الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
صفحتنا على كوكل بلسbqaspq3alm84fnuzg.jpg (160×58)قناتنا على اليوتيوبصفحتنا على تويتر

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتديات المرجعية > منتدى المحاضرات العلمية الحديثة لسماحة السيد الصرخي الحسني (دام ظله) > منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
 

رد
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 22-10-2016, 09:41 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الخليفاوي العراقي
مشرف
إحصائية العضو







الخليفاوي العراقي is on a distinguished road

الخليفاوي العراقي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
Exclamation نصّ المحاضرة (3) من بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول

نص تقرير المحاضرة الثالثة من بحث {الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول}
لسماحة السيد الصرخيّ الحسنيّ

بعد التوكل على العلي القدير سبحانه وتعالى، نكمل الكلام في بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم).
كان الكلام تحت عنوان: الأئمة الاثنا عشر ومنهم يزيد والوليد، ومرت علينا روايات تشير إلى الاثني عشر، البخاري يقول: عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: يكون اثنا عشر أميرًا كلهم من قريش، وأيضًا يقول مسلم: إن هذا الأمر لا ينقضي حتى يمضي فيهم اثنا عشر خليفة كلهم من قريش، ولا يزال أمر الناس ماضيًا ما وليهم اثنا عشر رجلًا كلهم من قريش، لا يزال الإسلام عزيزًا إلى اثني عشر خليفة كلهم من قريش، لا يزال هذا الدين عزيزًا منيعًا إلى اثني عشر خليفة كلهم من قريش، لا يزال هذا الدين قائمًا حتى يكون عليكم اثنا عشر خليفة كلهم تجتمع عليه الأمة، واتضح لنا وعلمنا تطبيق الخط التيميّ والرمز والمرجع والمرجع التيميّ ابن حجر، كيف يطبق هذه الروايات وهذه الموارد وهذه الأحاديث على واقع الحال الذي يعتقد به وطبق هذا على الأمويين، على المروانيين، على السفيانيين، على الأمويين، وكان نصيب يزيد التسلسل السادس، فيزيد ابن معاوية هو الخليفة الراشد السادس، الخليفة الذي بشر به النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وتحدثنا عن أمير المؤمنين يزيد خليفة الله ورسوله وأحد الاثني عشر إمامًا أو خليفة أو أميرًا أو رجلًا، الذين تنبأ بهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وذكرنا سير أعلام النبلاء للذهبي، في المورد الأول، انتهينا منه، وقلنا: المورد الثاني: مجموع فتاوى ابن تيمية، ماذا يقول ابن تيمية عن يزيد؟
المورد الثاني: مجموع فتاوى ابن تيمية، ج3، ابن تيمية، العقيدة، كتاب مجمل اعتقاد السلف، الوصية الكبرى، فصول في بيان أصول الباطل التي ابتدعها من مرق من السنة، فصل في الاقتصاد والاعتدال في أمر الصحابة والقرابة، قال ابن تيمية: الأمر الثاني: فإنّ أهل المدينة النبوية نقضوا بيعته وأخرجوا نوابه وأهله، فبعث عليهم جيشًا، (لا أعرف كيف انعقد له الإجماع وانعقدت البيعة له وأهل المدينة من الصحابة، من أجلاء الصحابة، من المهاجرين من الأنصار، ومن التابعين الصالحين فعلوا هذا الفعل أو يدعي أنهم نقضوا البيعة؟)
فإن أهل المدينة النبوية نقضوا بيعته وأخرجوا نوابه وأهله فبعث إليهم جيشًا؛ وأمره إذا لم يطيعوه بعد ثلاث أن يدخلها بالسيف ويبيحها ثلاثًا، فصار عسكره في المدينة النبوية ثلاثًا (من الذي أمر؟ يزيد الذي أمر، إذًا هنا يزيد يأمر وفي الكوفة لا يأمر، أم لأنّ الحسين هناك، أم لأنّ آل البيت بالخصوص هناك، ولهم الخصوصية هناك،) يقتلون وينهبون ويفتضّون الفروج المحرّمة (من الذي يقول؟ ابن تيمية يقول، ينقل عن خليفته عن إمامه، عن ولي أمره، عن الخليفة السادس الراشد يزيد بن معاوية، يقتلون وينهبون ويفتضّون الفروج المحرمة في أهل المدينة، يفتكون بالصحابة والمهاجرين والأنصار، بحريمهم بأعراضهم، هذه المليشيات إذًا وقوى التكفير وقوى الحشد المليشياوية ليست بجديدة، منذ تلك الفترة ملازمة لدعاوى الخلافة والإمامة وولاية الأمر والمهدويّة وما يرجع إلى هذا. إذًا هذا الخليفة ماذا فعل؟ماذا أمر؟ أمر بانتهاك حرمة المدينة، أمر بانتهاك الأعراض، نساء المهاجرين والأنصار، قتل الصحابة؛ صحابة رسول الله من المهاجرين والأنصار. يا أتباع ابن تيمية، هل تريدون أوضح من هذا الدليل وأوضح من هذا البرهان على سقم ما أنتم فيه وعلى بطلان التقليد الذي أنتم فيه بإتّباعكم ابن تيمية؟ هذا هو إمامكم يزيد انظروا واقرءوا هذا هو ابن تيمية إمامكم يقر ويعترف ماذا فعل أمير المؤمنين يزيد إمامكم وخليفتكم، ماذا فعل إمامكم وخليفتكم؟ هذا إمامكم وخليفتكم انظروا ماذا يقول عنه ابن تيمية وماذا فعل؟ قال: فصار عسكره في المدينة النبوية ثلاثًا يقتلون وينهبون ويفتضّون الفروج المحرّمة. (مئات وآلاف النساء حملن من هذه الاعتداءات وهذه الفواحش من جيش الخليفة الراشد السادس، ما هذا الإسلام؟ ما هذا الإسلام القبيح؟ ما هذا الوجه القبيح للإسلام الذي يمثله هؤلاء الخلفاء؟ ساعد الله قلبك يا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم).
ثم أرسل جيشًا إلى مكة المشرفة فحاصروا مكة وتوفي يزيد وهم محاصِرون مكة، وهذا من العدوان والظلم الذي فُعل بأمره. (بأمر يزيد، بأمر الخليفة الراشد) ولهذا كان الذي عليه معتقد أهل السنة وأئمّة الأمة أنّه لا يُسَبّ ولا يُحَبّ (لماذا لا يسب ولا يحب؟ أباح المدينة ثلاثًا، وجيشه يقتل وينهب ويفتضّ الفروج المحرمة ولا يلعن، إنا لله وإنا إليه راجعون) قال صالح بن أحمد بن حنبل: قلت لأبي: إنّ قومًا يقولون: إنّهم يحبّون يزيد. قال: يا بني وهل يحب يزيد أحد يؤمن بالله واليوم الآخر؟! فقلت: يا أبت فلماذا لا تلعنه؟ قال: يا بني ومتى رأيت أباك يلعن أحدًا؟
هنا أقول: ابن حنبل عندما سئل عن سبب عدم لعنه، إنّه لا يحب يزيد، إذًا لماذا لا تلعن يزيد؟ هل أفتى بعدم جواز اللعن؟ لا. وإنما تحدث عن قضية أخرى، قضية أخلاقية، قضية تلبس بها، أنّه لا يلعن أحدًا، سواء أكان مستحقًا للعن أم لا يستحق اللعن، لا يلعن المعين وغير المعين، بمعنى أنّه لا ألعن أحدًا أصلًا سواء هذا أو غيره، سواء يزيد أو غير يزيد)
فابن حنبل لم ينفِ جواز اللعن، بل أشار إلى نهجه أنه لم يلعن أحدًا بالرغم من وجود الكثير من الملعونين تعيينًا ومع هذا فينفي ابن حنبل أنّه لعن أحدًا، وهنا سؤال لابن تيمية على لسان الإمام ابن حنبل رضي الله عنه، أقول:
هل يقول ابن تيمية بإمامة وخلافة يزيد الشرعية؟ (ابن حنبل يقول: يا بني وهل يحب يزيد أحد يؤمن بالله واليوم الآخر؟) وهنا أقول أنا لابن تيمية على لسان أحمد: هل يقول بإمامة وخلافة يزيد الشرعية أحد يؤمن بالله واليوم الآخر؟ طبعًا سؤال يرتبط بالآخر حتى يكتمل المعنى، وكيف يكون خليفة وإمامًا ومفترض البيعة والطاعة ولا تحبه؟!! أنا أريد أن أفهم هذه، كيف تجمع بين كون يزيد خليفة وإمامًا ومفترض الطاعة ومفترض البيعة والطاعة وفي نفس الوقت تقول: لا أحبه؟ تقول: بوجوده عزّ الدين ونصرة الدين وقوة الدين والإسلام ووحدة الدين ووحدة المسلمين، إذًا كيف لا يحبّ مثل هذا؟ وهو قد تنبأ به النبي، وهو خليفة الله وهو خليفة رسول الله، كيف لا يحب؟!! هل تحب أم تبغض لأعداء الله أو لأحباب الله؟!!
إذًا أقول لابن تيمية على لسان ابن حنبل:
هل تقول يا ابن تيمية بخلافة وإمامة يزيد الشرعية أو هل يقول بإمامة وخلافة يزيد الشرعية أحد يؤمن بالله واليوم الآخر؟!! وكيف يكون خليفة وإمامًا ومفترض البيعة والطاعة ولا تحبه؟!! لا أعرف كيف هذا، إن كان هذا مستوى تفكيرك وتفكيركم يا تيمية وعقولكم فأنا أعتذر وأبتعد عنكم وعن نهجكم احترامًا لعقلي وإنسانيتي، ولكم دينكم مع يزيد، ولي ديني مع الحسين عليه السلام وجده الرسول الأمين عليه وعلى آله الصلاة والتسليم).
وروي عنه قيل له : أتكتب الحديث عن يزيد بن معاوية؟ فقال: لا، ولا كرامة أوليس هو الذي فعل بأهل المدينة ما فعل ؟.
فيزيد عند علماء أئمة المسلمين ملك من الملوك. (عندما يقول ملك من الملوك، فهذا يعني مقابل الخليفة والإمام وأمير المؤمنين وولي الأمر، هذا ملك مقابل تلك العناوين، لكن ماذا يعطيه من عنوان التفت جيدًا) لا يحبّونه محبّة الصالحين وأولياء الله، ولا يسبّونه.
(فأقول هنا: إذًا كيف يحبونه؟ وما هي الصورة التي يحبونه بها؟ فهل يحبونه محبة الملوك، محبة الفاسقين، محبة ما ذكره الذهبي كان ناصبيًا فظًا غليظًا جلفًا يتناول المسكر ويفعل المنكر، مبارك لكم هذا الحب والعشق التيميّ ليزيد بن معاوية)
