الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
NV8xNDA1NTM2NjVf (1000×122)
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
NV8xMzQ5MDI2Mzhf (145×109)NV8xMzQ5MDI2Mzdf (151×109)NV8xMzQ5MDI2NDBf (207×109)NV8xMzQ5MDI2MzVf (201×109)NV8xMzQ5MDI2MzZf (148×109)NV8xMzQ5MDI2Mzlf (148×109)

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتديات المرجعية > منتدى صلاة الجمعة المباركة
 

منتدى صلاة الجمعة المباركة منتدى يختص بنقل اخبار صلوات الجمع المباركة

موضوع مغلق
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 22-03-2019, 01:52 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
اعلام الحمزة الغربي
اعلامي
إحصائية العضو






اعلام الحمزة الغربي is on a distinguished road

اعلام الحمزة الغربي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى صلاة الجمعة المباركة
افتراضي خَطيب جُمعة الحمزة الغربي :"الحُقنة" و "الراب المهدويّ" بين العلاج والتخدير

خَطيب جُمعة الحمزة الغربي :"الحُقنة" و "الراب المهدويّ" بين العلاج والتخدير








المركز الإعلامي-إعلام الحمزة الغربي

أبتدأ خطيب جمعة الحمزة الغربي السيد احمد الحسيني -وفقهُ الله- خُطبتهِ التي القاها اليوم الجمعة 14 رجب 1440 هجرية الموافق 22 آذار 2019 ميلادية في مسجد وحسينية الفتح المبين في محافظة بابل-الحمزة الغربي بقولهِ تعالى :{ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} , حيثُ أكملَ قائلًا :بعد التوكّل على الله سبحانه وتعالى، فإنَّنا سنتناول في هذا البحث بعض الاستفهامات المطروحة والمكررة بكثرة والتي يكون محورها "الراب المهدويّ الإسلاميّ" و "الراب الحسيني الإسلامي"، وسنتعرّف على مجمل الجوانب الشرعيّة والاجتماعيّة والواقعيّة المتعلّقة بموضوع البحث، وسنعرف ما هي علاقة الراب بالحُقنة، وعلاقة الدكتاتوريّة الفكريّة والدعشنة بالحراميّة , وقال الحسيني -وفقهُ الله- ـ لقد انبرى مجموعة مِن الشباب وأخذوا على عاتقهم تحمّل الأمانة الشرعيّة في الرسالة الإسلاميّة الوسطيّة الأصيلة، وقد انتهجوا عدَّة سُبل وفعاليات ممكنة والتي مِن خلالها يعملون على إيصال رسالة تربويّة إسلاميّة ترتكز على الوسطيّة والتقوى والأخلاق، الرسالة التي أعجبَتهُم واعجبَتْنا جميعًا وتربّينا عليها منذُ التحاقِنا بمرجعيّةِ السيّد الأستاذ، والتي نجد فيها الامتدادَ والتجديدَ لرسالة الإسلام الوسطيّ التي حملها الشهيدان الصدران الأوّل والثاني (رحمهما الله ورفع منزلتَيهما)، والتي تمثّل وتجسِّد بصدقٍ مَنهجَ ورسالةَ الأنبياءِ والمرسلين وخاتَمِهم الصادقِ الأمين وأهلِ بيتِه وأصحابِه المنتجَبين (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين).ولاِبراء الذمّة وتبرير العمل شرعًا ومجتمعًا وأخلاقًا، كان الواجب علينا أن نتعاونَ وننقلَ للآخرين الأدلّة والآثار العلميّة المرئيّة والمسموعة والمقروءة، وهي الأساس المتين الحصين لمرجعيّة السيّد الأستاذ المتضمِّنة للبحوث الأصوليّة والفقهيّة إضافة إلى بحوث الأخلاق و الكلام والعقيدة وكذلك بحوث القرآن والتاريخ والسياسة والمجتمع وليس آخرها بحوث المنطق والفلسفة وحوار الأديان,والقارئ والمطّلع العاقل المنصف يلمس ويتيقّن المنهج القويم للأستاذ وما صدر منه مِن مواقف ومؤلفات والتي تجسّد رسالةَ أخلاقٍ واعتدالٍ وتضحيةٍ وإيثارٍ مِن أجل السلام ونصرة الإنسان، ليست شعارات فارغة للاستهلاكات الباطلة المختلفة، بل