الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
NV8xNDA1NTM2NjVf (1000×122)
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
NV8xMzQ5MDI2Mzhf (145×109)NV8xMzQ5MDI2Mzdf (151×109)NV8xMzQ5MDI2NDBf (207×109)NV8xMzQ5MDI2MzVf (201×109)NV8xMzQ5MDI2MzZf (148×109)NV8xMzQ5MDI2Mzlf (148×109)

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتديات المرجعية > منتدى المحاضرات العلمية الحديثة لسماحة السيد الصرخي الحسني (دام ظله) > منتدى تقريرات بحث ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد)
 

منتدى تقريرات بحث ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد) منتدى يختص بنشر تقريرات بحث ( السيستاني ما قبل المهد الى ما بعد اللحد) للمرجع الديني السيد الصرخي الحسني دام ظله

رد
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 10-09-2016, 12:00 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الخليفاوي العراقي
مشرف
إحصائية العضو







الخليفاوي العراقي is on a distinguished road

الخليفاوي العراقي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى تقريرات بحث ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد)
افتراضي نص تقرير المحاضرة الحادية عشرة من بحث {السيستاني ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد}

نص تقرير المحاضرة الحادية عشرة من بحث {السيستاني ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد}
لسماحة السيد الصرخيّ الحسنيّ

أمير مؤمنين لائط زنديق!!!


