الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
NV8xNDA1NTM2NjVf (1000×122)
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
NV8xMzQ5MDI2Mzhf (145×109)NV8xMzQ5MDI2Mzdf (151×109)NV8xMzQ5MDI2NDBf (207×109)NV8xMzQ5MDI2MzVf (201×109)NV8xMzQ5MDI2MzZf (148×109)NV8xMzQ5MDI2Mzlf (148×109)

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتديات النواصب المكفرين للسنة والشيعة > نظرية عدالة الصحابة
 

نظرية عدالة الصحابة منتدى يناقش عدالة الصحابة الذي يحفظ حرية الفكر ويحترم اراء الاخرين والذي فيه نجاة الامة وحقن دماء

موضوع مغلق
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 30-06-2013, 02:12 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ابو فرقد المولى
إحصائية العضو







ابو فرقد المولى is on a distinguished road

ابو فرقد المولى غير متواجد حالياً

 


المنتدى : نظرية عدالة الصحابة
Thumbs up بحث عقائدي بعنوان"الحقيقة الغائبة" إهداء لروح الشيخ حسن شحاتة ورفاقه

الرسول وآله (صلوات الله وسلامه على رسولنا الكريم وآله الطاهرين)معصمون من الخطايا؟؟؟

العصمة: هي المانع من الله للذنوب مع امكانية المعصوم على فعل مايريد سواء حسنة او ذنبا، وهي ثابتة للرسول واهل بيته حيث قال تعالى:(ما اتاكم الرسول فخذوه ومانهاكم...)و(لاينطق عن الهوى...)، وكذلك وكما هو ثابت من ان فعل الرسول وقوله وتقريره حجة فلايكون ذلك حجة ما لم تكن منزهة من الخطأ والكذب ووو...، واما اهل البيت فقوله تعالى:(انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم..)، والرجس من افعال الشيطان ومنها الذنوب واشدها الشرك بالله فهم منزهون عنها وكذلك الله مطهرهم منها، وباستطاعة الرسول واهل بيته ان يفعلوا ما يحلوا لهم لان الله لايسلب اختيار العبد ولكنهم بعيدون كل البعد عنها.
قال تعالى مخاطبا عائشة وحفصة:(ان تتوبا الى الله..) فهذه الآية تكشف لنا عدم شمولهما بآية التطهير ويكشف ايضا ان جميع نسائه وليس الاثنان هم كذلك من ناحية عدم العصمة والشمول بآية التطهير -اي آية العصمة- لان الله ليس متناقضا حيث مرة يعصمهن من الذنوب ومرة يوبخهن على الذنوب.


