرع سمومه كل يوم وكل ساعة وكل لحظة، والمعوَل والمعاول الأعظم فَتْكا بنا هي معاولُنا معاول مدّعي الإسلام زيفًا ونفاقا، فمتى يحصل الفتح وينتصر الحق ويتحقق العدل وتُعَز أمة الإسلام الى يوم القيامة؟! إنّ ذلك يكون في آخر الزمان في عصر الظهور ودولة المهدي الموعود حتى قيام يوم الدين]]

تابع
+
+






آخر تعديل متابع يوم 21-01-2017 في 07:53 PM.
رد مع اقتباس
 
   
قديم 17-12-2016, 04:26 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الخليفاوي العراقي
مشرف
إحصائية العضو







الخليفاوي العراقي is on a distinguished road

الخليفاوي العراقي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

تكملة المحاضرة (12)

3ـ تفسير الطبري
قوله تعالى:{ وَإِذْ تَأَذَّنَ } وَاذْكُرْ يَا مُحَمَّد إِذْ آذَنَ رَبّك فَأَعْلَمَ.... عَنْ مُجَاهِد قَالَ : أَمَرَ رَبّك..
وَقَوْله: {لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ} يَعْنِي: أَعْلَمَ رَبّك لَيَبْعَثَنَّ عَلَى الْيَهُود، {مَنْ يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ} , قِيلَ: إِنَّ ذَلِكَ الْعَرَب بَعَثَهُمْ اللَّه عَلَى الْيَهُود يُقَاتِلُونَ مَنْ لَمْ يُسْلِم مِنْهُمْ وَلَمْ يُعْطِ الْجِزْيَة, وَمَنْ أَعْطَى مِنْهُمْ الْجِزْيَة كَانَ ذَلِكَ لَهُ صَغَارًا وَذِلَّة.
عَنْ اِبْن عَبَّاس(رض) قَالَ: هِيَ الْجِزْيَة، {وَاَلَّذِينَ يَسُومُونَهُمْ}: مُحَمَّد صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ وَأُمَّته إِلَى يَوْم الْقِيَامَة . ( لاحظ: يقول: وَأُمَّته إِلَى يَوْم الْقِيَامَة. وضع هذا هو القيد، فاين هي أمة محمد؟ )
وعَنْ اِبْن عَبَّاس: َهِيَ الْمَسْكَنَة , وَأَخْذ الْجِزْيَة مِنْهُمْ... وقَالَ : يَهُود , وَمَا ضَرَبَ عَلَيْهِمْ مِنْ الذِّلَّة وَالْمَسْكَنَة
عَنْ قَتَادَة قَالَ: بَعَثَ اللَّه عَلَيْهِمْ هَذَا الْحَيّ مِنْ الْعَرَب , فَهُمْ فِي عَذَاب مِنْهُمْ إِلَى يَوْم الْقِيَامَة،
عَنْ سَعِيد قَالَ: الْعَرَب،
{ سُوء الْعَذَاب } قَالَ : الْخَرَاج. وَأَوَّل مَنْ وَضَعَ الْخَرَاج مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَام , فَجَبَى الْخَرَاج سَبْعَ سِنِينَ .
عَنْ سَعِيد قَالَ: هُمْ أَهْل الْكِتَاب، بَعَثَ اللَّه عَلَيْهِمْ الْعَرَب يَجْبُونَهُمْ الْخَرَاج إِلَى يَوْم الْقِيَامَة , فَهُوَ سُوء الْعَذَاب , وَلَمْ يَجْبِ نَبِيّ الْخَرَاج قَطُّ إِلَّا مُوسَى صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَلَاث عَشْرَة سَنَة ثُمَّ أَمْسَكَ , وَإِلَّا النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ
عَنْ السُّدِّيّ يَقُول: إِنَّ رَبّك يَبْعَث عَلَى بَنِي إِسْرَائِيل الْعَرَب , فَيَسُومُونَهُمْ سُوء الْعَذَاب : يَأْخُذُونَ مِنْهُمْ الْجِزْيَة وَيَقْتُلُونَهُمْ.
قَالَ اِبْن زَيْد: لَيَبْعَثَنَّ عَلَى يَهُود . ( أما لماذا التأكيد على العرب العرب العرب؟ الله العالم، وما هو المقصود من هذا التأكيد؟ لكن فقط للإشارة: الحكام الأمويون أئمة المارقة، مرجعية المارقة كانت تدعي بأنّها تمثل العرب – هذه حقيقة تاريخية حتى تكون عندكم الصورة واضحة، أنا في بحث المختار أشرت إلى هذا الأمر، في عدة موارد أعطيت إشارات لهذا وقلت: سيأتي المورد المناسب الذي سندخل في تفصيل هذا الأمر – فالاتهام بالفارسية الآن ما يسمى بالصفوية والمجوسية والأعجمية، ليس بجديد، فالأمويون يدعون أنّهم يمثلون العرب – في المقابل طبعًا المنافس لهم هم الهاشميون – في مقابل هذا الهاشميون والعلويون يمثلون الخط الأعجمي، فكان يُحرك أهل الشام بعنوان العرب والعروبة والسيادة والإمرة والزعامة ويتهم العراق وأهل العراق بأنّهم أعاجم، بأنّهم موالي، بأنّهم مجوس، وأنّهم كما يقال الآن الصفوية وغير هذا من عناوين، هذه سياسة تفعل فعلها في الإعلام وفي التأثير على عقول الناس، والغريب في الأمر أنّ اليد الضاربة عند المارقة هي أيادي غير عربية!! لا نريد أن نذكر البلدان، لكن الانتساب إلى البلدان هو السائد في دولة المارقة)
