الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
NV8xNDA1NTM2NjVf (1000×122)
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
NV8xMzQ5MDI2Mzhf (145×109)NV8xMzQ5MDI2Mzdf (151×109)NV8xMzQ5MDI2NDBf (207×109)NV8xMzQ5MDI2MzVf (201×109)NV8xMzQ5MDI2MzZf (148×109)NV8xMzQ5MDI2Mzlf (148×109)

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتديات الأسرة والمجتمع > منتدى الطفل الرسالي
 

منتدى الطفل الرسالي منتدى يتناول الأساليب التربوية في بناء شخصية الطفل وبما ينسجم مع التعاليم الإسلامية .

رد
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 03-04-2011, 06:42 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
هادي الجياشي

الصورة الرمزية هادي الجياشي
إحصائية العضو






هادي الجياشي will become famous soon enoughهادي الجياشي will become famous soon enough

هادي الجياشي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى الطفل الرسالي
افتراضي السيرة النبوية الشريفة

السيرة النبوية الشريفة








اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجل فرج قائم ال محمد




السيرة النبوية الشريفة


بسم الله الرحمن الرحيم

وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ

التمهيد

حينما ترك أبو الأنبياء إبراهيم (ع) ولده اسماعيل وزوجته هاجر في أرض جرداء لاماء أو نباتا فيها أو بشرا قرب بيت الله الحرام لأمر الله عز وجل وقف خليل الله إبراهيم (ع) داعيا ربه


رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ




رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ


وقبله كان نبي الله عيسى بن مريم (ع) قد بشربه

وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ

وتمر السنون ويأتي من صلب إبراهيم (ع) ومن الجزيرة العربية ومن أهلها نبينا محمد (ص) ولطالما كان الرسول (ص) يؤكد ويقول

أنا دعوة أبي إبراهيم

فنبينا محمد (ص) هو بشارة الأنبياء وهو خاتمهم وقد وصفه الرب الكريم

وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ





الولادة المباركة

بعد أن رفع الله سبحانه نبيه عيسى (ع) إليه عاشت البشرية في ضلال وجهل وشرك وظلم وخصوصا المجتمع العربي حيث كان يسوده الشرك والجاهلية وعبادة الأصنام وكانت قريش وحدها تعبد من دون الله ثلاثمائة وستين صنما وكان الفساد قد دب في قريش وماحولها وتوارثوا الكثير من العادات السيئة ومن بينها وأد البنات


وهي دفنهم لما يولد من البنات استهانة بها وبتربيتها

وكذلك كانت القبائل تغير وتغزو الواحدة الأخرى وأمام هذا الواقع المظلم كانت عيون المحرومين والمستضعفين تتطلع إلى بشارة الأنبياء النبي المنقذ حتى أتت لحظة الولادة ليولد محمد الرسول الهادي ليكون رحمة للعالمين وليأتي بخاتم الأديان والرسالات السماوية وكانت ولادته ( ع) في عام الفيل المصادف عام 570 للميلاد وهو العام الذي فشل فيه إبرهة وجيشه الكبير بالعدة والعدد من تهديم بيت الله الحرام حيث أرسل الله عيهم طيرا أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل فآبادتهم كلهم مع أفيالهم ورافقت ولادة الرسول (ص) عدة معجزات فقد رجمت الشياطين وانقضت الكواكب وطلعت نجوم لم تر قبل ذلك وأن إيوان كسرى أنو شروان الضخم اضطرب في تلك الليلة ومادت به الأرض فسقطت أربع عشرة شرفة من شرفاته وفي فارس أيضا فقد انطفأت نارهم فجأة ولأول مرة منذ ألف سنة كما جفت بحيرة ساوة أيضا عند مولد رسولنا الاكرم وولد محمد (ص) يتيما فقد مات أبوه عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي وهو في بطن أمه وقبل أن تلده بشهرين وكان على عادة قريش إذا ولد لهم مولود بحثوا عن مرضعة له فكان نصيب محمد (ص) أن أصبحت له مرضعة شريفة الأصل هي حليمة السعدية فأخذته معها إلى البادية ليشتد ويقوى عوده هناك في تلك الظروف الصعبة ويكون أيضا فصيح اللسان وعندما أكمل الرابعة من عمره أتت به حليمة إلى أمه آمنة بنت وهب لتغدق عليه حنان الأمومة وتعوضه فقد أبيه وكانت تحبه كثيرا وحينما بلغ السادسة من عمره أخذته أمه إلى المدينة لزيارة قبر زوجها وكذلك زيارة أخوال طفلها بني النجار ليتعرف عليهم وفي منطقة الأبواء بين مكة والمدينة داهمها المرض ولم يمهلها طويلا لتفارق الحياة بعد ذلك تاركة محمد وحيدا يتيم الأبوين في هذه الدنيا





