الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
NV8xNDA1NTM2NjVf (1000×122)
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
NV8xMzQ5MDI2Mzhf (145×109)NV8xMzQ5MDI2Mzdf (151×109)NV8xMzQ5MDI2NDBf (207×109)NV8xMzQ5MDI2MzVf (201×109)NV8xMzQ5MDI2MzZf (148×109)NV8xMzQ5MDI2Mzlf (148×109)

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتديات المرجعية > منتدى صلاة الجمعة المباركة
 

منتدى صلاة الجمعة المباركة منتدى يختص بنقل اخبار صلوات الجمع المباركة

موضوع مغلق
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 06-08-2010, 04:19 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
اعلام قضاء الشطرة
اعلامي
إحصائية العضو






اعلام قضاء الشطرة is on a distinguished road

اعلام قضاء الشطرة غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى صلاة الجمعة المباركة
افتراضي ذي قار/ جمعة احياء ذكرى شهداء العراق شهداء الحق والاباء التضحية والفداء

جمعة احياء ذكرى شهداء العراق شهداء الحق والاباء التضحية والفداء





اقيمت صلاة الجمعة المباركة في مكتب سملحة آية الله العظمى السيد الصلخي الحسني (دام ظله العالي) في قضاء الشطرة بتاريخ 24/شعبان /1431هـ وبأمامة سماحة الشيخ محمد الهلالي(دام عزه) وقد افتتح الخطبة يتعزية لشهداء المرجعية الصادقة الناطقة بالحق شهداء العراق وقراءة الفاتحة وقوفا على ارواحهم الطاهرة الزكية وببعدها تطرق في خطبته الاولى الى معنى الشهادة وفضلها العظيم عند الله تعالى ورسله واهل بيته الطيبين الطاهرين (عليهم السلام اجمعين) وهي كالآتي :
الخطبة الاولى :
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى:{وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ} آلعمران169
أيها الأخيار الأطهار الأنصار : لنسأل ماذا تعني الشهادة بمفهوم السماء ؟؟؟
إنها تعني "القتل في سبيل الله"، وهي تعني كذلك أن يقتحم المؤمن ساحات الموت من أجل رفعة دين الله، أو من أجل أن تكون كلمة الله هي العليا كما قال رسول الله عليه الصلاة والسلام: "من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله" وجعل الله جل وعلا مكارم للشهداء فقد خص الله سبحانه الشهداء بكرامات ومزايا تكافئ جَلَدَهم وتضحياتهم بأضعاف مضاعفة، ومنحهم من العطايا والهبات ما رغبهم في سلك درب الشهادة حاثين الخطى، لعلهم يلحقون بركب الشهداء، لذلك اعد الله من الجزاء ما لا عين رأت ولا أذن سمعت : فيخرج عليهم رزقهم في الجنة بكرة وعشيا ، ويُغفر له في أول دفعة، ويرى مقعده من الجنة، ويجار من عذابالقبر، و يأمن من الفزع الأكبر، يُكرم الشهيد بأن يلبس تاج الوقار، حيث أن الياقوتة فيه خير من الدنيا وما فيها، ويزوج من الحور العين، ويشفع في سبعين منأهله وأقاربه .
