الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
NV8xNDA1NTM2NjVf (1000×122)
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
NV8xMzQ5MDI2Mzhf (145×109)NV8xMzQ5MDI2Mzdf (151×109)NV8xMzQ5MDI2NDBf (207×109)NV8xMzQ5MDI2MzVf (201×109)NV8xMzQ5MDI2MzZf (148×109)NV8xMzQ5MDI2Mzlf (148×109)

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتدى القرآن الكريم ومنتديات رسول الانسانية صلى الله عليه وآله وسلم > منتدى رسول الإنسانية صلى الله عليه وآله وسلم > منتدى اخلاق الرسول الكريم
 

منتدى اخلاق الرسول الكريم منتدى يتناول الاخلاق الحسنة التي يتمتع بها الرسول صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين .

رد
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 26-03-2014, 03:36 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
احمد النبهان

الصورة الرمزية احمد النبهان
إحصائية العضو







احمد النبهان is on a distinguished road

احمد النبهان غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى اخلاق الرسول الكريم
افتراضي التدابير النبوية لإتقاء الفتن

الله اكـبـــــر

الله اكبـــــر الله اكبــــــر
اللهم صـــل علـــى محمــــد وال محمـــــد






التدابير النبوية لإتقاء الفتن
عند نهاية العام التاسع للهجرة النبوية الشريفة وقرب رحلة النبي (صلى الله عليه وآله) من نهايتها، ركّز (صلى الله عليه وآله) جهوده مؤيداً بالوحي الإلهي، في سبيل تخليص الأمة من عوامل الفتنة. ومن أجل تحقيق هذا الهدف قام (صلى الله عليه وآله)بوضع خطة سديدة، وقد نفذها على مدى ستة عشر شهراً، ومن الإجراءات التي قام (صلى الله عليه وآله) بتنفيذها:

أولاً: إعلان البراءة من المشركين في الحج.
حيث أراد من خلال ذلك استئصال كل معالم الشرك من مكة المكرمة ومن مراسم الحج. إذ إنه "استدعى علياً عليه السلام، ثم قال: اركب ناقتي العضباء والحق أبا بكر فخذ براءة (سورة براءة) من يده، وامض بها إلى مكة وانبذ بها عهد المشركين إليهم. أي: إقرأ على الناس الوافدين إلى منى من شتى أنحاء الجزيرة العربية براءة، وبلغهم النقاط الأربع التالية:
- أن لا يدخل المسجد مشركٌ.
2- أن لا يطوف بالبيت عريان.
3- أن لا يحج بعد العام مشرك.
4- أنّ من كان له عند رسول الله من المشركين عهد فهو له إلى مدّته، ومن لم يكن له عهد ومدّةٌ من المشركين فإلى أربعة أشهر. فإن أخذناه بعد أربعة أشهر قتلناه، وذلك من العاشر من ذي الحجة.
ثانياً: منع الاختلاف على خلافته:
وفي سبيل تحقق هذا الأمر، قام صلى الله عليه وآله وسلم بما يلي:
1- تنصيب أمير المؤمنين علياً (ع) في غدير خم يوم الخميس في الثامن عشر من شهر ذي الحجة الحرام في العام العاشر للهجرة. وقد أعلن (صلى الله عليه وآله) أنّ ذلك كان امتثالاً للأمر الإلهي الشريف: ***64831;يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ***64830;.
وبيّن بعد انتهاء التنصيب ومراسم البيعة أنّ في ذلك إكمالاً للدين وإتماماً للنعمة ***64831;الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا***64830;.

2- بيان المقام المعنوي لأهل البيت عليهم السلام:
حيث عمل النبي (صلى الله عليه وآله) على استثمار مشاعر المسلمين اتجاهه، وتقديرهم وتقديسهم لشخصيته العظيمة، من أجل تحصين بيت الخلافة بكل أفراده من مشاعر الحسد والعداء، مؤيِّداً ذلك بالوحي الإلهي في جملة من المواضع، نذكر منها قوله تعالى:***64831;قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى***64830;. ومنها ***64831;إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرً***64830;.