آية التطهير وعصمة آل محمد؟؟؟
بعيدا عن صيغة الخطاب الذكوري التي تحتويه الآية المباركة والتي وقعت بين صيغتي خطاب انثوي ، وبعيدا عن روايات الفريقين الصحيحة والتي تنص على ان المقصودين في الآية هم آل محمد، لنأتي ونحلل الكلام الذي تحتويه الآية وبإسلوب عقلي ومنطقي رزين.
الآية/قال تعالى:"انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا".
فالرجس بالمعنى اللغوي هو مطلق عمل الشيطان، قال تعالى:"رجس من عمل الشيطان"، فالرجس اذاً هو عمل الشيطان مطلقاً ومنها الذنوب والشرك بالله من احد مصاديقها، وقال تعالى بحق بعض نساء النبي(ص) بعد صدور الذنب منهما:"ان تتوبا الى الله فقد صغت قلوبكما"، فهنا يذكر الله صدور الذنب منهما-اي بعض نساء الرسول-، بينما لو كانت آية التطهير مختصة بنساء النبي لما اذنبن لان الله تعالى اذهب عنهن الرجس-اي عمل الشيطان مطلقا ومنها الذنوب-، فلو كان الامر كذلك لوقع التناقض في القرآن وهذا مستحيل-اي كيف يذنبن وهن معصومات عن ذلك!!!، اذاً فنساء النبي خارج الآية المباركة وكما اثبتنا ذلك، فلا يبقى امامنا الا ان نقول ان الآية تختص بآل محمد(ص) دون غيرهم وتثبت عصمتهم من الذنوب وطهارتهم منها.
وكذلك فان القرآن الكريم يقول وبآياتٍ اُخر ان ابناء الرجل هم اهله وآله واليكم مايشير لذلك:
قال تعالى:" أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهرون "،والمعروف انهم يقصدون ذريته، وقال تعالى :" قَالُوا يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَنْ يَصِلُوا إِلَيْكَ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِنَ اللَّيْلِ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ إِلَّا امْرَأَتَكَ" والواضح ان الله سبحانه يقصد ذريته في الآيتين وهذا معلوم.
القرآن وإمامة اهل البيت(عليهم السلام) اولاً؟؟؟
ان كل امر او قضية لاتتضح ولا يجوز التصديق بها وكذلك الايمان والاعتقاد المطلق بها الا اذا كانت مبنية على الدليل الواضح والبرهان الصادح ليتبعها الانسان دون ضبابية وبراحة ضمير حتى لوكانت ذات دليل واحد كيف واذا بعض القضايا التي تكون مشفوعة بعدة ادلة؟؟، فمثلا قضية احقية مذهب امير المؤمنين علي(ع) والتي تمتلك من الادلة الكثير الكثير سواءاً من القرآن او من السنة؛ فعلى سبيل المثال:
قال تعالى:"وجعلناهم ائمة يهدون بامرنا" فهذه الاية تخص قوما غير المسلمين ظاهرا وهذا هو الصحيح والكل يعرف ان لآيات القرآن الكريم او لبعضها تأويلا او تفسيرا خصوصا اذا كان تأويلها او تفسيرها هو من القرآن نفسه، والآية المذكورة هي تخصنا كمسلمين ولكن عن الطريق تأويلها او تفسيرها وكذلك الآيات المشابهة لها، حيث يقول تعالى:"ولن تجد لسنة الله تبديلا"؛ فنستفاد من جمع الآيتين –اي تفسيريا- لنراها تشير وبوضوح الى إمامة ائمة المسلمين من آل محمد، حيث مثلما جعل الله ائمة لاقوام سبقت الاسلام وهي سنته في خلقه كذلك جعلها في المسلمين لان لاتبديل ولا تغيير ولا تحويل لسنة الله، وكذلك الآية القائلة ولو بالمعنى:"جعلنا منهم اثنى عشر نقيبا" وتفهم كلمة النقيب بالوزير او الوصي او الخليفة لنبيٍ ما هذا عند غير المسلمين فكذلك جعلها الله وهي سنته في خلقه جعلها في المسلمين كما جعلها في غيرهم-اي جعل الله على المسلمين اثنى عشر خليفة- والرسول قد نوه واشار وذكر وبين من هم خلفاؤه؛ ألا وهم آله (ع) وفي كثير من الاحاديث، ولكن البعض لا ينظرون لهكذا امور وهي من سنن الله التي لاتبديل ولا تحويل ولا تغيير لها، والله من وراء القصد.
القرآن وإمامة اهل البيت(عليهم السلام) ثانياً؟؟؟
الفريقان اختلفوا في ولاية علي فمتبع وغير ذلك واما السنة فالاثنان متفقون على اتباعها فيثبت ان الولاية هي النبأ العظيم الذي هم فيه مختلفون.
قال تعالى:"قد انزل الله اليكم ذكرارسولا.."وقال ايضا:"انا نحن نزلنا الذكر.." فهنا الذكر ذكران هما الرسول والقرآن، وبما ان الرسول ذكر فاهله هم اهل الذكر الذين امرنا الله بالرجوع اليهم حيث قال:"فاسألوا اهل الذكر..." أي ارجعوا لاهل الرسول وكذلك لاهل القرآن –أي آل محمد- لان الذكر في الآية مطلق-أي الرسول والقرآن- فعليه اهل الذكر الذين امرنا الله بالرجوع اليهم هم آل محمد اهل الرسول والقرآن.
واهل الذكر(الرسول)هم اهل الرسول حيث آية تعبر عن مقصد آية حيث قال تعالى:"انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا" فهنا تثبت عصمتهم لان الرجس من عمل الشيطان –أي مطلق عمله- فتثبت عصمتهم من الذنوب والاخطاء وما شابه.
وقال تعالى:"يا ايها الذين امنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين" وقال في آية المباهلة المعروفة:"...فنجعل لعنة الله على الكاذبين" وبما ان محمد وآله الذين باهل بهم الرسول نصارى نجران هم الصادقون فيثبت على الجميع الكون معهم.

