الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
NV8xNDA1NTM2NjVf (1000×122)
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
NV8xMzQ5MDI2Mzhf (145×109)NV8xMzQ5MDI2Mzdf (151×109)NV8xMzQ5MDI2NDBf (207×109)NV8xMzQ5MDI2MzVf (201×109)NV8xMzQ5MDI2MzZf (148×109)NV8xMzQ5MDI2Mzlf (148×109)

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتدى انوار الهدى الساطعة > منتدى انوار الهدى الساطعة > منتدى نصرة الشهداء في السير على النصرة
 

منتدى نصرة الشهداء في السير على النصرة منتدى يتناول مواقف وبطولات الاخيار الانصار بنصرة الشهداء السعداء

رد
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 14-08-2009, 06:11 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الاصولي

الصورة الرمزية الاصولي
إحصائية العضو






الاصولي is on a distinguished road

الاصولي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى نصرة الشهداء في السير على النصرة
Arrow ائمة الجمع في عموم العراق تردد انشودة الشهداء لبيك لبيك لبيك يا داعي الحق لبيك

بسم اللهالرحمن الرحيم
)ولاتحسبن اللذين قتلوا في سبيل الله اموات بل احياء عند ربهم يرزقون) صدق الله العلي العظيم

ان ليلة العشرون من شعبان ليلة خالدة في سفر التاريخالاسلامي الرسالي لانها ليلة حملت في طياتها كل معاني التضحية والاباء والكرامةوالعز والشرف والايمان والتقوى واي ليلة هذه؟
مرجع اسلامي مجاهد ناطق صادق ولكنهمقهور ومظلوم ومحاصر ومهموم ، حمل روح الرسول وشجاعة علي وصمود الحسين عليهما افضل الصلاةوالسلام، وليٌ واجه الطغاة وقال كلمة الحق ودافع عن المقدسات صرخ بوجه المحتل الكافريوم اعتدى على المقدسات (حرم الحسين واخيه العباس عليهما السلام) فأثار حفيظة المحتلواذنابه فكادوا له الكيد العظيم ، ولكن الله غالب على امره ولكن اكثر الناس لايعلمون، انه عالم حمل الرسالة وهئ الرجال ليوطئ للمهدي سلطانه ، لم يبايع الظلمه ولم يهادنالطغاة ولم يستسلم للاعداء ، بل نطق وصدق وعاهد و أوفى ،خشى الله تعالى فخشاه الاعداء،واخلص لله وللامام عجل الله فرجه فادخله الله في حصنه ولا سبيل للاعداء اليه ،احب الفقراء والمؤمنينوالمستضعفين فأحبه الفقراء والمؤمنون والمستضعفون واخلصوا له وصدقوا العهد معه ، قال اني نذرت نفسي واهليواولادي لأمامي فمن من الناس يعاضدني ؟؟؟
فاجابه المستضعفون بكلمة لبيك يا داعي الحق ، حملوا الارواح على الاكف وهجروا الاولاد والنساء وتركوا الدنيا وزينتها ، وهيئوا نفوسهم للتضحيه في باب الولي فكانت ملحمة الباب الخالده ،فاستحضروا ارواح جميع الرساليينوالشهداء والصديقين وهم يذودون عن الحق وعنوانه بكل بطوله واباء وتضحية وايثار ،نعم أحبني لقد واجهوا رصاص المحتل بكل رحابة صدر لينخر صدورهم بدل ان يصل الى جسد مولاهم الطاهر الذي اعتقدوا بأحقيته حيث كان يمثل لهم حسين عصرهم ، وقد زلزلوا الارض تحت اقدام الطغاة المحتلين فهربوا يجرون ويلات الهزيمة والخزي امام صخرةالصمود الذي سطرها الحسني المظلوم واصحابه البرره الذين نذروا انقسهم مشاريع استشهاد لحفظ الدين والمذهب بحفظ قائدهم والله انهم فتية آمنوا بالله بحف وحقيقة فكلنا نقف اقزاما صاغرين امام تضحياتهم العظام ..
ونضيف أيها الخوة : أن القادة والزعماء يتنعمون بلذيذالعيش الهنئ وترغد عوائلهم وابنائهم بالامان والاطمئنان ، ولكن مولانا الحسني في تلك الليلة العصيبة آثر بكل شئ مناجل الحق فزهد في دنياهم وحمل عائلته الكريمة (العلوية وابنائها) لتواجه الويلاتوالمصائب كما واجهت عائلة الحسين مصائب الدهر وظلم الطغاة ، فعندما اقتربت ساعة الصفرليداهم المحتل دار المظلوم السيد الحسني الصرخي دام ظله وبدات اصوات الانفجاراتواطلاق الرصاص ، بل نفذ الرصاص فعلا الى بيت السيد المظلوم، وابنائه وعائلته يلوذان فيزوايا الدار من زاوية الى اخرى ليأمنوا غدر الاعداء وبطشهم ، وقد طلب لهم الملاذ والمأوى في بيوتالجيران ولا احد يجيرهم ، وفي تلك الأثناء أنبرى أبطالنا الأشاوس يواجهون الرصاص بروح التضحية والايمان والصدقوالاخلاص ويبذلون انفسهم رخيصة ليسلم المولى المظلوم وعائلته الكريمه ؛ لانهم يدركون أنبسلامته سلام الدين والمذهب فوقفوا وقفة اصحاب الحسين عليه السلام وجادوا بارواحهمالزكيه وسفكوا دمائهم رخيصه ليسلم السيد وعائلته ، وسلم المولى وسلم الدين والمذهب وذلك هو الفخر والعز والشرف 0
ولنسأل أحبتنا : لماذا هذه الظليمة للحسني وعياله ؟؟؟؟؟؟؟؟
ألانه يقول الحق ،ألانه يأمر بالمعروفوينهى عن المنكر ،ألانه واجه المحتل عندما اعتدى على ضريح الحسين عليه السلام ،ألانهلم يرضخ للطغاة ،ألانه لم يبايع الظلمه،ألانه يحب الناس ويدافع عن حقوقهم ،ألانه يفضحاهل الغدر والنفاق ،ألانه يرفض تقسيم البلاد ، ألأنه يتمسك بالنهج القويم لآل محمد عليهم السلام ،ألانه يقف بوجهمشاريع المحتل الذي يريد ان يدنس ارض الانبياء 0
نعم أحبتنا من أجل كل هذا يُحارب ويُظلم ويُعَتم على الحسنى ولكن أنا لهم ذلك ، نعم ارادوا ان يقتلوه ليقتلوا الايمانوالصدق والاخلاص والوفاء ، والتقوى والشهامة والاباء ، والعلم والتسامح والشرف والرفعةوالكرامة ،ولكن خاب فألهم وخسر حسابهم فسلم الحسني وسلم الدين والمذهب بتضحيات وبسالة وشهادةالابطال من الانصار الاخيار ابطال ليلة الشعبانية الخالدة 0
فالسلام على أمامنا الشريد الطريدالمظلوم المغيب قائم آل محمد عجل الله فرجه الشريف 0
والسلام على المرجع المظلوم والممهد الصادق والولي الناصح نائب المعصومصدقا وعدلا السيد الصرخي الحسني دام ظله الشريف 0
والسلام على الشهداء الابرارالاتقياء السعداء اصحاب الملحمة الخالدة ملحمة الباب ،شهداء الشعبانية الكرام البررة 0
فهم بحق كانو ا نعم الاصحاب وخيرهم ولطالما ذكرونا بموقف الحسين عليه السلام واصحابه الذين لبوا نداء النصرة لأمامهم مع قلة العدد وخذلان الناصر وجادوا بانفسهم بين يديه حتى فنوا عن آخرهم دفاعا عن ما اعتقدوا بأحقيته ، حيث انهم قرروا البقاء مع أمامهم حتى بعد ان أذن لهم بالانصراف ، لذا نرى امامنا الحسين عليه السلام قد تأثر لفقدهم وبل نجده يخاطبهم ويحاكيهم ويستنهضهم عندما لم يبقى معه أحد ، وعندما رجع الى الفسطاط المعد للشهداء وقف عليهم ونادي بصوت رفيع :
(يا ليوث الهيجا يافرسان الصفا ، مالي اناديكم فلا تسمعون وادعوكم فلا تجيبون ، ام حالت منيتكم دون امامكم فلا تنصروه ، هذه بنات الرسول بفقدكم قد علاهن الذبول والنحول ، قوموا من نومتكم ايها الكرام وأدفعوا عن حرم الرسول الطغات اللئام ، لكن والله صرعكم غيب المنون وغدر بكم الدهر الخؤون ، ولما كنتم عن نصرتي تقصرون ) ،واخذ يناديهم بأسمائهم ويقول :
ياحبيب يابرير ، يامسلم يازهير ، وأخذ يعدد اصحابه واحدا تلو الآخر ....
وكأني بالمولى الحسني دام ظله في تلك الليلة الشعبانية الظلماء وبعد أن وجد دماء اصحابه وأبنائه مضرجة على بابه اخذ يناديهم
ويقول: يا أسعد يا عبد الاله ،يا عبد المجيد يا ستار ، يا حيدر ويا سعد مالي اناديكم فلا تسمعون وأدعوكم فلا تجيبون
نعم سيدي المولى ضحى الاصحاب والاخيار من اجل حفظ اسم الدين والمذهب بحفظك وساروا على دروب الشهادة فكلهم كانوا يعلمون أن فوق كل ذي بر بر حتى يستشهد المرء في سبيل الله فما فوقه بر
وها نحن نعاهدك ونقول ان الارواح والاموال والعيال فداءا لك يا من تمثل لنا امام عصرنا فانت نائبه بالحق وكلنا خدم بين يديك ونجدد عهد من سبقنا من الأخيار الانصار من شهداءنا الابرار ، وكما كانوا يرددوها في تلك الليالي الطوال وقبل ان تنالهم يد المنون وتبطش بهم كلاب الدهر الخؤون في تلك الليلة المباركة التي أستشهدوا فيها نردد لك ومعك ومنهم ولهم ونقولها بصوت واحد:
لبيك لبيك لبيك يا داعي الحق لبيك
لبيك محمود برواحنا نجود لبيك محمود برواحنا نجود
السلام على الشهداء الابرارالاتقياء السعداء اصحاب الملحمة الخالدة ملحمة الباب شهداء الشعبانية 0
السلام على الاخيار الانصار الثابتين على العهد الصادقين بالوعد الدافعينعن الحق على هدى الشهداء السعداء ...
اللهم ثبتنا على الحق وارزقنا رؤية قائم ال محمدعليه السلام وخدمته ونصرته وثبتنا على طاعة نائبه بالحق السيد المظلوم الحسني حفظهالله ...
اللهم ارزقنا شفاعة الشهداء وثبتنا على دربهم المقدس انك سميع مجيب وصلى اللهعلى محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين ...
بسم الله الرحمن الرحيم ( قل هو الله احد ....) صدق الله العلي العظيم ... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته






التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 14-08-2009, 06:16 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
حسين المرشدي
إحصائية العضو






حسين المرشدي is on a distinguished road

حسين المرشدي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الاصولي المنتدى : منتدى نصرة الشهداء في السير على النصرة
افتراضي

بسم اللهالرحمن الرحيم
)ولاتحسبن اللذين قتلوا في سبيل الله اموات بل احياء عند ربهم يرزقون) صدق الله العلي العظيم

ان ليلة العشرون من شعبان ليلة خالدة في سفر التاريخالاسلامي الرسالي لانها ليلة حملت في طياتها كل معاني التضحية والاباء والكرامةوالعز والشرف والايمان والتقوى واي ليلة هذه؟
مرجع اسلامي مجاهد ناطق صادق ولكنهمقهور ومظلوم ومحاصر ومهموم ، حمل روح الرسول وشجاعة علي وصمود الحسين عليهما افضل الصلاةوالسلام، وليٌ واجه الطغاة وقال كلمة الحق ودافع عن المقدسات صرخ بوجه المحتل الكافريوم اعتدى على المقدسات (حرم الحسين واخيه العباس عليهما السلام) فأثار حفيظة المحتلواذنابه فكادوا له الكيد العظيم ، ولكن الله غالب على امره ولكن اكثر الناس لايعلمون، انه عالم حمل الرسالة وهئ الرجال ليوطئ للمهدي سلطانه ، لم يبايع الظلمه ولم يهادنالطغاة ولم يستسلم للاعداء ، بل نطق وصدق وعاهد و أوفى ،خشى الله تعالى فخشاه الاعداء،واخلص لله وللامام عجل الله فرجه فادخله الله في حصنه ولا سبيل للاعداء اليه ،احب الفقراء والمؤمنينوالمستضعفين فأحبه الفقراء والمؤمنون والمستضعفون واخلصوا له وصدقوا العهد معه ، قال اني نذرت نفسي واهليواولادي لأمامي فمن من الناس يعاضدني ؟؟؟
فاجابه المستضعفون بكلمة لبيك يا داعي الحق ، حملوا الارواح على الاكف وهجروا الاولاد والنساء وتركوا الدنيا وزينتها ، وهيئوا نفوسهم للتضحيه في باب الولي فكانت ملحمة الباب الخالده ،فاستحضروا ارواح جميع الرساليينوالشهداء والصديقين وهم يذودون عن الحق وعنوانه بكل بطوله واباء وتضحية وايثار ،نعم أحبني لقد واجهوا رصاص المحتل بكل رحابة صدر لينخر صدورهم بدل ان يصل الى جسد مولاهم الطاهر الذي اعتقدوا بأحقيته حيث كان يمثل لهم حسين عصرهم ، وقد زلزلوا الارض تحت اقدام الطغاة المحتلين فهربوا يجرون ويلات الهزيمة والخزي امام صخرةالصمود الذي سطرها الحسني المظلوم واصحابه البرره الذين نذروا انقسهم مشاريع استشهاد لحفظ الدين والمذهب بحفظ قائدهم والله انهم فتية آمنوا بالله بحف وحقيقة فكلنا نقف اقزاما صاغرين امام تضحياتهم العظام ..
ونضيف أيها الخوة : أن القادة والزعماء يتنعمون بلذيذالعيش الهنئ وترغد عوائلهم وابنائهم بالامان والاطمئنان ، ولكن مولانا الحسني في تلك الليلة العصيبة آثر بكل شئ مناجل الحق فزهد في دنياهم وحمل عائلته الكريمة (العلوية وابنائها) لتواجه الويلاتوالمصائب كما واجهت عائلة الحسين مصائب الدهر وظلم الطغاة ، فعندما اقتربت ساعة الصفرليداهم المحتل دار المظلوم السيد الحسني الصرخي دام ظله وبدات اصوات الانفجاراتواطلاق الرصاص ، بل نفذ الرصاص فعلا الى بيت السيد المظلوم، وابنائه وعائلته يلوذان فيزوايا الدار من زاوية الى اخرى ليأمنوا غدر الاعداء وبطشهم ، وقد طلب لهم الملاذ والمأوى في بيوتالجيران ولا احد يجيرهم ، وفي تلك الأثناء أنبرى أبطالنا الأشاوس يواجهون الرصاص بروح التضحية والايمان والصدقوالاخلاص ويبذلون انفسهم رخيصة ليسلم المولى المظلوم وعائلته الكريمه ؛ لانهم يدركون أنبسلامته سلام الدين والمذهب فوقفوا وقفة اصحاب الحسين عليه السلام وجادوا بارواحهمالزكيه وسفكوا دمائهم رخيصه ليسلم السيد وعائلته ، وسلم المولى وسلم الدين والمذهب وذلك هو الفخر والعز والشرف 0
ولنسأل أحبتنا : لماذا هذه الظليمة للحسني وعياله ؟؟؟؟؟؟؟؟
ألانه يقول الحق ،ألانه يأمر بالمعروفوينهى عن المنكر ،ألانه واجه المحتل عندما اعتدى على ضريح الحسين عليه السلام ،ألانهلم يرضخ للطغاة ،ألانه لم يبايع الظلمه،ألانه يحب الناس ويدافع عن حقوقهم ،ألانه يفضحاهل الغدر والنفاق ،ألانه يرفض تقسيم البلاد ، ألأنه يتمسك بالنهج القويم لآل محمد عليهم السلام ،ألانه يقف بوجهمشاريع المحتل الذي يريد ان يدنس ارض الانبياء 0
نعم أحبتنا من أجل كل هذا يُحارب ويُظلم ويُعَتم على الحسنى ولكن أنا لهم ذلك ، نعم ارادوا ان يقتلوه ليقتلوا الايمانوالصدق والاخلاص والوفاء ، والتقوى والشهامة والاباء ، والعلم والتسامح والشرف والرفعةوالكرامة ،ولكن خاب فألهم وخسر حسابهم فسلم الحسني وسلم الدين والمذهب بتضحيات وبسالة وشهادةالابطال من الانصار الاخيار ابطال ليلة الشعبانية الخالدة 0
فالسلام على أمامنا الشريد الطريدالمظلوم المغيب قائم آل محمد عجل الله فرجه الشريف 0
والسلام على المرجع المظلوم والممهد الصادق والولي الناصح نائب المعصومصدقا وعدلا السيد الصرخي الحسني دام ظله الشريف 0
والسلام على الشهداء الابرارالاتقياء السعداء اصحاب الملحمة الخالدة ملحمة الباب ،شهداء الشعبانية الكرام البررة 0
فهم بحق كانو ا نعم الاصحاب وخيرهم ولطالما ذكرونا بموقف الحسين عليه السلام واصحابه الذين لبوا نداء النصرة لأمامهم مع قلة العدد وخذلان الناصر وجادوا بانفسهم بين يديه حتى فنوا عن آخرهم دفاعا عن ما اعتقدوا بأحقيته ، حيث انهم قرروا البقاء مع أمامهم حتى بعد ان أذن لهم بالانصراف ، لذا نرى امامنا الحسين عليه السلام قد تأثر لفقدهم وبل نجده يخاطبهم ويحاكيهم ويستنهضهم عندما لم يبقى معه أحد ، وعندما رجع الى الفسطاط المعد للشهداء وقف عليهم ونادي بصوت رفيع :
(يا ليوث الهيجا يافرسان الصفا ، مالي اناديكم فلا تسمعون وادعوكم فلا تجيبون ، ام حالت منيتكم دون امامكم فلا تنصروه ، هذه بنات الرسول بفقدكم قد علاهن الذبول والنحول ، قوموا من نومتكم ايها الكرام وأدفعوا عن حرم الرسول الطغات اللئام ، لكن والله صرعكم غيب المنون وغدر بكم الدهر الخؤون ، ولما كنتم عن نصرتي تقصرون ) ،واخذ يناديهم بأسمائهم ويقول :
ياحبيب يابرير ، يامسلم يازهير ، وأخذ يعدد اصحابه واحدا تلو الآخر ....
وكأني بالمولى الحسني دام ظله في تلك الليلة الشعبانية الظلماء وبعد أن وجد دماء اصحابه وأبنائه مضرجة على بابه اخذ يناديهم
ويقول: يا أسعد يا عبد الاله ،يا عبد المجيد يا ستار ، يا حيدر ويا سعد مالي اناديكم فلا تسمعون وأدعوكم فلا تجيبون
نعم سيدي المولى ضحى الاصحاب والاخيار من اجل حفظ اسم الدين والمذهب بحفظك وساروا على دروب الشهادة فكلهم كانوا يعلمون أن فوق كل ذي بر بر حتى يستشهد المرء في سبيل الله فما فوقه بر
وها نحن نعاهدك ونقول ان الارواح والاموال والعيال فداءا لك يا من تمثل لنا امام عصرنا فانت نائبه بالحق وكلنا خدم بين يديك ونجدد عهد من سبقنا من الأخيار الانصار من شهداءنا الابرار ، وكما كانوا يرددوها في تلك الليالي الطوال وقبل ان تنالهم يد المنون وتبطش بهم كلاب الدهر الخؤون في تلك الليلة المباركة التي أستشهدوا فيها نردد لك ومعك ومنهم ولهم ونقولها بصوت واحد:
لبيك لبيك لبيك يا داعي الحق لبيك
لبيك محمود برواحنا نجود لبيك محمود برواحنا نجود
السلام على الشهداء الابرارالاتقياء السعداء اصحاب الملحمة الخالدة ملحمة الباب شهداء الشعبانية 0
السلام على الاخيار الانصار الثابتين على العهد الصادقين بالوعد الدافعينعن الحق على هدى الشهداء السعداء ...
اللهم ثبتنا على الحق وارزقنا رؤية قائم ال محمدعليه السلام وخدمته ونصرته وثبتنا على طاعة نائبه بالحق السيد المظلوم الحسني حفظهالله ...
اللهم ارزقنا شفاعة الشهداء وثبتنا على دربهم المقدس انك سميع مجيب وصلى اللهعلى محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين ...
بسم الله الرحمن الرحيم ( قل هو الله احد ....) صدق الله العلي العظيم ... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي









التوقيع


رد مع اقتباس
 
   
قديم 14-08-2009, 06:19 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
صافي الصفا
إحصائية العضو






صافي الصفا is on a distinguished road

صافي الصفا غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الاصولي المنتدى : منتدى نصرة الشهداء في السير على النصرة
افتراضي

بسم اللهالرحمن الرحيم
)ولاتحسبن اللذين قتلوا في سبيل الله اموات بل احياء عند ربهم يرزقون) صدق الله العلي العظيم

ان ليلة العشرون من شعبان ليلة خالدة في سفر التاريخالاسلامي الرسالي لانها ليلة حملت في طياتها كل معاني التضحية والاباء والكرامةوالعز والشرف والايمان والتقوى واي ليلة هذه؟
مرجع اسلامي مجاهد ناطق صادق ولكنهمقهور ومظلوم ومحاصر ومهموم ، حمل روح الرسول وشجاعة علي وصمود الحسين عليهما افضل الصلاةوالسلام، وليٌ واجه الطغاة وقال كلمة الحق ودافع عن المقدسات صرخ بوجه المحتل الكافريوم اعتدى على المقدسات (حرم الحسين واخيه العباس عليهما السلام) فأثار حفيظة المحتلواذنابه فكادوا له الكيد العظيم ، ولكن الله غالب على امره ولكن اكثر الناس لايعلمون، انه عالم حمل الرسالة وهئ الرجال ليوطئ للمهدي سلطانه ، لم يبايع الظلمه ولم يهادنالطغاة ولم يستسلم للاعداء ، بل نطق وصدق وعاهد و أوفى ،خشى الله تعالى فخشاه الاعداء،واخلص لله وللامام عجل الله فرجه فادخله الله في حصنه ولا سبيل للاعداء اليه ،احب الفقراء والمؤمنينوالمستضعفين فأحبه الفقراء والمؤمنون والمستضعفون واخلصوا له وصدقوا العهد معه ، قال اني نذرت نفسي واهليواولادي لأمامي فمن من الناس يعاضدني ؟؟؟
فاجابه المستضعفون بكلمة لبيك يا داعي الحق ، حملوا الارواح على الاكف وهجروا الاولاد والنساء وتركوا الدنيا وزينتها ، وهيئوا نفوسهم للتضحيه في باب الولي فكانت ملحمة الباب الخالده ،فاستحضروا ارواح جميع الرساليينوالشهداء والصديقين وهم يذودون عن الحق وعنوانه بكل بطوله واباء وتضحية وايثار ،نعم أحبني لقد واجهوا رصاص المحتل بكل رحابة صدر لينخر صدورهم بدل ان يصل الى جسد مولاهم الطاهر الذي اعتقدوا بأحقيته حيث كان يمثل لهم حسين عصرهم ، وقد زلزلوا الارض تحت اقدام الطغاة المحتلين فهربوا يجرون ويلات الهزيمة والخزي امام صخرةالصمود الذي سطرها الحسني المظلوم واصحابه البرره الذين نذروا انقسهم مشاريع استشهاد لحفظ الدين والمذهب بحفظ قائدهم والله انهم فتية آمنوا بالله بحف وحقيقة فكلنا نقف اقزاما صاغرين امام تضحياتهم العظام ..
ونضيف أيها الخوة : أن القادة والزعماء يتنعمون بلذيذالعيش الهنئ وترغد عوائلهم وابنائهم بالامان والاطمئنان ، ولكن مولانا الحسني في تلك الليلة العصيبة آثر بكل شئ مناجل الحق فزهد في دنياهم وحمل عائلته الكريمة (العلوية وابنائها) لتواجه الويلاتوالمصائب كما واجهت عائلة الحسين مصائب الدهر وظلم الطغاة ، فعندما اقتربت ساعة الصفرليداهم المحتل دار المظلوم السيد الحسني الصرخي دام ظله وبدات اصوات الانفجاراتواطلاق الرصاص ، بل نفذ الرصاص فعلا الى بيت السيد المظلوم، وابنائه وعائلته يلوذان فيزوايا الدار من زاوية الى اخرى ليأمنوا غدر الاعداء وبطشهم ، وقد طلب لهم الملاذ والمأوى في بيوتالجيران ولا احد يجيرهم ، وفي تلك الأثناء أنبرى أبطالنا الأشاوس يواجهون الرصاص بروح التضحية والايمان والصدقوالاخلاص ويبذلون انفسهم رخيصة ليسلم المولى المظلوم وعائلته الكريمه ؛ لانهم يدركون أنبسلامته سلام الدين والمذهب فوقفوا وقفة اصحاب الحسين عليه السلام وجادوا بارواحهمالزكيه وسفكوا دمائهم رخيصه ليسلم السيد وعائلته ، وسلم المولى وسلم الدين والمذهب وذلك هو الفخر والعز والشرف 0
ولنسأل أحبتنا : لماذا هذه الظليمة للحسني وعياله ؟؟؟؟؟؟؟؟
ألانه يقول الحق ،ألانه يأمر بالمعروفوينهى عن المنكر ،ألانه واجه المحتل عندما اعتدى على ضريح الحسين عليه السلام ،ألانهلم يرضخ للطغاة ،ألانه لم يبايع الظلمه،ألانه يحب الناس ويدافع عن حقوقهم ،ألانه يفضحاهل الغدر والنفاق ،ألانه يرفض تقسيم البلاد ، ألأنه يتمسك بالنهج القويم لآل محمد عليهم السلام ،ألانه يقف بوجهمشاريع المحتل الذي يريد ان يدنس ارض الانبياء 0
نعم أحبتنا من أجل كل هذا يُحارب ويُظلم ويُعَتم على الحسنى ولكن أنا لهم ذلك ، نعم ارادوا ان يقتلوه ليقتلوا الايمانوالصدق والاخلاص والوفاء ، والتقوى والشهامة والاباء ، والعلم والتسامح والشرف والرفعةوالكرامة ،ولكن خاب فألهم وخسر حسابهم فسلم الحسني وسلم الدين والمذهب بتضحيات وبسالة وشهادةالابطال من الانصار الاخيار ابطال ليلة الشعبانية الخالدة 0
فالسلام على أمامنا الشريد الطريدالمظلوم المغيب قائم آل محمد عجل الله فرجه الشريف 0
والسلام على المرجع المظلوم والممهد الصادق والولي الناصح نائب المعصومصدقا وعدلا السيد الصرخي الحسني دام ظله الشريف 0
والسلام على الشهداء الابرارالاتقياء السعداء اصحاب الملحمة الخالدة ملحمة الباب ،شهداء الشعبانية الكرام البررة 0
فهم بحق كانو ا نعم الاصحاب وخيرهم ولطالما ذكرونا بموقف الحسين عليه السلام واصحابه الذين لبوا نداء النصرة لأمامهم مع قلة العدد وخذلان الناصر وجادوا بانفسهم بين يديه حتى فنوا عن آخرهم دفاعا عن ما اعتقدوا بأحقيته ، حيث انهم قرروا البقاء مع أمامهم حتى بعد ان أذن لهم بالانصراف ، لذا نرى امامنا الحسين عليه السلام قد تأثر لفقدهم وبل نجده يخاطبهم ويحاكيهم ويستنهضهم عندما لم يبقى معه أحد ، وعندما رجع الى الفسطاط المعد للشهداء وقف عليهم ونادي بصوت رفيع :
(يا ليوث الهيجا يافرسان الصفا ، مالي اناديكم فلا تسمعون وادعوكم فلا تجيبون ، ام حالت منيتكم دون امامكم فلا تنصروه ، هذه بنات الرسول بفقدكم قد علاهن الذبول والنحول ، قوموا من نومتكم ايها الكرام وأدفعوا عن حرم الرسول الطغات اللئام ، لكن والله صرعكم غيب المنون وغدر بكم الدهر الخؤون ، ولما كنتم عن نصرتي تقصرون ) ،واخذ يناديهم بأسمائهم ويقول :
ياحبيب يابرير ، يامسلم يازهير ، وأخذ يعدد اصحابه واحدا تلو الآخر ....
وكأني بالمولى الحسني دام ظله في تلك الليلة الشعبانية الظلماء وبعد أن وجد دماء اصحابه وأبنائه مضرجة على بابه اخذ يناديهم
ويقول: يا أسعد يا عبد الاله ،يا عبد المجيد يا ستار ، يا حيدر ويا سعد مالي اناديكم فلا تسمعون وأدعوكم فلا تجيبون
نعم سيدي المولى ضحى الاصحاب والاخيار من اجل حفظ اسم الدين والمذهب بحفظك وساروا على دروب الشهادة فكلهم كانوا يعلمون أن فوق كل ذي بر بر حتى يستشهد المرء في سبيل الله فما فوقه بر
وها نحن نعاهدك ونقول ان الارواح والاموال والعيال فداءا لك يا من تمثل لنا امام عصرنا فانت نائبه بالحق وكلنا خدم بين يديك ونجدد عهد من سبقنا من الأخيار الانصار من شهداءنا الابرار ، وكما كانوا يرددوها في تلك الليالي الطوال وقبل ان تنالهم يد المنون وتبطش بهم كلاب الدهر الخؤون في تلك الليلة المباركة التي أستشهدوا فيها نردد لك ومعك ومنهم ولهم ونقولها بصوت واحد:
لبيك لبيك لبيك يا داعي الحق لبيك
لبيك محمود برواحنا نجود لبيك محمود برواحنا نجود
السلام على الشهداء الابرارالاتقياء السعداء اصحاب الملحمة الخالدة ملحمة الباب شهداء الشعبانية 0
السلام على الاخيار الانصار الثابتين على العهد الصادقين بالوعد الدافعينعن الحق على هدى الشهداء السعداء ...
اللهم ثبتنا على الحق وارزقنا رؤية قائم ال محمدعليه السلام وخدمته ونصرته وثبتنا على طاعة نائبه بالحق السيد المظلوم الحسني حفظهالله ...
اللهم ارزقنا شفاعة الشهداء وثبتنا على دربهم المقدس انك سميع مجيب وصلى اللهعلى محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين ...
بسم الله الرحمن الرحيم ( قل هو الله احد ....) صدق الله العلي العظيم ... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي









رد مع اقتباس
 
   
قديم 14-08-2009, 06:19 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الحر العلوي

الصورة الرمزية الحر العلوي
إحصائية العضو








الحر العلوي will become famous soon enoughالحر العلوي will become famous soon enough

الحر العلوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الاصولي المنتدى : منتدى نصرة الشهداء في السير على النصرة
افتراضي

السلام على الشهداء الابرارالاتقياء السعداء اصحاب الملحمة الخالدة ملحمة الباب شهداء الشعبانية 0
السلام على الاخيار الانصار الثابتين على العهد الصادقين بالوعد الدافعينعن الحق على هدى الشهداء السعداء ...
اللهم ثبتنا على الحق وارزقنا رؤية قائم ال محمدعليه السلام وخدمته ونصرته وثبتنا على طاعة نائبه بالحق السيد المظلوم الحسني حفظهالله ...

اللهم ارزقنا شفاعة الشهداء وثبتنا على دربهم المقدس انك سميع مجيب وصلى اللهعلى محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد






رد مع اقتباس
 
   
قديم 14-08-2009, 06:21 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
AIL
إحصائية العضو






AIL is on a distinguished road

AIL غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الاصولي المنتدى : منتدى نصرة الشهداء في السير على النصرة
افتراضي

بسم اللهالرحمن الرحيم
)ولاتحسبن اللذين قتلوا في سبيل الله اموات بل احياء عند ربهم يرزقون) صدق الله العلي العظيم


