NV8xMzA2NzkxMzNf (1000×250)
NV8xMzQ0ODEyOTlf (1000×300)
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
صفحتنا على كوكل بلسbqaspq3alm84fnuzg.jpg (160×58)قناتنا على اليوتيوبصفحتنا على تويتر


منتدى عاشوراء الحسين عليه السلام منتدى يتناول سيرة ابي الاحرار عليه السلام والعبر المستفادة من واقعة الطف الاليمة

رد

علي نزال
الصورة الرمزية علي نزال


رقم العضوية : 7873
الإنتساب : Sep 2008
المشاركات : 3,290
بمعدل : 0.84 يوميا

علي نزال غير متواجد حالياً عرض البوم صور علي نزال



  مشاركة رقم : 1  
المنتدى : منتدى عاشوراء الحسين عليه السلام
افتراضي الإمام الحسين"ع" منذ الطفولة وحتى الشهادة
قديم بتاريخ : 03-10-2008 الساعة : 10:36 AM

]الإمام الحسين"ع" منذ الطفولة وحتى الشهادة

ولأجل أن يتضح مدى عظم تلك الفاجعة, أستعرض بصورة إجمالية ثلاثة مراحل قصيرة من حياة أبي عبد الله الحسين"ع", لنرى شخصية الحسين"ع" في هذه المراحل الثلاثة, هل من الممكن أن يحتمل أحد انه ينتهي به المآل يوم عاشوراء إلى أن تحاصره حشود أمة جده وتقتله أشنع قتلة هو وأصحابه وأهل بيته وتسبي عياله؟

تتخلص تلك المراحل الثلاثة في:

أولا: مرحلة الطفولة وتبدأ منذ نعومة أظفاره إلى تاريخ وفاة الرسول"ص"

ثانيا: مرحلة شبابه.. أي خمس وعشرون سنة من وفاة جده إلى خلافة أمير المؤمنين "ع".

ثالثا: المرحلة التي استمرت عشرين سنة من بعد استشهاد أمير المؤمنين"ع" إلى واقعة كربلاء.

ففي المرحلة الأولى, أي في عهد رسول الله"ص" كان الحسين "ع" طفلاً مدللاً ومحبوباً عند رسول الله"ص", فقد كان لرسول الله"ص" بنت, وكان المسلمون يعلمون جميعاً آنذاك انه.. "ص" قال : " إني لأغضب لغضب فاطمة وأرضى لرضاها". فانظروا عظيم منزلة هذه البنت بحيث أن رسول الله "ص" يبجّلها بهذه الكلمات وأمثالها في محضر المسلمين والملأ العام, وليس هذا بالأمر العادي.

وزوّجها الرسول الكريم "ص" لشخص كان ذروة في المآثر, وهو علي بن أبي طالب "ع" الذي كان شاباً شجاعاً شريفاً ومن أكثر الناس إيماناً وأسبقهم إلى الإسلام, وأكثرهم مشاركة في كل ميادينه, علي.. من قام الإسلام بسيفه.. ومن كان يقدم حيثما يحجم الآخرون ويحل المستعصي من العقد.. فهذا الصهر العزيز المحبوب الذي لم تكن محبته منطلقة من وازع القرابة وما شاكلها من الوشائج, وإنما كانت انطلاقاً من عظمة شخصيته, ولهذه الأسباب زوّجه ابنته, فكان من نسلهم الحسين و...

وهذا الكلام يصدق كله أيضاً على الإمام الحسن"ع", إلاّ أن كلامي هنا يدور حول الإمام الحسين "ع".. أعز عزيز عند الرسول.. الذي كان زعيم العالم الإسلامي وحاكم المسلمين ومحبوب كل القلوب يضمه بين ذراعيه ويصطحبه إلى المسجد, والمسلمون كانوا يعلمون أن هذا الطفل هو محبوب قلب الرسول"ص" الذي تذوب القلوب جميعاً في محبته, فحينما كان الرسول يلقي خطبة من فوق المنبر علقت رجل هذا الطفل بعائق فسقط على الأرض, فنزل الرسول من فوق المنبر واحتضنه ولاطفه, هكذا كانت محبة الحسين"ع" عند الرسول "ص".

إن رسول الله "ص" قال عن الحسن والحسين "ع" وهما آنذاك في السابعة والسادسة من عمريهما: " الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة ", قال فيهما هذا القول وهما لازالا طفلين, أي أنهما حتى وإن كانا في تلك السن إلا أنهما يفهما ويدركان ويعملان كمن هو في سن الشباب, ويفوح الأدب والشرف من جنبيهما.

ولو قال قائل حينذاك أن هذا الطفل سيقتل على يد أمة هذا الرسول بلا جرم أو جريرة, ما كان ليصدقه أحد, مثلما صرّح رسول الله نفسه بتلك الحقيقة المرّة وبكى لها, وتعجّب في وقتها الجميع مستنكرين إمكانية حدوث عمل كهذا.

المرحلة الثانية: في الفترة التي استمرت خمساً وعشرين سنة من وفاة الرسول إلى خلافة أمير المؤمنين "ع", إذ كان "ع" شاباً متوثباً وعالماً شجاعاً, شارك في الحروب وخاض شدائد الأمور, كان معروفاً عند الجميع بالعظمة وعندما يأتي ذكر الكرام تشخص إليه الأبصار وتحوم حوله الأذهان, واسمه يسطع بين جميع مسلمي مكة والمدينة وحيثما امتد الإسلام, بكل فضيلة ومكرمة والكل ينظر إليه والى أخيه باحترام وتكريم, وحتى خلفاء ذلك العصر كانوا يبدون لهما التعظيم والإجلال, وكان مثالاً ومقتدى لشباب ذلك العهد, وهكذا لو أن شخصاً قال آنذاك أن هذا الشاب سيُقتل على يد هذه الأمة لما صدّقه أحد.