كذلك إنه (صلى الله عليه وآله) اختار من المسلمين للمباهلة أربعة أشخاص فقط... وهؤلاء الأربعة لم يكونوا سوى علي بن أبي طالب عليه السلام وفاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والحسن والحسين. لأنه لم يكن بين المسلمين من هو أطهر منهم نفوساً، ولا أقوى وأعمق إيماناً.

وعن عائشة أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) خرج (يوم المباهلة) وعليه مرط (كساء) مرجّل من شعر أسود، فجاء الحسن فأدخله، ثم جاء الحسين فأدخله، ثم فاطمة، ثم علي. ثم قال: "إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً".
وهذه الحادثة كما كانت تدبيراً لدرء فتنة مواجهة المناوئين للخلفاء الشرعيين وبقية النبي (ص) في أمته، كذلك كانت تدبيراً لدرء فتنة الأديان الأخرى وأتباعها عن التأثير بالإسلام والمسلمين بعد رحيل النبي (ص).

3- عندما كان يقاسي ألم المرض الذي ودّع الدنيا على أثره- وفي حضرة نخبة كبيرة من الصحابة-، قال (صلى الله عليه وآله): "إيتوني بدواة وصحيفة أكتب لكم كتاباً لا تضلّون بعده.
فقال قائل: إن رسول الله قد غلبه الوجع، حسبنا كتاب الله فتنازع القوم بين مؤيد ومعارض، فغضب (ص)، وقال: قوموا عني، لا ينبغي عندي التنازع".
وقال ابن عباس بعد نقل هذه الواقعة المؤلمة: "الرزية كل الرزية ما حال بيننا وبين كتاب رسول الله".

4- سرية أسامة، والتي جهّزها في أواخر أيام حياته، وزجّ فيها بجميع الشخصيات التي يتوقع منها مناوئة علي عليه السلام ومعارضته، من توطيد الأمور ومنع الاختلاف بعد رحيله المؤلم.
ولكن هذه السريّة لم يكتب لها الانطلاق بهؤلاء المذكورين، بسبب تخلّفهم عن السريّة، وقد نقلت الكثير من المصادر عنه (ص) ذمّه لمن تخلّف عن جيش أسامة.

وقد كان أمر خلافته والتنازع عليها أكثر ما يؤرق النبي (صلى الله عليه وآله)، فقام بكل ما يمكن أن يمنع هذا التنازع، حتى يُعذر عند ربه تعالى، ويلقي الحجة بذلك على جميع المسلمين.

منبر المحراب









رد مع اقتباس
 
   
قديم 26-03-2014, 03:58 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
زهراء العبادي

الصورة الرمزية زهراء العبادي
إحصائية العضو






زهراء العبادي is on a distinguished road

زهراء العبادي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : احمد النبهان المنتدى : منتدى اخلاق الرسول الكريم
افتراضي

اسأل الله العظيم

أن يرزقك الفردوس الأعلى من الجنان.
وأن يثيبك البارئ خير الثواب .
دمت برضى الرحمن







التوقيع

انت گوگل للشريعه..بخدمة اقمار الاصول
انت نت خدمة محمد..انت نت آل الرسول
انت اميل ورقمه سري..يعرفه بس ابن البتول
انت صفحة نشر قائم..بالعلم لهل العقول

رد مع اقتباس
 
   
قديم 27-03-2014, 11:07 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ملة عاشور
إحصائية العضو






ملة عاشور will become famous soon enough

ملة عاشور غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : احمد النبهان المنتدى : منتدى اخلاق الرسول الكريم
افتراضي

الله اكـبـر
الله اكبــر الله اكبــر
اللهم صل على محمد وال محمد
احسنتم موفقين بارك الله فيكم وتقبل اعمالكم






رد مع اقتباس
 
   
قديم 29-03-2014, 02:15 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
حسين الموسوي
إحصائية العضو






حسين الموسوي will become famous soon enoughحسين الموسوي will become famous soon enough

حسين الموسوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : احمد النبهان المنتدى : منتدى اخلاق الرسول الكريم
افتراضي

