الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
صفحتنا على كوكل بلسbqaspq3alm84fnuzg.jpg (160×58)قناتنا على اليوتيوبصفحتنا على تويتر

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > المنتديات العامة > المنتدى السياسي
 

المنتدى السياسي منتدى للحوار البناء في اهم القضايا السياسية المعاصرة

رد
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 10-07-2016, 09:45 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
اشبال الحسني

الصورة الرمزية اشبال الحسني
إحصائية العضو






اشبال الحسني is on a distinguished road

اشبال الحسني غير متواجد حالياً

 


المنتدى : المنتدى السياسي
افتراضي الوضع السياسي في العراق ازمة .. وحلول مع الاستاذ الجوراني

هل ما يحتاجه العراق حكومة انقاذ أم مشروع انقاذ ؟


ما يجري في المشهد السياسي العراقي هي مجرد محاولات لتعديل العملية السياسية من عملية قائمة على اساس المحاصصة الحزبية والمذهبية والقومية الى عملية تقوم على اساس المقاصصة اي قصقصة اظافر احزاب السلطة وبعض زوائدها وتدوير نفاياتها السياسية وليس القضاء عليها في مساعي بائسة لتبرير الفشل الذريع لهذه العملية ولقواها وهروب مفضوح الى الامام في إصرار على المكابرة بدلا من الاعتراف بالأخطاء والتنحي الذي قد يحفظ بعض ماء الوجه ومحاولة المساهمة ولو المتأخرة في اصلاح الوضع العراقي الذي اشتركت في صناعة فوضاه بالإضافة الى القوى المحلية قوى إقليمية طائفية ودولية متجبرة. قيمة الاصلاحات المدعاة من اطراف اللعبة العراقية ليس في الشعارات والادعاءات ومجرد المناورات السياسية وانما في التنفيذ والتجسيد.
هل سيُقضى على الفساد دون تفكيك المنظومة التي اوجدته؟ وهل ستقبل القوى السياسية المهيمنة على المشهد المرتبطة بها ؟

