الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
NV8xNDA1NTM2NjVf (1000×122)
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
NV8xMzQ5MDI2Mzhf (145×109)NV8xMzQ5MDI2Mzdf (151×109)NV8xMzQ5MDI2NDBf (207×109)NV8xMzQ5MDI2MzVf (201×109)NV8xMzQ5MDI2MzZf (148×109)NV8xMzQ5MDI2Mzlf (148×109)

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتديات أهل البيت عليهم السلام والعقائد والإلهيات > عصر الظهور المقدس
 

عصر الظهور المقدس منتدى متخصص في قضية الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف

 
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
   
قديم 20-01-2017, 08:02 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ماجد البيضاني

الصورة الرمزية ماجد البيضاني
إحصائية العضو







ماجد البيضاني is on a distinguished road

ماجد البيضاني غير متواجد حالياً

 


المنتدى : عصر الظهور المقدس
افتراضي البحث عن ساحة اليماني

قال الله تعالى في سورة الرعد
إنما أنت منذر ولكل قوم هاد
وقال الله تعالى في سورة القصص
ولقد وصلنا لهم القول لعلهم يتذكرون
وفي البحار عن أبي عبد الله (ع) لما انقضت نبوة آدم وانقطع أكله أوحى الله عز وجل إليه يا آدم قد انقضت نبوتك وانقطع أكلك فانظر إلى ما عندك من العلم والإيمان وميراث النبوة وأثرة العلم والاسم الأعظم فاجعله في العقب من ذريتك عند هبة الله، فإني لم أدع الأرض بغير عالم يعرف طاعتي وديني ويكون نجاة لمن أطاعه
عن أبي جعفر ع والله ما ترك الله الأرض منذ قبض الله آدم إلا وفيها إمام يهتدى به إلى الله وهو حجة الله على عباده
عن علي ع لا تخلو الأرض من قائم بحجة الله إما ظاهر مشهور وإما خائف مغمور لئلا تبطل حجج الله
وعن أبي جعفر ع لو بقيت الأرض يوما بلا إمام منا لساخت بأهلها ولعذبهم الله بأشد عذابه إن الله تبارك وتعالى جعلنا حجة في أرضه وأمانا في الأرض لأهل الأرض لن يزالوا في أمان من أن تسيخ بهم الأرض ما دمنا بين أظهرهم فإذا أراد الله أن يهلكهم ولا ينظرهم ذهب بنا من بينهم ورفعنا الله ثم يفعل ما شاء
ورد عن امير المؤمنين عليه السلام في كتاب الجفر والله لو شئت ان اسمي اعداء المهدي باسمائهم لسميت يامعاشر الناس انه هدية الله لامة حبيب الله محمد صلى الله عليه واله وسلم(وهنا يقصد الامام المهدي عجل)فاعلموا معاشر الناس ذلك فيه وافهموه واعلموا ان الله قد نصبه لكم ولياً وعلى الارض ملكاً وخليفة وللدين اماماً فرض طاعته على البادي والحاضر وعلى الاعجمي والعربي
عن الإمام الباقر عليه السلام أنّة يأتي على الناس زمان يغيب عنهم إمامهم فيا طوبى للثابتين على أمرنا في ذلك الزمان إنّ أدنى ما يكون لهم من الثواب أن يناديهم الباري جل جلاله فيقول عبادي وإمائي آمنتم بسرّي بغيـبي فابشروا بحسن الثواب منّي فأنتم عبادي وإمائي حقاً منكم وصدقتم أتقبّل وعنكم أعفو ولكم أغفر وبكم أسقي عبادي الغيث وأدفع عنهم البلاء ولولاكم لأنزلت عليهم عذابي
***12288;
قال جابر فقلت يا ابن رسول الله فما أفضل ما يستعمله المؤمن في ذلك الزمان قال حفظ اللسان ولزوم البيت أي لخروجه خمس علامات السفياني و اليماني و الصيحة من السماء و الخسف في البيداءو قتل النفس الزكية

