الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
صفحتنا على كوكل بلسbqaspq3alm84fnuzg.jpg (160×58)قناتنا على اليوتيوبصفحتنا على تويتر

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتديات المرجعية > منتدى المرجعية > قصص ومظلوميات السيد الحسني (دام ظله)
 

قصص ومظلوميات السيد الحسني (دام ظله) منتدى يتناول قصص ومواقف وذكريات ومظلوميات السيد الحسني (دام ظله)

رد
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 30-08-2009, 12:58 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
علي الجليحاوي

الصورة الرمزية علي الجليحاوي
إحصائية العضو






علي الجليحاوي is on a distinguished road

علي الجليحاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : علي الجليحاوي المنتدى : قصص ومظلوميات السيد الحسني (دام ظله)
افتراضي

القرار باطلاق سراحه وموقفه (دام ظله )
بعد تلك الاستجوابات التي حفلت بها تلك الليلة الطويلة القصيرة قررا انهم يطلقون سراحه والظاهر انهم ارادوا ان يرفعوا من مستوى القضية لانهم شعروا بخطورتها وباهميتها اما في نظرهم وحدهم واما لكثرة الاتصالات التي كانت تدفعهم بين حين واخر ،نعم قرروا وقالوا: سنطلق سراحك وسنرجعك لكن نريد ان نطلب منك اذا اردنا اللقاء او الاتصال بك تعطينا رقم الهاتف لتعطينا موعد خاص للقاء ، وتعاون مع مدير امن النجف .هكذا كانت نهاية الكلام ، وعلى راحتك تريد ان تذهب الى بغداد اوالى النجف وقد تأخر الليل ودخل الليل مسافات بعيدة اكثر.
الا ان السيد الحسني كان له موقف اخر من اطلاق سراحه بخلاف ماكانا هم يريدون او يتقعون لقد كانت صدمة لهم يصور لنا السيد الحسني هذا المعنى بقوله دام ظله :انا توقفت .
قال : ماذا عندك ..؟
قلت له : لا اخرج ..!!
قلت : انا اتيت بعنوان امر القاء القبض وامر الاعتقال ، لا اذهب لاني لست على استعداد على استقبال أي شخص على خلاف مواعيد اللقاء مع الناس ولا اخرج من بيتي لاستقبال شخص الا اذا كان اعتقال مثل هذا الاعتقال ، انا ابقى هنا وظفت فكري وجسدي لهذا الامر .
احتاروا في معالجة هذا الامر كيف يعالجونه فهم قد اصبحوا بين امرين متناقضين يصعب الجمع بينهما فهم يريدن منه ان يتعاون معهم بسلاسة وليونة حتى انهم متى ما ارادوا لقاءه احتفل بهم والتقى بهم ومتى ما اراد ان يقوم بفعالية ما كصلاة جمعة او تعيين موظف عليه ان يبغهم ناهيك عن التعاون في الاستجابة لدعوات وزيارات مدير امن النجف بينما هو لا يريد ان يخرج من السجن الا اذا وافقوا على اسقاط كل ذلك من حساباتهم لانه رافض لها منذ البداية ولا يتنازل عن موقفه هذا .
بعدها تركوه فترة وبدا الزجر والشتم والغلط ثم بعد فترة رجعوا وقد غيروا نبرة الحديث وطريقة الكلام . قالوا : اخرج ونحن تعبناك وقالوا : تذكر وهذا تحذير وارقامنا موجودة . يعني كلام بين الترغيب والترهيب .الا انه قال لهم :انا لااريد الخروج .
الا انه خرج والشخص الذي رجع معه كان اهله في بغداد ،فقال : اين تريد ان ترجع.
قال له: الى النجف . قال : انا عندي شغل مع اهلي
وكانت هذه فرصة ان يزور السيد اهله وكانوا في مدينة الحرية .قرر ذلك بعد ان استخار الله تعالى وكانت الاستخارة جيدة ذهب الى بيت الاهل. وبعد ذلك رجع الي النجف ووصل بعد الفجر تقريبا كان بعض الاشخاص جزاهم الله خيرا ينتظرونه في باب الدار ثلاثة او اربعة .







التوقيع

سلسلة الايام الحديدية للسيد الحسني حماه الله تعالى من كيد الكائدين عرض لفترة سجنه ايام الطاغية
http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=169334

الادلة العلمية لمرجعية السيد الصرخي الحسني انار الله حجته
http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=279922
الاراء التفسيرية للسيد الحسني دام ظله المبارك

http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=278578

رد مع اقتباس
 
   
قديم 30-08-2009, 01:00 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
علي الجليحاوي

الصورة الرمزية علي الجليحاوي
إحصائية العضو






علي الجليحاوي is on a distinguished road

علي الجليحاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : علي الجليحاوي المنتدى : قصص ومظلوميات السيد الحسني (دام ظله)
افتراضي