4ـ تفسير بن كثير:
قال ابن كثير: { تَأذَّنَ} ..وفي قوة الكلام ما يُفيد معنى القَسَم من هذه اللفظة، ولهذا أتبعت باللام في قوله: {لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ} أي على اليهود، {إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ} أي بسبب عصيانهم ومخالفتهم أوامر اللّه وشرعه واحتيالهم على المحارم، ويقال: إن موسى عليه السلام ضرب عليهم الخراج سبع سنين، وقيل ثلاث عشرة سنة، وكان أول من ضرب الخراج، ثم كانوا في قهر الملوك من اليونانيين والكشدانيين والكلدانيين، ثم صاروا إلى قهر النصارى وإذلالهم إياهم وأخذهم منهم الجزية والخراج، ثم جاء الإسلام ومحمد صلى اللّه عليه وآله وسلم، فكانوا تحت قهره وذمته يؤدون الخراج والجزية. ( أريد أن أسجل هذا الأمر حتى لا أنسى، الآن ماذا يقول؟ يقول: وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكَ لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ.. إذن هذا فعل الله، هذه قدرة الله، هذا جعل الله، جعل تكويني، يقول: لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ. إذن سيبعث عليه من يسومهم سوء العذاب الى يوم القيامة، من الذي يبعث؟ الله سبحانه وتعالى، وقالو يفرض عليهم الجزية، بالله عليكم، الله هو الفاعل هو الجاعل، ويفرض عليهم أمر الجزية - حسب التفاسير- الآن إلى أي شيء انسبق الذهن؟ إلى أي إنسان؟ إلى أي مجموعة؟ إلى أي شخص؟ ما هو الانسباق الذهني؟ هل إنّ الله سيبعث عليهم كافرًا يجني منهم الجزية؟ هل سيجعل الله الكافر يجني من الجزية إلى يوم القيامة؟ إذا أتى الكافر، إذا أتى الظالم، إذا أتى الفاسق، إذا أتى الدجال، إذا أتى إبليس، هل سيكون هؤلاء ( اليهود) مع هذا الفاسق الدجال الشيطان أم يكونون ضده؟ هل سيكونون هم الجيش وهو الوسيلة وهم جهاز المخابرات والاستخبارات والقادة وأصحاب الأموال التي تسند هذا الشيطان والدجال أم سيكونون ضد هذا؟ الجواب واضح ، يقول إلى يوم القيامة، هم سيكونون من جند الدجال، إذن فيكف يجمع ابن كثير بين الفاسق والفاجر والمنحرف والوثني والكافر وبين محمد وأمة محمد؟!!، يقول: ثم كانوا في قهر الملوك من اليونانيين والكشدانيين والكلدانيين، ثم صاروا إلى قهر النصارى وإذلالهم إياهم وأخذهم منهم الجزية والخراج، ثم جاء الإسلام ومحمد صلى اللّه عليه وآله وسلم، فكانوا تحت قهره وذمته يؤدون الخراج والجزية. كيف يقرن بين النبي محمد وأمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وأيضًا موسى عليه السلام، يقرن الصلاح الفلاح الإيمان القدس الطهارة الإلهية مع الآخرين مع الوثنية مع الشرك مع الكفر؟!! والنص واضح وقلنا: إنّه عبارة عن جعل من الله سبحانه وتعالى في أنّه جعل إلى يوم القيامة، لاحظ: فهو بلحاظ المجعول، بلحاظ من يجعله الله الآن هذا الخطاب ليس بلحاظ بني إسرائيل ستكونون بكذا وسيحصل عليكم كذا، وإنّما الخطاب بلحاظ الجهة التي ستسلط عليهم، من هذه الجهة؟ الله سيجعل هذه الجهة. قال تعالى: لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ. إذن الانسباق الذهني هو إلى قوم مؤمنين، إلى قوم صالحين، وأنتم تقولون وتسلمون أنّ من مصداق هذا هو النبي وأمة محمد صلى الله على محمد وآل محمد، فكيف تخلطون هذا مع الكافرين؟!! إذن لا خلاص من هذا إلا باليوم الموعود، والمخلص الموعود، والدابة الموعودة، والمسردب الموعود، وبالوزير المسيح الموعود)
والحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين، وأسألكم الدعاء.
الله أكبر الله أكبر الله أكبر اللهم صلِّ على محمد وآل محمد