وتولى بعد ذلك جده عبد المطلب رعايته وتربيته وهو زعيم قريش ورأيه محترم فيها وكان يحبه كثيرا ويضمه إلى أولاده ويفضله عليهم وما أن تمر سنتان ويبلغ الثامنة من عمره وإذا بالموت يقتطف جده عبد المطلب ليتكفله بعد ذلك عمه أبو طالب فيعتني به ويدخل حبه في قلب عمه الذي جعله كأحد أولاده بل أكثر من ذلك وجسد ذلك في مواقف عملية كان لها أثر كبير في حياة النبي (ص) وفي بيت عمه يشب محمد (ص) وعندما بلغ الخامسة والعشرين من عمره يبدأ العمل بالتجارة فكان يسافر إلى الشام بقافلة تجارية لامراة غنية ذات حسب شريف وسمعة طيبة هي خديجة بنت خويلد وهي إنما كلفته بذلك لما سمعت عن محمد (ص) صدقه وأمانته بين الناس حيث لقبوه بالصادق الأمين وقد حكموه لصدقه وأمانته حينما عمروا بيت الله الحرام ووصل الأمر إلى وضع الحجر الأسود في مكانه فتنازعوا لمن يكون له الشرف في ذلك فاتفقوا بأن يحكموا في هذا الأمر أول قادم إليهم وكان القادم هو محمد (ص) فاستبشروا به وقالوا لقد آتاكم الصادق الأمين ! وأنهى النزاع حول وضع الحجر الأسود بأن طلب رداء ووضعه فيه وطلب من زعماء كل عشيرة بأن يمسكوا بطرف الرداء وبعد رفعه أخذ بيديه ووضعه في مكانه وأنهى بذلك النزاع بحيث رضي عنه الجميع






وحينما رأت خديجة مدى صدق وأمانة محمد (ص) في تجارتها حيث أصبحت تدر عليها أموالا كثيرة وجدت في محمد (ص) الزوج الكفؤ الذي يحوي الخصال والفضائل الحميدة فطلبت الزواج منه وتم بمشيئة الله هذا الزواج المبارك وكانت نعم الزوجة المطيعة المواسية لزوجها وقال الرسو ل(ص) بحقها

أفضل نساء العالمين خديجة وفاطمة ومريم وآسية امرأة عمران

ورزقهما الله ستة أولاد اثنين من الذكور القاسم وعبد الله وأربعة من الإناث رقية ثم زينب ثم أم كلثوم ويقال أنهم من ربائب النبي ) ثم سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (ع)

ويستمر محمد (ص) في حياته يعمل بالتجارة

وحينما يفرغ منها يبتعد عن قومه المشركين الذين يعبدون الاصنام ويضعون النذور عليها وكان يجد في غاء حراء مكانا مناسبا ليختلي مع نفسه ويتفكر في خلق هذا الكون ونظامه الدقيق وكان الله سبحانه معه في كل لحظات عمره يربيه ويعده لتحمل رسالة الاسلام العظيم وكان الرسول (ص) يصرح بذلك ويقول