تحول جديد
بعد انتهى الاعتقال الثاني الى بغداد كانت علامة تحول في مسار العلاقة بين الدولة وبين المرجعية وخاصة مرجعية السيد الحسني دام ظله الا انها كانت تحدد الموقف المتغاير بين السيد الحسني دام ظله لانهم لما راوا بام اعينهم ان المواقف التي كانت قد لازمها السيد الحسني منذ اللحظات الاولى كانت هي نفسها المواقف حينما تطورت القضية الى ان وصلت الى مستوى بغداد والجهات المباشرة مع القيادة العليا في بغداد وهذا يعني الشيء الكثير اقل ما اشير اليه انك لاحظت عزيزي القاريء ان الجهات العليا كانت على اتصال دائم ومستمر مع بعض الجهات لوكانت هذه الجهات دائما تبث الشكوى اليهم هذا معناه انهم وصلوا الى النقطة نقطة الافتراق بين متواصل وبين رافض ومعاند .ولهذا فقد بدأت المضايقات بعد ذلك بدأت المحاربة من الاجهزة الامنية والحزبية تمنع الناس تعتقل ناس تعتقل مجاميع وتمنعهم من الوصول الى البيت بدات القضية تتوسع اكثر واكثر
اذن هذا المقياس هو اوضح دال على ان القضية بدات تمتلك اهمية وهذا معناه انها بدات تمتثل لتكليفها واصبحت تكليفها الشرعي يحقق اثره في الخارج لان الاعتقالات وتوقف الدولة امام تلك القضية ومحاولة اعاقتها بالقوة واعاقتها بالاساليب التي لا تستقيم مع القضية الاعتيادية .
ولهذا فان سماحته قرر ان يعيش مع الدولة في حالة تصادم كما أذوه كثيرا اراد ان يلعب بمشاعرهم وكان هذا اللعب يحتاج الى تحقيق مشروع وهذا المشروع لابد ان يكون له اثره ليس في جانب الدولة فقط وانما له اثر في تحريك الجماهير اعطاء الثورة في نفوسهم فكان ذلك المشروع هو احياء صلاة الجمعة فكانت الجمعة لها اثرين في الجانبين جانب الاصطدام مع السلط وجانب تحريك الجماهير نحو امتلاك ارادتها بعد جالة الاحباط التي اصيب بها المجتمع بعد رحيل السيد الصدر رحمه الله وخاصة بعد تلك الدعاوى التي اخذت تنطلق من هنا وهناك تدعمها ابواق الدعاية الاعلامية ايضا من هنا وهناك في تمثيل السيد الشهيد مما جعلهم قادرين على تحويل المسيرة من ناحية الى اخرى فكان المشروع هو اقامة صلاة الجمعة ،وكان الاسبوع لا زال يحمل كثيرا من التوقعات بعد ان رات الدولة الاقبال المنقطع النظير لصلاة الجمعة السابقة .وهذا معناه ان تتهيء الدولة ايما تهيئة وهذه التهيئة قد لمسناها جميعا حينما بدات الدولة تكثر من تحوطاتها واعتقالاتها وكانت تقترب اكثر من باب البراني كلما اقترب يوم الجمعة وكانت قد اغلقت كل الابواب القريبة من المنطقة فكل الشوارع المؤدية الى البراني كانت مغلقة .
كان يهيء يوم الجمعة ومقدمات واشارة لصلاة جمعة ومن هذا القبيل وتثار حفيظتهم فلكثرة التغييرات لا يعلمون القرار لا يعلمون ماذا يحصل فالجمعة السابقة كان قرارها ساعة او قبل ساعة الحزب والفدائيين ومايسمى جيش القدس يأتون ويعتقلون الناس وبعد ذلك يتبين ان القضية طبيعية الى ان وصل الحال انهم كانوا يطرقون الباب وتدخل الهجوم مجاميع وتسحب من تستطيع للاعتقال يحملون معهم الاسلحة وكيبلات يأخذون مجموعة ويعتقلونهم
وكان سماحة السيد الحسني مرتديا الكفن في تلك الفترة دائما اكثر من مرة كان يخرج اليهم وهم يحيطون بالباب وقال لهم : تعالوا ماذا عندكم .كانوا يبتعدون وكل شخص يذهب بعيدا او يهرب وكان يقول ايضا :ماذا عندكم لماذا تعتقلون الناس اعتقلوني انا لا تخجلون ...
فكانوا يذهبون وحينما يرجع الى البيت يأتون ويواصلوا نشاطهم في اعتقال الناس وارهابهم وتخويفهم .وهنا اراد سماحته ان يقوم بخطوة اخرى اوسع من الخطوة الاولى تمثل رد الفعل من المرجعية مع الدولة وهنا الدولة ستحسب حسابا لهذه المرجعية وتتقدم قراراتها وتصطدم بردة الفعل لا ان تسكن امام كل تصرفاتها ،وهذا رد الفعل يعطي حافزا اخر للجماعة المؤمنة التي كان ينموا في داخلها الاخلاص والاندفاع نحو تحقيق شخصية الامة المؤمنة التي تتحمل مهمة ايقاظ الجماهير حتى لو تطلب ذلك ان تفقد حياتها في مقابل ان تقدم شيئا للجماهير الاخرى التي قد تكون غافلة او متغافلة عن وظيفتها الشرعية .







التوقيع

سلسلة الايام الحديدية للسيد الحسني حماه الله تعالى من كيد الكائدين عرض لفترة سجنه ايام الطاغية
http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=169334

الادلة العلمية لمرجعية السيد الصرخي الحسني انار الله حجته
http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=279922
الاراء التفسيرية للسيد الحسني دام ظله المبارك

http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=278578

رد مع اقتباس
 
   
قديم 30-08-2009, 01:01 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
علي الجليحاوي

الصورة الرمزية علي الجليحاوي
إحصائية العضو






علي الجليحاوي is on a distinguished road

علي الجليحاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : علي الجليحاوي المنتدى : قصص ومظلوميات السيد الحسني (دام ظله)
افتراضي

المنشور المرعب
الى ان صار القرار بالاستشارة الالهية بالاستخارة القرانية وكان غالبا سماحته في الخطوات الحساسة يطلب الاستشارة برؤيا او بقران او بما ينقل بعض المؤمنين من رؤى او مواقف او امور اتفاقية الله العالم بحقيقة الامر فهو وحده من يمكنه الارشاد الى الطريق القويم خاصة مع الخلوص والصفاء الذي كان يملكه سماحته اضافة الى المسؤلية الدينية التي اضطلع بها بحق مما جعله اكثر استحقاقاً للتسديد والتوفيق الالهي . المهم صار القرار بان يكتب ويحرك القضية اكثر يقول سماحته : وكتبنا البيان العجب كل العجب من منع صلاة الجمعة وقلنا ان صلاة الجمعة تقام في فلسطين من قبل قوات الاحتلال مسموح بها اما هنا فلا يسمح بالصلاة وهذا شيء عجيب دولة تدعي بمعاداتها لليهود والصهيونية وهي تمنع صلاة الجمعة بينما اليهود يسمحون باقامة صلاة الجمعة .....