وبهذا المضمون أخبار كثيرة بطرق مختلفة عن اليماني
عن الامام الباقر(ع) وصف فيها الرايات الثلاث ثم قال عن اليماني وليس في الرايات راية اهدى من راية اليماني هي راية هدى لانه يدعو الى صاحبكم فاذا خرج اليماني حرم بيع السلاح على الناس وكل مسلم واذا خرج اليماني فانهض اليه فانه رايته راية هدى
من
فان المحتوى الذي سيعني به اليماني لقاعد ته الشعبية سيتمحور على كشف الحقائق التاريخية الذى عانة اهل البيت ع ومضلوميتهم وسيدفع بحيث يكون حق اهل البيت ع هو المبتغى دون غيره وفي هذا الصدد لعل هذا سيركز على قضية الزهراء الشهيدة والامام الحسين والامام المنتظر ع بحكم كونهم المحا ور الرئيسية في تعبئة القاعدة الجماهيرية والالتزام بالمرجعية الجامعة للشرائط وهنا نلفت الانتباه الى دور اليماني دور اساسي التي تبقي قضية الانتضار حاضرة دائمن في قلوب الجماهير لكون هناك ابتلاءات سياسية وامنية دينية وفتن تضل العباد في غاية الشدة كما وصفتها عشرات الروايات الشريفة ماقله عبدالله بن ابي يعفورعن الامام الصادق ع قال لابد للناس من ان يمحصوا ويميزوا ويغربلوا يخرج من الغربال خلق كثير(غيبة النعمان ) وما رواه ابو بصير عن الامام الباقر (ع) انه قال والله لتميزن والله تمحيص كلكحل في العين وان صاحب العين يدري متى يقع الكحل في عينه ولا يعلم متى يخرج منها وكذلك يصبح الرجل على شريعه من امرنا ويمسي وقد خرج منها ويمسي على شريعة من امرنا ويصبح وقد خرج منها
ولا سيما ان واحدة من الاساليب التي يستخدمها ائمة الضلالة هي جر الامة الى معركة خاسرة معركة من الصعب على الامة ادراك مغازيها وماربها مما يجعل الامة عدم روية الحقيقة وندفاعالى للتشبث باهداف وقادتها فمرة تحارب بشكل قمعي شرس واخر تترك الامة بحرة وكلتا الحالتين تعبر عن تخبط ومنهنا نلحظ سعة انتشارهذه الاساليب وعمق تاثيرها في كل الشراائح الاجتماعية الجاهل والمتعلم والكبير والصغير والغنية والفقيرفالكل يتاثر بها ولكل يشارك بفعالياتها حتى جرهم لمعركة على حركة اليماني ويمكن التامل في معركه التي يتبلور قسم منها بشعارات حسينية مذهبية طائفية اقتلوهم ولاتبقو لاهل هذا البيت باقي ويفرض عليه الحصار الشديد من قبل السلطة السياسية والدينية الحاكمة من اجل منعه وعزله عن القواعد الشعبية ولاكن يتواصل بشكل فعال مع الامة ويعمل على تحقيق برامجه من خلال استخدام طرق كثيرة
فان مثل هذه الاليات التي سيستعمدها اليماني ويتبنا من اجل تعبئة الامة وتهيئتها لنصرة الامام (عج) فهي فضلا عن ارتباطه الوثيق في الجانب العقائدي الذي يسعى لتمكينه في بناء قاعدته الجماهيرية وعملها الجاد في تنبيه الامة لعقائدها الا انها في نفس الوقت اثبتت من الناحية العقائدية والعلمية له قدرة هائلة من تعبئة الامة في كل مكان ولا سيما في العراق على الرغم من شدة العنت الذي يتعرض له اليماني ومن هنا فان اهتمامهي الايختص بلمسمى الشيعي فقط بل الى الامة بطوائفها فان الاهتمام مع اخذه صفة العامة
وروايات تركز ان نفهمه من المعصوم من قوله (يدعو الى صراط مستقيم)وهي ترتبط اكثر ما ترتبط بايجاد المجموعة الهادية ضمن نسق روحي ما يتعلق بتحويل هذه المجموعة الى الجيش الذي يتولى عملية التمهيد الموضوعي لظهور الامام (عج)ويتصدى لاعدائه المقبولية منه الى ارتباط واقعي مع الجماهير لكي تقبل عليه دون غيره ولهذا فان دوره وحضوره في المظاهرالاجتما عية مرجع تقليدي اعلم