وهم ممن يقصد بقول الله جل جلاله {وَيَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاء اللَّهُ) فهم الذين شاء الله أن لا يصعقوا ، وهذا الشيء القليل القليل من جزاء الله الأوفى وهو الرضوان {يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُم بِرَحْمَةٍ مِّنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنَّاتٍ لَّهُمْ فِيهَا نَعِيمٌ مُّقِيمٌ }التوبة21 ... والله سبحانه وتعالى كما أخبر: بأنه هو الذي يختار الشهداء من بين خلقه ويصطفيهم، رغم حرص العديد إن لم يكن جميع المسلمين على طلب الشهادة، فهو الذي ينتخب الشهداء من بينهم، كما قال سبحانه في سورة آل عمران(( إن يمسسكم قرح فقد مسَّ القوم قرح مثله، وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين() ، فهذه الآية تفيد بأن الله سبحانه يتخذ من المؤمنين شهداء على قدر طهرهم وعلى قدر صدقهم وإخلاصهم، وليس كل من طلب الشهادة نالها، وليس كل من ورد موارد الشهداء قضى شهيدا ... أيها الموالون الأطهار :
لقد مَنّالله العلي القدير علينا أن جعل مذهب الحق متمثلا بنهج أهل البيت ورزقنا نورالولاية والهداية لهم وجعل هذا الخط هو الوارث الشرعي لنهج الرسالة الخاتمة وخاتمها الأمين المصطفى محمد (صلى الله عليه واله وسلم) وكانتالعين الساهرة على الحفاظ على هذا الخط المحمدي الأصيل هم أئمة أهل البيت (سلامالله عليهم) وقد قدموا التضحيات والقرابين من اجل الحفاظ على الرسالة الصادقة وبُذلت الدماء منخيرة الأولياء والصلحاء الأئمة المعصومين (سلام الله عليهم) قرابينا لهذا النهج وواجهوا من سلاطين أزمانهم اشد أنواع التعسف والاضطهاد والظلم والحرمان والسجون والقتل والتعذيب والتنكيل ، وأما في زمن الغيبة الكبرى كانت العين الراعيةوالساهرة على ذلك الخط وذلك النهج هي المرجعية الحقة صاحبة الأثر والدليل والبرهان فكانت المهمة صعبة وقاسية بسبب تمحور قطب الشر في خندق واحد وكذلك الآلة الإعلامية والمال والسلاح الذي يمتلكه أعداء هذا الخط وكذلك الجهل الذي شيده الاستعمار في المجتمع المسلم جعل المهمة خطيرة ولابد من تضحيات تناسب حجمها، وكلما قرب عصر الظهورالمقدس تشتد المحنة وتكبر المهمة وتكثر التضحيات وهذا شيء طبيعي لان هذا الخط هوالخير والسعادة والنجاح والفلاح والفوز بصحبة الأنبياء والأولياء ، فكانت ليلةالعشرين من شعبان ليلة الدفاع عن الخط الرسالي الدفاع عن المرجعية المقدسة النائبةبالحق فسقط الشهداء ليبذلوا أرواحهم الطاهرة الزكية وهم على يقين وبصيرة من أمرهمإنهم ساروا إلى الجنة إلى الخلود وأنهم علموا إن بتلك الدماء يبقى هذا الخط مُصان إلى الظهورالمقدس فالسلام عليكم أيها الشهداء السعداء يوم ولدتم ويوم تبعثون أحياءا وان ليلة العشرين من شعبان كانت صفحة مشرقة في تاريخ المذهب الشريف وتجسيد واقعي للخط الرسالي فكانوا (رضوان الله عليهم) قولا وفعلا ومصداقا واضحا وجليا لقوله تعالى: {وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ))وكذلك قوله تعالى ({يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }المائدة51
وكذلك جسدت تلك الليلة في المكان والزمان إنها تمهيد للثورة الكبرى والانتصار الكامل والشامل للحق وأهله على الظلم وأهله بقيادة قائم آل محمد (عجل الله فرجه) حيث كربلاء الدم والشهادة وشعبان المولد والخير والبركة ، وكذلك أصبح واضحا وجليا في تلك الليلة إن هذا خط هو خط التضحية والجهاد والصبر علىالبلاء وهذا هو الدين وليس الدعة والراحة وترك ما في الذمة من تكليف، وهذا ما أكده سماحة المولى الصرخي الحسني (دام ظله) حين وصف تلك الليلة ليلة استشهاد الكوكبة الطاهرة ليلة العشرين من شعبان قائلا :