ماهي فلسفة المنشور
من بين الامور التي اراد ايصالها السيد الحسني دام ظله واراد تحقيقها من خلال ذلك المنشور . ايقاظ سريع ومبطن لا يمكن للدولة ان تكتشفه بكل اجهزتها في حين انه يأخذ مفعوله تجاه الجماهير .اخطرها واهمها الفتنة التي كانت تنتظر .ان تحيق بالعراق والعراقيين والفتنة كانت عبارة عن النزاع الذي سيحصل في المنطقة والذي سيقع نارا في الهشيم والنار في الحطيم وهذا ما كانت تشير اليه الروايات الي صدرت عن اهل البيت عليهم السلام ولعل من هذه الروايات (( أمير المؤمنين عليه السلام ) " . ألا يا أيها الناس ، سلوني قبل أن تشرع برجلها فتنة شرقية وتطأ في خطامها بعد موت وحياة أو تشب ناربالحطب الجزل غربي الارض ورافعة ذيلها تدعو يا ويلها بذحلة أو مثلها فإذا استدار الفلك قلتم مات أو هلك بأي واد سلك ، فيومئذ تأويل هذه
الآية ( ثم رددنا لكم الكرة عليهم وأمددناكم بأموال وبنين وجعلناكم أكثر نفيرا ) ولذلك آيات وعلامات أولهن إحصار الكوفة بالرصد والخندق وتحريق الزوايا في سكك الكوفة وتعطيل المساجد أربعين ليلة وتخفق
رايات ثلاث حول المسجد الاكبر يشبهن بالهدى ، القاتل والمقتول في النار وقتل كثير وموت ذريع وقتل النفس الزكية بظهر الكوفة في سبعين والمذبوح بين الركن والمقام وقتل الاسبع المظفر صبرا في بيعة الاصنام مع كثير من شياطين الانس وخروج السفياني براية خضراء وصليب من ذهب أميرها رجل من كلب واثني عشر ألف عنان من خيل يحمل السفياني متوجها إلى مكة والمدينة أميرها أحد من بني أمية يقال له خزيمة أطمس العين الشمال على عينه طرفة تميل بالدنيا فلا ترد له راية حتى ينزل المدينة فيجمع رجالا ونساء من آل محمد صلى الله عليه وآله فيحبسهم في دار بالمدينة يقال لها دار أبي الحسن الاموي .([1]) " * ـ
مما كان يعني انه لابد من اختيار الحل الصحيح وهو الاعتزال عن اطراف النزاع باي وسيلة كانت فنعمل شيئا حتى نجانب هؤلاء وهؤلاء .على ان تكون عزلتنا عن وعي وعن تقدير للموقف وعن ادراك للملاك وتهيؤ للانفراج واختيار المرحلية في التفكير يقول سماحته وهو يصف هذا : وانا اعلم بان اصحابي المؤمنين والمؤمنات لهم قوة الاخلاص والايمان يمكن ان يندفعون الى هذه الجهة او تلك ، حبهم للعراق ارتباطهم به حبهم للامام وارتباطهم به حبهم لله وارتباطهم به ارى انهم يمكن ان يكونوا راس الحربة التي ممكن ان تستغل من هذه الجهة او تلك و التجارب السابقة لها فعل ولها حكم على افعالنا ومواقفنا ونعلم ان الخلاف بين النظام والمحتلين انه خلاف مادي دنيوي زينة كما حصل في احداث الانتفاضة الشعبانية وكيف انقلبت الموازين وصار النظام والاحتلال على الشعب فاردت ان انئى بصحابي ي ولو العدد الاكبر بعموم الناس من يقتدي بهم او سيتعلم منهم بانه العزلة العزلة الى ا لان يتبين الخيط .الابيض من .......
ارجوا ان تنتبه الى بعض العبارات حتى تكون مدركا لمدى عمق الوعي عند سماحته حينما كان يدرك ان الامر واقع لا محالة الا اذا توقفت مشيئة الله تعالى عن اجراء ذلك المصير المرسوم وهو احتلال العراق .
النقطة الاولى : ان الاصحاب بما امتلكوا من قوة الايمان واختزنوا من الثقافة الفكرية الواعية وما مرا به من تجارب ومايرونه من صلابة قائدهم في مواجهة اعتى عتاة زمانه قد اعطتهم من قوة القلب مما يحعلهم متاهبين ومستعدين للدفاع عن حريم الدين وعن حريم الوطن بما يعطيهم الله تعالى من قوة ومن مدد ومن الممكن ان يقوم النظام ا مناوئوه باستغلال هذا الطاقة والحرارة والحب في احراق الوطنيين المخلصين فيكون المؤمنن والمخلصون لوطنهم هم الوقود والمنتفع هم نفس الاطراف النظام والمحتلون
النقطة الثانية : ان التجارب ليست ببعيدة فان الاندفاع لدى العراقيين وخصوصا المؤمنون منهم قد اتضح اثره في الانتفاضة الشعبانية حينما راى الشعب والمخلصون من ابنائه ان اللحظة قد حانت للانقضاض فكان المخلصون راس الحربة واصحاب القرار لا زالوا في قصورهم مترددون او لنقل لايهتمون لتلك المشاعر الوطنية الصادقة التي تريد انقاذ بلدها فاستطاع صدام ان يحرق اكبر عدد ممكن من المؤمنين والمخلصين ويجعل الاحياء منهم والاموات تحت التراب ومن هذه التجربة لابد من اخذ الهظة فيكون الاصح التنبيه الى اتخاذ جانب العزلة والعزلة الواعية المدركة .ومن علامات تلك الفتنة ومحاولة اسقاط المؤمنين في فخها هو ان الدولة بدات في تلك الفترة تحمل (المسؤلون الامنيون يحلون فتوى السيد السيستاني الله يحفظه فيها صورة صغيرة وكانوا يقولون لماذا لا تصدر فتوى يحملون فتوى في جيوبهم ضد الاحتلال والمحتلين ويحتجون بها على الناس وهم خرجوا هذا الامر واخذوا مواقف حتى على شاشات التلفزيون ومقل هذا الامر بغض النظر عن مصداقيته لكن يوجد الكثر من سواد الناس ممكن ان تتاثر بهذا الطرح وتندفع بهذا الاتجاه )
وهذه الفتوى لاكثر من عالم والمواقف لاكثر من عالم واللقاءات سواء في الاذاعات والتلفزيون والصحف قد عرضت على السيد وعلى غيري خلال التحقيق حتى في الاعتقال الثاني في النجف او في بغداد 125
المهم اصدرسماحته تلك الوريقة او البيان او المنشور كما سموه هم ووزع المنشور لكن الحمد لله وزع بطريقة ابعدت كل دليل عن مسؤليتنا عن هذا المنشور وكانت ردود الفعل عنيفة واعتقل الناس بل كل من عرف على انه ينتمي لهذه المرجعية بتقليد او بعلاقة ايا كانت تلك العلاقة كانوا يقومون باعتقاله فورا خلال هذه الساعات ومن ثم اعتقلوا السيد الحسني لكن اعتقالا مرعبا اعجفا

[1] - مختصر بصائر الدرجات : ص 199 -







التوقيع

سلسلة الايام الحديدية للسيد الحسني حماه الله تعالى من كيد الكائدين عرض لفترة سجنه ايام الطاغية
http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=169334

الادلة العلمية لمرجعية السيد الصرخي الحسني انار الله حجته
http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=279922
الاراء التفسيرية للسيد الحسني دام ظله المبارك

http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=278578

رد مع اقتباس
 
   
قديم 30-08-2009, 01:02 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
علي الجليحاوي

الصورة الرمزية علي الجليحاوي
إحصائية العضو






علي الجليحاوي is on a distinguished road

علي الجليحاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : علي الجليحاوي المنتدى : قصص ومظلوميات السيد الحسني (دام ظله)
افتراضي