واليماني وان يمر بايام رخا فهي كسحائب الصيف التي سرعان ماترحل ثمة سيلقي هو واصحابه اشد العنت والظلم حتى يستشري بهم القتل والتشريد والتعذيب ربما بسبب تحركه من الناحي السياسية والعقائدية والتاريخية ولكن هذا الموضوع ستؤثر عليه دون التحاق بهي الا النادر الاندر رغم وضوح دعوةالامام(ع) لنصرته وعدم الالتواء عليه رايته ورغم ان مجتمع اليماني ستكثر فيه الفتن وباتجاهات مختلفة فيكثر فيه الادعياء من جهة حتى ان اثني عشر يدعي انه هوالمهدي ويكو ن المتصدي لمثل هذهي الدعوي اليماني وستظهر فيه مجاميع الشيصباني في الكوفة الذي سيكون احدعوامل الاخلال والفساد االاساسية لمصلحة السفياني وفي زمن اليماني ان عدد المؤمنين المناصرين قليل قياسا الى كثرة المناهضين عن الامام الصادق (ع)في رواية له الانتباه الى احد صورهذه القلة اذ يدخل عليه احد اصحابه فيقول له جعلت فداك اني احبك واحب من يحبك ياسيدي ماكثر شيعتكم فقال له اذكرهم فقال كثير فقال تحصيهم فقالهم اكثر من ذلك فقال ابو عبد الله(ع)اما لو كملت العدة الموصوفة ثلاثمئة وبضعة عشر لكان الذي تريدون الى ان قال فقلت له فكيف اصنع بهذه الشيعة المختلفة الذين يقولون انهم يتشيعون .فقال فيهم التمييز وفيهم التمحيص وفيهم التبديل ياتي عليهم سنون تفنيهم وسيف يقتلهم واختلاف يبددهم انما شيعتنا من لا يهر هرير الكلاب ولايطمع طمع الغراب
من خلال رواية الامام الباقر (ع)حين قال لايقوم القائم (عج) الا على خوف شديد من الناس وزلازل وفتنة وبلاء يصيب الناس وطاعون قيل ذلك وسيف قاطع بين العرب واختلاف شديدفي الناس وتشتت في دينهم وتغير من حالهم حتى يتمني المتمني الموت صباحا ومساء من عظم ما يرى من كلب الناس واكل بعضهم بعضا
هذا موشر مهم على ان اليماني لن يكون من متبنيي فكرة الاعتزال عن المجتمع والذوبان فيه ونما يلاحظ تكليفه في الانهماك في الحياة الاجتماعية والسياسيه والدينية لان ذلك هو السبيل للتعامل مع الفتنة وهذا ما يوشر ايضا الى ان اليماني له وجود الفاعل في المجتمع والحضور الميداني والبروز التلقائي في الساحة العراقية له دور قيادي من دون ان تعرف ان هذه القيادة قادرة على فعل المطلوب نتيجة لما تراه من تجربة وتفاعل مع مختلف مسائل الدفاع عن المظلومين
ولا سيما ان منغير المعقولان ياتي اليماني ويطرح نفسه للناس بانه هو اليماني الموعود وحتى لو اعلن ذلك فانه سيكون بحاجة لاليات تجمع الناس يصدقونه ولايوجد عندئذ غير الميدان الذي يثبت انه صادق في مايدعي من الفكر والدليل العلمي والتصدي الى المرجعية مما يوكد نظرية والانبثاق الطبيعي له داخل الساحته العلمية وان كان انه لن يكون مشغو لافي اثبات كونه هو اليماني فل انشغال الوحيد دفع الضرر عن المجتمع
الروايات التي تنقل عنه هو يمهد الى الامام (عج)وان رايته حق وطريقه المستقيم
وعليه فان عملية البحث عن ساحة اليماني في بعض النصوص وهو حمل هم المجتمع والعمل من اجل خلاصهم وتخليصهم من ائمة الظلالة ومن واقع مظلوميتهم ويكون اليماني عند عوام الناس شبه والتكلم عنه يعني الكفر في رواية طويلة عن الامام الباقر(ع) وصف فيها الرايات الثلاث ثم قال عن اليماني وليس في الرايات راية اهدى من راية اليماني هي راية هدى لانه يدعو الى صاحبكم فاذا خرج اليماني حرم بيع السلاح على الناس وكل مسلم واذا خرج اليماني فانهض اليه فانه رايته راية هدى ولايحل لمسلم ان يلتوي عليه فمن فعل ذلك فهو من اهل النارلانه يدعو الى الحق والى طريق مستقيم