افضل الكل بالكل= هو الخليفة؟؟؟
الامام علي بن ابي طالب عن النبي (ص) قال : ((من لم يقل علي خير البشر فقد كفر )) جابر بن عبد الله (( ذاك خير البرية لا يبغضه إلا كافر )) وعنه بلفظ آخر عنه (ص) قال : (( علي خير البشر فمن أبى فقد كفر )) وعنه بلفظ ثالث عنه (ص) قال : (( علي خير البشر فمن امترى فقد كفر )) عبد الله بن مسعود عنه (ص) قال : ((من لم يقل علي خير البشر فقد كفر )) عبد الله بن مسعود عنه (ص) قال : (( علي خير البشر فمن أبى فقد كفر )) وحذيفة بن اليمان عنه (ص) قال : (( علي خير البشر من أبى فقد كفر )) وحذيفة بن اليمان عنه (ص) قال : ((علي خير البشر فمن أبي فقد كفر )) وعبد الله بن عباس عنه (ص) قال : ((من لم يقل علي خير البشر فقد كفر )) السيدة عائشة (( ذلك خير البشر لا يشك فيه إلا كافر )) ومصادر هذه الاحاديث من الكتب كثيرة منها : 1- كفاية الطالب للكنجي الشافعي ص 119 + 245 خرج عن طرق عدة عن عائشة وعلي(ع) وحذيفة وجابر 2- الحافظ ابن عساكر في ترجمة علي عليه السلم في تاريخه الكبير الطبعة القديمة 3- خرجه الشيخ سليمان القندوزي الحنفي في ينابيع المودة ( ص 246 ) 4-وخرج الحديث المناوي في كتابه ( كنوز الحقائق ) المطبوع بهامش الجامع الصغير للسيوطي الشافعي ( ج 2 ص 20 و 21 ) من سنن أبي يعلى 5- وخرج علي المتقي في كنز العمال ( ج 6 ص 159 ) الحديث عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام وعن ابن عباس وعن ابن مسعود وعن جابر ، 6- وذكر هذا ايضا ابن حجر في تهذيب التهذيب : 9 /419 7- كنوز الحقائق : ص 98 طبع بولاق 8- في تاريخ بغداد للخطيب 3 /192 وفي ج 7 / 421 9- تقريب التهذيب لابن حجر 9 / 419 10- تاريخ دمشق لاابن عساكر : 2 / 444 - 448 من رقم 954 - 965 11- الخوارزمي في المناقب : 66 . 12- وأخرجه الديلمي في " مسند الفردوس " ( 3 / 62 ) ح / 4175 13- ميزان الاعتدال للذهبي ج 2 ص 271 . 14 - منتخب كنز العمال المطبوع بهامش المسندج 5 ص 35 . 15 - تأريخ بغداد للخطيب البغدادي ج 3 ص 154 وج 7 ص 421 . 16 - فرائد السمطين ج 1 ص 154 . 17- وشواهد التنزيل : 2 / 357 ، والآية في سورة البينة : 7
18- نهاية العقول في دراية الاصول الامام فخر الدين الرازى المتوفى 606
والافضل وخير البشر هو بكل شيء ومنها الاهدى الذي يتبع وليس الذي لا يهدي الا ان يهدى. والله من وراء القصد.