الاعتقال الثالث : الاعتقال العنيف
مما جعلهم ينسون انفسهم ويتنكرون لكل الجوانب الانسانية والاخلاقية والعرفية فلم يراعوا حرمة لا لعالم ولا لمسلم ولا لامراة ولا لطفل المهم عندهم كان اعتقال الحسني على الرغم من انهم يعرفونه حق المعرفة انه لا يتردد من اعتقالهم ولا يخشى من بطشهم بل كان يتقدم اليهم بخطوات واثقة جريئة لكن الرعب الذي دب في نفوسهم تصور لهم على انه ملك مرعب ،فكسرت الابواب والزجاج ودخلوا من كل فتحات الدار من فوق واسفل كسروا الباب الخارجي والابواب العليا ابواب السطح وعبروا من نوافذ التي تطل على الفراغ او الحوش الداخلي او الهول للبيت وكان في ذلك اليوم بعض الاشخاص اعتقلوا واعتقل السيد دام ظله معهم واخذوا جميعا الى النجف الى امن النجف ووضعوا مع شخص اخر لكنه وضع في زنزانة الجو بارد الشهر الثاني عشر تقريبا يوم عشرين وكان يرتدي ملابس صيفية قميص وسروال وتحته ملابس داخلية فالينة ام التعلاكة او وكان يقرأ في داخل الغرفة واخذ وكانت الزنزانة قذرة جدا وفيها مكان لقضاء الحاجة يحجزه جدار صغير عن اصل الزنزانة وكانت فائضة وطافحة في الماء وبقي هناك ثلاثة ايام بليلتين لم يقض حاجة لانها تطفح ولعدم وجود أي اناء تستعمله لعملية التطهير وكان صائما في تلك الفترة .
بعد منتصف الليل قريب الفجر ارسلوا على السيد دام ظله من تلك القاعة وبهذه الملابس وبدون أي شيء معه ادخلوه الى غرفة مدير الامن ، وبدأت الاستهزاءات والسخرية ولقد كانوا قد اخذوا كل الكتب والامور الاخرى وبدأ السب والشتم والضرب وكلما يأتي شخص وضابط سابقاً قد رآه كان ياتي ويسب ويشتم وكانه تكليف شرعي كان يتعلق برقبة كل ضابط ا وان التعليمات التي كانت تصدر من بغداد كانت قاسية وقوية جدا وتتهمهم بالتقصير عن معالجة الموقف في النجف فتدخل بغداد يعني ان النجف لم تعد قادرة على استيعاب الازمة .
بعد ذلك اخذوني الى غرفة وكانوا يههدون ويوعدون ويحاولون اخافته دام ظله بين اللحظة والاخرى وفي كل الاحوال وكان الاعتقال هذه المرة يختلف عن كل مرة فقد قيدوا يديه الى الخلف وعصبو عينيه وعندما دخل الى الزنزانة فتحوها وعندما ادخلوه الى مدير الامن كانت عينيه غير معصبة بعد ذلك عصبوه واخذوه ويديه مقيدة واخذوه الى غرفة اخرى واجلسوه وقيدو يدي مرة اخرى الى الكرسي الذي اجلس عليه وهو كان ينتظر لكن كيف كان الانتظر هل كان على جو واحد وحالة واحدة لا ايها الاخوة لقد كانت فترة عناء والم وحرقة لكن الذي يصبر ويهون الخطب انه كان بعين الله تعالى نعم كانوا ياتون بين لحظة واخرى غاضبين كان عنده اكثر من خاتم في يده الشريفة اخذوها يأتي هذا يضرب بيده والاخر يسحب الشعر وتمر فترة هدوء يوجد بينهم كلام يهمسون ثم يقومون اشبه بالمناورة لانه كان معصوب العينين يحاولون اخافته واستفزازه .
استمر الامر حوالي ثلاث ساعات استعملوا هذا الاسلوب معه بعد ذلك فتحو العصابة وجد نفسه في قاعة او غرفة كبيرة فارغة كانت تحتي على حاجاته وهي المكتبة جلبوا كل مافي المكتبة هناك من كتب موجودة ومرزومة على الارض في ارض هذه القاعة وجهاز الكومبيوتر والبوسترات والصور أي شيء حتى مناظر حتى بطانيات التي حملت فيها الكتب ولوازم المكتب والمسجل والسماعات والميكرفون أي افرغوا المكتب بالكلية ثم اوقفوه وعادوا لياخذوا له صورة مع الكتب اوقفوه واخذوا صورة وهكذا اكثر من خمس مرات وكان كالعادة الاستهزاء والسخرية والفحش منهم يصدر بصورة مستمرة بعد ذلك .
قالوا: شدو عينية عصبوه وقيدوا يديه واخذوه الى الزنزانة ايضا.
ولم تخلوا تلك الغرفة وتلك الجلسة من ضربة وسحبة شعر وسب وشتم ايضا بعد ذلك اخذوه على هذا الحال اوصلوه الى الزنزانة فتحوا العصابة وفكوا القيد من يديه ودفعوه الى الزنزانة

مواقف انسانية وسط الزنزانة
ان صاحب المباديء السامية والمواقف الرسالية لا تختلف عنده ان يعيش في روضة ام في زنزانة فمبادئه تبقى هي المباديء التي يحفل بها ويتمتع بها ويشع نورها على الاخرين ولذلك نجده حتى في السجن له موقف دالة على الانسانية .يقص لنا هذا الموقف في احدى مواقفه ومحطات حياته
مرت الليلة الاولى والثانية جلبوا له احد الاشخاص اسمه حيدر كان معذباً وضربوه كثيراً جلبوه واعطوه بطانية وحدة وهي خفيفة اتى جزاه الله خير الجزاء كان معذباً واثار الضرب على ظهره وكان يرجف من الالم والموقف وصبرته وقبلته وغطيته معي ورفض الغطاء .
قال : هذا لك وللححت عليه تغطينا سوياً وبقينا ندعوا الله اصبره ويصبرني رأيت رؤيا في ذلك اليوم بشرت من الله تعالى اننا ان شاء الله سنخرج قريبا . وقلت لحيدر: ان شاء الله نحن نخرج ونخلص من هذا المكان خلال ثلاثة ايام وفعلا في تلك الليلة ارسلوا علي مرة اخرى فلان بأسلوب جديد مختلف وبدون تعصيب اخذوني الى غرفة المدير والان شلونك ارجع لمكانك وبطانية .
واتى مقدم عمر واعطى سماحته برتقالة لكن السيد الحسني رفض تلك الهدية رفض البرتقالة .
فقال : اعطها لصاحبك . فهم السيد دام ظله من كلامه ان القضية مهملة تنتهي في النجف والقرار في النجف وهذه نهاية القضية لكن فهم من كلامهم انهم يسالون عن المقلدين عن الاتباع .
كانت الديوانية هي محل الكلام ومحوره لانهم اكثروا الكلام واخذوا يسالون عن الديوانية . فذكروا : من اين لك هذه الاعداد في الديوانية وكيف اثر فيها حيث ان التقارير التي كانت ترفع من الامن والحزب ان المقلدين في الديوانية له الوضع الامني مربك وفيه كثير من اتباع السيد دام ظله . ويلتحقون ويهجمون على مواقع الحزب والامن ويقومون بمظاهرة في النجف او الديوانية او الحلة ،وهذه الاسئلة كانت مؤشرا قويا على ان الدولة بدأت تحسب للقضية فاعتقلوا اكثر من سبعين شخص واعتقلوا معهم سيدهم او صاحبهم وقالوا انتهت القضية فتبين ان القضية من التقارير التي رفعت أي اكبر من كونه (( مجدي او ساحر او متسولا كما يدعي البعض وبعض الاشخاص يخدعهم هذا السيد يقشمرهم كما يقول وبعض الجهال يتبعونه )) فتبين ان القضية اكبر ..







التوقيع

سلسلة الايام الحديدية للسيد الحسني حماه الله تعالى من كيد الكائدين عرض لفترة سجنه ايام الطاغية
http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=169334

الادلة العلمية لمرجعية السيد الصرخي الحسني انار الله حجته
http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=279922
الاراء التفسيرية للسيد الحسني دام ظله المبارك

http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=278578

رد مع اقتباس
 
   
قديم 30-08-2009, 05:59 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
احمد الجبوري

الصورة الرمزية احمد الجبوري
إحصائية العضو






احمد الجبوري is on a distinguished road

احمد الجبوري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : علي الجليحاوي المنتدى : قصص ومظلوميات السيد الحسني (دام ظله)
افتراضي

وفقكم الله شيخنا المفضال
على جهودكم المباركة







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 31-08-2009, 03:03 AM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
(ابن المرجعية)

الصورة الرمزية (ابن المرجعية)
إحصائية العضو






(ابن المرجعية) is on a distinguished road

(ابن المرجعية) غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : علي الجليحاوي المنتدى : قصص ومظلوميات السيد الحسني (دام ظله)
افتراضي

[align=center]بارك الله بك علي الجليحاوي على هذا العمل المبارك[/align]







رد مع اقتباس
 
   
قديم 31-08-2009, 03:03 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
الموسوية ابي غرق

الصورة الرمزية الموسوية ابي غرق
إحصائية العضو






الموسوية ابي غرق is on a distinguished road

الموسوية ابي غرق غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : علي الجليحاوي المنتدى : قصص ومظلوميات السيد الحسني (دام ظله)
افتراضي

[gdwl]
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد
[/gdwl]