بعد التوكل على العلي القدير سبحانه وتعالى نكمل الكلام وكان الكلام تحت عنوان ابن كثير ومغالاته وتشيعه الشنيع
كان الكلام والحديث عن أجواء الحكومة الأموية البيت الأموي، الوزارة الأموية، البرلمان الأموي، مجلس النواب الأموي، مجلس الشورى الأموي، أهل الحل والعقد من الأمويين، فكان الكلام: ابن كثير ومغالاته وتشيعه الشنيع، بيّنا كيف أنّ ابن كثير حاول الطعن بصاحب العقد الفريد الذي لا نعرف لماذا طعن به واتهمه بالتشيع الشنيع والمغالاة في أهل البيت عليهم الصلاة والسلام، وبعد هذا تحدثنا وقلنا: يوجد موارد كثيرة نبيّن فيها أجواء الحكم الأموي والسلطة الأموية والرموز الأمويين والحالة العامة والوضع العام والتوجه العام والإيمان العام والتقوى العامة، والالتزام العام والصفاء والنقاء العام عند الأمويين وبين الأمويين، وما يقابل هذه المعاني من أضداد ومخالفات ومناقضات.
فنقول: الأفضل أن نعطي عنوانًا خاصًّالهذا المقطع من البحث، فنعطي عنوان: أمير المؤمنين أو أمير مؤمنين لائط زنديق.
نذكر كمثال ومصداق لما يجري ولما جرى في ظل الحكومة الأموية والبيوتات الأموية، وهذا ليس بجديد وليس بغريب عن البيت الأموي فإنّه قد أخذ واستورث وكسب وصار إرثًا مستديمًا طبيعيًا في هذا الخط وفي هذا البيت، طبعًا لكل قاعدة شواذ، الله يخرج الحي المؤمن النور الإيمان من الميت، من الضلالة من الإنحراف، من الضلام، وكذلك يخرج الميت والظلام والضلال والانحراف من الحي والإيمان والتقوى والنقاء والصفاء.
إذًا أمير المؤمنين لائط زنديق
عندنا عدة موارد:
المورد الأول: في شذرات الذهب: يقول: ومن مجونه أيضًا على شرابه قوله لساقيه:
اسقني يا يزيد بالطر جهارة .... قد طربنا وحنت الزمارة
اسقني اسقني فإنّ ذنوبي ..... قد أحاطت فما لها كفارة.
وقرأ ذات يوم (وَاسْتَفْتَحُوا وَخَابَ كُلُّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ (*) مِّن وَرَائِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَى***1648; مِن مَّاءٍ صَدِيدٍ) فدعا بالمصحف فنصبه غرضًا وأقبل يرميه وهو يقول:
أتوعد كل جبار عنيد ... فها أنا ذا جبار عنيد
إذا ما جئت ربك يوم حشر ... فقل يا رب خرقني الوليد.
وهل يوجد زندقة وارتداد وخروج عن الدين أكثر من هذا.
ويقول أيضا في الشذرات: وذكر محمد بن يزيد المبرد النحوي أنّ الوليد ألحد في شِعْرٍ له ذكر فيه النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، يعني صار من الملحدين، ومن ذلك الشعر قال:
تلعّب بالخلافة هاشمي ... بـلا وحي أتاه ولا كتاب
فقل لله يمنعني طعامي ... وقل لله يمنعني شرابي.
شذرات الذهب في أخبار من ذهب لعبد الحي الحنفي.
المورد الثاني: لسان الميزان، عن أستاذ الوليد، مربي الوليد، شيخ الوليد، قدوة الوليد، مربي الخليفة، شيخ الخليفة، أستاذ الخليفة الأموي، هذا عبد الصمد، في لسانالميزان: تسلسل 56: عبد الصمد بن عبد الأعلى وكان يتهم بالزندقة وهو أخو عبد الله بن عبد الأعلى الشيباني وكان يؤدب الوليد بن يزيد بن عبد الملك ويقال: إنّه هو الذي أفسده.
قال محمد بن جرير الطبري في تاريخه: وظهر من الوليد من المجون والفسق أشياء حمله عليها مؤدبه. (يعني يقولون: المؤدب هو الذي أجبر الوليد على الزنى وشرب الخمر واتخاذ عمل ومهنة اللياطة واللواطة مع الذكران، مع الذكور، والذي أجبره على الالحاد وانتهاك حرمة القرآن وانتهاك حرمة بيت الله الحرام، وانتهاك كل الحرمات والزنى بالمحارم، هذا من سخف القول)، يقول:وظهر من الوليد من المجون والفسق أشياء حمله عليها مؤدبه قلت: ولعبد الصمد قصة مع سعيد بن عبد الرحمن بن حسان بن ثابت فقال فيه سعيد يخاطب هشامًا:
إنّه والله لولا أنت لم ... ينج مني سالمًا عبد الصمد
الأبيات قال الضحاك بن عثمان: كان سعيد جميل الوجه وكان عبد الصمد لوطيًا زنديقًا.)
هذا هو مثال للحاكم الأموي، لأمير المؤمنين، لولي الأمر، للخليفة، قارن هذا مع أي حاكم الآن، حاكم عربي، حاكم إسلامي، حاكم شرقي، حاكم غربي، حاكم شمالي، حاكم جنوبي، مَن مِن الحكام عندك عليه دليل، لا أقول: لا يوجد فعل، لا يوجد ارتكاب معصية، لكن ما سجل على الوليد بشهادة نفس آل الوليد، وبشهادة نفس الوليد ولسان الوليد، وتصريح الوليد، وشعر الوليد، وحاشية الوليد، وإخوان الوليد، وأعمام الوليد. يراود أخا على نفسه، يزني بزوجة أبيه، بأم أولاد أبيه، مَن مِن الحكام العرب، الخليج، المغرب العربي، الدول الإسلامية، الدول غير الإسلامية، مَن منهم يفعل مثل ما فعل الوليد، مثل ما فعل حكام بني أمية؟ من منهم يفعل هذا؟ حتى تحرضوا الناس على الخروج على هؤلاء الحاكمين وتبيح دماء الحاكم والجيش والشرطة والموظفين وكل العاملين، حتى تصل إلى إباحة كل دماء الشعوب بدعوى أنّها ساكتة على الحاكم المرتد الضالم الفاسق، وهل يوجد فسق أكثر مما سجل على حكام بني أمية وهم أئمتك وهم قادتك وهم أولياء أمورك؟!! يقول: وكان عبد الصمد لوطيًا زنديقًا.
المورد الثالث: ابن عساكر في تاريخ دمشق، تسلسل 4075، يقول: عبد الصمد بن عبد الأعلى بن أبي عمرة أبو وهب، ويقال: أبو بكر الشيباني مؤدّب الوليد بن يزيد شاعر، كان يتهم بالزندقة وهو الذي أفسد الوليد بن يزيد، قرأت محمد بن جرير الطبري في حوادث 125، تاريخ الطبري، ج7، قال: ظهر من الوليد بن يزيد مجون وشرب الشراب حمله على ذلك عبد الصمد بن عبد الأعلى الشيباني أخو عبد الله بن عبد الأعلى، وكان مؤدب الوليد، فكان هشام (وهو الخليفة الأموي، عمّ الوليد) يعيب الوليد وينتقصه، وكثر عبثه به وبأصحابه وتقصيره به، فلما رأى ذلك الوليد خرج، وخرج معه ناس من خاصته ومواليه، فنزل بالأزرق، وأخرج معه عبد الصمد بن عبد الأعلى، فشربوا يومًا، فلمّا أخذ فيهم الشراب قال الوليد لعبد الصمد: يا أبا وهب قل أبياتًا فقال: ... وبلغ هشامًا فقطع عن الوليد ما كان يجري عليه، وكتب إلى الوليد بلغني أنّك اتّخذت عبد الصمد خدنًا ومحدثًا ونديمًا، وقد حقّق ذلك عندي ما بلغني عنك، ولست أبرئك من سوء، فأخرج عبد الصمد مذمومًا مدحورًا. فأخرجه... وكتب الوليد إلى هشام يعلمه إخراج عبد الصمد واعتذر إليه مما بلغه من منادمته، وسأله أن يأذن لابن سهيل في الخروج إليه وكان ابن سهيل من أهل اليمن وقد ولي دمشق غير مرة، فكان ابن سهيل من خاصّة الوليد، فضرب هشام ابن سهيل ونفاه وسيّره.
المورد الرابع: أنساب الأشراف، البلاذري، خلافة الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان يقول تحت تسلسل 1642: قالوا: وكان سعيد بن عبد الرحمن بن حسان بن ثابت الانصاري وفد على هشام (على الخليفة هشام الأموي) وكان غلامًا وضيء الوجه فجعل يختلف إلى عبد الصمد بن عبد الأعلى الشيباني، هذا المسكين الغلام الجميل حسن الوجه وضيء الوجه ذهب إلى الشيخ، إلى الأستاذ، إلى المربي، إلى القدوة، إلى الصوفي، إلى العرفاني، إلى الشيخ الأموي، إلى الأستاذ الأموي حتى يتعلّم منه الأخلاق، يأخذ منه الأدب، ماذا يحصل؟ أي بيت هذا؟ أي حكم هذا؟ ماذا عندكم؟ لا حول ولا قوة إلّا بالله العلي العظيم، ليس عندهم إلّا الجنس، كالحيوانات ، كالبغال، (كالصخول)، كالكلاب، كالخنازير، يقول: وكان غلامًا وضيء الوجه، فجعل يختلف إلى عبد الصمد بن عبد الأعلى الشيباني مؤدب الوليد بن يزيد، بسبب الأدب راوده، ليس بسبب آخر، حتى لا تشكك بهذا الغلام، يقول: ذهب من أجل الأدب، يعني كل هذا الفعل من عبد الصمد وهذه الشهرة بإتيان الذكران واللواط من عبد الصمد لا يمتنع أو لا يمنع هذا الفتى وهذا الغلام وضيء الوجه لا يمنع من الذهاب إلى عبد الصمد، وهو عبد الصمد مع كل هذه المواصفات وكل هذا الانحراف وكل هذا الفحش وكل هذا اللواط مع هذا عبد الصمد يبقى في البلاط الأموي، وفي الحكومة الأموية، وفي وزارة الأوقاف الأموية، وفي مرجعية السيستاني الأموية، وفي الوقف الشيعي الأموي، والوقف الشيعي السلطوي، يقول: فجعل يختلف إلى عبد الصمد بن عبد الأعلى الشيباني مؤدب الوليد بن يزيد بسبب الأدب، فراوده عبد الصمد بن عبد الأعلى على نفسه، فأتى سعيد باب هشام (باب الخليفة)، فأذن له، فدخل مغضبًا فقال:
إنّه والله لولا أنت ... لم ينج مني سالمًا عبد الصمد
قال هشام: ولمَ ذاك؟ قال:
إنّه قد رام مني خطة ... لم يرمها قبله مني أحد
فهو في ما كان منه كالذي ... يتبغّى الصيد في خيس الأسد
فأساء هشام القول في عبد الصمد وهمّ به ثم أمسك، (همّ أن، أراد أن يعاقب عبد الصمد، لكنّه لم يفعل، كما أنّ السيستاني همّ بأن يعاقب فلان الزاني المعتدي على أعراض الناس الخائن الغادر، لكنّه لم يفعل، وأيضًا همّ بالآخر الذي فعل المنكرات في المحافظة الفلانية الجنوبية أو المحافظة الوسطى أو محافظة أخرى، لكنّ السيستاني لم يفعل، لماذا؟ السبب الذي منع هشام من اتخاذ موقف تجاه الفاسق الزاني الفاجر عبد الصمد هو نفس الموقف الذي يمنع السيستاني اتخاذ إجراء ضد الفاسدين الزناة الذين يعتدون على أعراض الناس من الذكور ومن الإناث، نفس السبب الذي يمنع هنا يمنع هنا، نفس السبب الذي يمنع السيستاني من أن يعترض على الأميركان، نحن علينا اعتدى هو وأزلامه ففعل بنا وأوقع بنا في تلك المجزرة في كربلاء، أمّا الأميركان عندما يحكون عليه، وعندما يفضحون السيستاني بعمالته وبأخذه الرشا، وبتحقيقه وبأفضل من حقق لهم المشروع الاستعماري المدمر، لا يحرك ساكنًا؟ لأنّه يملكون عليه من الوثائق والأدلة أكثر مما صرحوا به، وهنا أيضًا عبد الصمد لم تأتِ فرصة لهشام لكي ينتقم من عبد الصمد؛ لأنّ عبد الصمد ومن ارتبط بعبد الصمد أو الجهة التي ترتبط أو يرتبط بها عبد الصمد تملك من الوثائق على هشام بحيث أنّ هشام يسكت عن معاقبة عبد الصمد. فبقي عبد الصمد بالرغم مما هو فيه من الفسق والفجور والانحراف).
قال هشام: ولمَ ذاك؟ قال:
إنّه قد رام مني خطة ... لم يرمها قبله مني أحد
وهو فيما كان منه كالذي ... يتبغّى الصيد في خيس الأسد
فأساء هشام القول في عبد الصمد، وهمّ به ثم أمسك، (يعني هذا الكلام عندما يقول: همّ به، ثم أمسك، يريد أن يبرر سكوت، هذا القائل هذا الخط الأموي، لاحظ لو كانت القضية تخص أمير المؤمنين وأهل البيت سلام الله عليهم أو شيعة أهل البيت، ليس السبئية والخطابية السبابين، ليس مع هؤلاء الكلام، وإنّما مع الخط الحقيقي لأهل البيت سلام الله عليهم، مع أهل البيت سلام الله عليهم، مع علي، لو كان فيه سكوت عن ظلم وعن فسوق وعن فجور، ماذا سيروجون؟ ماذا سيشيعون؟ لاحظ: لأنّ الخط أمويّ، وهنا حتى لهذا الفاسق يحاول أن يبرر، يقول: أراد أن، همّ أن، ولكن أمسك، لاحظ: همّ أن، يريد أن يخفف من السكوت، يخفف من الإمضاء؛ إمضاء للواط، إمضاء لإتيان الذكران، إمضاء للفساد، إمضاء لشرب الخمر، إمضاء لانتهاك الحرمات من هشام، من الخليفة، ما هو عمله؟ هذا هو وليّ أمر المسلمين!!! هذا هو الإمام المفترض الطاعة!!! هذا هو خليفة المسلمين!!! هذا هو أمير المؤمنين!!! الخمور والفجور والزنى واللواط في بيته، في مملكته، في وزارته، في عائلته، يريد أن يخفف من السكوت، من الوزر الذي يتحمله هشام)، يقول: وهمّ به ثمّ أمسك، وما زال الكلام في نفس المصدر، البلاذري يقول: وقالوا: وكان عبد الصمد بن عبد الأعلى عند الوليد وهم يشربون فقال عبد الصمد: أظن الوليد دنى ملكه، فأمسى (عبد الصمد عند الوليد، الوليد هنا هو ولي العهد، عبد الصمد عند الوليد وهم يشربون، يشربون ماذا؟ هل يشربون العصير أو الماء؟ يشربون الخمر)، فقال عبد الصمد:
أظن الوليد دنى ملكه ... فأمسى إليه قد استجمعا
وإنّا نؤمّل في ملكه ... كتأميل ذي الجدب أن يمرعا
عقدنا له محكمات العهود ... طوعًا وكان له موضعًا
(فذكر هذه الأبيات، هذا الشعر، هذا الكلام)، فبلغ الشعر هشامًا فأغضبه، (يعني كل منكرات عبد الصمد لم تحرك هشامًا، كل انتهاكات عبد الصمد، زنى، لواط، خمور، غناء، طرب، موسيقى، لم تحرك هشامًا، لم تحرك الخليفة الأموي، لم تحرك أمير المؤمنين الأموي، لكن مجرد ذكر هذه القصيدة تحدث عن أنّ ملك هشام سينتهي، اقترب، مجرد توقّع، إنسان شرب الخمر فأخذه الخيال بعيدًا، فعبر عما في داخله عبر عن خياله، فقال وبيّن بأن الوليد، حكم الوليد اقترب، وحكم هشام اقترب من الزوال، والآن هي هذه الفترة هي الحكم فيها للوليد، لاحظ هنا: مجرد ما أعطى رأيًا، ذكر شيئًا، عبّر عما في نفسه، عبّر عن مخيلته، لكن هنا يعاقب عبد الصمد، على كل المنكرات والفضائح والقبائح لم يعاقب عبد الصمد، على هذا الكلام يعاقب عبد الصمد!!!)، يقول: فبلغ الشعر هشامًا فأغضبه وكتب إلى الوليد إنّك اتخذت عبد الصمد خدنًا وأليفًا ومحدثًا ونديمًا، وقد صحّ عندي أنّه على غير الإسلام، (متى صّح عنه؟ عندما تحدّث أنّه يتوقع أن حكم هشام قد اقترب من الانتهاء وسيأتي حكم الوليد، هنا الخط الأحمر، هنا هيبة القنفة، هنا ينتهي كل شيء ويتوقف كل شيء)، يقول: وقد صحّ عندي أنّه على غير الإسلام فحقق ذلك ما يقال فيك، (هذا الإجراء وهذا الذي حصل لعبد الصمد حقق ما يقال عنك، ما يسجل عليك، ما تتهم به، فهذا يحقق هذا، يؤكد ما يقال عنك)، يقول: ولم أرَ بك من سوء فاحمل إليّ عبد الصمد مع رسولي مذمومًا مدحورًا، فلم يجد بدًّا من إشخاصه إليه، ... قال: فلمّا صار عبد الصمد إلى هشام أمر بإنفاذه إلى يوسف بن عمر ومعه أخ له يقال له: عبد الرحمن، فبنى لهما يوسف، (لاحظ هذه أساليب التكفيريين الآن، أساليب التكفيريين؛ المليشيات، التكفيريين الدواعش أو ما يسمى بالدولة، أو تنظيم الدولة، هذه طرق القتل والموت، من أين أتوا بها؟ هذه من أئمتهم، من الأمويين، لاحظ ماذا يفعل هؤلاء الأمراء؟) يقول: فبنى لهما يوسف بيتًا، (لعبد الصمد وأخيه) وجعلهما فيه وطيّن بابه وصيّر فيه كوّة، يرمي منه إليهما الطعام، ووكّل بهما محمد بن نباتة بن حنظلة، ثم أعطشهما حتى برص أحدهما وماتا عطشًا.( لماذا فعل هذا؟ كل الأفعال التي قام بها عبد الصمد لم تؤثر في هشام، لكن مجرد ما أعطى توقعًا، تصورًا بأنّ حكم هشام سينتهي وسيأتي حكم الوليد، انتهى دور عبد الصمد، انتهت حياة عبد الصمد، سلموه إلى يوسف الثقفي، وفعل به يوسف ما فعل).
المورد الخامس: أنساب الأشراف، البلاذري
إنّه لما أحاط أتباع يزيد بن الوليد بالوليد بن يزيد، (لاحظ: هؤلاء أعمام وأولاد أخ)، يقول: إنّه لما أحاط أتباع يزيد ابن الوليد بالوليد بن يزيد في قصره وحصروه قبل أن يقتلوه، قال لهم الوليد (وهنا ليس في موضع ولي العهد وإنّما في موضع الخليفة، بعد أن مات هشام صار الوليد الزنديق اللائط الذي يأتي بالمحرمات، الذي يزني بالمحرمات)، قال لهم الوليد: أما فيكم رجل شريف له حسب وحياء، فقال له يزيد بن عنبسة السكسكي كلّمني، قال له: من أنت؟ قال: أنا يزيد بن عنبسة، قال: يا أخاالسكاسك، ألم أزد في أعطياتكم؟!!ألم أرفع عنكم المؤن؟!!ألم أعطِ فقرائكم؟!!ألم أخدم زُمَناكم؟(لاحظ: بأي شيء حاججه؟ حاججه بالرشا، لم يتحدث عن أنّه بريء، عن أنّه شريف، أنّه يمثل خط الحق، خط الهداية، خط الإيمان. لا وإنّما تحدّث عن دنيا، تحدّث عن أموال، تحدّث عن صحة، كما فعل السيستاني عندما شرعن الاحتلال، ماذا قالوا؟ قالوا: ستكون بغداد كالعاصمة الفلانية الأوربية، العاصمة الفلانية الخليجية، العاصمة الفلانية العربية، العاصمة الفلانية الإسلامية، هكذا خدع الناس السيستاني وأزلام السيستاني، فسكت الناس وانتظروا اللقمة، انتظروا الدولار، انتظروا الدرهم، انتظروا الرُشا، لا يوجد مبدأ، لا يوجد دين، لا يوجد غيرة، لا يوجد شرف، لا يوجد كرامة، لا يوجد تاريخ، كل هذا ملغي عند السيستاني، أهم شيء عنده الواجهة، الأموال، السمعة، وما عدا هذا ينتهي. النفس، الأنا، الهوى، إبليس. وانتهى الأمر).
إذًا هنا يقول: يا أخا السكاسك، ألم أزد في أعطياتكم؟!! ألم أرفع عنكم المؤن؟!! ألم أعطِ فقرائكم؟!! ألم أخدم زُمَناكم؟!!