ان ليلة العشرون من شعبان ليلة خالدة في سفر التاريخالاسلامي الرسالي لانها ليلة حملت في طياتها كل معاني التضحية والاباء والكرامةوالعز والشرف والايمان والتقوى واي ليلة هذه؟
مرجع اسلامي مجاهد ناطق صادق ولكنهمقهور ومظلوم ومحاصر ومهموم ، حمل روح الرسول وشجاعة علي وصمود الحسين عليهما افضل الصلاةوالسلام، وليٌ واجه الطغاة وقال كلمة الحق ودافع عن المقدسات صرخ بوجه المحتل الكافريوم اعتدى على المقدسات (حرم الحسين واخيه العباس عليهما السلام) فأثار حفيظة المحتلواذنابه فكادوا له الكيد العظيم ، ولكن الله غالب على امره ولكن اكثر الناس لايعلمون، انه عالم حمل الرسالة وهئ الرجال ليوطئ للمهدي سلطانه ، لم يبايع الظلمه ولم يهادنالطغاة ولم يستسلم للاعداء ، بل نطق وصدق وعاهد و أوفى ،خشى الله تعالى فخشاه الاعداء،واخلص لله وللامام عجل الله فرجه فادخله الله في حصنه ولا سبيل للاعداء اليه ،احب الفقراء والمؤمنينوالمستضعفين فأحبه الفقراء والمؤمنون والمستضعفون واخلصوا له وصدقوا العهد معه ، قال اني نذرت نفسي واهليواولادي لأمامي فمن من الناس يعاضدني ؟؟؟
فاجابه المستضعفون بكلمة لبيك يا داعي الحق ، حملوا الارواح على الاكف وهجروا الاولاد والنساء وتركوا الدنيا وزينتها ، وهيئوا نفوسهم للتضحيه في باب الولي فكانت ملحمة الباب الخالده ،فاستحضروا ارواح جميع الرساليينوالشهداء والصديقين وهم يذودون عن الحق وعنوانه بكل بطوله واباء وتضحية وايثار ،نعم أحبني لقد واجهوا رصاص المحتل بكل رحابة صدر لينخر صدورهم بدل ان يصل الى جسد مولاهم الطاهر الذي اعتقدوا بأحقيته حيث كان يمثل لهم حسين عصرهم ، وقد زلزلوا الارض تحت اقدام الطغاة المحتلين فهربوا يجرون ويلات الهزيمة والخزي امام صخرةالصمود الذي سطرها الحسني المظلوم واصحابه البرره الذين نذروا انقسهم مشاريع استشهاد لحفظ الدين والمذهب بحفظ قائدهم والله انهم فتية آمنوا بالله بحف وحقيقة فكلنا نقف اقزاما صاغرين امام تضحياتهم العظام ..
ونضيف أيها الخوة : أن القادة والزعماء يتنعمون بلذيذالعيش الهنئ وترغد عوائلهم وابنائهم بالامان والاطمئنان ، ولكن مولانا الحسني في تلك الليلة العصيبة آثر بكل شئ مناجل الحق فزهد في دنياهم وحمل عائلته الكريمة (العلوية وابنائها) لتواجه الويلاتوالمصائب كما واجهت عائلة الحسين مصائب الدهر وظلم الطغاة ، فعندما اقتربت ساعة الصفرليداهم المحتل دار المظلوم السيد الحسني الصرخي دام ظله وبدات اصوات الانفجاراتواطلاق الرصاص ، بل نفذ الرصاص فعلا الى بيت السيد المظلوم، وابنائه وعائلته يلوذان فيزوايا الدار من زاوية الى اخرى ليأمنوا غدر الاعداء وبطشهم ، وقد طلب لهم الملاذ والمأوى في بيوتالجيران ولا احد يجيرهم ، وفي تلك الأثناء أنبرى أبطالنا الأشاوس يواجهون الرصاص بروح التضحية والايمان والصدقوالاخلاص ويبذلون انفسهم رخيصة ليسلم المولى المظلوم وعائلته الكريمه ؛ لانهم يدركون أنبسلامته سلام الدين والمذهب فوقفوا وقفة اصحاب الحسين عليه السلام وجادوا بارواحهمالزكيه وسفكوا دمائهم رخيصه ليسلم السيد وعائلته ، وسلم المولى وسلم الدين والمذهب وذلك هو الفخر والعز والشرف 0
ولنسأل أحبتنا : لماذا هذه الظليمة للحسني وعياله ؟؟؟؟؟؟؟؟
ألانه يقول الحق ،ألانه يأمر بالمعروفوينهى عن المنكر ،ألانه واجه المحتل عندما اعتدى على ضريح الحسين عليه السلام ،ألانهلم يرضخ للطغاة ،ألانه لم يبايع الظلمه،ألانه يحب الناس ويدافع عن حقوقهم ،ألانه يفضحاهل الغدر والنفاق ،ألانه يرفض تقسيم البلاد ، ألأنه يتمسك بالنهج القويم لآل محمد عليهم السلام ،ألانه يقف بوجهمشاريع المحتل الذي يريد ان يدنس ارض الانبياء 0
نعم أحبتنا من أجل كل هذا يُحارب ويُظلم ويُعَتم على الحسنى ولكن أنا لهم ذلك ، نعم ارادوا ان يقتلوه ليقتلوا الايمانوالصدق والاخلاص والوفاء ، والتقوى والشهامة والاباء ، والعلم والتسامح والشرف والرفعةوالكرامة ،ولكن خاب فألهم وخسر حسابهم فسلم الحسني وسلم الدين والمذهب بتضحيات وبسالة وشهادةالابطال من الانصار الاخيار ابطال ليلة الشعبانية الخالدة 0
فالسلام على أمامنا الشريد الطريدالمظلوم المغيب قائم آل محمد عجل الله فرجه الشريف 0
والسلام على المرجع المظلوم والممهد الصادق والولي الناصح نائب المعصومصدقا وعدلا السيد الصرخي الحسني دام ظله الشريف 0
والسلام على الشهداء الابرارالاتقياء السعداء اصحاب الملحمة الخالدة ملحمة الباب ،شهداء الشعبانية الكرام البررة 0
فهم بحق كانو ا نعم الاصحاب وخيرهم ولطالما ذكرونا بموقف الحسين عليه السلام واصحابه الذين لبوا نداء النصرة لأمامهم مع قلة العدد وخذلان الناصر وجادوا بانفسهم بين يديه حتى فنوا عن آخرهم دفاعا عن ما اعتقدوا بأحقيته ، حيث انهم قرروا البقاء مع أمامهم حتى بعد ان أذن لهم بالانصراف ، لذا نرى امامنا الحسين عليه السلام قد تأثر لفقدهم وبل نجده يخاطبهم ويحاكيهم ويستنهضهم عندما لم يبقى معه أحد ، وعندما رجع الى الفسطاط المعد للشهداء وقف عليهم ونادي بصوت رفيع :
(يا ليوث الهيجا يافرسان الصفا ، مالي اناديكم فلا تسمعون وادعوكم فلا تجيبون ، ام حالت منيتكم دون امامكم فلا تنصروه ، هذه بنات الرسول بفقدكم قد علاهن الذبول والنحول ، قوموا من نومتكم ايها الكرام وأدفعوا عن حرم الرسول الطغات اللئام ، لكن والله صرعكم غيب المنون وغدر بكم الدهر الخؤون ، ولما كنتم عن نصرتي تقصرون ) ،واخذ يناديهم بأسمائهم ويقول :
ياحبيب يابرير ، يامسلم يازهير ، وأخذ يعدد اصحابه واحدا تلو الآخر ....
وكأني بالمولى الحسني دام ظله في تلك الليلة الشعبانية الظلماء وبعد أن وجد دماء اصحابه وأبنائه مضرجة على بابه اخذ يناديهم
ويقول: يا أسعد يا عبد الاله ،يا عبد المجيد يا ستار ، يا حيدر ويا سعد مالي اناديكم فلا تسمعون وأدعوكم فلا تجيبون
نعم سيدي المولى ضحى الاصحاب والاخيار من اجل حفظ اسم الدين والمذهب بحفظك وساروا على دروب الشهادة فكلهم كانوا يعلمون أن فوق كل ذي بر بر حتى يستشهد المرء في سبيل الله فما فوقه بر
وها نحن نعاهدك ونقول ان الارواح والاموال والعيال فداءا لك يا من تمثل لنا امام عصرنا فانت نائبه بالحق وكلنا خدم بين يديك ونجدد عهد من سبقنا من الأخيار الانصار من شهداءنا الابرار ، وكما كانوا يرددوها في تلك الليالي الطوال وقبل ان تنالهم يد المنون وتبطش بهم كلاب الدهر الخؤون في تلك الليلة المباركة التي أستشهدوا فيها نردد لك ومعك ومنهم ولهم ونقولها بصوت واحد:
لبيك لبيك لبيك يا داعي الحق لبيك
لبيك محمود برواحنا نجود لبيك محمود برواحنا نجود
السلام على الشهداء الابرارالاتقياء السعداء اصحاب الملحمة الخالدة ملحمة الباب شهداء الشعبانية 0
السلام على الاخيار الانصار الثابتين على العهد الصادقين بالوعد الدافعينعن الحق على هدى الشهداء السعداء ...
اللهم ثبتنا على الحق وارزقنا رؤية قائم ال محمدعليه السلام وخدمته ونصرته وثبتنا على طاعة نائبه بالحق السيد المظلوم الحسني حفظهالله ...
اللهم ارزقنا شفاعة الشهداء وثبتنا على دربهم المقدس انك سميع مجيب وصلى اللهعلى محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين ...
بسم الله الرحمن الرحيم ( قل هو الله احد ....) صدق الله العلي العظيم ... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي



نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي


نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي







رد مع اقتباس
 
   
قديم 14-08-2009, 06:26 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
كاظم عنبر

الصورة الرمزية كاظم عنبر
إحصائية العضو






كاظم عنبر is on a distinguished road

كاظم عنبر غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الاصولي المنتدى : منتدى نصرة الشهداء في السير على النصرة
افتراضي

[align=center]وفقك الله لكل خير[/align]







رد مع اقتباس
 
   
قديم 14-08-2009, 06:28 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
فاضل
إحصائية العضو






فاضل is on a distinguished road

فاضل غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الاصولي المنتدى : منتدى نصرة الشهداء في السير على النصرة
افتراضي

السلام على الشهيد عبد المجيد الجناحي يوم ولد ويوم استشهد و يوم يبعث حيا و السلام على دماءه الطاهرة التي روت ارض كربلاء المقدسة







رد مع اقتباس
 
   
قديم 14-08-2009, 07:03 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
السؤال الهادف
إحصائية العضو






السؤال الهادف is on a distinguished road

السؤال الهادف غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الاصولي المنتدى : منتدى نصرة الشهداء في السير على النصرة
افتراضي

بسم اللهالرحمن الرحيم
)ولاتحسبن اللذين قتلوا في سبيل الله اموات بل احياء عند ربهم يرزقون) صدق الله العلي العظيم