التوقيع


رد مع اقتباس
 
   
قديم 02-09-2009, 06:40 AM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
علي الجليحاوي

الصورة الرمزية علي الجليحاوي
إحصائية العضو






علي الجليحاوي is on a distinguished road

علي الجليحاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : علي الجليحاوي المنتدى : قصص ومظلوميات السيد الحسني (دام ظله)
افتراضي

علامات التغيير
في الايام السابقة كانت هناك عبارات اللقاء مع سماحة السيد كانت تتسم بالصلابة والجفاء والحدة فانا هناك عندما سالت في الليلة الاولى كان يوجد من يسجل كلامي انه كان ملازم اول اسمك وعنوانك محمود وشيخ وطالب حوزة من هالقبيل ، هذه الليلة ، لا تغيرت القضية صار عنوان عمله مرجع ديني ..!!!
يعني لنقل ارتقت القضية عندهم وفي مراجعهم وفي تسلسلاتهم الوظيفية فمادامت القضية مرجع ديني اذن ترفع الى جهة اعلى يعني من امن النجف الى امن بغداد أي يكون تعامل مباشر من هناك هذا وجزاهم الله خير الجزاء انقلاب القضية وانقاذنا من حبل المشنقة بسبب مواقف بالذات اهل الديوانية كان لهم التأثير انتقلنا الى بغداد ،

تحقيقات مرة اخرى .....
والتقى السيد الحسني بشخص يقال له حاج عزيز ومعه الشخص المقدم الذ قال انا مساعد له وبدأوا تحقيقات معه والتقى هذه المرة بشخص او قدم الى شخص وضعوه هذا المكان كان افضل من ذاك وعندما وصل ففيه مكان لقضاء الحاجة فراش وغطاء ولا يقارن مع ما موجود في النجف ارسل عليه في تلك الليلة اخذ وعصب عيناه وقيدت يديه واخذ الى شخص اجلسوه على الارض ودخل شخص.ثم دخل شخص عرف على انه مدير الشعبة السياسية ايضا كان اسلوبه اسلوب متدني وفاحش وبدأ يهدد كثيرا وكلام كثير وطويل وعريض ثم سب وشتم وفحش وغيرها من الامور ودفع وزجر وسحب وتهديد فبدأ سماحته بالكلام معه اخذ يسأل وسماحة السيد يجيب ،يسأل حتى وصل معه الى نتيجة هذه النتيجة كانت بتسديد الله سبحانه نادى على شخص وقال : تعال جيب له كرسي واجلس السيد الحسني على ذلك الكرسي الذي جلب له خلال لحظات وكالعادة السيد رفض ذلك بالرغم ان الجو كان بارداً والارضية باردة. قال : ضعه على الكرسي اتى الشخص حمل السيد ووضعه على الكرسي .
ثم قال له : اخرج واغلق الباب خلفك . خرج واغلق الباب .قال : سأقول لك شيئا اما انت ذكي جدا بحيث لم تترك على نفسك ثغرة واي دليل واي شائبة ممكن ان يسجل ضدك في هذه القضية والقضية يقصد قضية المنشور اما انت بريء فعلا 100%
وانا على كلا الاحتمالين اني ارتحت من جانبك انا مصدق لك ارجح جانب البراءة وانا الان اتيت من البيت شخصياً انا لا اعلم .. انا من اعطيت امرا بان ياتوا بك الان أي مجيئك من النجف هو بامر مني والامر اتاني مباشرة من الرئيس والان اتصلوا بي في البيت لإجراء التحقيق معك وهذا الكلام الذي حكيته سآتي بضابط التحقيق سيسجل ماقلت لي الان ماقلته سجله لانه سيقدم الى رئيس الدولة فعلا نادى على العقيد . وقال : انا اسأحاول ان اعطي صورة جيدة عنك اذ طلب مني تحليل نفسي لك للجهات الاعلى (للرئاسة )
وكان هذا اللقاء لاول مرة مع هذا الشخص وكان سماحة السيد حذرا من كل كلام يصدر .بعد قليل اتى الضابط الجديد وجلس بجنبه هو يسأل السيد وسماحة السيد يجيب وكان السيد يجيب على احته ويملي مايريد وان شاء صحح بعض العبارات حتى لا تكون فيها مؤاخذة كونها تفهم خطئا ولكثرة التفصيل والتدقيق لاطف الضابط سماحة السيد بقوله انت دوختني .وكانت فرصة له دام ظله ان يطرح قضيته وان يطرح من خلالها الوجه الحقيقي النقي لها وليس ما وصل الى السلطة من المشوهين والمغرضين والذين نقلوا عنها وجها قبيحا مرفوضا حتى تكون ممقوتة عند السلطة
ثم قال الضابط :سآتي بعد ذلك واتي بتحقيق ثاني وثالث ورابع ونشاهد ماذا يترتب من نتائج .
كان من المحاور الرئيس التي اكد عليها سواء كان في هذا التحقيق او ما سبقه في يومين في النجف كان السؤال عن الاكفان والسؤال عن المنشور، المنشور شيء والاكفان شيء اخر سؤال عنه وعن وجود اكفان في المكتب والصور التي التقطت هناك عندما اخذو صور في النجف مع الكتب مع الحاجيات التي جلبت وسرقت واغتصبت من البيت واتوا بها الى امن النجف وكان فيها كثير من المخطوطات او من البحوث التي قد سجلها سابقا واشير الى انها ضمن المؤلفات عند في بداية التصدي في تك الفترة والحمد لله البعض من هذه البحوث رجعت عن طريق بعض المؤمنين وفقد الاكثر منها ايضا اخذت والتقطت صورة مع الاكفان التي وجدت في المكتب







التوقيع

سلسلة الايام الحديدية للسيد الحسني حماه الله تعالى من كيد الكائدين عرض لفترة سجنه ايام الطاغية
http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=169334

الادلة العلمية لمرجعية السيد الصرخي الحسني انار الله حجته
http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=279922
الاراء التفسيرية للسيد الحسني دام ظله المبارك

http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=278578

رد مع اقتباس
 
   
قديم 02-09-2009, 06:41 AM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
علي الجليحاوي

الصورة الرمزية علي الجليحاوي
إحصائية العضو






علي الجليحاوي is on a distinguished road

علي الجليحاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : علي الجليحاوي المنتدى : قصص ومظلوميات السيد الحسني (دام ظله)
افتراضي

حقيقة الاكفان
اما ماهي حقيقة الاكفان وماهو مرجع هذه الاكفان فهذه محطة مهمة لابد من الاشارة اليها والتأكيد عليها نحن قلنا قال السيد الحسني دام ظله عن ذلك : بعد ان الغيت الجمعة وصار في الحساب وفي الذهن والفكر والنفس وفي القلب بأننا يجب ان نعطي ونجسد قولا وفعلا للاخيار للانصار، لانفسنا للمغرر بهم للجهال للجهلاء لجميع الناس بان الذي يحصل هم عبارة عن فتنة وهذا العصر والمصر الذي اشار اليه النبي صلى الله عليه واهل بيته سلام الله تعالى عليهم والاصحاب الاجلاء الاخيار وهذا ماورد في الروايات الواردة عنهم جميعا فهذه فتنة فيجب ان لايقحم انفسنا في هذه الفتنة وذكرنا كيف ان الاحداث السابقة يجب ان تكون هي المقياس والتي تكون ناقوس الخطر والحذر على الانسان وافعال واقوال ومواقف الانسان وايضا تطبيقاً لتطبيق مبدأ التقية .