نظرية"الامامة" نظرية قرآنية بحتة؟؟؟
بعيدا عن حديث الثقلين الصحيح عند الطرفين وبعيدا عن غيره من الاحاديث الصحيحة المروية في كتب الطرفين والتي تعلن عن خلافة(ولاية) علي وابنائه على الامة، لنا وقفة قرآنية تدل وبشكل لايقبل الشك ولا التأويل البعيد عن الحقيقة، والوقفة القرآنية هنا عن الولاية والامامة والوصاية والخلافة لآل محمد على امة التوحيد.
قال تعالى:"اني جاعلك(ياابراهيم) للناس اماما قال ومن ذريتي قال لاينال عهدي الظالمين".
هنا عدة امور سنذكرها :
1- الله سبحانه جعل ابراهيم اماما بعد مرحلة النبوة، وابراهيم استفسر منه سبحانه هل من ذريتي من هم ائمة؟، فجاءه الجواب بالايجاب بشرط العدالة وعدم الظلم.
2- ابراهيم النبي لم يسأل الله عن النبوة هل هي لذريتي؛ لان الله جعله اماما بعد ان تمت نبوته فيثبت ان الامامة في الآية غير النبوة وإلا لجعله الله اماما حين بعثه نبيا –اي من اول يوم البعثة-.
3- العدالة او العصمة هي الصفة التي امتاز بها آل محمد وهم بلاشك ليسوا انياء.
4- في الاية اعلاه يقول تعالى بان الامامة عهدي(النص).
5- ولاينالها من ذرية ابراهيم الا العدول، وبما ان آل محمد وكما تذكر كتب الطرفين بانهم معصومون، وبما انها أتت لابراهيم بعد النبوة فهي بلا شك غير النبوة وكما برهنا اعلاه.
6- قال تعالى مشيرا الى عدالة وعصمة آل محمد:" إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا"، وبما انهم كذلك فتثبت امامتهم قرآنياً،وممن ذكر نزول هذه الآية المباركة في أهل البيت (عليهم السلام) من أهل السنة : 1 ـ الطبري / جامع البيان 22 / 6 . 2 ـ الحاكم الحسكاني / شواهد التنزيل 2 / 36 . 3 ـ ابن كثير / تفسير القرآن العظيم 3 / 458 . 4 ـ الحمويني / فرائد السمطين 1 / 376 . 5 ـ ابن حجر / الصواعق المحرقة ص80 . 6 ـ البلاذري / انساب الاشراف 2 / 104 . 7 ـ السيوطي / الدر المنثور 5 / 198 . 8 ـ الحاكم النيسابوري / المستدرك على الصحيحين 2 / 416 . 9 ـ ابن عساكر / تاريخ مدينة دمشق 1 / 250 . وغيرهم من علماء السنة(منقول).
الشيعة ومصحف فاطمة وعدم تحريف القرآن؟؟؟
ليس كل ما موجود في كتبنا المعتمدة صحيح ولكن يوجد الصحيح وغير الصحيح وحسب اصل الرواية الضعيفة او غيرها، اما عن قضية جمع القرآن نعم فعليٌ جمعه باملاء من الرسول قال تعالى:(وان علينا جمعه و...) حيث الله لم يتوفى رسوله حتى جمع القرآن وهذا دليل قطعي من القرآن، اماعن مصحف فاطمة فهو ما جمعه الرسول باملائه وخط علي مع تفسيره، وقد عرضه علي على الخليفة الاول وجماعته فلم يتقبلوه فبقي عند امام بعد امام وهو كقرآننا ولكنه حسب (التسلسل) التنزيلي وليس كما هو عندنا من حيث (التسلسل) التدويني ، واما القرآن الذي بين ايدينا فهو صحيح وغير محرف ومن جمعه هو عثمان ولكنه ليس حسب التسلسل التنزيلي بل حسب التسلسل التدويني ونحن نتعبد به.
الكافي والتهذيب والاستبصار ومن لايحضره الفقيه فيهن من الروايات الغير صحيحة ، فالمفروض يُنظر لاعمالنا لا لروايات تناقض اعمالنا لان الشيعة جميعهم يعتقدون بالاعتقاد الصحيح المبني على الادلة.
نعم افعالنا لاتخالف اقوالنا وهذا هو المعمول به، ، واعلم اذا علماؤنا كتبوا الصحيح فهو محسوب لصالح المذهب لانها من اساسياته اما اذا اخطأؤا فهو محسوب عليهم ولا ذنب للمذهب، واني سأذكر وعلى التوالي واصر وبشدة ان كتبنا المعتبرة والمعتمدة هي الاربعة"الكافي والتهذيب والاستبصار ومن لايحضره الفقيه" فلا تجعل الكل معتمدة وان كانت مبنية على روايات الاربعة الا انها ليست معتمدة بالاصالة.
افعالنا مبنية على الدليل، واقوال العلماء الصحيحة تحسب على المذهب والغير صحيحة تحسب على اصحابها فلا تظلم المذهب، وجميعنا يصرح بعدم تحريف القرآن وهذا متعارف عليه عند العالم وليس السنة والشيعة والكل يعترف والكل يعرف بان الشيعة تتعبد بالقرآن وهذا دليل منهم على عدم تحريفه فلو اعتبروه محرف لما تعبدوا به فانصفوا مذهبنا.
فكيف بعلمائنا فهم او انا اقول مثلما يقولون وكذلك كل الشيعة وعملهم يعتبر لسان حالهم ام ان لسان الحال ينكر!!!، فانا سأثبت بطلان الروايات التي تتحدث عن تحريفه التي جاءت بكتبنا وبطلانها بتعبدنا بالقرآن، ولان لسان حالكم واعمالكم تثبت عدم قولكم عن تحريف القرآن فلماذا لايقال عنا كذلك، واعتقد اني قدمت ما عندي وما حاجة ان نطلع دفاتر عِتَّق كيف واذا بها غير صحيحة، فالصحيح تركها ولا نخطئ الاخر ونحن نعلم بصحة رأيه حول عدم تحريف القرآن.
والبعض يطلب من الذين يهمهم الامر-أي من علماء مذهبنا- ان يتبرأوا من كتبنا المعتمدة لان فيها
رواية او اثنان ضعيفة فهذا شيءٌ عُجاب!!!، وهل صحاحكم لا يوجد فيها روايات موضوعة؟؟؟، ونحن نحترمها ونحترم من يتمسك بها ولانطلب من علمائكم التبرء منها.
نظرية"اصحابي كالنجوم بايهم اقتديتم اهتديتم"باطلة؟؟؟!!!
الكل يعلم وسمع وقرأ ان بعض اصحاب الرسول الكريم (ص) اعتدى على البعض الآخر دون مبرر؛ فهنا يصبح للمعتدي منهج وللمعتدى عليه منهج آخر، فمثلا معركة صفين كان فيها طرفي النزاع اثنين الطرف الاول وهو الامام علي والطرف الآخر وهو معاوية، فالواضح من المعركة عدة امور منها ان الخليفة كان امير المؤمنين علي(ع) وكان معاوية قد انفرد بالشام ولم ولن يعتزل حكمها بعد صدور اوامر عزله من الامام علي، فهنا عدم اطاعة اوامر امام زمانه بل ومحاربته والحديث الشريف يقول:"من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميتة جاهلية"، إذاً كيف بالذي يعرفه ويقاتله!!!، فمن هنا فمعاوية هو احد الصحابة وقد خرج على ولاية خليفة المسلمين الصحابي علي وعصاه بل وقاتله؛ وعلي هو امام زمانه وخليفة المسلمين قد امر بعزله فلم يأتمر بذلك، فهنا يصبح لدينا منهجان من صحابيين فاذا عملنا بالحديث اعلاه فيقع هنا التناقض وكما هو معروف ان الرسول لم ولن يقع في اقواله وافعاله اي تناقض، ويكون هنا الاسود كالابيض وهو مستحيل، وبما ان هنالك منهجان مختلفان فلا بد لنا من السير والاخذ بالصحيح منهما وهو منهج الخليفة لامنهج من عصاه وخرج عن طاعته وقاتله!، وعليه يصبح الحديث اعلاه غير صحيح والعمل به متناقض وهذا مالايرضاه العقل، اذ كيف يكون منهج علي الخليفة حق ومنهج من خرج عن طاعة خليفته وعصاه بل وقاتله حق!!!.
وما بعد الحق الا الضلال.
نظرية"الحكام والامراء هم اولياء امور المسلمين" باطلة؟؟؟!!!
يقولون ان اولياء الامور هم الحكام والامراء ويجب طاعتهم على كل حال وحتى لو وضعوا شرطا لذلك من قبيل العدالة والحكم لله فهذا ايضا باطل والعقول السلمية تأبى وترفض هذا لانه يخالف القرآن الكريم كلياً، حيث ان القرآن ذكر اولياء الامور وبين بأنهم اصحاب علم واستنباط.
قال تعالى:" وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ"-أي اولوا الامر هم الذين يستنبطون الاحكام من القرآن-.
ومما لاينكر بل ان العقل والوجدان والدليل كلها تقر وتذكر وتعترف بتفوق امير المؤمنين علي(ع) على الصحابة علميا، الم يقل رسولنا الكريم:"انا مدينة العلم وعلى بابها فمن اراد المدينة فليأتها من بابها"، وقال:"انا مدينة الحكمة وعلي بابها"، وقال عمر:"لاابقاني الله لمعضلةٍ ليس لها ابو الحسن"، وقال:"اقضانا علي"، والمسلمون في مشارق الارض ومغاربها يقرون ويعترفون ويعظمون علمية اهل البيت حتى ان اساس مذاهبهم الاربعة كلها من الامام الصادق حيث كان ابو حنيفة من تلامذته والباقي اخذ عن الاخير فهنا ايضا تثبت علمية الامام الصادق على ائمة المذاهب الاربعة، والقرآن يأمرنا باتياع الذي يهدي وليس الذي لايهدي الا ان يُهدى فاهل البيت(ع) هم اساس هداية الآخرين وكما بينا، وعلى كل حال فان اولياء امور المسلمين هم العلماء اهل الاستنباط والدليل هو هم اهل استنباط استباط العلم من القرآن كما صرح القرآن فلو ان حاكما او اميرا عادل لكنه ليس من اهل العلم فلا يكون ولي امر المسلمين لان القرآن يذكر اولياء الامور باهل الاستنباط ولا اعلم كما المسلمين عامة احد اعلم من اهل البيت لانهم اهل الذكر(القرآن) لذا فهم اولياء الامور،كما في الآية اعلاه، وما بعد الحق الا الضلال.
نظرية"الصحابة فيما بينهم فلانتدخل في شؤونهم"باطلة؟؟؟!!!
قال ابو بكر:"ايها الناس اني قد وليت عليكم" هنا يصرح بخلافته على الامة، بينما نجد الامام علي في نهج البلاغة يقول:"ولقد تقمصها ابن ابي قحافة -اي ابي بكر- وهو يعلم محلي منها محل القطب من الرحى".
فنحن كمسلمين نريد ان نقرأ تاريخنا الاسلامي ونعرفه ونُعرف به لمن لايعرفه اذا اراد منا ذلك.
فهل يجوز ان نأخذ بكلام كليهما؟،ام نأخذ كلام احدهما دون الآخر اخذ عشوائي (ترجيح بلا مرجح)؟. ام لابد لنا من ضوابط شرعية ترجح احدهما واحقيته بالخلافة على الآخر لنقتدي بهداه من بعد رسولنا الكريم كما امرنا القرآن بذلك، ومن غير الممكن ان نقول الصحابة فيما بينهم فلانتدخل بشؤونهم او نقول الاثنان على حق، كيف ذاك وعلي (ع) يقول: "وهو يعلم محلي منها محل القطب من الرحى!"، وكذلك نريد ان نعرف من هو خليفة رسول الله الفعلي والذي يمتلك البراهين على ذلك؛لان هناك اتجاهان اتجاه يقول الخلافة لآل محمد وبنص من رسول الله، والآخر يقول لغيرهم ولا يعترف بوصية ونص الرسول على آله؛ فهنا لابد للمسلم ان يختار الاتجاه الصحيح وبالادلة لان الله تعالى يقول:"ولاتقفُ ماليس لك به علما" والعكس صحيح –اي اقف واختار الطريق والمنهج الذي يكون مبني على العلم والادلة-،
الم يقل تعالى:"اني جاعل في الارض خليفة" وقال مخاطبا نبيه:"انما انت منذر ولكل قومٍ هاد".
الظالم يترك والمظلوم يتبع؟؟؟
معاوية مع علي والحسن، ويزيد مع الحسين اقتتلا فان قلنا الجميع على خير فهذا الجنون وان قلنا الجميع على باطل فهذا ظلم لاحد الطرفين وان قلنااحد الطرفين على حق والثاني باطل فهذا الحق ، سؤال لو رأيت اثنان يتقاتلان(بوكسيات على الاقل)فماذا تقول؟؟ الاثنان على الحق ام الاثنان على باطل ام احدهما محق والاخر باطل، الذين ذكرتهم من كان فيهم ظالما فإتركه لان الظالم يترك ؛قال تعالى: (ولا تركنوا الى الذين ظلموا فتمسكم النار)وقال تعالى:(الا لعنة الله على الظالمين)، واذا تقل ليس فيهم ظالما فاعذرني لاني ساقول عليك مجنون(ولاتتعصب).
آل محمد وولاية الامر يذكرها القرآن صراحةً؟؟؟
قال تعالى:"واطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم"، وقال تعالى:" وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ"-أي اولوا الامر هم الذين يستنبطون الاحكام من القرآن-، وقال تعالى:"فاسألوا اهل الذكر ان كنتم لاتعلمون"، وقال تعالى :"انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون"، وقال تعالى:" قد أنزل الله إليكم ذكرا رسولا..."، ففي الآيتين الاخيرتين يبين الله تعالى ان الذكر هو القرآن والرسول، فيثبت ان اهل الذكر-أي القرآن والرسول- هم اهل(آل) محمد(ص)، وبما ان الله قد امر المسلمين بالرجوع لاولي الامر لاستنباط الاحكام من القرآن كذلك وفي آية اخرى يأمرنا الله بالرجوع اليهم-اي اهل الذكر-، حيث ان القرآن لاتناقض فيه ولا تنافي؛ فيثبت ان اولي الامر هم اهل الذكر لان الآيتين تعطينا نفس المعنى –أي الرجوع اليهم وسؤالهم ليستنبطوا لنا الاحكام من القرآن- فيثبت وبالدليل القاطع ان اولي الامر هم آل محمد، وما بعد الحق الا الضلال.
نظرية "إطاعة ولي الامر ظالم او مظلوم" ينسفها القرآن الكريم؟؟؟!!!
يقولون:"يجب إطاعة ولي الامر ظالماً كان او مظلوماً"!!!.
بينما نجد القرآن الكريم ينفي ذلك حيث يقول:"ولاتركنوا الى الذين ظلموا فتمسكم النار".
حيث الحاكم اذا كان ظالما"كمعاوية" عندما نكل وقتل اصحاب الامام علي(ع) ولعن الامام على المنابر طيلة فترة حكمه وجعلها سنة سيئة لمن خلفه من الامويين فلا تعتبر افعاله الا ظلما فلا تجوز طاعته والمعروف ان الطاعة هي من الاتباع فلا يجوز اتباعه كما لاتجوز طاعته بدليل الاية الكريمة اعلاه، وكذلك ماطرحته ينفي نظرية عدالة الصحابة وينسفها باعتبار معاوية من تطبيقاتها.
وما بعد الحق الا الضلال.
نظرية"السيدين" لاصحة لها؟؟؟!!!
يقولون :"سيدنا يزيد قتل سيدنا الحسين" ويقولون:"سيدنا حجر قتله سيدنا معاوية لانه من اصحاب سيدنا علي"، وهذا ما لاترتضيه العقول النيرة لان القضية بديهية كيف القاتل والمقتول والظالم والمظلوم جميعهم يكونوا سادة!!!، حيث ان القرآن يشير الى ان من قتل نفسا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها، هذا من ناحية ومن ناحية آخرى وبما ان معاوية قاتل النفس المحترمة فلا يكون عادلا فهنا تسقط نظرية عدالة الصحابة ايضا، وما بعد الحق الا الضلال.
بعض الصحابة وامام زمانهم؟؟؟!!!
قال الرسول محمد(ص):"من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميتة جاهلية". "متفق عليه".
كيف بالذي يعرفهم ويقاتلهم؟؟؟، فانه اجهل من الجاهلية، فبهذه الكلمة تسقط نظرية عدالة الصحابة.
وكذلك يثبت ارتداد المقاتلين عن الاسلام الى الجاهلية.
ومثال ذلك: طلحة ومعاوية حيث قاتلا امام زمانهم علي(ع)، وهنا تسقط نظرية عدالة الصحابة باعتبار المذكورَين من تطبيقاتها.
وما بعد الحق الا الضلال.

