الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
NV8xNDA1NTM2NjVf (1000×122)
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
NV8xMzQ5MDI2Mzhf (145×109)NV8xMzQ5MDI2Mzdf (151×109)NV8xMzQ5MDI2NDBf (207×109)NV8xMzQ5MDI2MzVf (201×109)NV8xMzQ5MDI2MzZf (148×109)NV8xMzQ5MDI2Mzlf (148×109)

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتدى انوار الهدى الساطعة > منتدى كتاب المرجعية
 

منتدى كتاب المرجعية منتدى يختص بكتابات كتّاب المرجعية

رد
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 08-08-2017, 09:06 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المحقق قدوتي
إحصائية العضو






المحقق قدوتي is on a distinguished road

المحقق قدوتي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى كتاب المرجعية
افتراضي المحقق المعاصر الصرخي ...جيوش التيمية الجبناء ينكسرون وهم بالآلاف !!

المحقق المعاصر الصرخي ...جيوش التيمية الجبناء ينكسرون وهم بالآلاف !!

.................................................. ...........................................
المعروف عن الجيش هو كيان ضعيف يستمد قوته من النظام وكلما كان هذا الجيش مبنيٌ على عقيدة صحيحة وصالحة فإنه سوف يُصبح أقوى أمام كل تحدٍ وسوف يكسب محبةَ الشعب وسيلقى كل الدعم اللازم ويكون حارسًا أمينا للدولة وساهرا على رعاية مصالحها , وعقيدة كل الجيوش مهما كثر عددها وعدتها وسوف تكون بحاجة لدعم الأمة لها والوقوف معها , وبمجرد أن تتخلى هذه الجيوش عن واجبها في صيانة وحماية حقوق الدولة وتتحول إلى ولاءات ضيقة وميول عنصرية وقومية وفئوية فإنها سوف تكون بلا عقيدة ولا مقومات تبرر وجودها ودورها !! بل ستبقى وسيلة للبطش والاستبداد والهزائم لأنها تخلت عن دورها المطلوب منها , ولهذا نرى كل هزائم الجيوش وانكساراتها عائدًا عن تخليها عن المهمة المطلوبة منها ، وارتباط هذه المؤسسة بمصير ومصالح الحاكم المستبد أو الأهداف الضيقة والتافهة للأسف الشديد!!! أما عندما تكون عقيدة هذه المؤسسة منحرفة وضالة وقبيحة فهي بلا شك منهزمة ومكسورة مهما زاد عددها! وما نقله لنا التاريخ العربي الإسلامي من هزائم مريرة ومفجعة تقف خلفها سياسات طائشةومتهورة من حكام الجور والفجور من سلاطين ومماليك الدولة العربية الإسلامية !! والتي حولت الجيوش العربية من حماة للدولة إلى حراس لعروشها الإجرامية التكفيرية وراحت تزجهم في مهازل وصراعات ونزاعات لا مصلحة للدولة فيها بل هي تصفية حسابات ونزاع على السلطة ومن يريد الاطلاع على ما نقله ابن الأثير في كتابه الكامل سيعرف ذلك , ونريد الآن أن نبين أسباب انكسار الجيوش (الإسلامية) في عهد السلاطين والمماليك لنعرف أهم الأسباب لهذه الهزائم ,وأهم الأسباب هي العقيدة التكفيرية والمتطرفة التي يحملونها والمغذي لها والراعي هو (شيخ الإسلام أبن تيمية الذي ساند ودعم حكام الدولة المنحرفين وكيف تستر على جرائمهم وانحرافهم وبطشهم وصوّر للرعية أنهم أئمة عدل وصلاح وأمناء على نهج السلف الصالح !! وبهذه العقيدة التي زرعها ابن تيمية في عقول القادة والجنود حتى أباح لهم ثقافة الغزو وانتهاك الأعراض ونهب الأموال تحت ذريعة (الفتوحات ورفع راية الجهاد ) وعز الإسلام ومجده !! حتى راحت هذه الجيوش تسفك الدماء وتصيح الله اكبر مما شكل هزيمة أخلاقية لهذه الجيوش وجعل منها عامل رعب وهلع بيد الحكام والسلاطين مما جعل الأمة تقف منها موقف الرافض والناقم والمعارض مما سُحب البساط من تحتها وجعلها تتعرض لانكسارات وانهزامات متلاحقة , وهذا ما أشار إليه المحقق المعاصر الصرخي الحسني حين ذكر لنا أسباب انكسارها لأنها جيوش تيمية تكفيرية منحرفة .