ماهو مبدأ التقية
التقية الحفاظ على الاسلام
ولا زال الكلام لسماحة السيد الحسني دام ظله :ونحن نعتقد ان مبدأ التقية لم يسن ولم يشرع الا للحفاظ على الدين ومباديء الدين وليس الحفاظ على الروح والنفس والجسد لا ليس هذه التقية كما قلنا وسجلنا وكتبنا التقية الحفاظ على المباديء الحفاظ على الاسلام ليس الحفاظ على الاشخاص
أ‌- فعندما كان بقاء الاسلام وحفظ الاسلام وامتداد الاسلام ببقاء الامام الحسن حصلت تلك المعاهدة والصلح مع معاوية وهذ الصلح والمعاهدة والموقف هو تقية والامام الحسن ليس راغبا في الحياة بل هو عاشق ويرغب الى معشوقه الى الله والى جده والى امه الزهراء سلام الله تعالى عليها ، يعشق الموت يعشق الرحيل الى الاخرى لكن ترك المعشوق لو صح التعبير واجل طلب الالتقاء بالمعشوق والعاشقين والمعشوقين فقبل بالصلح والعهد او الاتفاق، قبل بالمعاهدة حفاظاً على الدين حفاظاً على الاسلام حفاظاً على البذرة النقية الصالحة حفاظا على المباديء
ب‌- التقية (حفظ الاسلام ) في القتل
وعندما كان حفظ الدين والمباديء بالتضحية بمقتل الامام بمقتل المعصوم بمقتل الافضل والاتقى والانقى والازكى ، ضحى الامام الحسين عليه السلام بنفسه بروجه بدمه بجسده بعياله بأصحابه سلام الله تعالى عليه .
والراحة في الدنيا والبقاء في الدنيا والبقاء مع العيال والاطفال والاصحاب والحفاظ عليهم هذا امر مرغوب فيه في الجانب الاخر يوجد عاشق ومعشوق كما يوجد المعشوق هنا يوجد هناك من يترك كل هذا ويستغنى عنه ويضحى بكل هذا من اجل الاسلام والمبدأ والمباديء ومن اجل الحق واعلاء كلمة الحق فضحى الامام الحسين سلام الله تعالى عليه ، فالتقية للنصرة وليس لحفظ الاشخاص والارواح مقابل المس بالدين والاسلام و مباديء الاسلام لا ليست هذه التقية ليست لأجل الاشخاص واي تقية كي يحافظ الانسان على نفسه في الحياة الزائلة ولماذا لايرغب بالرحيل الى الاخرة
نحن اردنا ان نجسد هذه القضية نجسد واقعاً وخارجاً ونثبت ونبرهن على ان هذه فتنة ولا يوجد فيها طرف نقي هذا زائف ومزيف وهذا الطرف زائف ومزيف ومخادع وماكر فالعزلة العزلة مع الحفاظ على الدين ومباديء الدين والثوابت نعم رفضنا الاحتلال وظلم الاحتلال وانتهاكات الاحتلال وقبائحه ومأساة الاحتلال ونرفض المحتلين وفي نفس الوقت نرفض المنافقين وظلم المنافقين 11
ونفاق المنافقين سواء كان المنافق من اهل المذهب اومن اهل الملة او من اهل الدين او من خارجه من القومية الفلانية او من القومية الفلانية او من المجتمع الانساني بصورة ولا نهادن ولا نخدع انفسنا من اجل الحفاظ على النفس والدنيا الزائلة والمناصب الخداعة ، لا ليس هذا المنهج الصحيح اذن لابد من التضحية ولابد من الكشف وبيان زيف المقابل لنعطي من انفسنا ونجعل من انفسنا القربان والدماء التي تحافظ على دماء الاخرين ،هذا من تطبيقات التقية هي الحفاظ على الدين وتقدر المحظورات والمحذورات وموارد التقية بقدرها .
من باب المثال : عندما يقول لك العدو قف فليس من الصحيح ان تنبطح له .قال لك قف تتوقف ، اكثر من هذا لا تعطيه ونحن ايضاً عندما اعتقلنا في المرة الاولى اتينا بالجمعة لاننا نجعل لانفسنا ولغيرنا المبرر والبرهان والدليل والاحتجاج على الاخرين انا احتمل واتوقع واتيقن بانه سيسبب هذا الشيء الرد العنيف من المقابل لكن نحن في مقام ان نثبت لانفسنا ولغيرنا ولاعدائنا احقية القضية ومبدئية القضية ونقائها ونبين بأنها لو خليت لقلبت يوجد من الصالحين من الاخيار والمضحين ليس المذهب وليس اهل المذهب وليس الحوزة وعوام وسواد الحوزة عبارة عن سواد وظلام وظلم وغطاء لا يوجد ناس مضحين ونحن تعلمنا منهم من الناس من المكلفين نتعلم الموقف والشجاعة والثبات نعم من الناس تعلمنا ونتعلم فاقمنا جمعة الاقصى







التوقيع

سلسلة الايام الحديدية للسيد الحسني حماه الله تعالى من كيد الكائدين عرض لفترة سجنه ايام الطاغية
http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=169334

الادلة العلمية لمرجعية السيد الصرخي الحسني انار الله حجته
http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=279922
الاراء التفسيرية للسيد الحسني دام ظله المبارك

http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=278578

رد مع اقتباس
 
   
قديم 02-09-2009, 06:42 AM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
علي الجليحاوي

الصورة الرمزية علي الجليحاوي
إحصائية العضو






علي الجليحاوي is on a distinguished road

علي الجليحاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : علي الجليحاوي المنتدى : قصص ومظلوميات السيد الحسني (دام ظله)
افتراضي