ان ليلة العشرون من شعبان ليلة خالدة في سفر التاريخالاسلامي الرسالي لانها ليلة حملت في طياتها كل معاني التضحية والاباء والكرامةوالعز والشرف والايمان والتقوى واي ليلة هذه؟
مرجع اسلامي مجاهد ناطق صادق ولكنهمقهور ومظلوم ومحاصر ومهموم ، حمل روح الرسول وشجاعة علي وصمود الحسين عليهما افضل الصلاةوالسلام، وليٌ واجه الطغاة وقال كلمة الحق ودافع عن المقدسات صرخ بوجه المحتل الكافريوم اعتدى على المقدسات (حرم الحسين واخيه العباس عليهما السلام) فأثار حفيظة المحتلواذنابه فكادوا له الكيد العظيم ، ولكن الله غالب على امره ولكن اكثر الناس لايعلمون، انه عالم حمل الرسالة وهئ الرجال ليوطئ للمهدي سلطانه ، لم يبايع الظلمه ولم يهادنالطغاة ولم يستسلم للاعداء ، بل نطق وصدق وعاهد و أوفى ،خشى الله تعالى فخشاه الاعداء،واخلص لله وللامام عجل الله فرجه فادخله الله في حصنه ولا سبيل للاعداء اليه ،احب الفقراء والمؤمنينوالمستضعفين فأحبه الفقراء والمؤمنون والمستضعفون واخلصوا له وصدقوا العهد معه ، قال اني نذرت نفسي واهليواولادي لأمامي فمن من الناس يعاضدني ؟؟؟
فاجابه المستضعفون بكلمة لبيك يا داعي الحق ، حملوا الارواح على الاكف وهجروا الاولاد والنساء وتركوا الدنيا وزينتها ، وهيئوا نفوسهم للتضحيه في باب الولي فكانت ملحمة الباب الخالده ،فاستحضروا ارواح جميع الرساليينوالشهداء والصديقين وهم يذودون عن الحق وعنوانه بكل بطوله واباء وتضحية وايثار ،نعم أحبني لقد واجهوا رصاص المحتل بكل رحابة صدر لينخر صدورهم بدل ان يصل الى جسد مولاهم الطاهر الذي اعتقدوا بأحقيته حيث كان يمثل لهم حسين عصرهم ، وقد زلزلوا الارض تحت اقدام الطغاة المحتلين فهربوا يجرون ويلات الهزيمة والخزي امام صخرةالصمود الذي سطرها الحسني المظلوم واصحابه البرره الذين نذروا انقسهم مشاريع استشهاد لحفظ الدين والمذهب بحفظ قائدهم والله انهم فتية آمنوا بالله بحف وحقيقة فكلنا نقف اقزاما صاغرين امام تضحياتهم العظام ..
ونضيف أيها الخوة : أن القادة والزعماء يتنعمون بلذيذالعيش الهنئ وترغد عوائلهم وابنائهم بالامان والاطمئنان ، ولكن مولانا الحسني في تلك الليلة العصيبة آثر بكل شئ مناجل الحق فزهد في دنياهم وحمل عائلته الكريمة (العلوية وابنائها) لتواجه الويلاتوالمصائب كما واجهت عائلة الحسين مصائب الدهر وظلم الطغاة ، فعندما اقتربت ساعة الصفرليداهم المحتل دار المظلوم السيد الحسني الصرخي دام ظله وبدات اصوات الانفجاراتواطلاق الرصاص ، بل نفذ الرصاص فعلا الى بيت السيد المظلوم، وابنائه وعائلته يلوذان فيزوايا الدار من زاوية الى اخرى ليأمنوا غدر الاعداء وبطشهم ، وقد طلب لهم الملاذ والمأوى في بيوتالجيران ولا احد يجيرهم ، وفي تلك الأثناء أنبرى أبطالنا الأشاوس يواجهون الرصاص بروح التضحية والايمان والصدقوالاخلاص ويبذلون انفسهم رخيصة ليسلم المولى المظلوم وعائلته الكريمه ؛ لانهم يدركون أنبسلامته سلام الدين والمذهب فوقفوا وقفة اصحاب الحسين عليه السلام وجادوا بارواحهمالزكيه وسفكوا دمائهم رخيصه ليسلم السيد وعائلته ، وسلم المولى وسلم الدين والمذهب وذلك هو الفخر والعز والشرف 0
ولنسأل أحبتنا : لماذا هذه الظليمة للحسني وعياله ؟؟؟؟؟؟؟؟
ألانه يقول الحق ،ألانه يأمر بالمعروفوينهى عن المنكر ،ألانه واجه المحتل عندما اعتدى على ضريح الحسين عليه السلام ،ألانهلم يرضخ للطغاة ،ألانه لم يبايع الظلمه،ألانه يحب الناس ويدافع عن حقوقهم ،ألانه يفضحاهل الغدر والنفاق ،ألانه يرفض تقسيم البلاد ، ألأنه يتمسك بالنهج القويم لآل محمد عليهم السلام ،ألانه يقف بوجهمشاريع المحتل الذي يريد ان يدنس ارض الانبياء 0
نعم أحبتنا من أجل كل هذا يُحارب ويُظلم ويُعَتم على الحسنى ولكن أنا لهم ذلك ، نعم ارادوا ان يقتلوه ليقتلوا الايمانوالصدق والاخلاص والوفاء ، والتقوى والشهامة والاباء ، والعلم والتسامح والشرف والرفعةوالكرامة ،ولكن خاب فألهم وخسر حسابهم فسلم الحسني وسلم الدين والمذهب بتضحيات وبسالة وشهادةالابطال من الانصار الاخيار ابطال ليلة الشعبانية الخالدة 0
فالسلام على أمامنا الشريد الطريدالمظلوم المغيب قائم آل محمد عجل الله فرجه الشريف 0
والسلام على المرجع المظلوم والممهد الصادق والولي الناصح نائب المعصومصدقا وعدلا السيد الصرخي الحسني دام ظله الشريف 0