الاصلاح حلم بعيد المنال في ظل الاوضاع الحالية وفي ظل بقاء منظومة الفساد وعدم القدرة على تفكيكها والقضاء عليها وفي ظل عدم القدرة على مواجهة حزمة المشكلات البنيوية المعقدة والمتراكمة التي تعانيها الدولة العراقية ما بعد عام 2003 التي يعد الفساد جزءا منها ونتيجة لها ما يستدعي تشخيص المشكلات والمعضلات ووضع برنامج لتفكيكيها وحلحلتها بطريقة موضوعية ومدروسة. شعار الإصلاحات العراقية اللاواقعية ودعوات اصلاح الحكومة امست كـ ” كرة القدم ” كل القوى والكتل تحاول الحصول عليها وحيازتها وبنفس الوقت ركلها ورميها في ساحة الخصم لتبرير واقع مأساوي ما عاد يمكن تبريره او تغطيته باي شكل من الاشكال بانتظار صافرة النهاية التي لا يملكون وقت اطلاقها لتضع حدا لهذه اللعبة القبيحة. النظام السياسي في العراق هو وليد عملية سياسية بمشرط الجراح بمجرد ولادة هذا النظام تم تحويله الى ” الخدج ” لأنه كان يعاني من ضعف في التنفس وبطء في ضربات القلب ليستقر في غرفة الإنعاش الى اليوم فلا يُراد له النجاة ولا الحياة وصولا الى “الانهيار البناء”!. الانهيار الذي يريده البعض بحسب مصالحه ومقاساتها وبما يحقق أهدافها في حرب الهيمنة والنفوذ وحرب الطاقة والغاز التي أضحت جوهر ما يجري في المنطقة والعالم من مواجهات بالوكالة او بالاصالة على اكثر من ساحة وفي اكثر من محور. منذ تشكيل حكومة العبادي هيأت واشنطن البديل وتداولت بعض الأسماء لتشكيل حكومة انقاذ “أميركي” للعراق فمهمة الحكومة الحالية ستجابه بردود فعل ودعوات لإقالتها مع تضاعف تحديات الأقلمة والازمة المالية وحالة الانسداد السياسي والفساد والسماح لواشنطن مواصلة العبث بحرية في الملعب العراقي سيؤسس لمشاريع على “جرف هار” وظيفتها المناورة لاكمال المهمة الأميركية لا اكثر. العراق بحاجة الى مشروع انقاذ وطني يقوده المخلصون ليحققوا امل الناس بالتغيير المنشود الا ان تأخر المشروع السياسي وهناك قوى وطنية مدنية مخلصة الذي اثبت كفاءته المنقطعة النظير في انقاذ العراق
_هل هناك كيان سياسي قادر على انقاذ العراق من الوضع الحالي ؟
تأسيس كيان وطني يتصدى للوضع لخطير الذي آلت إليه أحوال العراق، ويأخذ زمام المبادرة في الدفاع عن حقوق الشعب ومواجهة الطغمة الحاكمة من الفاسدين والعملاء ومن يتواصل معهم من خلف الستار من أفراد وعناوين
ويسعى هذا المشروع إلى تأسيس جبهة وطنية عراقية تضم كافة القوى والشخصيات الرافضة للعملية السياسية داخل البلاد وخارجها، لتكون هي الكيان المعارض الأساسي للعملية السياسية الراهنة، بمباركة الشعب وثقته وبشرعية إقليمية ودولية.
إن جوهر هذا المشروع يقوم على أساس مشاركة العراقيين على اختلاف مكوناتهم الدينية والطائفية والقومية من دون محاصصة مقيتة أو تمييز أو اقصاء، كما يقوم على انه مشروع مستمر ومنظم،
ان وبناء نظام سياسي سليم ونزيه ومدني، يعيد الوحدة بين مكونات المجتمع، وينهي تماما كل أثر للتفريق بينها على أي أساس كان.
نعقد مؤتمر تأسيسي في العاصمة الفرنسية باريس ، وبمشاركة طائفة واسعة من القوى والشخصيات العراقية المعارضة للعملية السياسية كيف ترى اهمية المؤتمر
ان مؤتمر المعارضة الذي نعقد في فرنسا تثير حوله لكثير من الشكوك والدوافع والمصالح فيما بين الاقطاب
يدعون أقطاب من المعارضة العراقية في وجه آخر لما كان يحصل سابقا قبل غزو العراق ومعهم كذا مسؤول أميركي متقاعد وفرنسي .
من ضمن الوجوه التي حضرت المؤتمر وعليها أغلب الأضواء وعلامات الإستفهام المحيرة هو (جمال الضاري) وهذا من أقرباء حارث الضاري ، وتحاول حكومة المنطقة الخضراء وساستها وأقلامهم إعتبار من حضر إليه ارهابياً كما كان النظام السابق يعتبر من يحضر مؤتمرات المعارضة عملاء خانوا الزاد والعرض ، وهذا هو ديدن كل من جلس على دفة الحكم ، فمن كان مع المعارضة السابقة مؤيدا لها عليه أن لا يعترض على معارضة هذا المؤتمر لا يختلف عن مؤتمرات السابق ، فسابقا كانت المؤتمرات بقيادة ودعم بريطانيا أميركا ، والآن فرنسا أميركا ولا فرق ما بين فرنسا وبريطانيا من حيث المبدأ الأخلاقي أو السياسي .
المؤتمر عموما كان مؤتمرا فاشلا لم يقدم حلول ناجعة ولا منهج ولا رؤية صادقة واضحة بل شابه غموض الشخصيات التي حضرت وأغلبهم بماضِ غير مريح
من يعتبر هذا المؤتمر وراءه نجاحات فهو واهم ، المؤتمر عبارة عن تلويحة عصا للحكومة الحالية ، وبنفس الوقت معرفة العناصر التي بالإمكان إستخدامها مستقبلاً كعملاء (جدد) تستطيع حكومة فرنسا وأميركا إستخدامهم لعقدين أو أقل لتنفيذ اجنداتها بعد طرد الخط الأول من عملاء بريطانيا وأميركا لضمان سكوت الشعب العراقي بعد أن مل هذا الشعب الوجوه الإسلامية الكالحة ، علما وهنا نقطة مهمة أن من حضر المؤتمر فيهم القليل من أتباع العمامة والأغلب هم علمانيون ، كما أضيف نقطة مهمة وهي أن عدد الحاضرين لا يتجاوز 65 شخصية في حين كان من المزمع حضور أكثر من 250 شخص والشخصيات الأميركية جلهم من الجمهوريين وهذا ما يقلق حكومة الخضراء، فالحزب الجمهوري حاليا يعد اكثر صرامة مع إيران واتباعها....

هل تمتلك مشروع سياسي الانقاذ العراق ؟ وهل سيحقق النجاح المطلوب ؟
ان أي مشروع سياسي يطرح لا يمكن أن ينجح بدون تهيئة المقدمات الصحيحة وتذليل كل المعرقلات والعقبات ، ولابدّ من المصداقية فيمن يعمل ويدعم ويقود وينفّذ مشروع
يجب أن تتبنّى الجمعية العامة للأمم المتحدة رسمياً شؤون العراق وأن تكون المقترحات والقرارات المشار اليها ملزمة التنفيذ والتطبيق .
إقامة مخيّمات عاجلة للنازحين قرب محافظاتهم وتكون تحت حماية الأمم المتحدة بعيدةً عن خطر وقوى التكفير والإرهاب
حلّ الحكومة والبرلمان وتشكيل حكومة خلاص مؤقتة تدير شؤون البلاد الى أن تصل بالبلاد الى التحرير التام وبرّ الأمان .
يشترط أن لا تضم الحكومة أيّاً من المتسلطين السابقين من أعضاء تنفيذييّن أو برلمانييّن فإنّهم إن كانوا منتفعين فاسدين فلا يصحّ تكليفهم وتسليم مصير البلد بيديهم
يشترط في جميع أعضاء حكومة الانقاذ المهنية المطلقة بعيداً عن الولاءات الخارجية ، وخالية من التحزّب والطائفية ، وغير مرتبطة ولا متعاونة ولا متعاطفة مع قوى تكفير وإرهاب .
لإنجاح المشروع لابدّ من الإستعانة بدول وخاصة من دول المنطقة والجوار ولقطع تجاذبات وتقاطعات محتملة فنقترح أن تكون الإستفادة والإستعانة من دول العربية
كما انه استبعاد الدول المجاورة للعراق التي كانت سببا في تدهور الاوضاع بدعمها العناصر ارهابية وتمويلها بالمال والسلاح وتشكيلها مجاميع مسلحة التي اثارات النعرات الطائفية وانتهكت حقوق الانسان