فقال:ما ننقم عليك في أنفسنا، ولكن ننقم عليك انتهاك ما حرم الله من شرب الخمر، ونكاح أمهات أولاد أبيك، واستخفافك بأمر الله، وإتيانك الذكور.(يعني ماذا تفعل في عائلة كلها خليعة وخمور وفسق وغناء وطرب واختلاط وتأتيه السبايا من هنا وهناك، تشحن إليه السبايا، تأتيه السبايا أعداد بالمئات وبالآلاف من صغار السن وكبار السن، وتأتي هذه النساء، هذه الحسناوات، هذه البنات، هذه الصبايا من بلدان العالم المختلفة، وهؤلاء هم في حالة سكر وخمر ورذيلة وطرب وغنى وفحش وعدم غيرة، فماذا يفعلون؟ وهذه زوجة أبيه وهي أصغر منه، وهي متبرجة، وهي منحرفة أصلًا، ماذا يفعل بها؟ ما هي العلاقة بينه وبينها؟ كيف ستكون؟ ما هو فعل الخمر في هذا؟ أين الشيطان سيكون؟ اختلاط محرم في داخل العوائل، ونساء كثيرات ومختلفات الأجناس والألوان والقوميات والأديان والأعمار كلها تحت اليد، فمع من يكون؟!! وهل يتذكر أنّه كان مع هذه أو مع تلك أو مع الأخرى أو مع الرابعة أو مع العاشرة؟ وهل كان أبوه مع هذه أو تلك أو مع هذه العاشرة؟ هل تتصور هذا؟ كالأغنام، قطيع من الأغنام، سبايا من النساء، طبعًا عندما يأتي الوالي الفلاني إلى هذا الخليفة يأتي بالهدايا إلى الخليفة، طبعًا يجمّل هذه الهدايا ويعطّر هذه ويزين هذه الهدايا، لا تأتي بصورة وهيأة لا تليق بالخليفة والخلافة!! إنّا لله وإنّا إليه راجعون!! هؤلاء هم أمراء المؤمنين، هؤلاء هم أولياء الأمر!!!).
فقال: ما ننقم عليك في أنفسنا، ولكن ننقم عليك انتهاك ما حرّم الله من شرب الخمر، ونكاح أمّهات أولاد أبيك، واستخفافك بأمر الله، (حتى شبعوا واكتفوا بالنساء فتحولوا إلى إتيان الذكور). يقول: واستخفافك بأمر الله وإتيانك الذكور. ورجع الوليد إلى الدار، فجلس وأخذ مصحفًا (هذا المصحف الذي مزّقه والذي أهانه، الذي انتهكه)، يقول: فجلس وأخذ المصحف وقال: يوم كيوم عثمان ونشر المصحف يقرأ، ثم قتلوه.وكان آخر كلامه قبل أن يقتل، أما والله لئن قتلتموني لا يرتق فتقكم ولا يلم شعثكم ولا تجتمع كلمتكم. في أنساب الأشراف للبلاذري، وأيضًا تاريخ الطبري، وتاريخ ابن الأثير، وأيضًا الدولة الأموية.. عوامل الازدهار للصلابي، والمنتظم في تاريخ الملوك والأمم لابن الجوزي.
المورد السادس: في تجارب الأمم وتعاقب الهمم قال أحمد بن يعقوب مسكويه: ورجع الوليد إلى القصر وأخذ مصحفًا فنشره وجلس يقرأ وقال: يوم كيوم عثمان، فتحدث المثنى بن معاوية، قال: دخلت القصر فإذا الوليد قائم في قميص قصب وسراويل وشى(أي مزخرفة أو منقشة) ومعه سيف في غمد والناس يشتمونه، ثم كثر الناس عليه، وتعاوروه بأسيافهم، فقتل.
ويتحدث عن رأس الوليد، يقول: ورأس الوليد وما فعل به
يقول: وكان جعل يزيد بن الوليد في رأس الوليد مائة ألف، فانتهب الناس عسكر الوليد وخزائنه وأمر يزيد بنصب الرأس على رمح وطيف به في مدينة دمشق(واستفتحوا برأس الحسين سلام الله عليه)، ثم قال يزيد: ادفعوه إلى سليمان أخي الوليد، (الآن الوليد قتل، فقال: ادفعوا رأس الوليد إلى سليمان، لاحظ الوليد يأتي الذكران، الوليد يلوط بالذكران، لاحظ الدناءة عند الوليد، الدناءة عند الخط الأموي، عند الحكم الأموي أنّ الوليد ليس فقط تدني نفسه على أن يلوط بذكر وأي ذكر، وإنما تدني نفسه على أخيه سليمان ويريد أن يلوط بسليمان، بأخيه). ثم قال يزيد: ادفعوه إلى سليمان أخي الوليد، ممن سعى أخيه فغسل الرأس ووضع في صفط، وأتي به سليمان، فنظر سليمان إليه وقال: بعدًا له وسحقًا أشهد أنّه كان شروبًا للخمر فاسقًا ماجنًا، ولقد أرادني الفاسق على نفسي، فخرج حامل الرأس وهو ابن مروة من الدار فتلقته مولاة للوليد، (واحدة كانت من موالي الوليد تلقته)، فقال ابن فروة لها: ويحك ما أشد ما شتمه؟! (يعني ما شتم سليمان للوليد)، زعم أنّه أراده على نفسه، (زعم سليمان بأنّ الوليد أراده على نفسه، هذه المولاة ماذا قالت؟) قالت: كذب سليمان الخبيث، (الآن لا تبرّأ ساحة الوليد، وإنّما تبرر بأنّ الوليد كان يزهد بسليمان، ولو أراده لحصل عليه، ولاستجاب سليمان، لا يمتنع سليمان لو أراد الوليد أن يلوط بسليمان لاستجاب سليمان، هذا من الذي يقول؟ هذه مولاة الوليد تقول). قالت: كذب سليمان الخبيث، لئن كان الوليد أراده على نفسه لقد فعل، ما كان سليمان يقدر على الامتناع منه. (لاحظ: هذه تقنن الحكم الأموي، الحكم الأموي يتنازل عن شرف الإنسان فضلًا عن رجولة الإنسان، تقول: يتنازل عنه، لا يمتنع عنه. لا يقدر على الامتناع. تقول: ما كان سليمان يقدر على الامتناع منه).
المورد السابع: في فوات الوفيات، ج4، قال الكتبي: الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم أمير المؤمنين. (هذا الوليد الزنديق الزاني اللائط، الزاني بالمحرمات، هذا الوليد أمير المؤمنين). يقول: الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم أمير المؤمنين. لقب البيطار وخليع بني مروان والفاتك والزنديق وكان وسيمًا جسيمًا أبيض مشربًا بحمرة ربعة قد وخطه الشيب وكان أبوه عهد إليه بعد هشام وكان قد جعل ولديه عثمان والحكم، أي عثمان بن الوليد والحكم بن الوليد، وليي عهده فحبسا ولم يزالا في الحبس إلى أن ولي مروان الجعدي فقتلهما. (يعني بعد أن قتل الوليد حبس ولداه عثمان والحكم، بقيا في الحبس إلى أن ولي مروان الجعدي فقتلهما). مروان الجعدي هو مروان بن محمد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية، أبو عبد الملك الخليفة الأموي وهو آخر الخلفاء الأمويين. يسمى مروان الحمار، ويعرف بمروان الحمار وبمروان الجعدي، نسبة إلى مؤدبه جعد بن درهم.
وكان الوليد قد انتهك محارم الله تعالى، فرماه الناس بالحجارة، فدخل القصر وأغلقه، فأحاطوا به وقالوا لم ننقم عليك في أنفسنا شيئًا لكن ننقم عليك انتهاك ما حرم الله تعالى، وشرب الخمر ونكاح أمهات أولاد أبيك واستخفافك بأمر الله تعالى، فقال: حسبكم قد أكثرتم، ودخل الدار وأخذ المصحف وقال: يوم كيوم عثمان، وفتح المصحف يقرأ، فتسوروا عليه، وضربه عبد السلام اللخمي على رأسه، وضربه آخر على وجهه فتلف، وجروه وحزوا رأسه وأتي يزيد الناقص بالرأس فسجد، وكان (يزيد) قد جعل لمن يأتيه بالرأس مائة ألف درهم، فنصبه على رمح بعد صلاة الجمعة، فلما رآه أخوه سليمان قال: بعدًا له، أشهد أنّه كان شروبًا للخمر ماجنًا فاسقًا ولقد راودني عن نفسي.
قال الشيخ شمس الدين: ولم يصحّ عنه كفر، لكنّه اشتغل بالخمر واللياطة، فخرجوا عليه لذلك.
(الخمر واللياطة والزنى، والزنى بالمحارم، وانتهاك القرآن وحرمة القرآن، والشعر الإلحادي مع هذا يقول: ولم يصح عنه كفر، الشيخ شمس الدين يذكر هذا!!!).
قال صاحب "الإشعار بما للملوك من النوادر والأشعار": كان ربّما صلى سكرانًا. وكان في أيام هشام ينتظر الخلافة يوما فيوما، ففتح يوما المصحف فطلع " واستفتحوا وخاب كل جبار عنيد " " إبراهيم: 15 " فجعل المصحف هدفا للسهام وجعل يرمي نحو تلك الآية ويقول:
تهدد كل جبار عنيد ... فها أنا ذاك جبار عنيد
إذا ما جئت ربك يوم حشر ... فقل يا رب مزقني الوليد
واستقبل شهر الصوم في خلافته بالمجون والشرب، (كما يفعل الآن عندما يأتي شهر الصوم قبل شهر الصوم يتهيّئون للمسلسلات، للبرامج للفقرات، للمقاطع الفاسدة الفاسقة، الفاجرة، المنحرفة، الضالة، ومع هذا نقول: ليس من حق التكفيريين أتباع بني أمية، شيعة بني أميّة أن يكفّروا الحكام على هذا الفعل، وعلى هذا الفحش، وعلى هذا الاستقبال الفاحش لشهر رمضان؛ لأنّهم يقلّدون، يتبعون، يتّبعون، يتمسّكون بفعل وقول أئمتهم من حكام بني أميّة؛ أولياء الأمور، أمراء المؤمنين، أولياء الطاعة، أولياء أمور المسلمين). واستقبل شهر الصوم في خلافته بالمجون والشرب، فوعظ في ذلك فقال:
ألا من مبلغ الرحمن عني ... بأنّي تارك شهر الصيام
فقل لله يمنعني شرابي ... وقل لله يمنعني طعامي
(هل يوجد كفر أكثر من هذا؟!! هل يوجد ارتداد وإلحاد وزندقة أكثر من هذا؟!!) ولما بلغه أنّ الناس يعيبون عليه ترك الصلاة والصيام، قال: ما للناس وعيب ما نحن فيه؟ لنا منهم الدعاء والطاعة ولهم منا العدل والإحسان***61522;. وفات الوفيات تحقيق احسان عباس، ونفس المعنى في الأغاني، وكتاب الوزراء والكتاب، والخزانة، وتاريخ الخميس، وتاريخ الإسلام، وتاريخ الخلفاء، وخلاصة الذهبي.






