الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
NV8xNDA1NTM2NjVf (1000×122)
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
NV8xMzQ5MDI2Mzhf (145×109)NV8xMzQ5MDI2Mzdf (151×109)NV8xMzQ5MDI2NDBf (207×109)NV8xMzQ5MDI2MzVf (201×109)NV8xMzQ5MDI2MzZf (148×109)NV8xMzQ5MDI2Mzlf (148×109)

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتديات مدّعي العصمة كذباً وزوراً وأئمة الضلال والإنحراف > منتدى نتائج ونقاشات ومباهلات الانصار الاخيار في باقي المنتديات
 

رد
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 20-05-2008, 02:33 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمود المنصوري

الصورة الرمزية محمود المنصوري
إحصائية العضو






محمود المنصوري is on a distinguished road

محمود المنصوري غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى نتائج ونقاشات ومباهلات الانصار الاخيار في باقي المنتديات
افتراضي نصبي العصمة......مدعي اليهودي

مدعي العصمة....ناصبي يهودي

الحلقة الاربعين من السلسلة الالكترونية في النصرة الحقيقية

الفصل الأول : يهودي الامة.....صهيوني

الأمر الثاني : أخيار يباهلون المكّار


لقد تصدى المؤمنون والمؤمنات الأخيار لمدّعي العصمة الكاذب المكّار فتحدّوه في كل شيء وابطلوا كل ادعاءاته حيث سجلوا وكتبوا ونشروا آلاف وعشرات الآلاف من الردود العلمية التامة القاطعة والحجج البالغة الدامغة التي أبطلت وانهت والى الأبد كل أدعاءات مدعي العصمة الكاذب وافتراءاته وسخافاته ،
والشيء الغريب والعجيب والمعجز الذي حصل أنه حتى الطفل الرضيع والمرأة العجوز والشيخ الكبير فضلاً عن المرأة المؤمنة والرجال الأخيار الأطهار ، كلهم شاركوا في النزال المقدس ورموا سهام الحق في قلب الشيطان المتجسد في الدجال الضال مدعي العصمة ،
وحتى المباهلة ودعوتها المتكررة والتي تحدى بها كثيراً كثيراً وتبجح بها كثيراً كثيراً والتي وقف أمامها الكل عاجزاً خائفاً مرعوباً ليس لحقّانيتها بل خوفاً من سحره ودجله وكما صرح البعض بهذا المعنى عندما أشاروا الى تعلم الدجال السحر وعلى أيدي ساحرين كبار ،
لكن الانصار الاتقياء هم فقط وفقط من وقف في وجه الباطل وتحدوا الدجال حتى في المباهلة فاستجابوا لطلبه ودعوته المباهلة وتحدوا سحره ولم يهتزّوا ولم يرتعدوا ولم ولن يعرفوا الخوف ما داموا في الله والى الله وكل شيء من الله ومشيئته ، ولم تكن مباهلة بل مباهلات ومباهلات وآلاف المباهلات ولأيام واسابيع وأشهر طوال ، والمميز فيها أن بعض تطبيقاتها بالغت جداً جداً جداً في هتك الدجال مدعي العصمة وهتك كل حرماته وبكل الاساليب الممكنة من أجل اثبات انه لا يمتلك أي منزلة وليس له أي كرامة عند الله تعالى ، لأنه لو امتلك ذرة واحدة من المنزلة والكرامة أي لو كان حاله حال أي انسان ولو كان فاسقاً فإنه سيكون مظلوماً وبصورة فاحشة ولأنتصرت الإرادة الإلهية لمظلوميته ولو بصورة نسبية جزئية ، لكن لم يحصل أي شيء بل العكس فقد لمس المباهلون بركة اللعن والمباهلة مع الدجال لأن براءتهم ولعنهم ومباهلتهم من الله وفيه واليه ،
نعم لم يكن لسحر الدجال مدعي العصمة (ابن كاطع ، اليماني) ولا لسحر أسياده ومعلميه أي تأثير فلا سلطان لسحرهم على القلوب الطاهرة النقية والنفوس الناصرة المضحية والأفكار الحكيمة النيّرة ،