وعن الامام الصادق (ع) قال كاني بالسفياني اوبصاحب السفياني قد طرح رحله في رحبتكم بلكوفة فنادى منادي من جاء برس من منهم على فله الف درهم
وعن الامام الباقر (ع) وهو يتحدث عن السفياني ثم لا يكون له همة الا الاقبال نحو العراق ثم يقول ويبعث جيشا الى الكوفة وعدتهم سبعين الفا فيصيبون من اهلا لكوفة قتلا وصلبا وسبيا هذا فضلا عما يجري عليهم قبل السفياني فكل الروايات تشير الى ان رهقا كبيرا وعنتا هائلا سيصيب هل العراق بشكل خاص
ومن خلال الروايات الشريفة فان من الواضح ان هذا المجتمع اذ يمر بالمحن الهائلة فان طرق تلقيه للمحنة ستكون في الغالب معضدة لعمل اليماني فهذا المجتمع سيكون بامس الحاجة الى القائد الذي يستطيع ان يخلصه من هذا المحنة او يثار له في الاقل لطبيعة الرغبة في التخلص من واقع المحنة واستحقاقاته واثاره وسيكون عندئذ اليماني هو القائد المنتظر ليعالج باخراج المجتمع من حالة الفراغ القيادي من خلال الاعداد لنصرة الامام المنتظر (عج) باعتبار انه لا يدعو الى نفسه
عن ابي عبد الله (ع)متى فرج شيعتكم فقال اذااختلف الى ان قال وخلعت العرب اعنتها ورفع كل ذى صيصية صيصيتةوظهر الشامي واقبل وتحرك الحسني وخرج صاحب هذا الامر
واليو م الواجب البحث عن اليماني والتجرد من العاطفة بكلام (هذا لايعقل )و (هذا غير محتمل)و (ذاك مستبعد) وما الى ذلك من مخاتلات تختفي وراء اهل المكر
ان اعمالكم تعرض على رسول الله(ص) فاذا راي معصية لله سائه ذلك فلا تسوؤا برسول الله (ص) وسروه
رواية للكليني باسناده الى بصير عن ابي عبد الله الصادق (ع) انه قال تعرض الاعمل على رسول الله (ص) اعمال العباد كل صباح ابرارها وفجارها فاحذروها وهو قول الله تعالى وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله
ورد عن النبي الاكرم (ص) قال (لغير الدجال اخوفني على امتي قال ابو ذر يا رسول الله ما هذا الذي غير الدجال اخوفك على امتك قال صائمة مضلين
وعن الامام الصادق(ع) عن جدة المصطفى(ص) سياتي على امتي زمان فقهاء ذالك الزمان شر فقهاء تحت ظل الاسماء منهم خرجت الفتنة ولهم تعود
وقال النبي الاكرم(ص)(ايها السائل عن الساعة تكون عند خبث الامراء ومداهنة الفقرء ونفاق العلماء
وبعد ارجوا ان يكون الامر واضحا والجواب مستحضرا فاننا نحتاج الى مرحلة التمهيد لتزكية انفسنا وتطهيرها من النجاسات والقذارات المادية والمعنوية فتكون مستعدة لتقبل الافكار السليمة والصحيحة واخذ العضة والعبرة ومحاسبة النفس دائما حتى تحصل الحصانة المانعة من الوقوع في الشبهات والانحرافات والتكامل لتقبل اطروحة المعصوم (ع) وعجل الله فرجة الشريف







رد مع اقتباس
 
 
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تظاهرات ساحة الخلاني نقلا عن قناة الشرقية يا عراق منتدى انتهاك حقوق الانسان وتقييد الحريات 16 24-05-2012 01:31 PM
بغداد /نوال صادق /18 /5 من ايار - متظاهرون وسط ساحة الخلاني ببغداد بحر العلوم منتدى انتهاك حقوق الانسان وتقييد الحريات 17 21-05-2012 12:38 AM
تصميم / من ساحة الخلاني وسط بغداد اسد بغداد منتدى التصاميم 7 20-05-2012 11:15 PM
حقيقة اليماني في الرد على مدّعي اليماني سيف الشمري عصر الظهور المقدس 11 29-01-2012 05:25 AM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.