الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
NV8xNDA1NTM2NjVf (1000×122)
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
NV8xMzQ5MDI2Mzhf (145×109)NV8xMzQ5MDI2Mzdf (151×109)NV8xMzQ5MDI2NDBf (207×109)NV8xMzQ5MDI2MzVf (201×109)NV8xMzQ5MDI2MzZf (148×109)NV8xMzQ5MDI2Mzlf (148×109)

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتديات المرجعية > منتدى صلاة الجمعة المباركة
 

منتدى صلاة الجمعة المباركة منتدى يختص بنقل اخبار صلوات الجمع المباركة

موضوع مغلق
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 14-02-2020, 01:47 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
اعلام قضاء الهارثة
اعلامي
إحصائية العضو







اعلام قضاء الهارثة is on a distinguished road

اعلام قضاء الهارثة غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى صلاة الجمعة المباركة
افتراضي خطيب جمعة الهارثة :: ((السيد الاستاذ الصرخي الحسني فدكُ :-هي الولايةُ والوصايةُ والدولةُ والرئاسةُ والخلافةُ))

خطيب جمعة الهارثة :: ((السيد الاستاذ الصرخي الحسني فدكُ :-هي الولايةُ والوصايةُ والدولةُ والرئاسةُ والخلافةُ))



اشار الاستاذ نعيم الصيمري (دامَ تَوفيقُه) خطيبُ صلاةِ جمعة الهارثة في مسجد العقيلة زينب (عليها السلام) في قضاء الهارثة شمال محافظة البصرة، الجمعة المصادف 20 من جمادى الاخرة 1441 هـ الموافق 14 من شهر شباط 2020 السيد الاستاذ الصرخي الحسني :-فدكُ هي الولايةُ والوصايةُ والدولةُ والرئاسةُ والخلافةُ


وقال:: فاطمةُ الزهراء هي المحورُ والمركزُ والاصلُ, فالدعاءُ يبدأُ من عندِها اللهم إني أسألُك بحقِّ فاطمةَ وأبيها وبعلِها وبنيها والسرِّ المستودعِ فيها أن تصليَ على محمدٍ وآلِ محمدٍ وأن تفعلَ بي ما أنت أهلُهُ ولا تفعلْ بي ما أنا أهله ومسالةُ فدك وتأكيدُها على فدك قد يتصورُ البعضُ انهُ نزاعٌ على قطعةِ ارضٍ, وانَّ اهلَ البيتِ يُنازعونَ الحكومةَ اليس كان ينبغي ان تترفعَ الزهراءُ عن المطالبةِ بفدك الجوابُ يذكرُهُ المحققُ السيد الصرخي في بحثهِ الموسوم عصمةُ الزهراء اذ يقول فدكُ هي الولايةُ والوصايةُ والدولةُ والرئاسةُ والخلافةُ ......فدكُ الشرعُ والتشريعُ ومصدرُ التشريع ....فدكُ العلمُ والبيانُ والحجةُ والبرهانُ .....فدكُ دولةُ العدلِ والإحسان .... فدكُ المحكُ والميزان ......نعم هذا هو معنى فدك وهو المعنى الذي بينَه الإمامُ الكاظمُ (عليه السلام) بمحضرِ هارونَ الرشيد فدك حدودُ الدولةِ الاسلامية...وهو المعنى الذي بينه الأئمةُ الأطهارُ عليهم السلام وسيبينُهُ ويطبقهُ الإمامُ صاحبُ الزمان (عليه وعلى إبائهِ الصلاةُ والسلام) ....والزهراء بما جرى عليها تُريدُ أن تثبتَ وبالطرقِ السلميةِ انها على الحقِ ومع ما جرى عليها من ظلاماتٍ يحاولُ اعداءُ الاسلامِ ان يثيروا الشبهاتِ ويقلبوا الحقيقةَ فمصحفُ فاطمةَ؟ اتخذوه وسيلةً للطعنِ والتشنيعِ على اتباعِ أهلِ البيتِ عليهم السلام... من أجلِ ايهامِ الناسِ بأن للشيعةٍ مصحفا غيرَ القرآنِ الكريم يعتقدونَ به.. وقد طبلَ بها اتباعُ ابنِ تيمية كثيرا، وقالوا بأنَ الشيعةَ لا يؤمنونَ بالقرآنِ ويعتقدونَ بتحريفِهِ، ولهذا هم لديهم البديلُ عن القرآن، وهذا البديل يُسمى مصحفُ فاطمة، وهو مودعٌ الآنَ عند المهدي والحقيقة يبينها المحقق الاستاذ الصرخي بانَّ مصحفَ فاطمةَ صلواتُ اللهِ عليها كان سلوةً وأنيسا للصديقةِ الطاهرةِ فاطمةَ الزهراء عليها السلام فيه أسبابُ نزولِ ألآياتِ ووقتُ نزولِها وكيفيةُ ترتيبِها وبيانُ تفسيرِها,هذا القرانُ كان يذكرُها بابيها .