ومع هذا فطائفة من أهل السنة يجيزون لعنه؛ لأنّهم يعتقدون أنّه فعل من الظلم ما يجوز لعن فاعله. وطائفة أخرى ترى محبته؛ لأنّه مسلم تولى على عهد الصحابة وبايعه الصحابة. (هناك أعطى قاعدة كلية وقال: لا يحبونه، ولا يسبونه، وهنا انتقل إلى تفصيل؛ لأنّه ليس عنده قضية، ليس عنده قاعدة، ليس عنده أصل وأساس من العلم ومن الفكر ومن الإنصاف، ومن الميزان والاتزان، المهم هو في اللحظة التي هو فيها يحاول أن يدفع ما هو فيه، يحاول أن يخلص من الموقف الذي هو فيه، ينقذ نفسه من الوقف الذي هو فيه، يحاول أن يدافع في كل جزئية عن أئمته وعن سادته وعن قادته وعن أنبيائه ورسله، قبل قليل يتحدث عن قاعدة كلية لا يحبونه ولا يسبونه، وهنا يقول: طائفة من أهل السنة يجيزون لعنه؛ لأنّهم يعتقدون أنّه فعل من الظلم ما يجوز لعن فاعله. وطائفة أخرى ترى محبته؛ لأنّه مسلم تولى على عهد الصحابة وبايعه الصحابة. ... والصواب هو ما عليه الأئمة: من أنّه لا يخصّ بمحبة ولا يلعن. (هنا انتقل إلى معنى آخر، قبل قليل قال: لا يحبونه محبة الصالحين وأولياء الله، هنا يقول: لا يخص بمحبة، أي محبة؟ أي لا يخصّ بمحبة الصالحين وأولياء الصالحين، أي لا يحب محبة الصالحين وأولياء الصالحين، وإنما يحب محب أخرى، محبة الأمويين، محبة الناصبي الفظّ الغليظ الجلف متناول المسكر وفاعل المنكر، محبة المواصفات التي ذكرها الذهبي بحقه، الناصبي الفظّ الغليظ الجلف متناول المسكر وفاعل المنكر، هذه المحبة التي يقول بها ابن تيمية، يقول: لا يختص بمحبة، لاحظ ليس عنده قضية، ليس عنده منهج، ليس عنده قاعدة، ليس عنده أساس، ليس عنده مرجع فكري، لا يعرف ماذا يقول، المهم يريد أن يدافع، هذا الدفاع مهما كان ضعيفًا أو وهنًا أو متناقضًا، لا يهم المهم يدافع، وإذا كان التعامل مع الجهال، مع غباء مع تعصب مع طائفية وعنصرية، طبعًا يسري هذا الفكر، كما تلاحظون الآن، الجهال في كل زمان يقربون من السلطان، من الحاكمين من المحتلين من المستعمرين من الرموز الفاسدة من ذوي الطول، طبعًا يصعد وتكون له السمعة والشهرة والمنصب والمال، وأما من يكون مع الله سبحانه وتعالى فله الله ولا يضيع عمل عامل عند الله سبحانه وتعالى). (وأيضًا توجد أقوال ويوجد العديد من الأئمة يقولون بلعنه بل لعنوه، يكمل ابن تيمية) ومع هذا فإن كان فاسقًا أو ظالمًا فالله يغفر للفاسق والظالم، لاسيما إذا أتى بحسنات عظيمة.
هنا أقول: واضح أن ابن تيمية يشكك في فسقه وظلمه، وعلى فرض فسقه وظلمه بل وعلى فرض فسقه وظلمه يقول: فقد غفر الله ليزيد؛ لأنّه أتى بحسنات عظيمة، (ما هي الحسنات التي فعلها يزيد؟ قتل الحسين، إباحة المدينة وانتهاك الأعراض وقتل الصحابة وباقي المسلمين، وحصار الكعبة ورميها بالمنجنيق، هذه هي الحسنات العظيمة التي سيغفر الله ليزيد بسببها، هذا هو تفكير ابن تيمية وهذا مستوى تفكير ابن تيمية، ويكمل ابن تيمية)
وقد روى البخاري في صحيحه عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه {وآله} وسلم قال: {أول جيش يغزو القسطنطينية مغفور له} وأول جيش غزاها كان أميرهم يزيد بن معاوية وكان معه أبو أيوب الأنصاري رضي الله عنه. (هذه الحسنات العظيمة التي يقصدها ابن تيمية، الحمد لله إذا كانت هذه تسري على الجهال، إذا تسري على أناس بسطاء على جهال، على بعض الأغبياء، على الأغبياء، على المتعصبين، الآن لا تسري هذه، كل الناس وكل الشعوب بفضل وسائل الاتصال والتكنلوجيا العلمية أكثر الناس بدأت تفهم وتعي ما يحصل، الآن أبسط إنسان يفهم بل الجميع مرّ بهذه الأزمة، عندما يظلم الحاكم، عندما تحصل أزمة داخلية، ماذا يفعل الحاكم؟ يصدر الأزمة إلى هذا البلد أو ذاك البلد، إلى هذا البلد الجار أو إلى ذاك البلد الجار، يثير قضية خارجية، يثير مشكلة خارجية أو داخلية، يشغل الناس عن أصل القضية، و أبسط ما يثار الآن تثار الطائفية، هذا الجانب يظلم ويسرق ويفسد والعراق خير مثال على هذا وما يحصل في بلدان المنطقة خير مثال على ما نقول، إذًا يظلم يفسق يسرق يفسد في الأرض، وبعد هذا يتحدث ويثير قضية معينة، يسخر الإعلام لهذا والأقلام المأجورة فيصبح هو العبد المؤمن والمنقذ وحامي المذهب وحامي الشريعة وحامي الإسلام وحامي الطائفة وحامي القومية وبطل العروبة والبطل الإسلامي والفاتح والمخلص وتصب عليه ويقلد الكثير من العناوين الكاذبة الفارغة، إذًا تصدير الأزمة صار معروفًا عند الناس، فالحرب والقتال وإشغال الناس بمعركة خارجية بقتال خارجي حتى تعلن حالة الطوارئ، حتى يحصل القتل، حتى يحصل الإرهاب، حتى تصادر الكلمة، حتى يلغى العقل، حتى يلغى التفكير، حتى يَقتل الأبرياء، حتى يجوّع الناس، طبعًا يقوم بحرب هنا وحرب هناك، ومشكلة هنا ومشكلة هناك، وتدخّل هنا وتدخّل هناك، مرّ علينا والمعروف الشيعة والسنة ظلموا في زمن النظام السابق، الآن السنة الذين هربوا إلى خارج العراق والشيعة الذين هربوا إلى خارج العراق أين ذهبوا؟ في زمن صدام هل البلدان العربية استقبلت العرب من السنة والشيعة؟ هل البلدان غير العربية استقبلت السنة والشيعة بعنوان المسلمين؟ هل البلدان الشيعية غير العربية استقبلت الشيعة؟ لكن من وقف للعراقيين؟ لم يُستقبل العراقيون لا هنا ولا هناك!!! هل البلدان استقبلت السنة والشيعة بعنوان المسلمين وتعاملت تعامل إنساني، تعامل الأحرار، تعامل بكرامة، تعامل دون الاستغلال، أم هرب الناس من هنا وهرب من هناك، أو لم يُستقبل أصلًا العراقيون لا هنا ولا هناك، وأيضًا الآن نرى هذا الأمر، أين ذهب الناس؟ أين ذهب الشيعة وأين ذهب السنة؟ إلى أين هاجر الشيعة وإلى أين هاجر السنة؟ المليشيات السنية والشيعية، قوى التكفير السنية والشيعية، الدول السنية والشيعية كلٌّ يدّعي أنّه يحمي المذهب لكن من وقف للعراقيين؟؟ هل سمح أحد للعراقيين بأن يمكثوا في صحراء من صحارى البلدان العربية أو غير العربية؟ من سمح لهم بأن يفعلوا هذا؟ أين ذهبوا؟ ذهبوا إلى بلاد الغرب، ذهبوا إلى بلاد الكفر لكن وجدوا الأمان هناك، ومع هذا يُقال نحن حماة المذهب وحماة الطائفة وحماة الدين وحماة القومية وحماة العروبة وحماة الإسلام وحماة الأخلاق!!! نسأل الله تعالى أن يفرج عن شعبنا وعن أهلنا وعن أعزائنا في عراقنا الحبيب، ومن هو خارج البلاد نسأل الله تعالى أن يجمع الجميع في بلدهم، في بيوتهم، مع أحبائهم مع أعزائهم، اللهم عجل بفرجك عنهم وعنا جميعًا) يقول ابن تيمية: وَفِي صَحِيحِ الْبُخَارِيِّ عَنِ ابْنِ عُمَرَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، - عَنِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ - أَنَّهُ قَالَ: " «أَوَّلُ جَيْشٍ يَغْزُو الْقُسْطَنْطِينِيَّةَ مَغْفُورٌ لَهُمْ» ".وَأَوَّلُ جَيْشٍ غَزَاهَا كَانَ أَمِيرُهُمْ يَزِيدَ بن معاوية وكان معهم أبو أيوب الأنصاري رضي الله عنه ( الحمد لله هو لم يفتح القسطنطينية، فهي مجرد غزوة لكن لم يحصل فيها الفتح، لو فَتح القسطنطينية لرأينا العجب مما يُقال عنه، ومما يُنسب له، ومما يُقال فيه، ومما يُدلس من روايات وأحاديث بخصوصه لو فتح القسطنطينية!!! ) أقول: الاستدلال التيميّ بالقياس الواهي وكيف اعتبروا هذه منقبة لمعاوية باعتبار أنّ الجيش في خلافته، ففي إرهاب وجريمة قتل الحسين وأهل بيته عليهم الصلاة والسلام وقطع رؤوسهم وتسيرها والسبايا في البلدان فإنّ ابن تيمية يبرّئ يزيد من الجريمة والإرهاب التكفيري القبيح الفاحش مدّعيًا أنّه من عمل الأمير ابن زياد، مدّعيًا أنّه ( أي يزيد) أمره بخلاف ذلك لكن ابن زياد خالف، فأين ردّ فعل يزيد؟ وأين حكمه وقضاؤه على ابن زياد في الجريمة والمجزرة التي ارتكبها في كربلاء مخالفًا لأوامر الخليفة ولي الأمر والإمام يزيد؟؟ وأقول أيضًا: سجّلوا هذه منقبة أخرى للبخاري والخط التيميّ في إثبات العصمة أو تصحيح الأعمال وغفران ما تقدّم من الذنب وما تأخّر، ليس فقط لكل الصحابة بل للأمراء الذين يبايعهم الصحابة كيزيد، ( ماذا قال: وطائفة ترى محبته لأنّه مسلم تولّى على عهد الصحابة وبايعه الصحابة، هذا ما قاله ابن تيمية، إذًا سجلوا هذه) سجلوا هذه منقبة أخرى للبخاري والخط التيميّ في إثبات العصمة أو تصحيح الأعمال وغفران ما تقدم من الذنب وما تأخر ليس فقط لكل صحابة بل للأمراء الذين يبايعهم الصحابة كيزيد، بل أكثر من هذا بل سجلوا هذه العصمة أو غفران ما تقدم وما تأخر من الذنب للجيش الذي شارك في الغزوة الأولى للقسطنطينية، وإذا كانت الرواية تذكر عنوان الجيش فكيف اعتبروا هذه المنقبة لمعاوية باعتبار أن الجيش في خلافته، بالرغم من عدم كونه من ضمن الجند الذي غزا، بينما لا يعتبرون يزيد كذلك مع جيش ابن زياد ومجزرته النكراء في كربلاء فلم يعاقب بل فرح بالرؤوس والسبايا وأصّر على مراسيم الاحتفال بالنصر وتسير الرؤوس والسبايا في البلدان.