كان التجسيد واقعيًّا مِن حيث تأسيس وتأصيل النظريات بأبعادها الشرعيّة والتاريخيّة والاجتماعيّة، ومِن حيث المنهج والتطبيق والسلوك العام الثابت الذي لم تغيِّرْهُ السنين، رغم شدّة الضغوطات والاستقطابات الطائفيّة والقوميّة والإثْنِيَّة والتقاتلِ والإرهابِ، الذي ساد في العراق وبلدان الجوار والمنطقة عموما,وبكلِّ سهولة ووضوح تجد أنَّ آثار الأستاذ العلميّة وأطروحاته الفكريّة متميّزة بالقراءات العصريّة المهتمّة جدًّا بالناس وإصلاح المجتمع، مِن خلال تربية وتحصين الفرد والمجتمع فكريًّا وعمليًّا وسلوكًا منطبعًا ثابتًا، حيثُ تمَّ توظيف العلم والأثر العلميّ في خدمة الانسانيّة والمجتمع البشريّ مِن أجل تكاملِه والحفاظ عليه، وإشاعة السلام والأخلاق والاحترام بين الناس.
وقـال الحسيني :كذلك كان الفكرُ والسلوكُ والمنهجُ واضحًا وصلِبًا في مواجهة مناهج التطرّف والتكفير والإرهاب وإبطالِها، وثُمَّ إشاعة روح الوسطية والاعتدال، وأذكر كمثال بعض عناوين البحوث التي صدرت: {{1ـ وقفات مع توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري. 2ـ الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول (صلّى الله عليه وآله وسلّم). 3ـ فلسفتنا بأسلوب وبيان واضح. 4ـ الشباب بين إقصاء العقل وتوظيف النصّ الديني لصالح التكفير والإرهاب ثُمَّ الإلحاد. 5ـ الفصل في رحلة الكشف والمحاضرات القصديّة. 6ـ الفصل في نظريّة الطور المهدويّ.}}،
ونكمل الكلام بصيغة سؤال وجواب، ونسأل الله أن يكون فيه البيان والبلاغ والفائدة للجميع ومن الأستفهامات التي وضحها الخطيب -وفقه الله-
س1/ ما الهدف مِن استخدام الراب في تمرير رسائل اجتماعيّة؟
ج/ الجواب البديهي الواضح، لأنَّ الراب قد اجتاح مجتمعنا الشبابي،
ـ فصار (الراب الأمريكي الغربي) جزءًا من ثقافة الشباب على الرغم ممّا يتضمّنه مِن سلبيات ومخالفات للدين والأخلاق- ونحن أصحاب رسالة نريد إيصالها لشبابنا إخواننا الأعزاء، فنضطر لمخاطبتهم بالوسيلة التي اعتادوا عليها ذهنيًّا وعمليًّا، والراب قَد اعتادوا على سماعِه واستخدامِه.
ـ وبما أنَّ هدفنا هو التربية الصالحة والإصلاح، فقد استحدَثنا وطوّرنا (الراب المهدويّ..الحسينيّ.. الإسلاميّ) وجعلناه مِن وسائل رسالتِنا الدينيّة الأخلاقيّة الوسطيّة المعتدلة.-فصار (الراب المهدويّ..الحسينيّ.. الإسلاميّ) من الوسائل والأساليب المهمّة التي نستخدمها لمخاطبة الشباب لإيصال رسالة تربوية لنشر وتعزيز السلام والوسطيّة والاعتدال مع التقوى والأخلاق.- وقد فعلنا ذلك من أجل إنقاذ شبابنا المظلوم المحروم والذي فرّ من رجال الدين الكلاسيك المتخلّفين، وفرّ من الدين والأخلاق إلى الرذيلة والانحلال والجريمة والمخدرات والجهل والالحاد.
قال الله تعالى: {خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ} الأعراف: 199.








آخر تعديل سامي الغالبي يوم 22-03-2019 في 08:38 PM.
 
موضوع مغلق
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بحث : "الحُقنة" و "الراب المهدوي" بين العلاج والتخدير المركز الاعلامي منتدى المرجعية 23 09-10-2019 10:30 AM
خطيب جمعة الفهود: "الحُقنة" و "الراب المهدويّ" بين العلاج والتخدير اعلام ناحية الفهود منتدى صلاة الجمعة المباركة 0 22-03-2019 01:01 PM
الأستاذ الدعمي يلقي بحث ("الحُقنة" و "الراب المهدوي" بين العلاج و التخدير ) اعلام طويريج المناسبات الدينية 0 22-03-2019 08:52 AM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.