آخر تعديل متابع يوم 03-11-2016 في 11:40 AM.
رد مع اقتباس
 
   
قديم 10-09-2016, 12:06 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الخليفاوي العراقي
مشرف
إحصائية العضو







الخليفاوي العراقي is on a distinguished road

الخليفاوي العراقي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد)
افتراضي

تابع تقرير المحاضرة الحادية عشرة للسيد الصرخي الحسني
.
.

المورد الثامن: سير أعلام النبلاء ج5: ***61523;الوليد بن يزيد ابن عبدالملك بن مروان بن الحكم الخليفة أبو العباس الدمشقي الاموي. ولد سنة تسعين، وقيل: سنة اثنتين وتسعين، ووقت موت أبيه كان للوليد نيف عشرة سنة، فعقد له أبوه بالعهد من بعد هشام بن عبدالملك، ( عندنا يزيد بن عبد الملك وأخوه هشام بن عبد الملك وابن يزيد هو الوليد، فكان ولي العهد هو ما بعد يزيد يكون هشام، وما بعد هشام ترجع إلى الوليد بن يزيد )، فلما مات هشام، سلّمت إليه الخلافة.
قال أحمد بن حنبل في " مسنده: " عن الزهري، عن سعيد بن المسيب، عن عمر قال: ولد لأخي أم سلمة ولد، فسموه الوليد، فقال النبي صلى الله عليه وسلم " سميتموه بأسماء فراعنتكم، ليكونن في هذه الأمة رجل يقال له الوليد، لهو أشد لهذه الأمة من فرعون لقومه"***61522;.
أقول: أين السيستاني الخانع من الزهري ومواقفه ضد الفاسدين وفراعنة الأمة؟!! فعلى الأقل اقتدي يا سيستاني بموقف مشرف واحد من مواقف الزهري، فأنت محتمٍ ومحميّ بالمحتلين بكل أصنافهم، وأجانسهم ودياناتهم، وطوائفهم، وأنت محتمٍ ومحميّ بكل من تسلّط على الحكم في ظل الظلم والقبح والفساد، وأنت في ظل كل تلك الحمايات فتحدّث وأعلن بصراحة ولو عن فرعون واحد صغير من فراعنة السياسة والتسلّط والفساد، لكن أنّا للاستئكال والانتهازية المخلّفةأن يصدر منها ذلك؟!!إنّه الخزي والعار في الدنيا والآخرة. (لاحظ الزهري: الزهري هو الذي تحدّث عن فرعون هذه الأمة، قال أحمد بن حنبل في " مسنده: " عن الزهري، عن سعيد بن المسيب، عن عمر قال: ولد لاخي أم سلمة ولد، فسموه الوليد، فقال النبي صلى الله عليه وسلم " سميتموه بأسماء فراعنتكم، ليكونن في هذه الأمة رجل يقال له الوليد، لهو أشد لهذه الأمة من فرعون لقومه"***61522;. التفت جيدًا ماذا نقل لنا الزهري؟ كشف حقيقة لنا وجانب واقعي من الحكم الأموي، ماذا فعل السيستاني؟ لم يفعل أيّشيء، لم يقتدِ ولو بفعل واحد من أفعال الزهري التي تسجّل له ويفتخر بها).
نرجع إلى المصدر وهو سيرة أعلام النبلاء ج5، يقول الواقدي:***61523;حدثنا ابن أبي الزناد، عن أبيه: كان الزهري يقدح أبدا عند هشام في الوليد، ويذكر أمورا عظيمة، حتى يذكر الصبيان،( الزهري يذكر الصبيان والسيستاني يدفع الملايين والمليارات من أجل أن يسحب مقاطع الفحش والبغاء والرذيلة والزنا من مواقع الانترنت، من المواقع المطبوعة أو المسموعة أو غيرها) وأنه يخضبهم، (يعني يأتي الذكران يفعل بهم، يلوط بهم)، ويقول: يجب خلعه، فلا يقدر هشام، ولو بقي الزهري لفتك به الوليد***61522;. (لاحظ، التفت: كان الزهري يشهد عند هشام عن الوليد وبأفعال الوليد وبانحرافات الوليد، ومع هذا هشام الخليفة الأموي،أمير المؤمنين، ولي أمر المسلمين، مفترض الطاعة، الإمام، ومع هذا لا يفعل شيء أمام الزاني واللائط ومرتكب المحرمات، والزاني بالمحرمات لا يفعل له أي شيء!!! ويبقى ذلك على ولاية العهد ويستلم الخلافة!!!).
أقول: أين هذا الموقف للزهري من مواقف السيستاني من فساد الفلنتاين والمثليين وحفلات المجون والفسق والرذيلة والمخدرات ورذيلة الأخلاق التي سادت في المجتمع؟!!
ويكمل صاحب سيرة أعلام النبلاء، ***61523;قال حماد الرواية: كنت عند الوليد بن يزيد، فقال منجمان له: نظرنا فوجدناك تملك سبع سنين، فقلت: كذبا، نحن أعلم بالآثار، بل تملك أربعين سنة، فأطرق ثم قال: لا ما قالا يكسرني، ولا ما قلت يغرني، والله لأجبين المال من حله جباية من يعيش الأبد، ولأصرفنه في حقّه صرف من يموت الغد***61522;.
أقول: أئمّة الأمويين وحكامهم يستلذّون بذبح أصحاب الفكر العلماء كالمعتزلة ولمجرد رأي أو تأويل آية قرآنية أو قول ورأي في القرآن مخلوق أو غير مخلوق، بينما يجالسون ويستعينون بالسحرة والمنجمين.
ولا أدري من أين أتى شيعة بني أمية هذا الزمان بالذبح لمن يدعون أنّه منجم أو ساحر، حتى لو كان عمله مجرد بيع الحجر الكريم أو المسابح فضلًا عن غيرها؟!! ( من أين أتوا بثقافة الذبح؟!! وهؤلاء هم أئمتهم، هؤلاء هم خلفاؤهم، وهم على نهج الخلافة؛ دولة على منهج الخلافة الأموية، هؤلاء هم الحكام الأمويون لم يذبحوا المنجم، بل يستعينون بالمنجم، فأنتم من أين تذبحون السحرة، تذبحون المنجمين؟!! من أين تذبحون الأبرياء ممن يعمل ويبيع الحجر الكريم أو المسابح أو غير هذا؟!!)
أيضًا الكلام لازال في نفس المصدر (سيرة أعلام النبلاء):***61523;عن العتبي: أن الوليد رأى نصرانية اسمها سفري، فجن بها، وراسلها فأبت***61522;. ( طبعًا يوجد قصة اطلعوا عليها ماذا فعل الوليد حتى يصل إلى هذه البنت وإلى هذه النصرانية).
***61523;قال المعافى: جمعت من أخبار الوليد وشعره الذي ضمنه ما فجر به من خرقه وسخفه وحمقه، وما صرّح به من الإلحاد في القرآن والكفر بالله***61522;.
احمد بن زهير يقول: ***61523;أراد الوليد بن يزيد الحج، وقال: أشرب فوق الكعبة، فهمّ قوم بقتله، فحذّره خالد القسري( مر علينا خالد القسري)، فقال: ممن؟ فامتنع أن يعرفه، قال: لأبعثن بك إلى يوسف بن عمر. قال: وإن، فبعث به إليه فعذبه، وأهلكه***61522;. (إذًا ماذا أراد الوليد بن يزيد؟ أراد أن يشرب فوق الكعبة).
يقول صاحب سيرأعلام النبلاء ج5، الطبقة الثالثة: ***61523; الوليد بن هشام القحذمي، عن أبيه قال: لما أحاطوا بالوليد، نشر المصحف، وقال: أقتل كما قتل ابن عمي عثمان***61522;.
***61523;وقال عبد الله بن واقد الجرمي: قال: لما اجتمعوا على قتل الوليد، قلدوا أمرهم يزيد بن الوليد، ...، وعقد راية لابن عمه عبد العزيز، ...، فتحارب هم وأعوان الوليد،... ونادى مناد: اقتلوا عدو الله قتلة قوم لوط( التفت: اقتلوا عدو الله قتلة قوم لوط) ، ارموه بالحجارة، فدخل القصر، فأحاطوا به، وتدلوا إليه فقتلوه، وقالوا: إنما ننقم عليك انتهاك ما حرم الله، وشرب الخمر، ونكاح أمهات أولاد أبيك... فنصب رأسه على رمح بعد الجمعة، فنظر إليه أخوه سليمان، فقال: بعدا له.كان شروبًا للخمر ماجنًا، لقد راودني على نفسي... ونقل عنه المسعودي مصائب***61522;.
المورد التاسع: ابن كثير البداية والنهاية، ج10، خلافة الوليد بن عبد الملك، تحت هذا العنوان قال: ***61523;وكان سبب ولايته أن أباه يزيد بن عبد الملك كان قد جعل الأمر من بعده لأخيه هشام ثم من بعده لولده الوليد هذا فلما ولي هشام أكرم إبن أخيه الوليد حتى ظهر عليه أمر الشراب وخلطاء السوء ومجالس اللهو فأراد هشام أن يقطع ذلك عنه ( لاحظ، فأراد هشام؛ الخليفة، ولي أمر المسلمين، المرجع الأعلى، المرجع الكبير، مرجع الأمة، ولي الأمر أراد أن يصلح مَن؟ أن يصلح ولي العهد وهو الوليد، ماذا يفعل به؟ هل يضربه؟ هل يؤدبه؟ هل يعنّفه؟ هل ينصحه؟ ماذا فعل؟ انظروا ماذا فعل له؟ تذكروا سياسيي هذا الزمان، تذكروا وكلاء ومعتمدي وأزلام السيستاني كيف يزحفون على المناصب، وعلى مواسم الحج، وعلى كل ما فيه واجهة، سمعة، مال، ترف، لهو، سفر، يزحفون عليه ويزحفون إليه) فأمره على الحج سنة ست عشر ومائة فأخذ معه كلاب الصيد خفية من عمه حتى يقال إنه جعلها في صناديق فسقط منها صندوق فيه كلب فسمع صوته فأحالوا ذلك على الجمال ( قالوا هذا الجمال هو الذي أتى به، فعوقب الجمال المسكين !!!) فضرب على ذلك، قالوا واصطنع الوليد قبة على قدر الكعبة ومن عزمه أن ينصب تلك القبة فوق سطح الكعبة ويجلس هو وأصحابه هنالك واستصحب معه الخمور وآلات الملاهي وغير ذلك من المنكرات ( يعني حاسبوا، واكتشفوا الكلب عندما سقط الصندوق من الجمل، ولا علاقة لهم بباقي المنكرات من الخمور وآلات الملاهي وغير ذلك) فلما وصل إلى مكة هاب أن يفعل ما كان قد عزم عليه من الجلوس فوق ظهر الكعبة خوفًا (ممن؟ من الله؟ من هيبة الكعبة؟ من هيبة الموقف؟ لا) من الناس ومن إنكارهم عليه ذلك فلما تحقق عمه منه نهاه مرارا فلم ينته واستمر على حاله القبيح وعلى فعله الرديء، (إلى أن صار خليفة وإنا لله وإنا إليه راجعون).