التوقيع

جحافل بغداد الاكترونية

جند اوفياء للمرجع الاعلى المحقق الكبير السيد الصرخي الحسني (دام ظله)

آخر تعديل اشبال الحسني يوم 10-07-2016 في 11:27 AM.
رد مع اقتباس
 
   
قديم 10-07-2016, 03:47 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ايات مرتضى الموسوي

الصورة الرمزية ايات مرتضى الموسوي
إحصائية العضو







ايات مرتضى الموسوي is on a distinguished road

ايات مرتضى الموسوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : اشبال الحسني المنتدى : المنتدى السياسي
افتراضي

الّلهُ أًكْبَــــرْ
الّلهُ أَكْبَـــرْ الّلهُ أًكْبَــرْ
اللَّهُمّے صَــلٌ علَےَ مُحمَّــدْ و آل مُحمَّـــدْ
موفقيــن بـارك الله فيكـم







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 10-07-2016, 05:30 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
تبارك مرتضى الموسوي

الصورة الرمزية تبارك مرتضى الموسوي
إحصائية العضو








تبارك مرتضى الموسوي is on a distinguished road

تبارك مرتضى الموسوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : اشبال الحسني المنتدى : المنتدى السياسي
افتراضي

الّلهُ أًكْبَــــرْ
الّلهُ أَكْبَـــرْ الّلهُ أًكْبَــرْ
اللَّهُمّے صَــلٌ علَےَ مُحمَّــدْ و آل مُحمَّـــدْ
موفقيــن بـارك الله فيكـم







رد مع اقتباس
 
   
قديم 10-07-2016, 10:16 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
محمد العنبكي

الصورة الرمزية محمد العنبكي
إحصائية العضو






محمد العنبكي is on a distinguished road

محمد العنبكي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : اشبال الحسني المنتدى : المنتدى السياسي
افتراضي

حياكم الله موفقين باذن الله تعالى







رد مع اقتباس
 
   
قديم 11-07-2016, 07:09 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
اشبال الحسني

الصورة الرمزية اشبال الحسني
إحصائية العضو






اشبال الحسني is on a distinguished road

اشبال الحسني غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : اشبال الحسني المنتدى : المنتدى السياسي
افتراضي

صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الاخبارية تنشر مشروع الاستاذ الجوراني

][/URL]










التوقيع

جحافل بغداد الاكترونية

جند اوفياء للمرجع الاعلى المحقق الكبير السيد الصرخي الحسني (دام ظله)

رد مع اقتباس
 
   
قديم 07-11-2016, 11:19 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
الحق مر

الصورة الرمزية الحق مر
إحصائية العضو







الحق مر is on a distinguished road

الحق مر غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : اشبال الحسني المنتدى : المنتدى السياسي
افتراضي

الاصلاح حلم بعيد المنال في ظل الاوضاع الحالية وفي ظل بقاء منظومة الفساد وعدم القدرة على تفكيكها والقضاء عليها وفي ظل عدم القدرة على مواجهة حزمة المشكلات البنيوية المعقدة والمتراكمة التي تعانيها الدولة العراقية







التوقيع

عليٌّ مع الحقّ والحقُّ معه، وحبّه إيمانٌ وبغضه نفاقٌ

رد مع اقتباس
 
رد
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بين الصرخي والسيستاني .. ازمة وحلول ابابيل منتدى كتاب المرجعية 3 15-07-2014 04:57 PM
امثال عراقية تنطبق على الوضع السياسي أبوهاني البدري المنتدى العام 12 18-08-2013 02:41 PM
امثال عراقية تنطبق على الوضع السياسي اباالحسن الكميتي منتدى الالعاب والمسابقات الترفيهية 2 06-11-2012 06:23 PM
ذي قار/المركز:مطالبات جماهيرية واسعة لحل ازمة العراق وحل الحكومة والبرلمان وانقاذ العراق من الفاسدين اعلام محافظة ذي قار منتدى انتهاك حقوق الانسان وتقييد الحريات 37 25-07-2012 11:57 PM
اصمت ثم اصمت ثم اصمت... ولكن... اياااااك ان تسكت سارة الحسنية المنتدى العام 1 05-10-2011 06:22 PM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.