وليعلم الجميع أني لم أُ أذن ولم اسمح ولم أمضِ مباهلة أهلي وأعزائي واحبائي الاخيار الاطهار إلا بعد أن تصديت بنفسي لآلاف المباهلات مع نفس الدجال الكذاب مدعي العصمة ولعدة سنوات لكنه دجال ضال لم يعلم بها لأنه ليس بمعصوم ولأن سحره توقف وعجز أمام دعاء الاخيار الصادق لي ، كذلك لم أُ أذن ولم اسمح ولم أمضِ إلا بعد أن ابطلنا كل ادعاءاته وكشفنا زيفه وكذبه وجهله ودجله ، حتى نتيقن انه لو حصل علينا شيء في المباهلة من ضرر ونحوه فهو من سحره ودجله وله أسوة بمعلّمه وإمامه الدجال والسفياني وقوم يأجوج ومأجوج ، فمنهم السحر وفعلهم السحر وخداعهم ومكرهم بالسحر ، لأن الدليل والأثر العلمي الشرعي الاخلاقي هو المتبع وهو الحاكم وهو المنجي والمنقذ لأنه حكم العقل الذي خاطبه الله تعالى بالاقبال والادبار فأطاع ، فخاطبه المولى تعالى بك أعاقب وبك أثيب....
ويمكن القول وبصورة عامة ان الاطهار المباهلين قد أخذوا بنظر الاعتبار تعدد أساليب البراءة واللعن والمباهلة ، فشملت وغطت كل المستويات الفكرية والذهنية فكانت الحجة تامة دامغة حتى على السذّج وأغبياء الناس وجهالهم المتدنيّن الفارغين فكرياً وعقائدياً الذين خُدع وغُرر العديد منهم باحتيال هنا ، وخدعة هناك ، ومكر وتدليس هنا ، وسحر هناك ، وبين هذا وذاك دجل ونفاق ،
إذن فاستجابة الاخيار الاطهار لطلب الدجال مدعي العصمة المباهلة ، كسرت كل حواجز المكر والخداع وشقت كل حجب السحر والظلام والضلال ، فتم البرهان واكتمل الدليل وصارت الحجة تامة واضحة جلية واسعة شاملة للجميع حتى للسذج والاغبياء والجهال ، فبطلت وانتهت وانتفت دعوة الدجال مدعي العصمة (ابن كاطع ، اليماني) اللعين وللابد ، فصار عبرة لكل دجال مثله غاصب للحق كاذب منافق فاسق فاجر ضّال مضل تسوّل له نفسه أو يحركه الشيطان الرجيم وشياطين الانس ومخابرات الصهاينة والكافرين والمارقين والضالين .....
وأعتذر مسبقاً ممن لم استحضر اسمه وعنوانه وإن شاء الله عمله محفوظ وأجره مكفول عند الله تعالى ، فها هي المرأة العجوز وتلك الحاجة تستجيب لدعوى المباهلة وتتحدى وذاك الشيخ الكبير والعم الحاج سالم والفلاح الطيب ابو فاضل كل منهما يستجيب ويتحدى وتلك العائلة تستجيب وتتحدى الدجال فتباهله بطفلها الرضيع ، وهذه المؤمنة الصابرة الطاهرة أم احمد تستجيب وتتحداه وتجعل المباهلة معه مفتوحة لعدة أسابيع ولا ننسى العائلتين المباركتين عائلة أبي فلح وعائلة أبي هادي ولا ننسى فلوحي وحمودي في المباهلة في كوفان والنجف وكربلاء ثم يتحدى الدراجي منير والاخيار فينتصرون للرسول الكريم(صلى الله عليه وآله وسلم) فيباهلون الغاصب الدجال في أرض الكاظمين المقدسين (عليهما السلام) فيردفهم أخيار المحاويل ثم العراقي عادل وأهل الحي الاطهار عند سعيد ابن جبير سعيد الخير والإباء ، وتستمر قوافل المباهلين والمتبرئين واللاعنين للماكر الدجال مدعي العصمة الكاذب (ابن كاطع ، اليماني) الضال على أرض العراق وخارجه في كل مكان وعلى مواقع الانترنت في المركز المبارك وغيره .... ونحن نلتزم بما التزمت به المؤمنة ام احمد من عهد ووعد وجعلت آخر يوم للمباهلة هو الأول من جمادي الاولى ، كما ونجدد ونمدد الالتزام والعهد والوعد الى ما التزم به الاخيار الاطهار من مباهلة يوم الجمعة القادم ، ولتكن جمعة المباهلات المقدسة لكشف كذب وزيف ودجل مدعي العصمة الغاصب لحق الأئمة الاطهار وجدهم النبي الرسول المختار (عليهم الصلاة والسلام) اذن لننتصر للرسول الأمين صاحب الخلق العظيم (صلوات الله وسلامه عليه وآله اجمعين) ولآله الأطهار (عليهم الصلاة والسلام ولهم كل التكريم)
وندفع ونرفع الاساءة عنهم بكشف المحتال الغاصب لحقهم الكاذب الدجال المنافق الجاهل الظالم العميل الضال مدعي العصمة المدلّس المخادع الساحر الشيطان ،
وامتثالاً للواجب الشرعي والاخلاقي فإننا نطبق ما جاء من براءة ولعن في زيارة عاشوراء الواردة عن الامام الباقر (عليه السلام) والتي أكد على قراءتها والمواظبة عليها الامام صاحب الزمان (عليه وعلى آبائه الصلاة والسلام) حيث قال ( عاشوراء ... عاشوراء .... عاشوراء )
اقول نطبق ما جاء فيها من براءة ولعن على غاصب الحق والمسيء لرسول الله المصطفى وآله الأطهار ( عليهم الصلاة والسلام) .