والسلام على الشهداء الابرارالاتقياء السعداء اصحاب الملحمة الخالدة ملحمة الباب ،شهداء الشعبانية الكرام البررة 0
فهم بحق كانو ا نعم الاصحاب وخيرهم ولطالما ذكرونا بموقف الحسين عليه السلام واصحابه الذين لبوا نداء النصرة لأمامهم مع قلة العدد وخذلان الناصر وجادوا بانفسهم بين يديه حتى فنوا عن آخرهم دفاعا عن ما اعتقدوا بأحقيته ، حيث انهم قرروا البقاء مع أمامهم حتى بعد ان أذن لهم بالانصراف ، لذا نرى امامنا الحسين عليه السلام قد تأثر لفقدهم وبل نجده يخاطبهم ويحاكيهم ويستنهضهم عندما لم يبقى معه أحد ، وعندما رجع الى الفسطاط المعد للشهداء وقف عليهم ونادي بصوت رفيع :
(يا ليوث الهيجا يافرسان الصفا ، مالي اناديكم فلا تسمعون وادعوكم فلا تجيبون ، ام حالت منيتكم دون امامكم فلا تنصروه ، هذه بنات الرسول بفقدكم قد علاهن الذبول والنحول ، قوموا من نومتكم ايها الكرام وأدفعوا عن حرم الرسول الطغات اللئام ، لكن والله صرعكم غيب المنون وغدر بكم الدهر الخؤون ، ولما كنتم عن نصرتي تقصرون ) ،واخذ يناديهم بأسمائهم ويقول :
ياحبيب يابرير ، يامسلم يازهير ، وأخذ يعدد اصحابه واحدا تلو الآخر ....
وكأني بالمولى الحسني دام ظله في تلك الليلة الشعبانية الظلماء وبعد أن وجد دماء اصحابه وأبنائه مضرجة على بابه اخذ يناديهم
ويقول: يا أسعد يا عبد الاله ،يا عبد المجيد يا ستار ، يا حيدر ويا سعد مالي اناديكم فلا تسمعون وأدعوكم فلا تجيبون
نعم سيدي المولى ضحى الاصحاب والاخيار من اجل حفظ اسم الدين والمذهب بحفظك وساروا على دروب الشهادة فكلهم كانوا يعلمون أن فوق كل ذي بر بر حتى يستشهد المرء في سبيل الله فما فوقه بر
وها نحن نعاهدك ونقول ان الارواح والاموال والعيال فداءا لك يا من تمثل لنا امام عصرنا فانت نائبه بالحق وكلنا خدم بين يديك ونجدد عهد من سبقنا من الأخيار الانصار من شهداءنا الابرار ، وكما كانوا يرددوها في تلك الليالي الطوال وقبل ان تنالهم يد المنون وتبطش بهم كلاب الدهر الخؤون في تلك الليلة المباركة التي أستشهدوا فيها نردد لك ومعك ومنهم ولهم ونقولها بصوت واحد:
لبيك لبيك لبيك يا داعي الحق لبيك
لبيك محمود برواحنا نجود لبيك محمود برواحنا نجود
السلام على الشهداء الابرارالاتقياء السعداء اصحاب الملحمة الخالدة ملحمة الباب شهداء الشعبانية 0
السلام على الاخيار الانصار الثابتين على العهد الصادقين بالوعد الدافعينعن الحق على هدى الشهداء السعداء ...
اللهم ثبتنا على الحق وارزقنا رؤية قائم ال محمدعليه السلام وخدمته ونصرته وثبتنا على طاعة نائبه بالحق السيد المظلوم الحسني حفظهالله ...
اللهم ارزقنا شفاعة الشهداء وثبتنا على دربهم المقدس انك سميع مجيب وصلى اللهعلى محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين ...
بسم الله الرحمن الرحيم ( قل هو الله احد ....) صدق الله العلي العظيم ... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي







رد مع اقتباس
 
   
قديم 14-08-2009, 07:30 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
المسافر الغريب
إحصائية العضو






المسافر الغريب is on a distinguished road

المسافر الغريب غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الاصولي المنتدى : منتدى نصرة الشهداء في السير على النصرة
افتراضي


اللهم ارزقنا شفاعة الشهداء الابرار
بحق محمد وآله الاطهار


اللهم ارزقنا شفاعة الشهداء الابرار
بحق محمد وآله الاطهار


اللهم ارزقنا شفاعة الشهداء الابرار
بحق محمد وآله الاطهار



اللهم ارزقنا شفاعة الشهداء الابرار
بحق محمد وآله الاطهار


اللهم ارزقنا شفاعة الشهداء الابرار
بحق محمد وآله الاطهار









رد مع اقتباس
 
   
قديم 14-08-2009, 07:48 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
حسام السماوي
إحصائية العضو






حسام السماوي is on a distinguished road

حسام السماوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الاصولي المنتدى : منتدى نصرة الشهداء في السير على النصرة
افتراضي

[align=center]
لبيك لبيك لبيك يا داعي الحق لبيك
لبيك محمود برواحنا نجود لبيك محمود برواحنا نجود

[/align]







التوقيع

رد مع اقتباس
 
رد
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.