واضاف :: ويُكملُ المُحققُ الاستاذُ عن مصحفِ فاطمةَ عليها السلام اذ يقول فهذا القرآنُ المُفسَّرُ والمُنضَّدُ والذي فيه هوامشُ وتعليقاتٌ وتوضيحاتٌ وشروحٌ وبيان ، هذا القرآن الذي فيه علومٌ قرآنيةٌ كتبهُ عليٌ عليه السلام ويُعطيه كلُّ جزءٍ بجزئهِ للزهراءِ عليه السلام وجمعَهُ عندَ الزهراء هذا الذي سمي بـ(مصحف فاطمة) "وفي ذاتِ السياقِ انتقدَ سماحتُهُ الذهبي بتبجيلهِ لكعب الاحبار بينما يطعنُ بأئمةِ أهلِ البيتِ (عليهم السلام) بقوله [كم حَكى(اي الذهبي) عن كعب الاحبار ولاحظ كم يحكي بخصوصِ أهلِ البيتِ (عليهم السلام) وهل يأخذُ عن اهلِ البيتِ وما وردَ عن اهلِ البيتِ مثلما يأخذُ من كعب] .إن الغريبَ في الامةِ لم يُصدِّقوا بمصحفِ فاطمةَ الزهراء عليها السلام مع قربِ الفارقِ الزمني بينَها وبين أبنائِها ,وعندما يأتي أحدُ الائمةِ عليهم السلام بمصحفِ فاطمةَ وهو القرانُ الذي كتبه عليٌ عليه السلام بشروحاتِهِ وعلومه ,وفي زمنِ الامامِ الصادق علية السلام عندما يدَّعي هذهِ الدعوةَ انتبهوا اخوتي كم بينَه وبينَ الامامِ عليٍ عليه السلام وبينَه وبينَ فاطمةَ الزهراءَ عليها السلام؟ مع هذا يُكذّبُ الامامُ الصادقُ ,مع هذا يُطعنُ بالصادقِ عليهِ السلام ويُصدَّقُ كعبُ ألأحبار الذي ادَّعى بانَّ هذهِ التوراة هي نفسُ التوراةِ التي اُنزلتْ على موسى عليهِ السلام. كم الفارقُ الزمني بينَ كعب الاحبار وبينَ النبي موسى علية السلام.وعلَّل المحققُ الاستاذ الصرخي بأنَّ الذهبي وغيرَهُ يصدقونَ بالتوراةِ التي ادعى كعب انها عنده كما انزلت على موسى (عليه السلام) بينما يكذبونَ القرآنَ المُفسرَ الذي كتبَهُ اميرُ المؤمنينَ وجمعتُهُ الزهراء عليهما السلام معَ الاخذِ بنظرِ الاعتبارِ الفارقُ الزمني بين كعب وموسى (عليه السلام) والائمةِ وجدِهم اميرِ المؤمنينَ او فاطمةَ عليهما السلام.