المرحلة الثالثة: هي تلك المرحلة التي حلّت من بعد شهادة أمير المؤمنين"ع" وكان دور غربة أهل البيت, فكان الإمامان الحسن والحسين يقيمان خلال تلك المدة في مدينة الرسول"ص", بعد مقتل أمير المؤمنين بعشرين سنة, انحصرت الإمامة في الحسين على جميع المسلمين, وان لم تكن الخلافة في يده ـ وبدى مفتياً كبيراً, وزاد احترامه عند الجميع وأضحى عروة يتمسك بها كل من يريد التمسك بأهل البيت, فكان ذا شخصية محبوبة ورجلاً شريفاً نجيباً أصيلاً عالماً, حتى انه بعث في ذلك الوقت بكتاب إلى معاوية, لو كان غيره كتبه لأي حاكم لكان جزاؤه القتل, إلا أن معاوية حينما وصله الكتاب تلقّاه بكل تكريم وقرأه متغاضياً عما جاء فيه, ثم لو أن أحداً كان يقول في ذلك الوقت أن هذا الرجل الشريف الكريم العزيز النجيب الذي يجسّد الإسلام والقرآن في نظر كل ناظر, سيٌقتل عما قريب على يد أمة الإسلام والقرآن قتلة شنيعة, لم يكن أحد ليتصوّر صحة ذلك, إلا أن هذه الواقعة العجيبة البعيدة عن التصور, قد حصلت فعلاً!

ولكن مَن الذين فعلوا ذلك؟ فعله أولئك الذين كانوا يترددون عليه ويوالونه ويعربون له عن محبتهم وإخلاصهم! فما معنى هذا؟ معناه أن المجتمع الإسلامي أفرغ طوال هذه الخمسين سنة من قيمة معنوية وجُرد من حقيقة الإسلام, فإن ظاهره إسلامياً وباطنه خاوياً, وهذا هو مكمن الخطر


اللائذة بجوار الله


رقم العضوية : 5269
الإنتساب : Jul 2008
المشاركات : 1,251
بمعدل : 0.32 يوميا

اللائذة بجوار الله غير متواجد حالياً عرض البوم صور اللائذة بجوار الله



  مشاركة رقم : 2  
كاتب الموضوع : علي نزال المنتدى : منتدى عاشوراء الحسين عليه السلام
افتراضي
قديم بتاريخ : 09-10-2008 الساعة : 09:07 PM

السلام على مولانا الحسين السلام على شهيد كربلاء

بارك الله فيك أخي الكريم ووفقك لكل خير وصلاح
سلمت يداك أنه موضوع رائع


سعد القلعاوي
الصورة الرمزية سعد القلعاوي


رقم العضوية : 17428
الإنتساب : Oct 2009
المشاركات : 806
بمعدل : 0.23 يوميا

سعد القلعاوي غير متواجد حالياً عرض البوم صور سعد القلعاوي



  مشاركة رقم : 3  
كاتب الموضوع : علي نزال المنتدى : منتدى عاشوراء الحسين عليه السلام
افتراضي
قديم بتاريخ : 15-09-2018 الساعة : 12:33 PM

السلام على الحسين الشهيد المظلوم

توقيع سعد القلعاوي

قال الامام الصادق (عليه السلام)
ألقلب حرمُ الله ...فلا تُسكن حرم الله غير الله..



نووران عمرو
ضيف
رقم العضوية : 41078
الإنتساب : Sep 2018
المشاركات : 4
بمعدل : 0.02 يوميا

نووران عمرو غير متواجد حالياً عرض البوم صور نووران عمرو



  مشاركة رقم : 4  
كاتب الموضوع : علي نزال المنتدى : منتدى عاشوراء الحسين عليه السلام
افتراضي
قديم بتاريخ : 02-02-2019 الساعة : 08:59 PM

دُمتَمْ بِهذآ الع ـطآء أإلمستَمـرٍ يُسع ـدني أإلـرٍد على مـوٍأإضيعكًـم وٍأإألتلـذذ بِمـآ قرٍأإتْ وٍشآهـدتْ تـقبلـوٍ خ ـآلص احترامي لآرٍوٍآح ـكُم أإلجمـيله
كل الشكر لكـِ ولهذا المرور الجميل الله يعطيكـِ العافيه يارب خالص مودتى لكـِ وتقبلي ودي واحترامي
تـوآجدك الرائــع ونــظره منك لموآضيعي هو الأبداع بــنفسه ..


تبارك مرتضى الموسوي
الصورة الرمزية تبارك مرتضى الموسوي


رقم العضوية : 25919
الإنتساب : May 2012
الدولة : العراق
العمر : 15
المشاركات : 22,322
بمعدل : 8.71 يوميا

تبارك مرتضى الموسوي غير متواجد حالياً عرض البوم صور تبارك مرتضى الموسوي



  مشاركة رقم : 5  
كاتب الموضوع : علي نزال المنتدى : منتدى عاشوراء الحسين عليه السلام
افتراضي
قديم بتاريخ : 03-02-2019 الساعة : 11:13 AM

بارك الله بكم

رد



أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.