المورد الثالث: في منهاج السنة لابن تيمية قال: وَفِي الصَّحِيحَيْنِ عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ أَنَّ النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ - قَالَ: " «لَا يَزَالُ هَذَا الْأَمْرُ عَزِيزًا إِلَى اثْنَيْ عَشَرَ خَلِيفَةً كُلُّهُمْ مِنْ قُرَيْشٍ» ".وَلَفْظُ الْبُخَارِيِّ: " «اثْنَيْ عَشَرَ أَمِيرًا» ".( وقد مرّ علينا سابقًا أنّ البخاري لم ياتِ بعبارة "لا يزال: وإنما قال: "يكون اثنا عشر أميرًا كلهم من قريش". ذكرنا هذا سابقًا وأشرنا إليه، ابن تيمية يقول خلاف هذا الأمر!!!) وَفِي لَفْظٍ: " «لَا يَزَالُ أَمْرُ النَّاسِ مَاضِيًا وَلَهُمُ اثْنَا عَشَرَ رَجُلًا» ". وَفِي لَفْظٍ: " «لَا يَزَالُ الْإِسْلَامُ عَزِيزًا إِلَى اثْنَيْ عَشَرَ خَلِيفَةً كُلُّهُمْ مِنْ قُرَيْشٍ»" .وَهَكَذَا كَانَ، فَكَانَ الْخُلَفَاءُ: أَبُو بَكْرٍ، وَعُمَرُ، وَعُثْمَانُ، وَعَلِيٌّ، ثُمَّ تَوَلَّى مَنِ اجْتَمَعَ النَّاسُ عَلَيْهِ وَصَارَ لَهُ عِزٌّ وَمَنَعَةٌ: مُعَاوِيَةُ، وَابْنُهُ يَزِيدُ، ( لاحظ، أول شيء يقول الخلفاء والآن يُطبق لا يزال الإسلام عزيزًا فيطبق هذا الأمر على الخلفاء أبي بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم، قال: ثُمَّ تَوَلَّى مَنِ اجْتَمَعَ النَّاسُ عَلَيْهِ وَصَارَ لَهُ عِزٌّ وَمَنَعَةٌ. من هم الذين اجتمع الناس عليهم؟ يقول: ) مُعَاوِيَةُ، وَابْنُهُ يَزِيدُ( إذن يزيد التسلسل السادس، الخليفة السادس من الخلفاء الراشدين عند ابن تيمية ) ثُمَّ عَبْدُ الْمَلِكِ وَأَوْلَادُهُ الْأَرْبَعَةُ، وَبَيْنَهُمْ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ.( إذن عبد الملك السابع، أولاده الأربعة وعمر بن عبد العزيز، إذن الآن العدد مضبوط عند ابن تيمية، الخلفاء ومعاوية وابنه هؤلاء ستة وعبد الملك سبعة وأولاد عبد الملك أربعة، أحد عشر وعمر بن عبد العزيز اثنا عشر) وَبَعْدَ ذَلِكَ حَصَلَ فِي دَوْلَةِ الْإِسْلَامِ مِنَ النَّقْصِ مَا هُوَ بَاقٍ إِلَى الْآنَ; فَإِنَّ بَنِي أُمَيَّةَ تَوَلَّوْا عَلَى جَمِيعِ أَرْضِ الْإِسْلَامِ، وَكَانَتِ الدَّوْلَةُ فِي زَمَنِهِمْ عَزِيزَةً، وَالْخَلِيفَةُ يُدْعَى بِاسْمِهِ: ( يتحدث عن تواضع وزهد بني أمية!!) عَبْدَ الْمَلِكِ، وَسُلَيْمَانَ، لَا يَعْرِفُونَ عَضُدَ الدَّوْلَةِ، وَلَا عِزَّ الدِّينِ، وَبَهَاءَ الدِّينِ، وَفُلَانَ الدِّينِ، ( إذن أنت لماذا تقارن هؤلاء بعضد الدولة وعز الدين وبهاء الدين وفلان الدين؟ التفت دائمًا يريد أن يثير هذا الجانب الطائفي حتى يخدع الآخرين، حتى يسيطر على الآخرين، حتى يُخرس ويُسكت الآخرين، بعد هذا يُصادر الآخرين كما حصل عبر التاريخ، وإلّا لماذا صعد الآن النهج التيميّ خاصّة التكفيري؟ لماذا علا صوته وعلا شأنه في هذه الفترة؟ لأنّ الآخرين سكتوا أمامه، أيضًا صدّقوا بأنّه يدافع عن السنة وإذا به قد ابتلعهم، قد افترسهم، قد خرّجهم من السنة ومن أهل السنة والجماعة، التفَتوا أخيرًا إلى ما وقعوا فيه من فخ والآن صاروا يحاولون أن يُرجعوا ويَرجعوا إلى عنوان أهل السنة والجماعة ويخرّجوا ابن تيمية الذي دخل إليهم صدفة فأخرجهم من هذا العنوان. إذن يقارن مع الفاطميين ولا يقارن مع العباسيين!!!) وَكَانَ أَحَدُهُمْ هُوَ الَّذِي يُصَلِّي بِالنَّاسِ الصَّلَوَاتِ الْخَمْسَ، وَفِي الْمَسْجِدِ يَعْقِدُ الرَّايَاتِ وَيُؤَمِّرُ الْأُمَرَاءَ، وَإِنَّمَا يَسْكُنُ دَارَهُ، لَا يَسْكُنُونَ الْحُصُونَ، ( أي الأمير الأموي) وَلَا يَحْتَجِبُونَ عَنْ الرَّعِيَّةِ.وَكَانَ مِنْ أَسْبَابِ ذَلِكَ أَنَّهُمْ كَانُوا فِي صَدْرِ الْإِسْلَامِ فِي الْقُرُونَ الْمُفَضَّلَةِ: قَرْنِ الصَّحَابَةِ، وَالتَّابِعِينَ، وَتَابِعِيهِمْ. وَأَعْظَمُ مَا نَقِمَهُ النَّاسُ عَلَى بَنِي أُمَيَّةَ شَيْئَانِ: أَحَدُهُمَا: تَكَلُّمُهُمْ فِي عَلِيٍّ، وَالثَّانِي: تَأْخِيرُ الصَّلَاةِ عَنْ وَقْتِهَا.وَلِهَذَا رُئِيَ عُمَرُ بْنُ مُرَّةَ الْجَمَلِيُّ بَعْدَ مَوْتِهِ، فَقِيلَ لَهُ: مَا فَعَلَ اللَّهُ بِكَ؟ قَالَ: غَفَرَ لِي بِمُحَافَظَتِي عَلَى الصَّلَوَاتِ فِي مَوَاقِيتِهَا، وَحُبِّي عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ. فَهَذَا حَافَظَ عَلَى هَاتَيْنِ السُّنَّتَيْنِ حِينَ ظَهَرَ خِلَافُهُمَا; فَغَفَرَ اللَّهُ لَهُ بِذَلِكَ. ( إذن ماذا عنده؟ عنده حفاظ على الصلوات في مواقيتها وحبّ علي، يقول ظهر خلاف هاتين السنتين، إذن حافظ على الصلاة في مواقيتها ماذا كان يفعل بني أمية ؟ كانوا يؤخّرون الصلاة عن مواقيتها، وهنا أحبّ عليًا، وهناك ماذا كان يُفعل؟ ماذا يقابل الحب؟ بغض علي، وقال الذهبي عنه بأنّه ناصبي، إذن بني أمية يبغضون عليًا، ولذلك حاول التيمية ويحاولون أن يزيلوا هذا الحديث وينفوا هذا الحديث، حديث حبّ علي وبغض علي، ومبغض علي في النفاق والكفر وفي خانة المنافقين والكافرين، يقول فهذا حافظ على هاتين السنتين حين ظهر خلافهما حبّ علي وظهر بغض علي وحافظ على الصلاة خلافه تأخير الصلاة يقول فغفر الله له بذلك) وَهَكَذَا شَأْنُ مَنْ تَمَسَّكَ بِالسُّنَّةِ إِذَا ظَهَرَتْ بِدْعَةٌ، مِثْلَ مَنْ تَمَسَّكَ بِحُبِّ الْخُلَفَاءِ الثَّلَاثَةِ; حَيْثُ يَظْهَرُ خِلَافُ ذَلِكَ وَمَا أَشْبَهَهُ.