واشار بقوله :: الذهبي تطاولَ على أهلِ البيت وصدَّق كعب الاحبار " اذهبْ الى الذهبي ماذا يقولُ بحقِّ ائمةِ اهلِ البيت (عليهم السلام) ؟ كم حكى عن كعب الاحبار ولاحظ كم يحكي بخصوصِ اهلِ البيتِ عليهم السلام وهل يأخذُ عن اهلِ البيتِ وما وردَ عن اهلِ البيتِ مثلما يأخذُ من كعب" فكعب يقول هذه التوراة كما أُنزلتْ على موسى فكيف يُصدَّق هذا الكلام؟؟ ولا يُصدق قولُ ائمةِ اهلِ البيتِ مصحفُ فاطمةَ تفسيرُ قرآنٍ هو علوم قرآن هو معارف قرآنية.هذه الظلاماتُ وهذه المحاربةُ لطريقِ الحقِ نجدُها في كلِّ زمانٍ ومكانٍ قال رسولُ اللهِ صلى اللهُ عليه واله سلم:(لتتبعنَّ سُننَ من كانَ قبلكم حذوَ القذةِ بالقذة،فاليوم يُحاربُ المحقق الاستاذ الصرخي الاعلم صاحبُ الدليلِ والبرهانِ الاعلمُ بالفقهِ والاصولِ فمثلا المؤسسة الاعلامية تأخذُ كلَّ شيء من بياناتٍ وتغريداتٍ الا مواقفَ وبياناتِ المحققِ الاستاذِ يقولُ المُحققُ الاستاذُ الصرخي أننا سَلَكْنا كلَّ الطرقِ السياسيةِ والقانونيةِ والشرعيةِ والمجتمعيةِ والأخلاقيةِ لرفعِ الظلمِ عن أهلِنا واعزائِنا وأبناءِ شعبِنا الحبيبِ في كلِ العراق ، لانَّ ما يقعُ عليهِم من ظلْمٍ فهو ظلمٌ علينا وأنَّ مظلوميتَهم مظلوميتُنا ومأساتَهم مأساتُنا وحزنَهم حزنُنا وفرحَهُم فرحُنا.فلو كنّا نمتلكُ المليشيات وسلَكْنا منهجَ التكفيرِ القاتلِ أو كنّا نُفكِّرُ ونعملُ ونتَّخِذُ المواقفَ على أساسِ المنافعِ الشخصيّةِ او الفِئويةِ اَو المناطِقيّة أو الطائفيّة ؛ لَما وَقَعَ عَلَيْنا ما وَقَع وَلَحَصَلْنا على الكثيرِ من المنافِعِ المادّيّة والمعنويّة ، لكنّنا اختَرْنا طريقَ الانصهارِ والذوبانِ في العراقِ وحبِّ العراقِ وشعبِه المظلومِ فوقعَ علينا ما وقعَ من ظلمٍ فاحش ، وليس عندنا وسيلةٌ بعدَ الشكوى الى اللهِ تعالى والاستعانة به والتوكل عليه الا سلوكَ الطرقِ القانونيةِ الاجتماعيةِ الشرعيةِ الاخلاقية ، وسنبقى على ما نحنُ عليهِ بعونِ اللهِ وتسديدهِ وفضلِهِ ونِعَمِهِ وهو اَحكمُ الحاكمين.ويكمل المحقق الاستاذ بالرغم من قساوةِ الهجمةِ وهمجيَّتِها التي فاقَت بشاعةَ واجرامَ البرابرةِ والقرامطة ، وبالرغمِ من الخسارةِ القاسيةِ في فقدانِ الأعِزّاءِ وارتقائِهم الى الرفيقِ الأعلى جلّت قدرتُه والذي نسالُه ونتوسلُه اَن يتقبّلَهم مع الشهداءِ وفي جوارِ الائمةِ والانبياءِ والمرسلينَ عليهم الصلاة والتسليم .










ركعتا الجمعة







 
   
قديم 14-02-2020, 02:27 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
تبارك مرتضى الموسوي

الصورة الرمزية تبارك مرتضى الموسوي
إحصائية العضو








تبارك مرتضى الموسوي is on a distinguished road

تبارك مرتضى الموسوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : اعلام قضاء الهارثة المنتدى : منتدى صلاة الجمعة المباركة
افتراضي

بارك الله بكم







 
موضوع مغلق
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خطيب جمعة الهارثة ::عقيدة التوحيد في تغريدات سماحة السيد الصرخي الحسني (دام ظله) اعلام قضاء الهارثة منتدى صلاة الجمعة المباركة 0 17-01-2020 01:52 PM
خطيب جمعة الهارثة : على خُطى النبي محمد(صلى الله عليه واله )السيد الصرخي الحسني يباهل مدعي العصمة كذباً وزوراً اعلام قضاء الهارثة منتدى صلاة الجمعة المباركة 0 23-08-2019 02:38 PM
خطيب جمعة الهارثة: مرجعية السيد الصرخي الحسني (دام ظله) تجسيداً حقيقياً لحياة وسيرة الامام الجواد(عليه السلام) اعلام قضاء الهارثة منتدى صلاة الجمعة المباركة 0 02-08-2019 03:13 PM
خطيب جمعة الهارثة : يشير الى فلسفة المشكلة الاجتماعية في فكر المحقق الاستاذ السيد الصرخي الحسني "دام ظله" اعلام قضاء الهارثة منتدى صلاة الجمعة المباركة 0 08-02-2019 04:31 PM
خطيب جمعة الهارثة يثني على دور المرجع الصرخي الحسني في مواجهة الإرهاب الداعشي اعلام قضاء الهارثة منتدى صلاة الجمعة المباركة 4 17-07-2017 11:00 PM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.