وقال المحقق المعاصر الصرخي في المحاضرة (40) من بحث وقفات مع توحيد أبن تيمية الجسمي الأسطوري في 8 شعبان 1438هـ - 5/ 5/ 2017م :-
{ 1ـ اسْتَهَلَّتْ هَذِهِ السَّنَةُ وَجُنُودُ التَّتَارِ قَدْ نَازَلَتْ بَغْدَادَ صُحْبَةَ الْأَمِيرَيْنِ اللَّذَيْنِ عَلَى مُقَدِّمَةِ عَسَاكِرِ سلطان التتار، هولاكو خان، (( أنا أقرأ هذا حتّى أوصل الصورة إليكم؛ أنّ ابن كثير وابن تيمية وأصحاب المنهج التيمي يذكرون قصص وخزعبلات وأساطير عن أئمّتهم وأصحابهم. أمر آخر هم ينقلون عدد المقاتلين والغدر والخيانة والمظلومية وحجم الجريمة وعدد القتلى والتحرك والمبيت والأموال والأعداء...، إذن ما الفرق بين هذا وبين من يتحدّث عن مصيبة الحسين وتحرّك الحسين ومقتل الحسين وآل الحسين عليهم الصلاة والسلام؟ هو يتحدّث عن مظلوم وظالم كما أنت تتحدث عن مظلوم وظالم حسب اعتقادك، لماذا تكفّره ولا تكفّر نفسك؟!! هذه كتبكم تمتلئ بهذه المجالس، فلماذا تبيحون وتجيزون هذا الأمر لأنفسكم وتمنعونه عن الشيعة والروافض والصوفية وباقي المسلمين؟!! هو يقول: اسْتَهَلَّتْ هَذِهِ السَّنَةُ وَجُنُودُ التَّتَارِ قَدْ نَازَلَتْ بَغْدَادَ صُحْبَةَ الْأَمِيرَيْنِ اللَّذَيْنِ عَلَى مُقَدِّمَةِ عَسَاكِرِ سلطان التتار، هولاكو خان. ونحن نقول: كما تحرّك جيش الكوفة، جيش ابن زياد، جيش يزيد، جيش عمر بن سعد، نحو الحسين وآل الحسين وأصحاب الحسين)) ويكمل الاستاذ المحقق { 8ـ فَأَحَاطُوا بِبَغْدَادَ من ناحيتها الغربية والشرقية، وجيوش بَغْدَادَ فِي غَايَةِ الْقِلَّةِ وَنِهَايَةِ الذِّلَّةِ، لَا يبلغون عشرة آلاف فارس[[أقول: وآل رسول الله والحسين وأصحابه عليه السلام إنْ تجاوزوا المئة شخص فبقليل!}} وبهذا العرض المفصل للمحقق الصرخي يريد لفت انظارنا الى هزالة وقباحة هذه الجيوش المنكسرة والتي لا تحمل اةي عقيدة صحيحة فمن الطبيعي تنكسر وتنهزم ويتحمل هذه الخسائر الذي كانت وصمة عار في سجل وتأريخ هذه الجيوش !!
ونرفق لكم بوست يتضمن كلام المحقق المعاصر الصرخي الحسني :
https://a.top4top.net/p_491i1z8a2.jpg
+++






رد مع اقتباس
 
رد
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المحقق المعاصر الصرخي ...أئمة الخوارج التيمية لا يقبلون بإظهار العبادات!!! المحقق قدوتي منتدى كتاب المرجعية 0 06-08-2017 03:22 PM
المحقق المعاصر الصرخي ...واجبنا دفع الشبهات عن الإسلام التي تسبَّب بها الخوارج التيمية!!! المحقق قدوتي منتدى كتاب المرجعية 0 05-08-2017 01:02 AM
الأستاذ المحقق المعاصر الصرخي ...معارك التيمية الدواعش للسلب والنهب والعار والنار وليست للدين!!! المحقق قدوتي منتدى كتاب المرجعية 1 27-07-2017 09:05 AM
الأستاذ المحقق المعاصر الصرخي ...أئمّة التيمية لا يعلمون بما يحصل حولهم مِن ‏‎جرائم للمسلمين!!! المحقق قدوتي منتدى كتاب المرجعية 0 24-07-2017 12:58 AM
المرجع الصرخي : جيوش التيمية الجبناء ينكسرون وهم بالآلاف!!! العائد الديواني منتدى كتاب المرجعية 0 07-05-2017 11:34 PM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.