آخر تعديل متابع يوم 21-01-2017 في 07:40 PM.
رد مع اقتباس
 
   
قديم 19-12-2016, 01:41 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ابو فهد

الصورة الرمزية ابو فهد
إحصائية العضو






ابو فهد is on a distinguished road

ابو فهد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

الله اكبر
الله اكبر الله اكبر
اللهم صل على محمد وال محمد
احسنتم موفقين وبارك الله فيكم يا انصار الحق







رد مع اقتباس
 
   
قديم 01-01-2017, 12:12 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
نور العراقي

الصورة الرمزية نور العراقي
إحصائية العضو







نور العراقي is on a distinguished road

نور العراقي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

احسنتم وبوركتم ووفقتم وجزاكم الله خير الجزاء







التوقيع

«يجب الالتفاف حول الأعلم لأن الإمام (عليه السلام) سيأتي بدليل الأعلمية»
السيد محمود الصرخي الحسني
رد مع اقتباس
 
   
قديم 09-01-2017, 05:19 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الشيخ عباس الكعبي
إحصائية العضو







الشيخ عباس الكعبي will become famous soon enough

الشيخ عباس الكعبي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

الله أكبر الله أكبر الله أكبر اللهم صل على محمد وال محمد
اللهم أحفظ وسدد وأيد سيدي ومولاي المحقق الكبير والعالم الجليل المرجع الديني العراقي العربي
السيد الصرخي الحسني (دام ظله) بحق محمد وال محمد الطيبين الطاهرين اللهم آمـــــــــــــــــــــين .







رد مع اقتباس
 
   
قديم 21-01-2017, 10:30 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
السلطاني
إحصائية العضو






السلطاني is on a distinguished road

السلطاني غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

يُعتبَر المرجع العراقي الصرخي الحسني -بحد ذاته- مشروعاً فكريا رسالياً إصلاحياً
وثورة كبرى , وصرخة مدوية بوجه كل الحركات والشخصيات المنحرفه.







رد مع اقتباس
 
   
قديم 21-02-2017, 12:52 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ابو عباس عبدالله

الصورة الرمزية ابو عباس عبدالله
إحصائية العضو







ابو عباس عبدالله is on a distinguished road

ابو عباس عبدالله غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

مثلك ماشفت مولاي محمود
همت بسيرتك ما ابدل السيرة
ابحوثك شفت اسرار الاسرار
تدخل على العقول بغير تاشيرة







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 22-02-2017, 10:45 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عدنان المنصوري

الصورة الرمزية عدنان المنصوري
إحصائية العضو







عدنان المنصوري is on a distinguished road

عدنان المنصوري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

نعم بكل ثقة وصدق وامانة واصرار وعلم واخلاق وتحليل وتدقيق يمضي ويسير قدما سيد المحققين واستاذ المؤرخين وهبية المفكرين واعلم العلماء ومصداق جده الرسول الاعظم حبيب رب العالمين السيد الاستاذ الصرخي الحسني في ثورته العلمية والنهضة الاصلاحية الاسلامية العقائدية التاريخية الفكرية الاخلاقية الكبرى بحيث اصبح اسلوب ومنهج السيد الاستاذ منهج اهل الاسلام وكل الانسانية لانه عنوان ومصداق فخر الكائنات الرسول الاعظم الاقدس واله الاطهار وصحب الاخيار عليه وعليهم افضل الصلاة والسلام موحد وحامي ومدافع عن رسالة جده بالعلم والاخلاق والتصدي والقضاء على كل انواع الفساد والارهاب والتطرف والاقصاء والتكفير والبدع الاموية التيمية الداعشية وكل القوى الداعمة لها فحيا السيد الاستاذ على هذه الثورة المباركة في احياء وانقاذ الامة من سبات طويل







