الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
NV8xNDA1NTM2NjVf (1000×122)
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
NV8xMzQ5MDI2Mzhf (145×109)NV8xMzQ5MDI2Mzdf (151×109)NV8xMzQ5MDI2NDBf (207×109)NV8xMzQ5MDI2MzVf (201×109)NV8xMzQ5MDI2MzZf (148×109)NV8xMzQ5MDI2Mzlf (148×109)

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتدى القرآن الكريم ومنتديات رسول الانسانية صلى الله عليه وآله وسلم > منتدى رسول الإنسانية صلى الله عليه وآله وسلم > منتدى تراث الرسول الاعظم
 

منتدى تراث الرسول الاعظم منتدى يتناول الاثار العلمية والاحاديث القيمة لرسول الانسانية عليه وعلى اله التحية والسلام .

رد
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 02-04-2014, 01:15 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
احمد النبهان

الصورة الرمزية احمد النبهان
إحصائية العضو







احمد النبهان is on a distinguished road

احمد النبهان غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى تراث الرسول الاعظم
افتراضي إضاءات مشرقة من حِكم المصطفى (صلى الله عليه واله وسلم)


الله اكـبـــــر
الله اكبـــــر الله اكبــــــر
اللهم صـــل علـــى محمــــد وال محمـــــد