الامام المهدي ومحكمته العالمية العادلة في القرآن؟؟؟!!!
قال تعالى:(( وأشرقت الأرض بنور ربها ووضع الكتاب وجيء بالنبيين والشهداء وقضي بينهم بالحق وهم لا يظلمون)). وقال تعالى: ( ( يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات وبرزوا لله الواحد القهار )). الثانية تتكلم عن يوم القيامة صراحة حيث لاتبقى لاارض ولا سماء، والاولى تتكلم عن محكمة الامام المهدي التي يعقدها بين الظالم الاكثر ظلما والمظلوم الاكثر مظلومية، ولو قلت تتكلم عن يوم القيامة فسأجيبك سيقع هنالك تناقض والقرآن وكما تعلم ليس فيه تناقض، حيث كيف تتبدل الارض وكيف تشرق بنفس الوقت؟؟؟!!!،فتثبت صحة كلامي وهو ما متفق عليه بين الشيعة -اي العلماء-، وهذا دليل على ذكر المهدي ومحكمته الالهية العالمية العادلة في القرآن.
وقال تعالى: (يوم نحشر من كل امة فوجا) ،وقال تعالى: (وحشرناهم فلم نغادر منهم احدا)، فالاولى تخص محكمة الامام للظالمين لان الحشر فيها ليس للجميع والثانية تخص يوم القيامة لان الحشر فيها للجميع، وهذا كلام كبار علمائنا.
المهدي في زمنه هو الحاكم وبما انه كذلك فالله سبحانه سيحاكم الظالمين الذين ظلموا الانبياء وغيرهم - الله يحاكم في زمن المهدي على يد خليفته المهدي وهذا كلام علمائنا في التفسير- ،والله سيخرج الظالمين والمظلومين ليحاكم المهدي الظالمين ليأخذ حق المظلومين من انبياء وغيرهم هذا هو المعنى.