أقول: يزيد خليفة وممن تنبّأ بهم رسول الله بل ممن ذكروا في التوراة أيضًا من الخلفاء ممن يقام بهم الدين، والإسلام عزيز في زمنهم، فبأيّ شيء أقام الدين؟!! (ونصر الدين وأعز الدين؟ فعل ذلك بقتل الحسين وآله وصحبه، أعز الدين وأقام الدين والشريعة ونصر الدين بقتل الحسين وآله وصحبه وانتهاك المدينة وقتل الصحابة وانتهاك الأعراض باعتراف ابن تيمية نفسه وبحصار الكعبة ورميها بالمنجنيق ولا أعرف إن كان الإسلام عزيزًا ويزيد أعز الإسلام فيكف نصدق أن ابن تيمية لا يحب يزيدًا ؟!! ولا أعرف إن كان الإسلام عزيزًا بخلافة يزيد ويزيد أعز الإسلام ويزيد نبوءة النبي الكريم ويزيد مذكور بالتوراة بأنّه أحد الاثني عشر الموعودين الذين يُقام بهم الدين فكيف نصدّق أن ابن تيمية والتيمية لا يحبوا يزيدا؟ فما هذا الاضطراب النفسي والعقلي؟ هل هذا من التقية عندما يقول لا نحب يزيدًا أم أنّه يعرف من لحن القول بأنّه يعشق يزيدًا).
المورد الرابع: منهاج السنة النبوية في نقض كلام الشيعة القدرية لابن تيمية ، ج7، فصل قال الرافضي: البرهان الثاني عشر: ... وَالْجَوَابُ مِنْ وُجُوهٍ... الرَّابِعُ: أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَخْبَرَ أَنَّهُ سَيَجْعَلُ لِلَّذِينِ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وُدًّا. وَهَذَا وَعْدٌ مِنْهُ صَادِقٌ. وَمَعْلُومٌ أَنَّ اللَّهَ قَدْ جَعَلَ لِلصَّحَابَةِ مَوَدَّةً فِي قَلْبِ كُلِّ مُسْلِمٍ، لَاسِيَّمَا الْخُلَفَاءُ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ -، لَاسِيَّمَا أَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ ; فَإِنَّ عَامَّةَ الصَّحَابَةِ وَالتَّابِعِينَ كَانُوا يَوَدُّونَهُمَا، وَكَانُوا خَيْرَ الْقُرُونِ.( قبل قليل قال: "أَنَّهُ سَيَجْعَلُ لِلَّذِينِ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وُدًّا. وَهَذَا وَعْدٌ مِنْهُ صَادِقٌ وَمَعْلُومٌ أَنَّ اللَّهَ قَدْ جَعَلَ لِلصَّحَابَةِ مَوَدَّةً فِي قَلْبِ كُلِّ مُسْلِمٍ. إذن جعل للصحابة مودّة في قلب كلّ مسلم وعلي من الصحابة إذن جعل لهم مودّة في قلب كل مسلم لاسيما الخلفاء رضي الله عنهم وعلي من الخلفاء إذن أيضًا جَعل خصوصية لهؤلاء الخلفاء، أنّه قد جعل الله لهم مودة في قلب كل مسلم، بعد هذا يقول: لاسيما أبو بكر وعمر فَإِنَّ عَامَّةَ الصَّحَابَةِ وَالتَّابِعِينَ كَانُوا يَوَدُّونَهُمَا، وَكَانُوا خَيْرَ الْقُرُونِ. التفت جيدا قبل قليل دخل في الصحابة ودخل في الخلفاء يقول:) وَلَمْ يَكُنْ كَذَلِكَ عَلِيٌّ، فَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ الصَّحَابَةِ وَالتَّابِعِينَ كَانُوا يُبْغِضُونَهُ، وَيَسُبُّونَهُ وَيُقَاتِلُونَهُ، ( يقول: فإن كثيرًا من الصحابة والتابعين كانوا يبغضونه ويسبونه ويقاتلونه،إذن سنّة السبّ وسنّة البغض وسنّة قتال الصحابي والخليفة علي من الذي سنّها؟ الصحابة، فبني أميّة والتيمية على سنّة هؤلاء الصحابة الذين يبغضون عليًا ويسبّون عليًا ويقاتلون عليًا، بأيهم اقتديت اهديت، لقد اهتدى بهؤلاء الكثير!! يقول: فإنّ كثيرا من الصحابة والتابعين كانوا يبغضون عليًا ويسبون عليًا ويقاتلون عليًا، ويقول: تعال اثبت لي بأن بني أمية يسبون عليا!! أنت تقول هنا أنهم يسبّون عليًا، ليس فقط عن بني أمية الكلام بل عن الصحابة، أنت تقول أنّ كثيرًا من الصحابة يسبّون عليًا،إذن السبّ من أين أتى؟ أتى من الصحابة، نحن قلنا سابقًا إذا قاتل عليا بقي على السب؟! إذا قاتل عليًا بقي على السب أو بقي على اللعن كما قلنا الآن في المهجرين في المظلومين العراقيين من السنة والشيعة، خيّره بين الهجرة وركوب البحر والضياع في الصحاري والبراري وبين أن يُسب ويُلعن ويجلس في بيته مع عياله ومع أهله وفي مكانه وفي داره وفي عمله، ماذا يختار؟ يختار البيت والدار والاستقرار لا يختار القتل ولا الهجرة ولا ركوب البحر والصحاري والجبال والمخيمات والذل والمرض والعطش والجوع والهوان والضياع، إذن هذا هو ابن تيمية!! خذوا من ابن تيمية!! يقول فإنّ كثيرا من الصحابة والتابعين كانوا يبغضونه ويسبونه ويقاتلونه لاحظ التناقض عنده، لاحظ المهزوزية عنده، لاحظ الحقد الذي عنده على علي سلام الله عليه أي واحد الآن يحكي هذه الجملة هذا الكلام على معاوية ماذا يفعل به؟ سيُكفّر سيُلعن سيُتهم بالرافضية وبالارتداد وبالخروج عن الدين وبالكفر ويباح الدم والمال والعرض، التفت جيدًا ما هي التهمة الآن على الروافض ماذا يفعل التكفيريون الآن؟ يذبحون الروافض، يعممون، يوجد بعض الفسقة ممن ينتمي وينتسب إلى الشيعة، بعض الشواذ أو العديد من الشواذ أو الكثير من الشواذ من المنحرفين يسبّون، على نهج الصحابة هؤلاء الذين يسبون عليًا على نهج هؤلاء يسبّون، هؤلاء يسبّون عليًا والآخرون من الفسقة يسبّون باقي الخلفاء، واحد من هنا وواحد من هنا، هؤلاء يسبّون وهؤلاء يسبّون على نهج الصحابة، يكفر هذا ويتهم بالرافضية والردة والارتداد والكفر والنفاق فيُذبح ويُقتل كما يُقتل الآخر بتهمة أخرى؛ الصحوة والارتداد ومعونة الظالم والصوفية والأشعرية والمعتزلة وغيرها من التهم التي يبيحون بها الدماء والأعراض والأموال، إذن من يسب على أيّ نهج؟ على نهج الصحابة، وثبت بالحديث التيميّ وعند الجميع: بأيهم اقتديت اهتديت. ويقول الكثير من الصحابة والتابعين كانوا يبغضون عليًا ويسبّون عليًا ويقاتلون عليًا!!! هذا علي رابع الخلفاء، هذا علي من الأئمة الذين تنبّأ بهم النبي، أخبر بهم النبي من الخلفاء الاثني عشر، ذُكر بالتوراة مع يزيد مع معاوية، مع الوليد لماذا عليّ؟ هذا هو ابن تيمية وهذا هو موقف ابن تيمية!!! إذن ابن تيمية لاحظ هذا التناقض عنده يعتبر علي من الصحابة ويقول قد جعل للصحابة مودة في قلب كل مسلم لاسيّما الخلفاء، جعل للصحابة مودّة في قلب كل مسلم والصحابي مسلم أو ليس بمسلم؟ الصحابي مسلم وجعل للصحابة مودة في قلب كل مسلم، إذن إذا كان شخص لم تجعل له المودّة في قلب كل مسلم فهل هو صحابي؟ لا، ليس بصحابي. وعلي يبغضه ويسبّه ويقاتله الكثير من الصحابة إذن لا يحبه كثير من الصحابة، فعلي ليس من الصحابة؛ لأنّ الله سبحانه وتعالى قد جعل للصحابة مودة في قلب كل مسلم وعلي لم تجعل له مودة في قلب كل مسلم، إذن علي ليس بصحابي!!! هذا هو استدلال ابن تيمية!!! إذن ابن تيمية لا يعتبر عليًا من الصحابة فضلًا عن أن يعتبره خليفة ومن الاثني عشر وخليفة راشد، تعرف ابن تيمية من لحن القول، يبغض عليًا أشدّ البغض، لا يعتبر عليًا من الصحابة، التفت جيدًا إلى هذه الجملة، إلى هذه العبارة التفتوا، أعيد العبارة التفتوا أؤكد على هذه الكلمات تعرف النفاق من لحن القول يقول: وهذا وعد منه صادق وعد من الله صادق ما هو الوعد؟ إن الله يجعل للذين امنوا وعملوا الصالحات ودا، محبة للصحابة من الذين أمنوا وعملوا الصالحات فجعل لهم مودة في قلب كل مسلم، وعلي المسكين سلام الله عليه ليس فقط أن المودة لم تجعل له مودة في قلب كل مسلم من عموم المسلمين وإنما لم تُجعل له مودة في قلوب خواص المسلمين، عند الصحابة لم تُجعل له المودة فكيف عند باقي المسلمين!!! يا علي، يا مظلوم سلام الله عليك يا علي عندما يبغضك مثل هؤلاء المنافقين، عندما نرجع إلى ذاك البحث ستعرفون ما هو أصل وفصل ومنبع ابن تيمية ولماذا يبغض عليًا؟ ما هو الأساس وما هو الفصل وما هو النسب الذي ينتمي إليه وهو الأساس في بغضه لعلي سلام الله عليه، ألا لعنة الله على الظالمين، علي يبغضه الصحابة، يحاربه الصحابة، يسبّه الصحابة، يلعنه الصحابة فكيف باقي المسلمين إذن علي لم يجعل له الود، لم يجعل الله سبحانه وتعالى له الود في قلوب المسلمين في قلوب المؤمنين هذا وعد صادق من الله لكنّه لم يتحقق بعلي وفي علي فعلي ليس بمؤمن وليس عمل صالحًا فضلا عن أن يكون من الصحابة!!! وإنّا لله وإنّا إليه راجعون!! ماذا نقول في شخص يقتدي ويأتم ويرجع إلى يزيد خليفة المسلمين؟!! هنيئًا لك بيزيد وبإمامة يزيد وبخلافة يزيد وبمرجعية يزيد وبولاية أمر يزيد، وإنّا لله وإنّا إليه راجعون، والحمد لله ربّ العالمين والعاقبة للمتقين وصلِّ اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين. وأسألكم الدعاء . الله أكبر الله أكبر الله أكبر اللهم صل على محمد وال محمد .