أدبني ربي فأحسن تأديبي

البعثة الشريفة

حينما بلغ الأربعين من عمره الشريف وبينما هو كعادته في غار حراء يتعبد الله سبحانه وإذا بالوحي ينزل على نبينا محمد (ص) والوحي هو الكلام الخفي أو هو إلقاء مايريد الموحي القاءه على الطرف الآخر من أوامر وإرشادات والوحي هو ارتباط بين الله سبحانه وانبيائه وهذا الارتباط قد يحدث بواسطة ملك الوحي جبرائيل (ع) أحيانا وأحيانا اخرى مباشرة وبدون واسطة فكانت البداية حينما امتلأ فناء الغار بنداء الوحي وبصوت جبرائيل (ع) (اقرأ ) فيهتز محمد (ص) لهذا الصوت والنداء فيقول مذهولا ( ما أنا بقارئ ) ! فيعاوده الكلام ذاته ويتلو عليه جبرائيل (ع) أولى آيات القرآن الكريم


اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ *خَلَقَ الإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ *اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ *الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ *عَلَّمَ الإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ

وفور سماعه تلك الكلمات يخرج محمد (ص) فزعا مذهولا فيصل بيته ويخبر زوجته خديجة بذلك الوحي فصدقته وهي لم يكن الشرك قد نفذ لقلبها بل اطمأن قلبها بالإيمان والتوحيد






عند ذلك استجاب الصادق الأمين إلى أمر الله سبحانة وابتدأ خطواته الأولى في حمل رسالة التبليغ الإلهي وسط عالم مليء بظلمات الشرك والضلال والظلم وكان أول من أمن به زوجته ورفيقة دربه خديجة بنت خويلد وابن عمه وليد الكعبة والذي كرم الله وجهه من السجود لأي صنم وكان لم يبلغ العاشرة من عمره بعد وهو علي بن ابي طالب (ع) وبالرغم مماعرف واشتهر به الرسول (ص) من الصدق والامانة وشرف النسب إلا أنه جوبه بالكذب حينما بدأ دعوته إلى توحيد الله وترك الشرك وعبادة الاصنام وأول من وقف بوجه عشيرته التي ابتدأ بها حسب ما أمره الله


وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الأَقْرَبِينَ

فقد دعاهم إلى وليمة وقف بعدها قائلا لهم

أن الرائد لايكذب أهله والله الذي لا إله إلا هو إني رسول الله إليكم خاصة وإلى الناس عامة والله لتموتن كما تنامون ولتبعثن كما تستيقظون ولتحاسبن بما تعملون وأنها الجنة أبدا والنار أبدا


وعرض عليهم الإسلام الذي أرسله الله به وطلب مهنم أن يصدقوه ويؤمنوا به ويؤازوه لكنهم لم يستجيبوا له بل أضافوا لاستكبارهم استهزاء ولم يؤمن به غير الفتى علي بن أبي طالب (ع) وبعد ذلك توجه رسول الله (ص) نحو مجتمعه وبدأ يعرض مبادئ الدين الجديد ويتلو عليهم القرآن وهو معجزته من الله تعالى فلكل نبي معجزة يثبت نبوته لقومه من خلالها لكي يقنعهم بصدق نبوته من الله ولا يستطيع كل أحد أن يأتي بها لأنها أمر خارق للعادة وغالبا ما تأتي معجزات الأنبياء وفق ما يناسب ظروف مجتمعهم الذي يرسلون إليه كما حصل في زمن موسى حيث كان يزدهر في ذلك الزمن السحر فأعطى الله نبيه موسى (ع) العصا معجزة تنقلب إلى حية تلتهم سحر كل السحرة الذين أتاه بهم فرعون وفي زمن نبينا محمد (ص) ازدهرت الفصاحة والبلاغة وحظي الشعر بأهمية كبيرة بين القبائل العربية فأعطى الله رسوله معجزة من ذات كلامهم عجزوا أن يأتو بآية من مثله ألا وهو القرآن الكريم

قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا




وشيئا فشيئا تجد كلمات الله التي يتلوها نبيه (ص) طريقها إلى قلوب ونفوس اجتباها الله إلى صراطه المستقيم لينقذهم من ظلام الشرك إلى نور الهداية فيؤمنوا بالرسول (ص) والدين الذي أتى به ويتمسكوا به عند ذلك سطر المسلمون الأوائل اروع الصفحات المشرقة في سبيل نشر هذا الدين الحق ونصرة نبيه الكريم فكان على رأسهم بلال مؤذن الرسول (ص) وسمية وزوجها وابنهما عمار ويمر عليهم الرسول (ص) ويرى ما عليهم من آثار التعذيب فيطمئنهم ويصبرهم ويبشرهم بالثواب الجزيل الذي لايزول

صبرا آل ياسر فإن موعدكم الجنة


ويستمر الرسول (ص) في نشر رسالته وأصبحت قريش ترى في الرسول (ص) ودينه الذي يحارب الشرك وينبذ الأصنام ويساوي بين العبد وسيده الخطر الكبير الذي يهدد مصالحهم ويأتي أثر ذلك زعماء قريش إلى أبي طالب طالبين منه أن يكف محمدا عن دعوته فيخبره بذلك فيجيبه الرسول (ص) - ياعم ! والله لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أن أترك هذا الأمر حتى يظهره الله أو أهلك فيه ماتركته عند ذلك أدرك أبو طالب بأن ابن اخيه قد أتى بأمر مسدد من قبل الله سبحانه فقال له

اذهب يا بن أخي وقل ما أحببت فوالله لا أسلمك لشيء أبدا





نسألكم الدعاء










رد مع اقتباس
 
   
قديم 03-04-2011, 11:11 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
بنت المشرق
عضو ممتاز

الصورة الرمزية بنت المشرق
إحصائية العضو







بنت المشرق will become famous soon enough

بنت المشرق غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : هادي الجياشي المنتدى : منتدى الطفل الرسالي
افتراضي رد: السيرة النبوية الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيكم ورزقنا وايكم شفاعة الرسول الاعظم صلوات الله وسلامه عليه وآله
موفقين لكل خير







التوقيع




الحق واضح في نفسه وإنما يخفى علينا لعلّة في عقولنا فإنّ
الشمس نيّرة ولا يراها الخفاش لعلة في بَصَرِه > سقراط

رد مع اقتباس
 
   
قديم 03-04-2011, 11:13 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
السيد الحديدي

الصورة الرمزية السيد الحديدي
إحصائية العضو







السيد الحديدي is on a distinguished road

السيد الحديدي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : هادي الجياشي المنتدى : منتدى الطفل الرسالي
افتراضي رد: السيرة النبوية الشريفة



موفقين لكل خير







التوقيع

[ ]

رد مع اقتباس
 
   
قديم 04-04-2011, 07:03 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
هادي الجياشي

الصورة الرمزية هادي الجياشي
إحصائية العضو






هادي الجياشي will become famous soon enoughهادي الجياشي will become famous soon enough

هادي الجياشي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : هادي الجياشي المنتدى : منتدى الطفل الرسالي
افتراضي رد: السيرة النبوية الشريفة

بارك الله فيكم تواجد رائع ومعطر







رد مع اقتباس
 
رد
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصيدة الحجرة النبوية الشريفة هادي الجياشي المنتدى الشعري 2 03-01-2011 07:50 PM
كيف ندرس السيرة النبوية؟ علي احمد الزبيدي منتدى رسول الإنسانية صلى الله عليه وآله وسلم 9 22-12-2010 01:13 AM
فصول في السيرة النبوية الشريفة نايف الحسيناوي منتدى اخلاق الرسول الكريم 18 21-05-2010 03:52 PM
كيف ندرس السيرة النبوية بنت الولاية منتدى رسول الإنسانية صلى الله عليه وآله وسلم 7 08-05-2010 08:26 PM
اطلالة على السيرة النبوية شهيد الشمري منتدى اخلاق الرسول الكريم 0 08-07-2008 12:09 AM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.