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 22-02-2017, 11:10 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
إحصائية العضو







ابو حنين المنصوري is on a distinguished road

ابو حنين المنصوري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

نقول وبصراحة من أجل ردم منبع الإرهاب الفكري الذي تستمد منه التنظيمات الإرهابية فكرها وشرعيتها وتغرر بالناس وتجعلهم ينتمون لها بل تدفع بهم للقيام بعمليات إنتحارية بسبب ما زرع فيهم من عقيدة منحرفة فاسدة, فالحرب العسكرية لا يكتب لها الكمال إلا إذا كانت هناك معها حرب فكرية, هذا إن كنتم جادين في دعواكم ومسعاكم في القضاء على الإرهاب







رد مع اقتباس
 
   
قديم 22-02-2017, 09:28 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
المنصوري ابو علي
إحصائية العضو







المنصوري ابو علي is on a distinguished road

المنصوري ابو علي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

يبقى السيد الصرخي الحسني رجل العلم الذي واجه الفتن ومظلات الفتن بالنصح والارشاد من خلال ما طرحه ويطرحه من بحوث ومحاضرات عقائدية ووضع النقاط على الحروف وشخص كل ما هو سبب في افتعال الفتن والازمات







رد مع اقتباس
 
   
قديم 25-02-2017, 05:55 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
غني المنصوري
إحصائية العضو







غني المنصوري is on a distinguished road

غني المنصوري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

مايقوم به سماحة السيد الصرخي الحسني (دام ظله) من بحوث وبكافة العناوين التي يتصدى بها سماحتة للفكر التيمي الداعشي لم تاتي من فراغ انما تدل على مدى علميته المعمقه والتي يعجز عن الاتيان بمثلها من قبل الاخرين ، لذلك نرى سلاست البحث الذي يوصله سماحته الى كل العقول وبمختلف المستويات العلمية لدى الانسان حيث يكون مفهوم لدى الجميع وهذا من اصعب الامور ولا يستطيع اي شخص ان يقوم بما يقوم به السيد الحسني فنراه يقدم الادلة التي تدحض الفكر التيمي ومن مصادرهم ومن مايعتقدون به وما هو حجة عليهم بحيث لايستطيعون نكرانه وبفضل الله قد اثمرت هذه المحاضرات القيمه واصبحت محل اهتمام الكثير ، نسئل الله ان يديم على الامة الاسلامية جمعا والشعب العراقي هذه الفيوضات الالهية المعطرة المتمثلة بسماحه المولى الحسني ...







رد مع اقتباس
 
   
قديم 25-02-2017, 09:13 AM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
ابو عباس عبدالله

الصورة الرمزية ابو عباس عبدالله
إحصائية العضو







ابو عباس عبدالله is on a distinguished road

ابو عباس عبدالله غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

مايقوم به سماحة السيد الصرخي الحسني (دام ظله) من بحوث وبكافة العناوين التي يتصدى بها سماحتة للفكر التيمي الداعشي لم تاتي من فراغ انما تدل على مدى علميته المعمقه والتي يعجز عن الاتيان بمثلها من قبل الاخرين ، لذلك نرى سلاست البحث الذي يوصله سماحته الى كل العقول وبمختلف المستويات العلمية لدى الانسان حيث يكون مفهوم لدى الجميع وهذا من اصعب الامور ولا يستطيع اي شخص ان يقوم بما يقوم به السيد الحسني فنراه يقدم الادلة التي تدحض الفكر التيمي ومن مصادرهم ومن مايعتقدون به وما هو حجة عليهم بحيث لايستطيعون نكرانه وبفضل الله قد اثمرت هذه المحاضرات القيمه واصبحت محل اهتمام الكثير ، نسئل الله ان يديم على الامة الاسلامية جمعا والشعب العراقي هذه الفيوضات الالهية المعطرة المتمثلة بسماحه المولى الحسني ...







التوقيع

رد مع اقتباس
 
رد
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نصّ المحاضرة (10) من بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول الخليفاوي العراقي منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول 16 22-01-2019 06:10 PM
نصّ المحاضرة (7) من بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول الخليفاوي العراقي منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول 17 23-12-2018 06:58 PM
نصّ المحاضرة (6) من بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول الخليفاوي العراقي منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول 15 09-12-2018 05:40 PM
نصّ المحاضرة (3) من بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول الخليفاوي العراقي منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول 25 19-10-2018 10:05 PM
نصّ المحاضرة (11) من بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول الخليفاوي العراقي منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول 13 08-04-2017 08:50 AM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.