+++++++++++++++++++++++++++++++
تقرير: سليم الخليفاوي + حسين الخليفاوي






آخر تعديل اعلام البراني يوم 02-12-2016 في 06:45 PM.
رد مع اقتباس
 
   
قديم 22-10-2016, 10:34 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الأستاذ محمد الربيعي

الصورة الرمزية الأستاذ محمد الربيعي
إحصائية العضو







الأستاذ محمد الربيعي is on a distinguished road

الأستاذ محمد الربيعي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

بالعلم تكشف الظلمة وتنزل الرحمة ولهذا تصدى السيد الصرخي الحسني وبما أنعم الله عليه من نور العلم الذي شق به حجب الظلام وكشف الجهل بالدليل والأثر العلمي والذي يتجلى بهذه المحاضرات التاريخية







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 23-10-2016, 08:26 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ابو فهد

الصورة الرمزية ابو فهد
إحصائية العضو






ابو فهد is on a distinguished road

ابو فهد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

يُعتبَر المرجع العراقي الصرخي الحسني -بحد ذاته- مشروعاً فكريا رسالياً إصلاحياً , وثورة كبرى , وصرخة مدوية بوجه كل الحركات والشخصيات المنحرفه







رد مع اقتباس
 
   
قديم 25-10-2016, 10:20 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عذراء البديري

الصورة الرمزية عذراء البديري
إحصائية العضو







عذراء البديري is on a distinguished road

عذراء البديري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

حيا الله المرجع العراقي العربي والمحقق الكبير السيد الصرخي الحسني (دام ظله المبارك )






التوقيع

«نفتخر بعراقيتنا وعروبتنا ونعتقد بأن الالتـزام والتمسك بهما تمسك بالدين
لأن النبـي(صلى الله عليه واله) عربي والقرآن عربي ولغة أهل الجنة عربية»
رد مع اقتباس
 
   
قديم 28-10-2016, 11:54 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
نور العراقي

الصورة الرمزية نور العراقي
إحصائية العضو







نور العراقي is on a distinguished road

نور العراقي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

احسنتم وبوركتم ووفقتم وجزاكم الله خير الجزاء







التوقيع

«يجب الالتفاف حول الأعلم لأن الإمام (عليه السلام) سيأتي بدليل الأعلمية»
السيد محمود الصرخي الحسني
رد مع اقتباس
 
   
قديم 31-10-2016, 01:40 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
صقر بغداد

الصورة الرمزية صقر بغداد
إحصائية العضو






صقر بغداد is on a distinguished road

صقر بغداد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

الكثير من المواقف التي سجلها و لايزال تسطر باحرف من نور مابقية الحياة للمرجع العراقي العربي السيد الصرخي في طريق الحق والانتصار له في تثبيت وتاسيس والحفاظ على القواعد الاسلامية المحمدية الاصيلة وكذلك الدفاع عنها وكشف زيف وبطلان من يتلبس بالدين والاسلام زيفا من مرجعات نصبت العداء لاهل الحق وكانت المعرقل لانهضة الاسلام , بل هي التي صنعت واسست للموت والطائفية والتهجير والتشريد في بلدنا العراق وبقية بلاد المسلمين .







رد مع اقتباس
 
   
قديم 02-11-2016, 09:30 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
بتول الكفائي

الصورة الرمزية بتول الكفائي
إحصائية العضو






بتول الكفائي is on a distinguished road

بتول الكفائي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

حيا الله المرجع الديني العراقي العربي السيد الصرخي الحسني الذي انار العقول بهذه المحاضرات العلميه وهذا التحليل العلمي المنطقي الدقيق .







رد مع اقتباس
 
   
قديم 03-11-2016, 09:25 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
فاطمة ام ابيها

الصورة الرمزية فاطمة ام ابيها
إحصائية العضو







فاطمة ام ابيها is on a distinguished road

فاطمة ام ابيها غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

حماك الله سيدي يامن بعلمك كشفت زيف اهل الباطل ودجلهم







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 04-11-2016, 07:33 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
ارجوان البابلي

الصورة الرمزية ارجوان البابلي
إحصائية العضو






ارجوان البابلي will become famous soon enough

ارجوان البابلي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

السلام على من اضاء الطريق ، وانار العقول ، واسكن النفوس، واطمئنت له
القلوب المتيمه بحب الخير ، السلام على المرجع الصادق بالقول والفعل ، السلام على
كاشف الحقائق في زمن كثرت فيه الشبهات
والكذب والافتراء والتدليس و.. السلام على من حير العقول المتحجرة ورحمة الله وبركاته .







رد مع اقتباس
 
   
قديم 07-11-2016, 02:53 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
مرآة العقول

الصورة الرمزية مرآة العقول
إحصائية العضو







مرآة العقول is on a distinguished road

مرآة العقول غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

مرجعية السيد الصرخي تميزت عن غيرها بعلمية فائقة واسلوب راقي ومبسط بالطرح مما يسهل ايصال المعلومة للجميع







رد مع اقتباس
 
   
قديم 08-11-2016, 07:52 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
صاحب البصيره

الصورة الرمزية صاحب البصيره
إحصائية العضو






صاحب البصيره is on a distinguished road

صاحب البصيره غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

اللهم احفظ السيد المجاهد الصرخي الحسني وامد في عمره الشريف بحفظك وأنصره بنصرك ياعزيز







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 08-11-2016, 09:22 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
ام بتول الشامية

الصورة الرمزية ام بتول الشامية
إحصائية العضو







ام بتول الشامية is on a distinguished road

ام بتول الشامية غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول
افتراضي

حيا الله صوت الحق الشجاع المقدام الذي يضحي بنفسه من أجل أعلاء كلمة الحق وكشف عمائم السوء الباطلة







رد مع اقتباس
 
رد
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نصّ المحاضرة (2) من بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول الخليفاوي العراقي منتدى تقريرات بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول 32 01-09-2018 06:44 PM
استماع وتحميل المحاضرة (1) لبحث (الدولة.. المارقة.. في عصر الظهور.. منذ عهد الرسول) صلى الله عليه واله وسلم المدير العام منتدى محاضرات بحث ( الدولة المارقة ... في عصر الظهور ...منذ عهد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم ) 36 04-04-2017 12:52 PM
استماع وتحميل المحاضرة (3) " الدولة..المارقة...في عصر الظهور ...منذ عهد الرسول" اعلام البراني منتدى محاضرات بحث ( الدولة المارقة ... في عصر الظهور ...منذ عهد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم ) 21 04-11-2016 08:37 AM
الحلة / الحمزة الغربي : البث المباشر للمحاضرة الثالثة من بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول اعلام الحمزة الغربي منتدى المرجعية 4 23-10-2016 06:43 PM
النجف-الشامية:: عرض المحاضرة الثانية (الدولة.. المارقة .. في عصر الظهور .. منذ عهد الرسول "صلى الله عليه واله اعلام الشامية منتدى المرجعية 7 21-10-2016 09:32 AM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.