إضاءات مشرقة من حِكم المصطفى (صلى الله عليه واله وسلم)
قال الله تعالى في القرآن الكريم: { لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ الله أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو الله وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ }(الأحزاب:21) صدق الله العلي العظيم.
الاسترشاد بحكم النبي صلى الله عليه وآله.
النبي صلى الله عليه وآله رحمة الله التامة لعوالم الوجود، والاسترشاد بحكمه وهديه فائدة للإنسان في دنياه وأخراه، للرسول صلى الله عليه وآله إرشادات وحكم متعددة غاية في الإفادة، ،ونستعرضها كالتالي:
الأولى: أهمية الصبر.
من حكمه صلى الله عليه وآله: ‹‹من لا يعد الصبر لنوائب الدهر يعجز››(بحار الأنوار للمجلسي ج68 ص83).
الحياة الدنيا فيها ابتلاءات ومصائب كثيرة على النفس والمال والولد، والأصدقاء الذين يحبهم المرء ويرتبط بهم عقدياً أو فكرياً يمرون بابتلاءات متعددة قد لا يجد الإنسان إلاّ الجزع إذا لم يصبر، وقد يؤدي جزعه إلى غير رشدٍ، وليس هناك في هذه الموارد إلاّ الصبر كما قال صلى الله عليه وآله، وإذا لم يصبر فقد ينسلخ من دينه، لذا أكدت الروايات على الصبر في مجابهة شدائد الحياة، والمصائب التي تمر على الإنسان وعلى من يحبه، والصبر على أداء العبادات واجتناب المحرمات، ذلك أنّ الصبر درع حصينة وجلباب يقي الكثير من المتاهات.
الثانية: التعامل مع الناس.
ومنها قوله صلى الله عليه وآله: ‹‹من قرض الناس قرضوه ومن تركهم لم يتركوه››، قيل: فأصنع ماذا يا رسول الله؟ قال: ‹‹أقرضهم من عرضك ليوم فقرك››(بحار الأنوار للمجلسي ج74 ص148).
هذه من أعظم الحكم فائدة للإنسان، إذْ أنّ طبيعة الناس إذا اعتدى عليهم أحد ردوا له الصاع صاعين، فأكثرهم لا يتقيد بالقانون، واتباع الدين، فإذا أساء إليه أحد حاول أن يزيد في رد الإساءة، ومن تتبع عورات الناس أو أساء إليهم أحاطوا به من كل حدب وتصيدوا عليه أبسط الأشياء، وذلك معنى قوله صلى الله عليه وآله: ‹‹من قرض الناس قرضوه››، فمن أساء بإساءة بسيطة، فإنّ إساءات الآخرين تجتمع عليه بأكثر مما أساء إليهم.
أما قوله صلى الله عليه وآله: ‹‹ومن تركهم لم يتركوه››، ففيه عمق الحكمة، فالإنسان حتى وإنْ كف لسانه، فإنّ إساءة الآخرين ستستمر أيضاً، أي أنّ من مشى على جادة الاستقامة والصواب لم يضمن كف ألسنة الناس عنه، وعليه إذا لم يُسِئ وأساء الآخرون إليه إيكال الأمر إلى الله تعالى، وجعل إساءاتهم في ميزان الاحتساب، لذا بيّن صلى الله عليه وآله أنّ من ترك الناس لن يتركوه، وانتبه السامع إلى غرابة ذلك، وأراد النبي ص أن يشير إلى بعض الناس الذين لا يسلم أحد منهم شأنهم تتبع عيوب الناس.
والتخلص من أذى هذا الصنف لا يكون إلاّ بعدم الالتفات إلى ما قال، و‹‹أقرضهم من عرضك ليوم فقرك››، ومعناه ادخر إساءتهم لك عند الله تعالى ليوم تحتاج فيه إلى الحسنات، وسيكافئك الله تعالى بإساءتهم إليك بحسنات في ميزانك.
الثالثة: التطبيق الجاد للإسلام.
ومنها قوله صلى الله عليه وآله، قال الله تعالى (حديث قدسي): ‹‹هذا دين ارتضيه لنفسي ولن يصلحه إلاّ السخاء وحسن الخلق، فأكرموه بهما ما صحبتموه››(بحار الأنوار للمجلسي ج74 ص148).
يتحدث الحق تعالى عن الدين الإسلامي وعن عظمته، ويبيّن كماله وأنه ارتضاه لنفسه تعالى لاشتماله على ما يصلح دنيا الإنسان وأخراه، وإلى ما يصلح الكون كله، ثم يبيّن الحق تعالى احتياج الدين الإسلامي إلى أمرين:
الأول: الاتصاف بالكرم والسخاء.
من أراد أن يكون سائراً على شرائع هذا الدين فعليه أن يتصف بالكرم والسخاء والإنفاق في سبيل الله تعالى، وهذه الصفة غاية في الأهمية، إذْ أنّ كثيراً من الناس لا يفهم معطيات الكرم والإنفاق في سبيل الله تعالى، ويكتفي بالصلاة والصوم والحج وسائر العبادات، وعندما يحتاج أمر إلى بذل يتوقف، مع أنّ كثيراً من القضايا كالإصلاح بين الناس والإصلاح بين الأرحام والأقارب لا يتم إلاّ بالسخاء والإنفاق في سبيل الله تعالى، وقد يكون بإعطاء المال بنحو غير مباشر كما إذا كان المتخاصمون لا يحتاجون إلى المال، فهنا يكون البذل بنحو غير مباشر بجمعهم على وجبة طعام للتأليف بين قلوبهم، فالسخاء دوره أشبه بالزيت للمحركات، إذْ قد يصدأ المحرك أو ين**ر دون زيت، وكذلك الإنفاق في سبيل الله تعالى.
الثاني: الأخلاق الكريمة.
إنّ على المسلم التعامل بالخلق الكريم، وقد فسره صلى الله عليه وآله بمكارم الأخلاق - تحسن لمن أساء إليك وتعفو عمن ظلمك، وتصل من قطعك - فمن أساء إليك وكأنه لم يسئ، بل تكافئه بالإحسان بدل إساءته خصوصاً إذا كان من الأرحام أو الأصدقاء أو زملاء العمل، إذْ قد يبتلى بنمط من الناس جاف في علاقاته الاجتماعية، وغليظاً في التعامل فتحتاج إلى ترطيب الأجواء مع هذا الصنف من الناس، والحق تعالى بيّن أنّ الإسلام إذا لم يصحب بخلق كريم فلن يحسن، ‹‹فأكرموه بهما ما صحبتموه›› أي أنّ السير على القسطاس المستقيم والتطبيق الجاد لعبادات ومعاملات الدين الإسلامي لن يتم دون سخاء وحسن خلق.
الرابعة: مدارة الناس.
ومنها قوله صلى الله عليه وآله: ‹‹أمرت بمداراة الناس كما أمرت بتبليغ الرسالة››(بحار الأنوار للمجلسي ج74 ص151).
هذه من أعظم الحكم، وقد جاءت بتعبيرات مختلفة، ولبيان أهميتها قُرنت بتبليغ الرسالة، فكما لا يمكن التواني وإغضاء الطرف عن ذلك، كذلك الأمر في مداراة الناس، المداراة هي غض الطرف والتعامل بمكارم الأخلاق مع من يسيء إليك أو إلى غيرك، والبدء بتحسين خُلُقِه تدريجياً وأن لا تنظر إلى الجانب السلبي في تعاملك معه بل تنظر إلى إيجابياته وتغض الطرف عن سلبياته، تلك هي المداراة، إذْ لا أحد إلاّ ولديه كثير من السلبيات، وإذا رُكز على سلبيات الناس وذكرت بعض إيجابياتهم، فإنّ ذلك لن يروق لهم، بل قد تجاب من قبلهم بمثل ما أبديته لهم، ويقال إنك تتصف بذلك أيضاً، بينما عندما تبدأ بالجانب الإيجابي وتبرز هذه الجنبة لدى الناس ثم لا ترى الجانب السلبي بل تمر عليه مرور الكرام، وتعبر عمن اتصف ببعض السلبيات بقولك يحسن بك أن تترك ذلك الشيء الصغير ولا يليق اتصافك به مع صفاتك الجميلة، عندئذ يتعامل الناس وإياك برفق لدفء العلاقة ووئام المحبة، وذلك مصداق قوله صلى الله عليه وآله: ‹‹أمرت بمداراة الناس كما أمرت بتبليغ الرسالة››.