في ليلة الجمعة تلك الليلة المظلمةالمؤلمة , وبعد منتصف الليل , في الوقت الذي تضرب أمريكا الدّجالالأكبر حصارا عسكرياً بالعجلات والدروع إضافة للجنود والعملاء ، الحصار الذي شملكربلاء المقدسة وبالخصوص منطقة العباسية الشرقية ، وبالأخص الدار الذي أسكن وعائلتيفيه ،وفي الوقت الذي تصوّب فيه فوهاتالأسلحة النارية الغادرة الكافرة نحو الدار, وتبدأ بإطلاق النار المتنوع الكثيفالمتواصل، وفي الوقت الذي يرفض فيه أهل الكوفةبل أهل الشام ((ممن يسمّي نفسه {أهل الولاية} ممن يسكن كربلاء, أو ممن قـَدِم منالكاظمية إلى بيته الثاني فـي كربلاء من أجل الزيارة كما يدّعي)), يرفض استقبالالأهل من النساء والأطفال في بيوتهم بضع ساعات حتى طلوع الفجر،وبين هذا وذاك , وقفالأبطال الأخيار الشهداء السعداء الأحياء , الشهيد (الشيخ أسعد العبادي) على بابالدار والى جنبه الشهيد (ستار العفلوكي) ويتقدمهما الشهيد (الشيخ عبد الآله الكعبي) ويسبقهم جميعاً الشهيد (حيدر الوزير) والشهيد (عبد المجيد الجناحي) والشهيد (سعدالعيفاري) وهم يستقبلون رصاص ونيران الغدر والكفر والإلحـاد , بصدورهم وأجسادهمالشريفة الطاهرة , فسفكت دماؤهم الزكية العطرة , وزهقت أرواحهم الرفيعة القدسية , فسبقونا إلى دار الجنان ورحمة الرب الجبار المتعال والى جوار ونصرة إمام الإنسوالجان قائم الآل الأطهار (عليه السلام وعجل الله تعالى فرجه) .فالسلام عليهميوم وُلدوا , ويوم استشهدوا ويوم يبعثون أحياء , وجعلهم العليّ القدير مع الأنبياءوالمرسلين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا , ونسأله تعالى ان يرزقنا شفاعتهموشفاعة صاحب الزمان (عليه السلام وأرواحنا لتعجيل ظهور الفداء) .
وإني أشهدوأُشهِد الله وملائكته وأنبياءه ورسله ، إنهم ماتوا على بصيرة من أمرهم ، مقتدينبالصالحين ومتّبعين للنبيين وناصرين لخاتم المعصومين (عليه السلام وعجل الله تعالىفرجه) .
ونحن نقول لقد قلت حقا ونطقت صدقا يا سيدي ويا مولاي يا مرجعنا ووالدنا أيها الصرخي الحسني (دام ظلك العالي علينا وعلى جميع المؤمنين) :
لقد بلغّوا بدمائهم الزكية رسالتهم وطبقوا تكليفهم وامتلكوا الإرادة والنية الصادقة والشجاعة الفائقة واقبلوا إلى الموت بعد أن رأوا الحياة مستحيلة وأنها الموت الحقيقي في حالة ترك ما في الذمة من تكليف وأدوا الأمانة وأن هذه الدماء هي مسؤولية في أعناقنا بان نبني في أنفسنا قاعدة تؤهلنا أن نكون خير سلف وان نصون الأمانة وهذا جزءا من الوفاء لهم والسير على نهجهم لتحقيق الأمل الكبير بتطبيق شرع الله في أرضه وبين عباده والقضاء التام على كل الظالمين ورأس النفاق إسرائيل اللعينة ... وهنيئا لأولئك الإبطال الذين أعطتهم المنية جرعة الحياة الأبدية بكاس الشهادة فنالوا فخر الدارين ... فسلام على السيد الحسني آناء الليل وأطراف النهار وسلام على الشهداء زنة البحر وقطر الأمطار وسلام على صاحب الطلعة الآخذ بالثار موحد الأمصار قاهر الكفار صاحب الأمر وسليل الأطهار عجل الله تعالى فرجه