الولاية التكوينية وآل محمد؟؟؟
علي (ع) لايتحكم بالكون تلقائيا ومن قال بذلك فهو ليس بمسلم بل ليس بانسان اطلاقاً، ولكن مما لاينكر ان لاوصياء الرسول او وزرائه ولاية خاصة من الله-اي بإذنه- وتسمى بالولاية التكوينية وهي لهم مطلق الحرية في احداث المعاجز ليس لامرٍ عبثي لا ولكن ان انحصر بها نصرة الدين واذا اقتضت الضرورة، ومثالنا على ذلك بل دليلنا عليه هو ان من اتى بعرش بلقيس هو وصي او وزير سليمان الا وهو آصف بن برخيا حتى تؤمن بلقيس الملكة عندما ترى القوة الخارقة التي يتمتع بها الموحدون وهي بلا شك ليس بمعزل عن الله -اي لايقدر الانسان الذي لاتربطه بالله اية رابطة ان يقوم بها دون اذنه سبحانه- والقصد ان ماجرى للانبياء ووزرائهم هو جاري لنبينا ووزرائه-اي محمد مقابل سليمان وعلي مقابل آصف الذي جلب عرش بلقيس- بلا شك لانها سنة الله في خلقه. ومن تحكم بالكون هو وصي سليمان عندما جلب عرش بلقيس فمثل ما عمل -اي تحكمه بالكون باذن الله وهي سنة لاوصياء الانبياء فهي كذلك ثابتة لعلي لكونه وصي للرسول محمد ولان لاتبديل ولاتغيير لسنة الله-.