الجماعة الواجبة والاكفان
لما منعت الجمعة واعتقلنا على اساسها وخرجنا اتينا بأمر اخر بمنفذ اخر بحرج واحراج لهم من باب اخر وقلنا الجمعة ممنوعة لم يصدر لا اتبرع انا للعدو وعندما يقول لي قف انبطح امامنا نؤكد على الامر قال الجمعة ممنوعة لنأت بأمر اخر لم يصدر منع من العدو ومن الطاغي ومن الباغي مايفيد ذلك الامر ونحن الان والمسير الرئيس والاجواء الرئيسة نحن في اجواء وفي وضع وحال التضحية نحن نريد التضحية نريد ان نضحي كيف نضحي نحاجج بالادلة بالحفاظ على المباديء بعزة وشموخ وعلم ومبدئية وثبات ودليل وبرهان امام العدو وامام الاجهزة الامنية والتحقيقية ، اوجبنا الفرائض في اداء صلاة جماعة للفرائض للمغرب والعشاء وادينا الصلاة في الشامية وادى المؤمنون لست انا وانما المؤمنون الاخيار الصادقون ادوا الصلاة في الشامية وخرجت الجحافل من الامن والمخابرات والحرس الخاص والفدائيين والحزب وارادوا منع الصلاة فكانت الاستشارة والاستخارة بان نستمر في خط التضحية فرجحنا بان لبس الاكفان هو الحل المناسب والانجح والاوثق والاوفق في بيان وتجسيد هذه التضحية وارهاب المقابل والحمد لله لبس الاخيار الاكفان وانهزم الاذلاء المعادون والاعداء وكانت هزيمة نكراء ورفعت التقارير وحشرت الجيوش وكدست .
لما علمت السلطة بذلك قامت بنشر قواتها وجحافلها في تلك المناطق وعلمت السلطة بحسب مصادرها .
وكان اليوم اللاحق يوم الفصل لو صح التعبير وعلى المنهج والاتفاق على ارتداء الاكفان ويذهب الجميع الى تلك الصلاة صلاة الجماعة في مدينة الشامية وكانت هناك مجموعة من المحفزات التي اراد سماحته ان يربط الناس فيها اذ ان قضية الامام المعصوم عجل الله تعالى فرجه والمنتشرة رواياته في الكتب الحديثية كانت تتحدث عن انطلاقات الامام واماكنها والمواجهات التي يواجهها فكانت تلك المناطق التي اختارها السيد الحسني لاقامة صلاة الاكفان الشامية وطويريج قال عن ذلك سماحته :
ففي هذا المكان ومن هذا المكان ستكون تضحية وتضحيات وسيكون تمركز للانصار الاخيار وسيعسكر الامام وينطلق الامام نحو الكوفة ونحو النجف ولهذا المكان سيخرج المنافقون المضلون ائمة الضلالة وقادة الكفر وسيحاربون الامام سلام الله تعالى عليه ومن هذا المكان سيخرج الامام وجيشه لمقاتلة ومحاربة السفياني وايقاع الهزيمة بجيش السفياني واتباعه ومن هذا المكان بالتأكيد الصولة والجولة على الدجال واتباع الدجال فلماذا لا نكون من المضحين في هذا الخط وفي هذا الطريق وفي التعجيل في ظهور الامام سلام الله تعالى عليه . هل نكذب على انفسنا ام على غيرنا نستغفر الله ونتوب اليه ان كنا من الكاذبين
وسبحان الله تعالى كان من نتائج الاعتقالت الاخيرة لسماحته ان دس مجموعة كبيرة من الجواسيس على شكلطلبة علم او اناس عاديين وكان احد هؤلاء كانت يرتدي الزي الحوزوي وقد كلف من الجهة الامنية او تعاون معها وكان ينتظرون الاخبار منه وهو يحاول ان يذهب ويخرج عنده عمل او يريد ان يتصل يعطي خبر لاهله عدة مرات اكد على الرواح للاتصال وكان سماحته عن عمد نؤجل الخروج ولا يسمح له بالخروج وقال له : انتظر... انتظر.
كان سماحته يريد ان يربك المعلومات لدى الجانب الامني ويقطع اتصالهم به لكنهم حينما فقدوا خادمهم الامين لعنه الله واقترب الموعد للذهاب طوق البيت كما طوق المسجد وطوقت المنطقة في الشامية والمحافظة في النجف والحلة والديوانية الانذار من الدرجة الاولى . وقبل صلاة المغرب بفترة اكثر من ساعتين او اقل لكن حصل القرار والرأي الحسم في هذه القضية وهنا قرر السيد الحسني ان لا يذهب ويلغي قرار الذهب وكان امرا مفاجئا اذ ان القوات الامنية كانت معلوماتها تؤكد مجيء سماحته الى اداء الصلاة
اما سبب عدم مجيئه الى الصلاة فقد بينه سماحته بقوله :
وبعد ان حسمنا ودققنا رجحنا ونظرنا بين اشياء واشياء اخرى فوصلنا الى النتيجة ان هذه القضية أي قضية التضحية هي تحت اليد([1]) والانصار والاخيار وموجودون ومستعدون في أي وقت وفي أي مكان واي زمان ااصبحنا لان نتيقن اننا نستفز المقابل ونرهب المقابل ونستثمر الجانب الاعلامي لفترات اطول واطول فلنؤجل القضية ، انقدح في الذهن هذا الامر وليس امامنا الا القران واستشارة واستخارة القران والصلاة والتوجه الى الله تعالى وبعد هذا بعد الاستخارة القرآنية حصل القرار ان تؤجل هذه القضية لكن دون ان يعلم الاعداء فأرسلنا ممن نثق به بان يذهب يخرج الى الاصحاب بانه القضية الغيت تماما وكل شخص يؤدي الصلاة في بيته وكانما القضية طبيعية 100% لكن دون ان يخبر بان القضية انتهت لآخر لحظة انه على استعداد وعندما تحصل صلاة المغرب يصلي في بيته والشخص المندس بيننا في ذلك الوقت كأنما خرجنا واكدنا على قضية الذهاب والقرار نهائي وحاسم ونودع ونستودع لو صح التعبير واذهب من الان من يريد ان يتصل ويواصل اهله فعلا خرج واتصل وتابع من تابع تلك القضية شاهده يصل الى جهة معينة وواصلنا واعطام الخبر وفعلا حشدوا وتأكدوا من هذه القضية مرت الحمد لله ذلك اليوم وفشلوا فشلا ذريعاً ورجعت القوات .
نحن اردنا ان نكشف مقدار الوثاقة والكتمان وعدم افشاء السر عند اصحابنا ونريد ان نكشف كذب واحتيال ونفشل المنافقين ممن كان ينقل الاخبار اردنا ان نوقع فيما بينهم ونكشف خذلان العملاء والوسطاء فكانت كل جمعة يحشدون ويتوقعون وتوصل لهم الاخبار انه توجد جمعة وهكذا كل جمعة يحشدون وهكذا ولا تحصل صلاة وهذه مما ذكرت ايضا وسجلت علي انت اربكت الجانب الامني كل جمعة تعمل مشكلة ويحصل الانذار وبعد ذاك اتيت بمشكلة يومية والصلاة وفرض الصلاة وجوب صلاة جماعة المغرب والعشاء في المناطق الفلانية وايضا اديت الصلاة واقيمت صلاة في طويريج ايضا في ذلك المكان وتلك الجهة يحصل تعسر وتمركز لو صح التعبير ووجود للامام س ولجيش الامام ولانصار الامام وفي ذلك المكان تحصل معارك مع السفياني مع المنافقين مع الدجال من هناك سينطلق الجيش هناك ستحصل واقعة ووقائع وستحصل تضحيات وتضحيات في طريق الامام وخط الامام ونصرة الامام سلام الله تعالى عليه .
فهذه الاتجازات والمنع والتجسس الذي حصل كان يعني منع صلاة الجماعة ايضا ليس منع صلاة الجمعة فقط التي يمكن ان نتصور فيها المنع لانها تخيفهم كما اخافتهم الجمعة التي اقامها الشهيد الصدر رحمه الله فهذا المنع هو الذي حدا بسماحة السيد الحسني في ان يكتب ويوزع المنشور المرعب كما يسمونه هم ،وهو الذي كان من المحاور الرئيسية التي كانت يتحدث عنها ويستفسر عنها المسؤلون .


[1] - أي اننا يمكن ان نصل اليها باي لحظة فهي تحت اليد .