أقول: الكلاب أخفاها عن عمه، فما باله لم يخفِ الخمور وآلات اللهو والملاهي وندماءه الشواذ المثليين، فهل إنّها كانت مقبولة ومباحة عند عمه؟!!
شارب خمر زاني لائط فاسق لاهي، فهل يكفي وهل الشرع يقضي بأن يُنهى عن ذلك مرارًا؟!! وحتى مع عدم استجابته وعدم انتهائه فإنه لا عقوبة عليه، بل نكرمه بأن نأمّره على الحج!!! ( يعني هذا مرتكب المحرمات كما الآن يحصل: القضاء يحكم دائمًا على الفقير، على المسكين، على المظلوم، على الجائع، على المضطهد، على الطفل، على الضعيف،أما قادة الكتل،أعضاء الكتل،أعضاء الحكومة،أعضاء البرلمان، العناوين، الرموز هل يفعل لهم القضاء شيئًاأم تنتهي أكبر قضية ببضعة دقائق!!! كفعل بني إسرائيل ابتدعوا حكمًا وقانونًا ودستورًا للرموز، للعناوين، للكهنة، للعمائم، للمرجعيات، لرجال الدين أئمة الضلالة، ووضعوا قانونًا للمساكين، للفقراء، للبسطاء!!! الزاني هنا يُقام عليه الحد والزاني هنا يُترك!!! فهل الحكم في اللائط الفاسق الزاني مرتكب المحرمات منتهك الحرمات منتهك القرآن، منتهك بيت الله الحرام هل الحكم بأن يُنصح، يُنهى عما فعل ويُنهى مرة ثانية ويتكرر النهي وإذا لم يستجب لا يوجد أي عقوبة عليه وإنما ما هي العقوبة؟ العقوبة أن يكرمه بأن نجعله أميرًا على الحج، بل نكرمه بأن نأمّره على الحج!!!)
أقول: فما هذا الحج وموسم الحج المبارك الذي أميره فاسق لاهي شارب خمر لائط زاني حتى بالمحارم، منكر للنبوة والوحي، هاتك حرمة القرآن وخارقه؟!!
***61523;فعزم عمه على خلعه من الخلافة وليته فعل ( الكلام لابن كثير الشيعي الأموي) يقول: فعزم عمه على خلعه من الخلافة، (فعزم! لماذا لم يعزله؟!! فعزم عمه على خلعه من الخلافة. الآن فعل؟ لم يفعل! فقط عزم على خلعه! لاحظ، كيف يُخفف عن مواقف حكام الأمويين التي تندي الفسق والفجور والزنا واللواط؟ يقول: فعزم عمه على خلعه من الخلافة وليته فعل، هو الذي يقول وليته فعل ابن كثير يقول وليته فعل، وان يولي بعده مسلمة بن هشام وأجابه إلى ذلك جماعة من الأمراء ومن أخواله ومن أهل المدينة ومن غيرهم وليت ذلك تم***61522;.
أقول: فاسق فاجر لاهي زاني لائط زنديق، ومع هذا يبقى ولي عهد وخليفة وأمير المؤمنين وولي الأمر وأمين ومفترض الطاعة!!!
ثم يقول ابن كثير: ولكن لم ينتظم حتى قال هشام يومًا للوليد: ويحك ولالله ما أدري أعلى الإسلام أنت أم لا؟ فإنك لم تدع شيئًا من المنكرات إلا اتيته غير متحاشٍ ولا مستترٍ. فكتب إليه الوليد: ( لاحظ الآن هشام يهدد الوليد، يعلم بأفعال الوليد لكن هل فعل له شيئًا ؟ لم يفعل له شيئًا!!! تذكرون قبل قليل قلت لكم: لماذا هشام سكت عن عبد الصمد؛ لأن عبد الصمد أو من وراء عبد الصمد، الجهة، الكتلة، الحزب، المرجعية التي تدعم، هذا الدولة التي تدعم، هذا الجهة المخابراتية التي تدعم، هذايمتلك من الوثائق ضد ذاك، فهذا يخاف من هذا، هشام خاف من عبد الصمد لأن يوجد عند عبد الصمد، عند أسياد عبد الصمد، عند خط آخر معادٍومعارض لهشام يمتلك من الوثائق ما يدين بها هشام، ما يفضح بها هشام، فهذا يمتلك من الوثائق على ذاك وهذا يمتلك من الوثائق والأدلة على ذلك، هذا يهدد هذا وهذا يهدد هذا، ما هي النتيجة؟ أن تؤتى بالمكاسب وتقسّم ما بينهم، الصراع ضمن حلبة وحيّز هم يضعونه، ويتصارعون ضمن هذا، لمن المكسب ولمن المغنم. والناس الأغبياء الجهال الضعفاء الأذلاء يرضون بما يحصل ويسكتون!!!) يقول له: فإنّك لم تدع شيئًا من المنكرات إلا أتيته غير متحاشٍ ولا مستترٍ فكتب إليه الوليد: ( لاحظ الوليد كيف يرد على عمه؟ عمه هو الخليفة،والوليد هو ولي العهد فانتقده الخليفة مفترض الطاعة ولي الأمر، ولي أمر المسلمين، ينتقد ولي العهد يقول لولي العهد:أنت مرتكب لكل فاحشة وبالعلن ولا تتحاشى أيّشيء، ماذا يرد الوليد؟ الوليد رد على هشام على عمه بأي شيء؟ لاحظ ماذا يمسك؟ هذا الذي قلت لكم كانوا يسمكون على السيستاني أضعاف ما أعلنوه فلذلك يسكت، لاحظ ماذا رد عليه الوليد؟ الوليد قال لعمه هشام:
يا أيّها السائل عن ديننا ..ديني على دين أبي شاكر
نشربها صرفًا وممزوجةُ ... بالسخن أحيانًا وبالفاتر
( يا هشام السائل عن ديننا،أعلم بأنّ ديني على دين ابنك أبي شاكر مسلمة، نشربها صرفا وممزوجة نشرب الخمر صرفًا وممزوج أنا وابنكأبو شاكر، ابنك مسلمة سبقني في الشرب، في الرذيلة، في الزنا، في اللواط، في إتيان المحرمات، وإتيان الذكران، نشربها أنا وابنك مسلمة، نشربها صرفا وممزوجة وبالسخن أحيانا وبالفاتر، وماذا يقول: التفت جيدًا فقط أريد أن أسجل هذه ولكم الحكم، التفتوا:إلى شيعة بني أمية، التفتوا إلى الرمز القطب والمقاتل الشرس عن الأمويين والشيعي الشنيع لبني أمية؛ ابن كثير، لاحظ كيف يدافع؟!! ماذا قال له؟ قال: ديني على دين أبي شاكر،أبو شاكر ابنك مسلمة سبقني بالزنا والرذيلة واللواط وانتهاكات الحرمات والمحرمات وإتيان الذكران والزنا بالمحرمات، ابنك سبقني. سكت هشام، التفت قبل قليل ماذا ذكرنا عن ابن كثير؟ ابن كثير إمام الخوارج،إمام التكفيريين،إمام الدواعش، القطب الرئيس في شيعة ابن تيمية،التميي المحض المخلص ماذا يقول؟ يقول: ليت هشام خلع الوليد وعيّن مسلمة!!! التفت جيدًا من خمار إلى خمار، من زانٍإلى زانٍ، من فاسق إلى فاسق، هؤلاء هم أئمّة التكفيرين،أئمّة ابن كثير، وعندما يأتي لأمير المؤمنين بئس التصرف،بئس الموقف، بئس النفاق، إنّه خزي في الدينا والآخرة، كما أخزى السيستاني أخزاكم الله، التفت جيدًا يقول ابن كثير: فعزم عمه على خلعه من الخلافة وليته فعل، وأن يولي بعده مسلمة بن هشام، واجابه إلى ذلك جماعة من الأمراء من أخواله ومن أهل المدينة ومن غيرهم وليت ذلك تم. ( يريد أن يخلع الوليد حتى يأتي بمسلمة، إذًا هنا أقول لكم، يعني بعد التحقيق ستصلون إلى شيء، يوجد شيء هنا، يوجد قضية هنا، يهتّم لها ويهتّم بها ابن كثير دون غيرها، لماذا يريد ابن كثير أن يبدّل هذا الفاسق بهذا الفاسق؟ كما هنا الآن في الإصلاح يتحدّث عن الإصلاح والإصلاح والإصلاح، يأتي بفاسق فاسد أفسد مِن الذي يُراد أن يُغيّر، يغيّر الفاسد يريد أن يصلح الفساد بفاسد أفسد من الفاسد الذي يراد أن يُغير، التفت جيدًا يعني قادة الإصلاح وقائد الإصلاح عندما يريد أن يُصلح فيأتي بفاسد حتى يعتقد، حتى يتصور، حتى يحقق الإصلاح فبالتأكيد لا يوجد إصلاح، فماذا تفعل أنت؟ تترحّم على الفاسد لأنّك تعلم وتتيقّن بأنّ هذا الفاسد الذي يبرزه المصلح، الذي يتصدّى للإصلاح هو أفسد من ذاك الفاسد، فتقول: يا ليت الأمر بقي على الفاسد الأول، فهذا معروف بالفساد!!! والآن ارجعوا إلى كل دعاوى الإصلاح ماهو البديل؟ مَن هو البديل؟ فاسد بدل الفاسد، أفسد بدل الفاسد، فأيّإصلاح يُتحدّث عنه؟!!أيّإصلاح يُطلب؟!!أيّأمل في الإصلاح؟!! لا يوجد أمل في الإصلاح.
يقول: فغضب هشام على ابنه مسلمة وكان يسمى أبا شاكر، وقال له: ( يعني يعلم أو لا يعلم؟ يعلم به وسكت أمام الوليد، الآن حاججه الوليد وأسكته الوليد ماذا فعل لمسلمة؟ ) وقال له: تشبه الوليد بن يزيد وأنا أريد أن أرقيك إلى الخلافة. ( إذًا الوليد على أيّ دين؟ على دين أبي شاكر، يعني أبو شاكر هو صاحب الدين، نقول: دين محمد وهنا دين أبي شاكر، إذًا من هو النبي؟ أبو شاكر هو النبي والرسول، والوليد اقتدى بأبي شاكر، وابن كثير يريد أن يجعل أبا شاكر هو الخليفة، هو أمير المؤمنين، هو خليفة الله ورسوله، هذا الخمار هذا الزاني هذا اللائط!!!).
أقول: بالرغم من علم ولي الأمر هشام الأموي بأنّقبائح ولي عهده الوليد جعلته يشك بإسلامه قال: والله ما أدري أعلى الإسلام أنت أم لا؟ وبالرغم من يقينه بأنّ ابنه مسلمة أشد فحشًا وفسادًا وانحرافًا عن الدين من الوليد ( الآن تقول من اين تعرف هذا ؟ ربما ابن كثير يرد علينا أو شيعة ابن كثير يردون علينا، شيعة التيمية يردون علينا هذا، ماذا سيقولون؟ من أين علمت أن مسلمة أشد فحشًا؟أو من أين علمت بأنّهشامًا يعلم بما يفعله مسلمة؟ التفت جيدًا من أين علمت ؟)