اسأل الله العظيم

أن يرزقك الفردوس الأعلى من الجنان.
وأن يثيبك البارئ خير الثواب .
دمت برضى الرحمن






رد مع اقتباس
 
   
قديم 29-11-2015, 12:56 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
احمد الفرحاني

الصورة الرمزية احمد الفرحاني
إحصائية العضو






احمد الفرحاني is on a distinguished road

احمد الفرحاني غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : احمد النبهان المنتدى : منتدى اخلاق الرسول الكريم
افتراضي

الله اكبر الله اكبر الله اكبر
اللهم صلى على محمد وال محمد
وفقكم الله لخدمة الدين والمذهب







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 21-06-2017, 07:43 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
الحق مر

الصورة الرمزية الحق مر
إحصائية العضو







الحق مر is on a distinguished road

الحق مر غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : احمد النبهان المنتدى : منتدى اخلاق الرسول الكريم
افتراضي

نموذج من أخلاق الرّسول
بالرغم من أنّ الإنتصارات التي تمّت على يد الرّسول محمّد (صلى الله عليه وآله وسلم) كانت برعاية الله سبحانه وإمداده، إلاّ أنّ ذلك كان اقتراناً بعوامل عديدة أيضاً، ولعلّ أحد أهمّ هذه العوامل هو: سمو الأخلاق عند رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وجاذبيته الشخصية، إنّ أخلاقيته (صلى الله عليه وآله وسلم) كانت من العلو والصفات الإنسانية السامية لدرجة أنّ ألدّ أعدائه كان يقع تحت تأثيرها كما أنّ مكارم الأخلاق التي أودعت فيه كانت تجذب وتشدّ المحبّين والمريدين إليه بصورة عجيبة.
وإذا ما ذهبنا إلى القول بأنّ السمو الأخلاقي لرسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) كان معجزة أخلاقية، فإنّنا لا نبالغ في ذلك، كما سنوضّح لذلك نموذجاً من هذا الإعجاز الأخلاقي .. ففي فتح مكّة وعندما إستسلم المشركون أمام الإرادة الإسلامية، ورغم كلّ حربهم للإسلام والمسلمين وشخص الرّسول الكريم بالذات، وبعد تماديهم اللئيم وكلّ ممارساتهم الإجرامية ضدّ الدعوة الإلهية .. بعد كلّ هذا الذي فعلوه، فإنّ رسول الإنسانية أصدر أمراً بالعفو العامّ عنهم جميعاً، وغضّ الطرف عن جميع الجرائم التي صدرت منهم، وكان هذا مفاجأة للمقرّبين والبعيدين، الأصدقاء والأعداء، وكان سبباً في دخولهم في دين الله أفواجاً، بمصداق قوله تعالى: ( ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجاً)







التوقيع

عليٌّ مع الحقّ والحقُّ معه، وحبّه إيمانٌ وبغضه نفاقٌ

رد مع اقتباس
 
   
قديم 14-02-2019, 01:12 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
تبارك مرتضى الموسوي

الصورة الرمزية تبارك مرتضى الموسوي
إحصائية العضو








تبارك مرتضى الموسوي is on a distinguished road

تبارك مرتضى الموسوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : احمد النبهان المنتدى : منتدى اخلاق الرسول الكريم
افتراضي

بارك الله بكم







رد مع اقتباس
 
رد
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التدابير الأمنية لحفظ الامام المهدي (عج) ابوحيدرالشافعي منتدى سيرة أهل البيت عليهم السلام 5 06-02-2012 07:47 PM
التدابير النبوية لإتقاء الفتن هادي الجياشي منتدى اخلاق الرسول الكريم 16 27-12-2011 09:17 AM
الدرس الدرس والدعاء هما ينجيانك من الفتن ومضلات الفتن المركز الاعلامي-اعلام المشتل منتدى الحوزة العلمية المقدسة 11 01-04-2010 03:17 AM
الناصرية / مندوبوا المركز الاعلامي يضعون التدابير من اجل عيد الفطر المبارك اعلام قضاء الشطرة منتدى المرجعية 7 20-09-2009 01:11 AM
البشارة النبوية منتظر الديواني الحوار الاسلامي 2 12-08-2008 04:59 AM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.