وفي الخطبة الثانية تطرق سماحة الشيخ الهلالي(دام عزه) :
نتكلم في هذه الخطبة المباركة عن الأخلاق وأساسها في بناء الشخصية الإنسانية وتكاملها وأرجو من الجميع الانتباه والاستفادة مما أقول ببركة الصلاة على محمد واله الطيبين الطاهرين ....
كما تنظر لوجهك في المرآة كل يوم، لترى حسن خلق الله ، وجمال صنعه.. تأمل ولو لدقائق معدودة معالم شخصيتك، لتعرف هل أنها مصاغة وفق مكارم الأخلاق ومحاسنها، أم وفق مذام الأخلاق ومساوئها.
فهذه الخطوة تبين لك أين أنت على خارطة الأخلاق، كما تعرفك على ما أنت عليه من مستوى ومنزلة ...
غير إن الكثير من الناس يتحاشون ذلك، لأنهم لا يريدون أن يواجهوا حقيقتهم، فيصطدموا بواقعهم الذي يحمل في طياته الكثير من الشوائب والأدران؛ لذا تجدهم يتغاضون عما هم عليه، مبررين ذلك بما لا يرضونه هم لأنفسهم .
ولكن هذا لا يدعونا أن نستسلم لهذه الحالة، أو أن ننخرط معهم في هذا النفق المظلم؛ بل يجدر بكل واحد منا أن يوفر في نفسه الشجاعة الكافية ليكتشف مساوئه، ويقف على عيوبه حتى يرى - بتوفيق الله تعالى - موقع قدميه على خارطة الأخلاق، من أجل أن يبدأ مسيرة التغيير والإصلاح.
ومما لا شك فيه، أنه لا يقوم على هذا التغيير إلاّ من عرف ما للأخلاق الحسنة من معطيات وفيرة، وخيرات عظام.
فقد قال رسول الله صلى الله عليه وآله: " من سعادة المرء حسن الخلق، ومن شقاوته سوء الخلق". وقال صلى الله عليه وآله: "إن الخلق الحسن يذيب الذنوب، كما تذيب الشمس الجمد؛ وإن الخلق السيء يفسد العمل، كما يفسد الخل العسل".
وقال أيضا : "خياركم أحسنكم أخلاقاً، الذين يألفون ويؤلفون".
وقال صلى الله عليه وآله: "أفضلكم إيماناً أحسنكم أخلاقاً".
وقال صلى الله عليه وآله: "حسن الخلق يبلغ بصاحبه درجة الصائم القائم. فقيل له: ما أفضل ما أعطي العبد؟ قال: حسن الخلق".
وقال الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) : "سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: ليس شيء أثقل في الميزان من الخلق الحسن".
وقال الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام: "حسن الخلق خير قرين، وعنوان صحيفة المؤمن حسن خلقه ". وقال الإمام الحسن المجتبى عليه السلام : "إن أحسن الحسن، الخلق الحسن".
إذن هل يمكن للإنسان أن يتساهل في أخلاقه السيئة، أم يزداد عزماً وإصراراً على تغييرها بالذي هو أحسن؟
وهنا؛ لابد من الإشارة إلى أن أهم شاخص لبيان شخصية الإنسان، هو الأخلاق. وبما أن الإنسان بطبعه مركب من العقل والشهوة؛ من الروح والبدن ... فالعقل يدعوه إلى العلم والحكمة والرشاد، بينما الشهوة تدعوه إلى اللعب واللهو والفساد؛ والروح تسمو بالإنسان إلى معارج السماء حيث الطهر والنقاء، بينما البدن ينجذب نحو الأرض حيث طغيان المادة وهيمنة الأنانيات. وبين هذا وذاك يتماوج الإنسان دون أن يستقر، حتى يثقل ميزان أحدهما على الآخر. فمن رجحت كفة الأخلاق الحسنة عنده، كان في أعماله موفقاً، وبين الناس محبوباً، وعند الله مرضياً. بينما الذي رجحت كفة الأخلاق السيئة عنده، كان في أعماله فاشلاً، وبين الناس مكروهاً، وعند الله مغضوباً عليه.