رد مع اقتباس
 
   
قديم 07-04-2014, 09:58 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ابو احمد الزبيدي

الصورة الرمزية ابو احمد الزبيدي
إحصائية العضو






ابو احمد الزبيدي is on a distinguished road

ابو احمد الزبيدي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : احمد النبهان المنتدى : منتدى تراث الرسول الاعظم
افتراضي

الله اكبر
الله اكبر الله اكبر
اللهم صل على محمد وال محمد
وفقكم الله







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 25-04-2014, 07:48 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
زهراء العبادي

الصورة الرمزية زهراء العبادي
إحصائية العضو






زهراء العبادي is on a distinguished road

زهراء العبادي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : احمد النبهان المنتدى : منتدى تراث الرسول الاعظم
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .







التوقيع

انت گوگل للشريعه..بخدمة اقمار الاصول
انت نت خدمة محمد..انت نت آل الرسول
انت اميل ورقمه سري..يعرفه بس ابن البتول
انت صفحة نشر قائم..بالعلم لهل العقول

رد مع اقتباس
 
   
قديم 13-06-2014, 12:15 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
العراقي ابي غرق

الصورة الرمزية العراقي ابي غرق
إحصائية العضو






العراقي ابي غرق is on a distinguished road

العراقي ابي غرق غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : احمد النبهان المنتدى : منتدى تراث الرسول الاعظم
افتراضي

اللهم صل على محمد وال محمد
وفقكم الله







التوقيع

بحياتي ماشــفت مثلك يمحمود
بعلم وبدين واخلاق وسياســــة
اسد انت وخصومك منك تخافــ
زعيم ولايكة عليك الرياســــــة
ويضل شامخ راسك فـوك مافوك
ويضل خصمك ذليل وطاخ راسه

رد مع اقتباس
 
   
قديم 12-09-2014, 04:59 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
نور العراقي

الصورة الرمزية نور العراقي
إحصائية العضو







نور العراقي is on a distinguished road

نور العراقي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : احمد النبهان المنتدى : منتدى تراث الرسول الاعظم
افتراضي

موفق بإذن الله







التوقيع

«يجب الالتفاف حول الأعلم لأن الإمام (عليه السلام) سيأتي بدليل الأعلمية»
السيد محمود الصرخي الحسني
رد مع اقتباس
 
   
قديم 23-09-2014, 11:34 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
حسن الحسيني

الصورة الرمزية حسن الحسيني
إحصائية العضو






حسن الحسيني is on a distinguished road

حسن الحسيني غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : احمد النبهان المنتدى : منتدى تراث الرسول الاعظم
افتراضي

موفق اخي الكريم







التوقيع

(( عراقنا أرض الأنـبـيـــاء وشــعــب الأوصــيـــاء ))

رد مع اقتباس
 
رد
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حِكم إسلامية عظيمة الحسني العربي منتدى العقائد والالهيات الاسلامية 6 17-08-2012 04:19 PM
حِكم بقلم الكاتب الأنكليزي وليَم شيكِسبير .. سيف السماوة المنتدى العام 2 25-05-2012 09:11 PM
حِكم للإمام جعفر الصادق عليه افضل الصلاة و السلام سارة الحسنية منتدى خطب واقوال آل البيت عليهم السلام 3 20-10-2011 09:50 PM
إضاءات مشرقة من حِكم المصطفى (ص) عاشقة الحسينـ منتدى تراث الرسول الاعظم 5 30-09-2011 01:20 AM
إضاءات من وهج الاعتقالات حيدر الكناني@@ قصص ومظلوميات السيد الحسني (دام ظله) 1 18-10-2008 03:23 AM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.