(الوسيلة) مع الدعاء آل محمد وليس العمل الصالح؟؟؟
الدعاء فقط لله سبحانه وهو القادر الوحيد على الاستجابة ومن قال ياعلي يامهدي من باب دعائهم فقد اشرك بالله سبحانه، ومن قال ياعلي يامهدي -اي اصحاب الوجاهة والشفاعة حصراً- ليس دعاؤهم لا ولكن لطلب وساطتهم وابتغاؤهم كـ"وسيلة" عند الله سبحانه لان لهم جاه وشفاعة عنده فلا يردهم لو توسطوا عنده خائبين بل يردهم بقضاء الحاجة التي توسطوا وتشفعوا بها اليه لصاحبها المتوسل بهم لما لهم من منزلةٍ لديه.
فمثلا انا انسان عاصي وذو ذنوب فلو دعوت الله لما استجاب لي بسبب ذنوبي وانا اعرف ذلك فالتجأ الى الرسول واهل بيته لاوسطهم واتوسل بهم الى الله ليقضي الله حاجتي وليس واجب عليَّ ان اندب واطلب واستغيث بهم الى الله وهي لهم من الله لانهم وسيلتنا اليه ولكني مضطر للتوسل بهم حتى يقبل الله دعائي لاجل توسطهم بيني وبين الله .
يقولون ان الوسيلة مع الدعاء هي العمل الصالح ، فلو انسان مسلم لم يكن لديه عمل صالح فهل يقبل الله دعاءه وهو يقول ادعوني مع ابتغاء الوسيلة وعلى فرض تعريفهم للوسيلة فهي معدومة لدى ذلك الشخص فالله لايقبل دعاءه !!!، اما على تفسيرنا فالوسيلة هي محمد وآل محمد وليس العمل الصالح لان مثل هذا الانسان ليس لديه عمل صالح مع دعائه فلا نقول كقولهم لاننا اذا قلنا بان الوسيلة هي العمل الصالح والذي هو مفتقدها عليه ان لايدعوا لانه مفتقد للوسيلة مع الدعاء فلا يستجاب له فهنا سيصاب هذا الانسان بخيبة امل.