وفي كل ذلك، يبقى الأمر بيدك. وليعلم الجميع أنه لا عيب أن يبحث الانسان عن عيوبه حتى يصلحها؛ بل العيب كل العيب أن يبقى عليها.
ومن هنا؛ يجدر بنا - جميعاً- أن لا نتوانى عن البحث عن أية خصلة معابة فينا لنصلحها، وخير من نجعله نموذجاً نحتذي به هو النبي الأكرم محمد صلى الله عليه وآله ، الذي قال عنه الله تعالى: { وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ }، وأيضاً آل بيت رسول الله عليه وعليهم السلام، الذين قال الله تعالى عنهم: { اِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرا)) .... والشيء الآخر الذي أود أن اذكره والذي يعتبر أساسا للأخلاق الفاضلة هو قضية الطاعة لمن تجب طاعته وطبعا القرآن الكريم لم يترك هذه القضية مبهمة بل قال تعالى في محكم كتابه العزيز(( وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم ...)) ...
لاحظوا أحبتي وأخوتي وأخواتي تسلسل الطاعة الإلهية ابتداءا من الخالق العظيم وانتهاءا بأولي الأمر ومن ينصبونهم للطاعة وطبعا لا نقصد بالطاعة هنا الطاعة العمياء للجهلاء بل طاعة من تعتقد بأحقيته .. طاعة من بهم النجاة .. طاعة من يمثل الصراط والمنهج .. طاعة أهداف ومبادئ وعقيدة .. طاعة من عصيانهم يسبب الذلة والهوان والعقوبة لنا بسبب الكسل والخمول الذي يسيطر علينا ... القرآن الكريم يذكر لنا نموذجا من الطاعة كما في قصة إبراهيم عليه السلام فنلاحظ إن من ضمن أحداث القصة إن إبراهيم عليه السلام ترك زوجته هاجر وابنه إسماعيل بواد غير ذي زرع بمعنى بمكان غير صالح للسكن فنلاحظ انه بسبب الطاعة المطلقة لهاجر عليها السلام فلم تتردد ولم تتوان ولم تهن بطاعة سيدها إبراهيم عليه السلام ولم تقل له لماذا تركتنا وكيف جعلتنا هنا ؟؟؟ فبسبب هذه الطاعة البسها الله جل وعلا لباس العزة والشموخ والإباء والعلو ففجر من تحت قدمي إسماعيل بئر زمزم وجاءت القبائل تستأذن من هاجر تلك المرأة التي كانت في تلك العصور لا تحمل أي أهمية لهم ولكن طاعة هاجر لسيدها ووليها جعلت الناس تهوى إليها وتستأذنها بالسكن ....
إخوتي أعزائي علينا جميعا أن نعقد البيعة والولاء مع أنفسنا من اجل طاعة من تجب علينا طاعته من المرجع إلى كل القنوات الشرعية من عضو مجلس النخبة إلى الوكيل إلى مسؤول الهيئة إلى إلى ... ، فقد انعقدت الحجة لهم علينا ، فعلينا جميعا الطاعة وبخلافها لا نكون على خير بل نعيش معيشة ضنكا ونحشر يوم القيامة عمي لا نفقه شيئا ....
جعلنا الله وإياكم ممن يراقب نفسه ويعالجها ويحاسبها ولا يطيعها ، وان يوفقنا لأن نكون ممن يطيع من تجب علينا طاعتهم بحق محمد وآله الطيبين الطاهرين ... فبيعة وولاءا وطاعة لجهتنا الشرعية بكل قنواتها الصلاة على محمد وآل محمد ....
