التوقيع

سلسلة الايام الحديدية للسيد الحسني حماه الله تعالى من كيد الكائدين عرض لفترة سجنه ايام الطاغية
http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=169334

الادلة العلمية لمرجعية السيد الصرخي الحسني انار الله حجته
http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=279922
الاراء التفسيرية للسيد الحسني دام ظله المبارك

http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=278578

رد مع اقتباس
 
   
قديم 02-09-2009, 06:45 AM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
علي الجليحاوي

الصورة الرمزية علي الجليحاوي
إحصائية العضو






علي الجليحاوي is on a distinguished road

علي الجليحاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : علي الجليحاوي المنتدى : قصص ومظلوميات السيد الحسني (دام ظله)
افتراضي

الجاسوس في البيت
كان بيت السيد الحسني في النجف الاشرف قريبا من براني الشيخ الفياض دام ظله وكان عبارة عن بيت صغير استاجره من احد المعارف يتالف من طابقين فكانت الغرفة العلوية قد استخدمت كي تكون مكتبة توضع وتباع فيها الكتب وكان الدوام الرسمي ليومين فقط يستقبل فيها سماحته الناس لان البراني كان نفسه هو بيت العائلة فكان حرجيا اللقاء بالناس بشكل يومي او غالي في الاسبوع الا ان السلطة الصدامية حاولت ان تستغل حتى هذين اليومين لانهما الفرصة الوحيدة .وقد لاحظ ابن السيد الاكبر لي مرتضى شيئا مريبا في غرفة المكتبة الغرفة اللوية في تلك الفترة وجاء واخبروالديه لكنهما لم يكترثا لانه اخبر عن شيء غير متوقع لم يكن يتصوره العقل فقد اخبر عن وجود شخص يتصل في الغرفة علما ان الغرفة كانت مسدودة ولم يكن هناك دوام لان الحادثة كانت عصرا
واستمرت الحالة فترة طويلة اسبوع واسبوع ثاني وثالث لكن الامر تاكد حينما ذهبت العلوية جزاها الله خيراً لتنظيف السلم او الدرج الذي يصعد الى البراني او المكتبة وكانت تكنس فسمعت صوتاً فنظرت من فتحة صغيرة في الباب واذا بشخص يرتدي دشداشة بيضاء بيده جهاز ويتصل مع الاخرين ونزلت مرعوبة خائفة واخبرت السيد بهذا الامر . هنا تيقن سماحته بان هذه القضية التي كان يسمعها علي الولد الصغير كانت حقيقية وكان كل اسبوع يتواجد في هذا المكان بتواطؤ مع من يقفل عليه ويبقى يسترق السمع ويراقب ويضع ما يضع ويأخذ ما يأخذ يأتي اليوم الثاني ويفتح المكان ويخرج لان المسافة بعيدة بين بقية الايام وربما حصلت وحينما تيقن السيد من ذلك فتح الباب الرئيس واستدعى ونادى احد الاخوان ممن اثق به في المنطقة وبعد ذلك فتح الباب له تصوروا بماذا اجاب وبماذا برر الموقف ..؟
قال : لقد نسوني وانا صحت وناديت لايوجد من ينادي ونسوني هنا وذهبوا...
سبحان الله والبراني مساحة صغيرة يعني الصوت يسمع وحتى لو صوت اقدام او مسير اقدام يمكن ان يسمع والا كيف سمعه الاطفال وسمعته ام الاطفال الا انه كان عذرا اقبح من فعل .
خلفية هذا الشخص
هذا الشخص كان يواصل ويتواصل في كل مرة ياتي ويعطي عناوين ياتي ويتحدث عن تضحياته وانه وترك الخدمة وهرب من الخدمة ليلتحق وينصر هذه القضية وكان يدعي انه من اهالي كربلاء من منطقة تابعة لها
حاول هذا الشخص ان يجد له مكانا بين الاخيار الا انه في الحقيقة كان يعمل لحساب السلطة لاننا لو اردنا ان نحمله على الفي محمل فلا يمكن تصور شخص يملك جهاز اتصال لا سلكي لانه مثلا لايوجد الموبايل ولا امثاله الا جهاز اللاسلكي الموجود عند الاجهزة الامنية وهو ممنوع تداوله عند أي شخص اخر لايحمل هذه الصفة .الا ان هذا الشخص ليس الوسيلة لوحيدة التي استخدمت للتجسس على السيد الحسني فكان كل لافراد سخرت للتجسس او للاستفزاز او للترهيب فكان ياتي اشخاص يتجسسون يفتحون الباب الخارجي او يجلسون بجانبه او بجانب الشباك المطل على الشارع اغلبهم كانوا من عمال النظافة او الكهرباء اوالهواتف السب والشتم من الشبابيك والابواب يأتون ويسحبون مايسمى بأقسام السلاح ويصيحون اخرجوا واطلعوا فلان ويصيحون وينادون باسم السيد الحسني ويصيحون اخرج اطلع منا دوختنا تعتبنا وكان قصدهم خلق حالة من الرعب والاستفزاز وخلق جو نفسي مهزوز يدفع لعله صاحب القضية الى التنازل عن قضيته التي تصدى لها .







التوقيع

سلسلة الايام الحديدية للسيد الحسني حماه الله تعالى من كيد الكائدين عرض لفترة سجنه ايام الطاغية
http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=169334

الادلة العلمية لمرجعية السيد الصرخي الحسني انار الله حجته
http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=279922
الاراء التفسيرية للسيد الحسني دام ظله المبارك

http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=278578

رد مع اقتباس
 
   
قديم 02-09-2009, 06:46 AM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
علي الجليحاوي

الصورة الرمزية علي الجليحاوي
إحصائية العضو






علي الجليحاوي is on a distinguished road

علي الجليحاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : علي الجليحاوي المنتدى : قصص ومظلوميات السيد الحسني (دام ظله)
افتراضي

الحالة النفسية لاجهزة الدولة
كانت بدايات شهر اذار بدايات صعبة بالنسبة للحكومة بكل اشكالها وصنوفها فهي تعمل على ايجاد استحضارات واجراءات وقائية لان الامريكان اخذوا يحشدون وينقلون قواتهم العسكرية والاعلام يحشد على اوجه ودول تؤيد ودول تعارض ومجلس امن يجتمع وامم متحدة تنقسم والاخر يقاطع والثالث يتوسل بترك الحرب كلها كانت عبارة عن مواقف شكلية في الغالب متفق عليها بين الاطراف الرئيسية للعب بمشاعر الراي العالمي وللتاثير والضغط على معنويات الشعب العراقي وكذلك الجيش العراقي ولهذا تجدهم مرتبكون حتى في اجراءاتهم وتحقيقاتهم فهم يجرون تحقيقاتهم ويضطرون الى انهاءها فجاة لانهم كانوا يتلقون اتصالات مفاجئة من باقي اجهزتهم الامنية الا انهم كانوا يحاولون التعويض عما يفقدنه من شجاعة بممارسات ظالمة وقضايا استفزازية فكانوا يحلقون راس بعض السجناء وينشرون اخبار انهم سيقومون باعدام مجموعة من السجناء ويقومون باخذ الصور الامامية والجانبية والتي تعارف على انها تؤخذ للاشخاص الذين يريدون اعدامهم







التوقيع

سلسلة الايام الحديدية للسيد الحسني حماه الله تعالى من كيد الكائدين عرض لفترة سجنه ايام الطاغية
http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=169334

الادلة العلمية لمرجعية السيد الصرخي الحسني انار الله حجته
http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=279922
الاراء التفسيرية للسيد الحسني دام ظله المبارك

http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=278578

رد مع اقتباس
 
رد
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.