التوقيع

 
   
قديم 01-08-2013, 05:02 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
حسين الموسوي
إحصائية العضو






حسين الموسوي will become famous soon enoughحسين الموسوي will become famous soon enough

حسين الموسوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابو فرقد المولى المنتدى : نظرية عدالة الصحابة
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج ال بيت محمد
موفقين لكل خير وصلاح ودعاء مستجاب ان شاء الله تعالى






 
   
قديم 19-08-2013, 11:34 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
توكلت على الله
إحصائية العضو






توكلت على الله is on a distinguished road

توكلت على الله غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابو فرقد المولى المنتدى : نظرية عدالة الصحابة
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج ال بيت محمد
واسمح لي بهذه الاضافة في جواز التوسل بألأئمة الاطهار من القرآن
قوله تعالى : (( وَلَو أَنَّهُم إِذ ظَلَمُوا أَنفُسَهُم جَاءُوكَ فَاستَغفَرُوا اللَّهَ وَاستَغفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّاباً رَحِيماً )) (النساء:64) .. فالآية الكريمة قد ورد الفعل (جاءوك) فيها في سياق الشرط، وورود الفعل في سياق الشرط يستفاد منه العموم كما صرّح بذلك الأصوليون، بل قال الشوكاني في (إرشاد الفحول) ص122 ان أعلى صيغ العموم ما وقع في سياق الشرط, وببيان أوضح: ان الفعل في معنى النكرة لتضمنه مصدراً منكراً والنكرة الواقعة في سياق النفي أو الشرط تكون للعموم وضعاً .
وبهذا صرّح جملة من أكابر علماء أهل السنة في بيان الاستفادة من هذه الآية في جواز زيارة النبي (صلى الله عليه وآله) والتوسل به حيا وميتاً (انظر: الرد المحكم المتين للعلاّمة الغماري المغربي ص44) وقد فهم المفسرون من الآية العموم، ولذلك تراهم يذكرون معها حكاية العتبي الذي جاء للقبر الشريف (انظر تفسير ابن كثير 2: 306).
وأيضاً يؤيد معنى الآية حديث عرض الأعمال وهو قوله (صلى الله عليه وآله): (حياتي خير لكم، ومماتي خير لكم تحدثون ويحدث لكم وتعرض عليَّ أعمالكم، فما وجدت خيراً حمدت الله وما وجدت غير ذلك استغفرت لكم)، وهو حديث صحيح قال عنه الحافظ العراقي في طرح التثريب 3: 297 إسناده جيد. وقال الهيثمي في مجمع الزوائد 9: 24 رواه البزار ورجاله رجال الصحيح. وأيضاً صححه السيوطي كما في الخصائص 2: 281.







 
   
قديم 02-09-2013, 05:58 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
لوعة الانتظار

الصورة الرمزية لوعة الانتظار
إحصائية العضو







لوعة الانتظار is on a distinguished road

لوعة الانتظار غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابو فرقد المولى المنتدى : نظرية عدالة الصحابة
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بوركتم وبورك موضوعكم الراقي







 
موضوع مغلق
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.