 
   
قديم 06-08-2010, 05:20 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
بنت القرنة

الصورة الرمزية بنت القرنة
إحصائية العضو






بنت القرنة will become famous soon enoughبنت القرنة will become famous soon enough

بنت القرنة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : اعلام قضاء الشطرة المنتدى : منتدى صلاة الجمعة المباركة
افتراضي رد: ذي قار/ جمعة احياء ذكرى شهداء العراق شهداء الحق والاباء التضحية والفداء



واسكن الله شهدائنا الابرار فسيح جناته
ورزقنا واياكم شفاعتهم بالدنيا والآخرة






التوقيع

 
   
قديم 06-08-2010, 05:37 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
روح الله

الصورة الرمزية روح الله
إحصائية العضو







روح الله is on a distinguished road

روح الله غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : اعلام قضاء الشطرة المنتدى : منتدى صلاة الجمعة المباركة
افتراضي رد: ذي قار/ جمعة احياء ذكرى شهداء العراق شهداء الحق والاباء التضحية والفداء



واسكن الله شهدائنا الابرار فسيح جناته
ورزقنا واياكم شفاعتهم بالدنيا والآخرة







 
   
قديم 06-08-2010, 05:48 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ابابيل

الصورة الرمزية ابابيل
إحصائية العضو







ابابيل is a glorious beacon of lightابابيل is a glorious beacon of lightابابيل is a glorious beacon of lightابابيل is a glorious beacon of lightابابيل is a glorious beacon of lightابابيل is a glorious beacon of light

ابابيل غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : اعلام قضاء الشطرة المنتدى : منتدى صلاة الجمعة المباركة
افتراضي رد: ذي قار/ جمعة احياء ذكرى شهداء العراق شهداء الحق والاباء التضحية والفداء

جمعة مقبولة وجعلها الله بميزان اعمالكم انه سميع مجيب







التوقيع




ايها الأبي ..الآجم الاشوس ِ


وايها الطود العظيم الاقعس ِ


وايها الفخر الكبير الانفس ِ


سلاما من القلب المتيم الملوع ِ


بحب الحبيب (محمود) الاروع ِ


بحب الحنون الشجي الاضوع ِ



 
   
قديم 06-08-2010, 07:52 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
هادي الجياشي

الصورة الرمزية هادي الجياشي
إحصائية العضو






هادي الجياشي will become famous soon enoughهادي الجياشي will become famous soon enough

هادي الجياشي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : اعلام قضاء الشطرة المنتدى : منتدى صلاة الجمعة المباركة
افتراضي رد: ذي قار/ جمعة احياء ذكرى شهداء العراق شهداء الحق والاباء التضحية والفداء

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
صلاة مقبوله ان شاء الله







 
   
قديم 06-08-2010, 08:03 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
ام جعفر الموسوي
إحصائية العضو






ام جعفر الموسوي is on a distinguished road

ام جعفر الموسوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : اعلام قضاء الشطرة المنتدى : منتدى صلاة الجمعة المباركة
افتراضي رد: ذي قار/ جمعة احياء ذكرى شهداء العراق شهداء الحق والاباء التضحية والفداء


واسكن الله شهدائنا الابرار فسيح جناته
ورزقنا واياكم شفاعتهم بالدنيا والآخرة







التوقيع

 
   
قديم 06-08-2010, 09:58 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
فراس العبساوي

الصورة الرمزية فراس العبساوي
إحصائية العضو






فراس العبساوي is on a distinguished road

فراس العبساوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : اعلام قضاء الشطرة المنتدى : منتدى صلاة الجمعة المباركة
افتراضي رد: ذي قار/ جمعة احياء ذكرى شهداء العراق شهداء الحق والاباء التضحية والفداء

جمعة مقبولة وجعلها الله بميزان اعمالكم انه سميع مجيب






التوقيع





فراس متاني هاشم سابقاً

 
موضوع مغلق
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اذكرو شهداء الحق شهداء المرجعية الصادقة بقرائة سورت الفاتحة حسين الواسطي منتدى المرجعية 39 22-07-2011 06:34 AM
ولاية الحلة.المحاويل/التوجيهات المباركة في جمعة شهداء الحق إعلام الحلة/المحاويل منتدى المرجعية 35 12-08-2010 11:12 AM
ذي قار/ جمعة احياء ذكرى شهداء المرجعية المقدسة 24 / شعبان / 1431هـ اعلام قضاء الناصرية منتدى صلاة الجمعة المباركة 10 07-08-2010 01:46 PM
ذي قار / المكتب الشرعي في الشطرة يقيم حفل تأبيني بذكرى رحيل شهداء الحق والاباء اعلام قضاء الشطرة منتدى المرجعية 11 04-08-2010 01:58 AM
شهداء المرجعيه شهداء الحق المظلمون ناظم البديري منتدى المرجعية 2 26-08-2008 12:39 AM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.