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم اني اتقرب الى الله والى رسوله والى أمير المؤمنين والى فاطمة والى الحسن واليك يا أبا عبد الله بموالاتك وبالبراءة ممن قاتلك ونصب لك الحرب وبالبراءة ممن أسس اساس الظلم والجور عليكم ، .... اللهم فاشهد إني اتبرأ من الكاذب مدّعي العصمة الدجال ابن كاطع المنافق السارق الغاصب لحق النبي المصطفى واله الاطهار الابرار ....
اللهم اني ابرأ الى الله والى رسوله ممن أسس اساس ذلك وبنى عليه بنيانه وجرى في ظلمه وجوره عليكم وعلى اشياعكم ، برئت الى الله واليكم منهم .... واتقرب الى الله بالبراءة من اعدائكم .... اللهم فاشهد اني أبرأ من عدو الرسول وأهل بيته الاطهار الغاصب لحقهم مدعي العصمة الدجال اللعين ، واتقرب الى الله بالبراءة منه ومن اشياعه واتباعه ....
اللهم إلعن مدعي العصمة ابن كاطع الجاهل الغاصب واشياعه ، عليهم منك اللعنة أبد الأبدين ، اللهم فضاعف عليهم اللعن منك والعذاب الأليم ....
اللهم اني اتقرب اليك في هذا اليوم وفي موقفي هذا وايام حياتي بالبراءة من ابن كاطع مدعي العصمة الفاجر الفاسق الظالم الغاصب واشياعه واللعنة عليهم ، وبالموالاة لنبيك وآل نبيك عليه وعليهم السلام ....
اللهم العن أول غاصب وظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له على ذلك ، اللهم العن مدعي العصمة الغاصب الظالم والعصابة التي شايعته وبايعته وتابعته ، اللهم العنهم جميعاً ، ....
اللهم خص انت أول ظالم باللعن مني وابدأ به اولاً ، اللهم العن الجبت والطاغوت واللات والعزّى ، اللهم العن الكاذب الدجال مدعي العصمة الغاصب الظالم الى يوم القيامة .







رد مع اقتباس
 
رد
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.