وبالرغم من يقينه بأن ابنه مسلمة أشد فحشًا وفسادًا وانحرافًا عن الدين من الوليد إلى المستوى الذي صار فيها قدوة للوليد، فسار الوليد على دينه واحتج الوليد بانحراف مسلمة وأنّه أفسد منه، بل أنّ مسلمة نبيًا ورسولًا لدين الرذيلة والقبح والفساد، وأنّه على هذا الدين الجديد الذي أتى به النبي مسلمة نبي الشيطان ورسوله، فأسكت الوليد هشامًا وألقمه حجرًا قال له:
أيّها السائل عن ديننا... ديني على دين أبي شاكر
لو كان عند هشام شيء ودليل خلاف ما قاله الوليد، وخلاف ما احتج عليه الوليد، خلاف التهمة التي اتهمه بها؛ تهمة كبيرة وعظيمة اتّهم بها الوليد وافترى بها على هشام وعلى ابنه مسلمة، لو كان هشام يملك، لو كان مسلمة بريء وهشام يملك براءة مسلمة أو لا يوجد عند الوليد ما يدلّ على ما قاله باتجاه مسلمة لاحتج عليه، وهو الخليفة، وهو أمير المؤمنين، وهو القائد، وهو الحاكم، وهو السلطان، لكنّه سكت لعلم هشام بقينية ما قاله الوليد، وبامتلاك الوليد الأدلة الدامغة على ما قاله، وهذا نفس الموقف للسيستاني عندما تحدّث عنه الأميركان بالرُشى وأعطوه الرشوة وصرحوا بهذا، وقالوا: هو الذي خدم مشروعنا، وخير من خدم مشروع المحتلين، سكت السيستاني كما سكت هشام هنا. نفس الموقف، إذًا الوليد يملك على هشام الوثائق والأميركان يملكون على السيستاني الوثائق، والسياسيون الآن في الدولة في الحكومة في البرلمان في الكتل السياسية يملكون على السيستاني الوثائق، لكن متى ستجدون لسان السيستاني يطول؟ متى؟ عندما يسقط أحد السياسيين، يسقط سقوطًا مدوّيًا، عندها تطلع ألسنة الخُناثى، أشباه الرجال ولا رجال.)
يقول: فأسكت الوليد هشامًاوألقهمه حجرًا، قال له : أيّها السائل عن ديننا... ديني على دين أبي شاكر)
فبالرغم من ذلك لم تصدر أي عقوبة من ولي الأمر، وخليفة المسلمين، وأمير المؤمنين، هشام تجاه مسملة، بل أمضى له كل فساده وقبائحه مكتفيًا فقط وفقط بعتاب عاطفي رومانسي لا يجرح مشاعره ولا يعكر مزاجه أبدًا!!! فقال له: تشبه الوليد بن يزيد وأنا أريد أن أرقيك إلى الخلافة.
وأقول: الله أكبر الله أكبر الله أكبر، إنّها تأخير ترقية، ( من خدم في الخدمة العسكرية أو الجهة الوظيفة يعرف معنى تأخير ترقية) للخلافة فقط وفقط، هذا هو غضب هشام وهذا مستوى فهم وفكر ذهنية ابن كثير وتشيعه الشنيع للأمويين وكنا نأمل أن يقول: فغضب هشام على ابنه مسلمة غضبًا شديدًا حتى يدخل اسم ابن كثير( هنا بدل أن يقول: فغضب هشام على ابنه، يعني لو لم يكتفِ بغضبه لقال غضبًا شديدًا يعني نرى بأن هذا الغضب الشديد عندما يقول غضبًا شديدًا يتناسب مع تأخير الترقية) حتى يدخل اسم ابن كثير في إحدى الموسوعات أو أكثر من موسوعة علمية بإبداعه وابتكاره وفتحه المبين في تعريف معنى الغضب، وخاصة غضب الحاكم الأموي فهنئيًا لشيعة معاوية وآل أميّة وللتكفيرين بهذا الابداع والانجاز، وليعملوا ويجهدوا أنفسهم من أجل حصول ابن كثير على جائزة نوبل على ذلك!!! كما فعلوا شيعة السيستاني وأتباع السيستاني من أجل حصول السيستاني على جائزة نوبل!!! فيا ترى هل يخرج هذا المنهج والعقيدة الأموية السقيمة عن الغلو في الأشخاص وتقديسهم وتأليههم؟ ( لا يخرج) فابن الخليفة وعلى وشك الترقية للخلافة الأموية يكون معصومًا من العقاب؛ لأنّه معصوم من الذنوب، فذنوبه عبادات وطاعات، فمثلهم ( هذا هو المنهج، المنهج السقيم منهج الغلو، ماذا يعتبرون؟ نقول: فيا ترى هل يخرج هذا المنهج والعقيدة الأموية السقيمة عن الغلو في الأشخاص وتقديسهم وتأليههم؟ طبعًا لا يخرج فابن الخليفة وحسب منهجهم وعلوهم على وشك الترقية للخلافة يكون معصومًا من العقاب؛ لأنّه معصوم من الذنوب، فذنوبه عبادات وطاعات فمثلهم مثل السيستاني ووكلائه وأزلامه المعصومين من أي حساب وعقاب، وإنّ كل ما يرتكبون من سرقات وفساد وقبائح ومنكرات يعتبر جهاد وعبادة وطاعات وتقربًا إلى معبودهم الشيطان.
المورد العاشر: البداية والنهاية لابن كثير ج10، يقول: خلافة الوليد بن يزيد بن عبد الملك تحت هذا العنوان يقول ابن كثير: ووقعت بين هشام وبين الوليد بن يزيد وحشة عظيمة بسبب تعاطي الوليد ما كان يتعاطاه من الفواحش والمنكرات، فتنكر له هشام وعزم على خلعه وتولية ولده مسلمة ( هذا مسلمة النبي، الذي تحدثنا عنه قبل قليل، نبي الفحش والفسق والفجور واللوط) ولاية العهد، ففر منه الوليد إلى صحراء وجعلا يتراسلان بأقبح المراسلات، وجعل هشام يتوعّده وعيدًا شديدًا ويتهدده، ولم يزل كذلك حتى مات هشام والوليد في البرية... وقد كان الزهري يحث هشامًا ( طبعًا هذا الذي يتوعده ويتهدده ضمن الوعيد والتهديد أنّه جعله أميرًا على الحج!) يقول وكان الزهري ( وقد بينا وقلنا متى حصل الخلاف؟ عندما توقع عبد الصمد بأنّه سيحصل شيئًا، بأنّه سيأتي المُلك للوليد ويبتعد المُلك عن هشام) يقول: وكان الزهري يحث هشامًا على خلع الوليد هذا ويستنهضه في ذلك، فيحجم هشام عن ذلك خوف الفضيحة من الناس، ولئلا تتنكر قلوب الأجناد من أجل ذلك، وكان الوليد يفهم ذلك من الزهري ويبغضه ويتوعده ويتهدده ( الوليد كان يعلم بأنّ الزهري يحرك هشامًا عليه، هشام من أين يستحي؟ هشام لا يستحي من الله إنّما يخاف من الفضيحة، من الناس، لا يخاف من الفضيحة يوم الحساب لا يخاف من الفضيحة أمام الله،أمام الملائكة،أمام المؤمنين، لكنّه يخاف من الناس، وهؤلاء الناس، هؤلاء قلوب الأجناد ارتبطت مع الوليد مع فساده ومع انحرافه وزناه وفحشه ومعاصيه، يحبّون هذا الفاسد الفاسق يحبون الفساد ارتبطوا بالفساد، كما يحصل الآن؛ ارتبطوا بالفساد والفاسدين) وكان الوليد يفهم ذلك من الزهري ويبغضه ويتوعده ويتهدده فيقول له الزهري: ما كان الله ليسلطك عليّ يا فاسق. ( أين السيستاني من هذه المواقف؟!! ليحكِ ولو بكلمة واحدة ضد أحد السياسيين، ضد أحد المتحزّبين، ضد أحد الفاسدين، لا يفعل ذلك. ) ثم مات الزهري قبل ولاية الوليد، ثمّ فرّ الوليد من عمه إلى البرية فلم يزل بها حتى مات فاحتاط على أموال عمه ثم ركب من فوره من البرية وقصد دمشق ( استلم الوليد الخلافة) واستعمل العمال وجاءته البيعة من الآفاق، وجاءته الوفود وكتب له مروان بن محمد وهو إذ ذاك نائب أرمينية يبارك له في خلافة الله له على عباده والتمكين في بلاده ويهنئه بموت هشام ( لاحظ مروان أموي أيضًا سيكون خليفة أمويًا، مروان أموي يبارك للوليد الأموي موت هشام الأموي!!! خليفة يبارك لخليفة على موت خليفة!!! ) يقول: وكتب إليه مروان بن محمد وهو إذ ذاك نائب أرمينية يبارك له في خلافة الله لعباده والتمكين في بلادهو يهنئه بموت هشام وظفره به والتحكم في أمولاله وحواصله، ويذكر له أنه جدد البيعة له في بلاده وأنّهم فرحوا واستبشروا بذلك ( فرحوا واستبشروا بخلافة الفاسق الماجن اللائط الزاني مرتكب المحرمات!!!) ... وفي هذه السنة عقد الوليد البيعة لابنه الحكم ثم عثمان على أن يكونا ولي العهد من بعده وبعث البيعة إلى يوسف بن عمر عم أمير العراق وخراسان فأرسلها إلى نائب خرسان نصر بن سيار فخطب بذلك نصر خطبة عظيمة بليغة طويلة... فكتب عند ذلك يوسف بن عمر إلى نصر بن سيار يستوفد إلى أمير المؤمنين بأهله وعياله وأن يكثر من استصحاب الهدايا والتحف فحمل نصر بن سيار ألف مملوك على الخيل وألف وصيفة وشيئًا كثيرًا من أباريق الفضة والذهب وغير ذلك من التحف ( التفت جيدًا ماذا حمل؟ حمل له ألف وصيفة جيء بها، لاحظ، يُكثر الهدايا والتحف، هدية وتحفة أتى بها عبارة عن ألف وصيفة غير باقي الهدايا!ألف وصيفة جمّلها وعطّرها وزيّنها أتى بها إلى البيت الأموي،إلى الخليفة الأموي، ماذا يفعل الشباب والصبيان والرجال والكبار والصغار والحاشية من الأمويين ؟!! ألف وصيفة أتت إليهم هدية من جهة واحدة من شخص واحد ) وكتب إليه الوليد يستحثه سريعا ويطلب منه أن يحمل معه طنابير ويرابط ومغنيات وبازاتوبراذينفرة وغير ذلك من آلات الطرب والفسق فكره الناس ذلك منه وكرهوه وقال المنجمون لنصر بن سيار إن الفتنة قريبا ستقع بالشام فجعل يتثاقل في سيره فلما أن كان ببعض الطريق جاءته البرد فأخبره بأن الخليفة الوليد قد قتل وهاجم الفتنة العظيمة في الناس بالشام فعدل بما معه إلى بعض المدن فأقام بها***61522;.
ونكتفي بهذا المورد من الكلام في هذا الموضوع والحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين وصل اللهم على محمد وآل محمد،الله أكبر الله أكبر الله أكبر اللهم صل على محمد وآل محمد.



+++++++++++++++++++++++++++++++++++++
تقرير: سليم الخليفاوي
حسين الخليفاوي






آخر تعديل متابع يوم 03-11-2016 في 11:44 AM.
رد مع اقتباس
 
   
قديم 10-09-2016, 08:10 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الشيخ عباس الكعبي
إحصائية العضو







الشيخ عباس الكعبي will become famous soon enough

الشيخ عباس الكعبي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد)
افتراضي

أن كل ما طرحه السيد الصرخي الحسني (دام ظله) من أدله وقرائن وحقائق تأريخية كانت بأسلوب علمي عقلي وشرعي
لتمثل الحوار الهادف العلميّ الشرعيّ الأخلاقيّ وبمنهج وتحليل موضوعي معتدل بعيدا عن منهج السب والشتم والاعتداء
على معتقدات الآخرين وهذا هو الأسلوب الذي اتبعه أئمة الهدى في مناظراتهم ومناقشاتهم مع علماء المذاهب الأخرى ،
اللهم فأحفظ السيد الصرخي الحسني ناصر الدين والمظلومين والمستضعفين وكاشف زيف أئمة الظلالة الفاسدين والمرتزقه الدجالين .







رد مع اقتباس
 
   
قديم 13-09-2016, 08:22 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
جبير ابو شبير

الصورة الرمزية جبير ابو شبير
إحصائية العضو






جبير ابو شبير is on a distinguished road

جبير ابو شبير غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد)
افتراضي

أن كل ما طرحه السيد الصرخي الحسني (دام ظله) من أدله وقرائن وحقائق تأريخية كانت بأسلوب علمي عقلي وشرعي
تمثل الحوار الهادف العلميّ الشرعيّ الأخلاقيّ وبمنهج وتحليل موضوعي معتدل بعيدا عن منهج السب والشتم والاعتداء
على معتقدات الآخرين وهذا هو الأسلوب الذي اتبعه أئمة الهدى في مناظراتهم ومناقشاتهم مع علماء المذاهب الأخرى ،
اللهم فأحفظ السيد الصرخي الحسني ناصر الدين والمظلومين والمستضعفين وكاشف زيف أئمة الظلالة الفاسدين والمرتزقه الدجالين .






رد مع اقتباس
 
   
قديم 13-09-2016, 08:56 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
نور العراقي

الصورة الرمزية نور العراقي
إحصائية العضو







نور العراقي is on a distinguished road

نور العراقي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد)
افتراضي

احسنتم وبوركتم ووفقتم وجزاكم الله خير الجزاء







التوقيع

«يجب الالتفاف حول الأعلم لأن الإمام (عليه السلام) سيأتي بدليل الأعلمية»
السيد محمود الصرخي الحسني
رد مع اقتباس
 
   
قديم 16-09-2016, 02:22 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
الناصرة للحق

الصورة الرمزية الناصرة للحق
إحصائية العضو






الناصرة للحق is on a distinguished road

الناصرة للحق غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد)
افتراضي

الله اكبر الله اكبر الله اكبر اللهم صل على محمد وال محمد موفقين وبارك الله بكم







رد مع اقتباس
 
   
قديم 16-09-2016, 05:12 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ابو فهد

الصورة الرمزية ابو فهد
إحصائية العضو






ابو فهد is on a distinguished road

ابو فهد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد)
افتراضي

احسنتم وبوركتم ووفقتم وجزاكم الله خير الجزاء







رد مع اقتباس
 
   
قديم 25-09-2016, 04:00 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
صقر بغداد

الصورة الرمزية صقر بغداد
إحصائية العضو






صقر بغداد is on a distinguished road

صقر بغداد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد)
افتراضي


اللهم أنصر وسدد وأحفظ سماحة المرجع الديني الاعلى اية الله العظمى السيد الصرخي الحسني " دام ظله "
الذي طالما دافع عن الاسلام الاصيل وأهله ونصح لكل المسلمين وللعراقيين خاصه وحذرهم من الوقوع
في شراك اصحاب النفوس المريضة ممن يريد بالعراق واهله الشر والهلاك من علماء السوء وفتن آخر الزمان .







رد مع اقتباس
 
   
قديم 26-09-2016, 11:12 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
فاطمةالمحمدي
إحصائية العضو






فاطمةالمحمدي is on a distinguished road

فاطمةالمحمدي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد)
افتراضي

لقد كشف سماحة السيد الصرخي الحسني الكثير من الحقائق المغيبة المخفية عن الناس ، فحيا الله سيد المحققين






التوقيع

https://od.lk/s/NV8xMzA5ODY1NzFf/fatima.jpg

رد مع اقتباس
 
   
قديم 27-09-2016, 12:47 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
ابرار الحسني

الصورة الرمزية ابرار الحسني
إحصائية العضو







ابرار الحسني is on a distinguished road

ابرار الحسني غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد)
افتراضي

تحية أجلال وأكبار وتقدير وأحترام وفخروأعتزاز لك ياسيدي ومولاي ياصرخي الحق







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 27-09-2016, 08:55 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
ام بتول الشامية

الصورة الرمزية ام بتول الشامية
إحصائية العضو







ام بتول الشامية is on a distinguished road

ام بتول الشامية غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد)
افتراضي

محاضرات قيمة ورائعة تكشف زيف مدعي التشيع واتباعهم وتكشف مدعي التسنن وأتباعهم وفيها يتتضح عمالة السيستاني وتأمرة على العراق فتحية اجلال للسيد الصرخي المرجع الديني والمحقق التاريخي على هذه المحاضرات







رد مع اقتباس
 
   
قديم 27-09-2016, 11:50 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
الانصاريه 11

الصورة الرمزية الانصاريه 11
إحصائية العضو






الانصاريه 11 is on a distinguished road

الانصاريه 11 غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الخليفاوي العراقي المنتدى : منتدى تقريرات بحث ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد)
افتراضي


السيد الصرخي الحسني: مرجع ديني عراقي رفض الطائفية والتقسيم وحرَّم الدم السُني والشيعي







التوقيع

رد مع اقتباس
 
رد
   

مواقع النشر
 
   
العبارات الدلالية
أهل البيت, المرجع العراقي, الصحابة, السيستاني, الشيعة, الصرخي, السنة, القرآن, حقائق, رسول الله
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نص تقرير المحاضرة العاشرة من بحث{السيستاني ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد} الخليفاوي العراقي منتدى تقريرات بحث ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد) 27 25-11-2017 03:08 PM
نص تقرير المحاضرة الثانية من بحث (السيستاني ما قبل المهد إلى ما قبل اللحد) الخليفاوي العراقي منتدى تقريرات بحث ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد) 36 03-11-2016 06:45 AM
نص تقرير المحاضرة الرابعة من بحث (السيستاني ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد) الخليفاوي العراقي منتدى تقريرات بحث ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد) 33 03-11-2016 06:44 AM
نص تقرير المحاضرة الأولى من بحث السيستاني ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد الخليفاوي العراقي منتدى تقريرات بحث ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد) 37 03-11-2016 06:42 AM
نص تقرير المحاضرة الخامسة من بحث{السيستاني ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد} الخليفاوي العراقي منتدى تقريرات بحث ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد) 42 26-10-2016 10:07 PM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.