الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
NV8xNDA1NTM2NjVf (1000×122)
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
NV8xMzQ5MDI2Mzhf (145×109)NV8xMzQ5MDI2Mzdf (151×109)NV8xMzQ5MDI2NDBf (207×109)NV8xMzQ5MDI2MzVf (201×109)NV8xMzQ5MDI2MzZf (148×109)NV8xMzQ5MDI2Mzlf (148×109)

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتديات النواصب المكفرين للسنة والشيعة > نصرة الدين في وحدة المسلمين
 

نصرة الدين في وحدة المسلمين منتدى يناقش كيفية نصرة الدين بوحدة المسلمين

موضوع مغلق
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 22-07-2010, 10:25 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
غسان ابو محمد
إحصائية العضو







غسان ابو محمد is on a distinguished road

غسان ابو محمد غير متواجد حالياً

 


المنتدى : نصرة الدين في وحدة المسلمين
افتراضي هوامش من ليالي بيشاور

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد
قبل كل شى اود ان اشير الى ان الموضوع منقول من الكتاب نفسة؟
عندما يكون الدليل هو الأساس في التعامل فان العبد لابد ان يجهد نفسه في البحث وبذل المجهود لإيجاد هذا الدليل حتى يكون هو العذر إمام الله سبحانه وتعالى يوم لا راحم آلا هو وهذا المجهود يتجلى في البحث أولا ومحاربة ما تعودت عليه النفس من أتباع هوى وعناد وعاطفة وكلام غير مسند بدليل ملموس ولا يطابق العقل والمنطق ثانيا ؟ اريد ان اطرح لكم بعض ما ورد في كتاب ليالي بيشاور وانظروا الادله الدامغه التي يطرحها سيدنا قدس الله سره وبماذا تقابل من كلام واهي ليس له اعتماد الا العناد واتباع الهوى والبغض لمحمد واله صلى الله عليهم وسلم تسليما ! السؤال الذي يحيرني الم يكلف شخص نفسة في البحث عن ما ورد في هذا الكتاب او غيره من الكتب المتخصصه في هذا الموضوع ليرى ان كان هذا الكلام صحيح او خطاء فاذا كان صحيح لينجد نفسة وان كان خطاء ليظهر ما هو الصحيح والا فالمسئله عناد المهم ورد ضمن موضوع

السياسة تحصر المذاهب في أربعة
ذكر النبي صلى الله عليه وآله فيها شيعة عليّ عليه السلام بالفوز ‏والفلاح ويعدهم الجنّة.‏
أنّ رسول الله صلى الله عليه وآله هو مؤسّس مذهب الشيعة ، وهو ‏واضع أساسه، وهو الذي سمّى موالي الإمام عليّ عليه السلام وأتباعه ‏بالشيعة، حتى صار هذا الاسم علماً لهم في حياته صلى الله عليه وآله، ‏واستندنا في كلّ ذلك على الروايات المعتبرة المرويّة في كتب السنه، المقبولة ‏لديهم، والتي يعتمدون عليها كلّكم.‏
والآن نقول بصراحة: إن المذاهب الأربعة هي مذاهب سياسية ليس لها ‏أساس في الدين، وهذا ثابت لأهل التقوى واليقين.‏
فإن من لايعلم أساس الالتزام بالمذاهب الأربعة وانحصار الإسلام ‏الحنيف فيها كما يزعمون فراجعوا التاريخ وطالعوه بدقّة وتحقيق حتى ‏تعرفوا إنّما وجدت المذاهب الأربعة بدواعٍ سياسية، وكان الهدف منها ابتعاد ‏المسلمين عن أهل البيت عليهم السلام وغلق مدرستهم العلمية!‏
هذا ما كان يبتغيه السلطان الظالم الغاصب الذي يسمّوه: " الخليفة " لاَنّ ‏الخلفاء كانوا يرون أهل البيت عليهم السلام منافسين لهم في الحكم والسلطة، ‏فهم يحكمون الناس بالقوّة والقهر والسوط والسيف، ولكنّ الناس يميلون إلى ‏أهل البيت عليهم السلام بالرغبة والمحبّة قربة إلى الله تعالى فيطيعونهم ويأخذون بأقوالهم ويتّبعونهم في مسائل الحلال ‏والحرام، وكلّ أحكام الإسلام.‏
فأهل البيت عليهم السلام هم أصحاب السلطة الشرعية والحكومة الروحية ‏المهيمنة على النفوس والقلوب عند الناس، فلأجل القضاء على هذه الحالة ـ ‏التي جعلت الخلفاء في حذر وخوف دائم، وسلبت منهم النوم والراحة ـ ‏بادروا إلى تأسيس المذاهب الأربعة، واعترفت السلطات الحكومية والجهات ‏السياسية بها دون غيرها، وأعطتها الطابع الرسمي، وحاربت سواها بكلّ ‏قوّة وقسوة.‏
وأصدرت قرارات رسمية تأمر الناس بالأخذ بقول أحد الأئمة الأربعة ، ‏وأمرت القضاة أن يحكموا على رأي أحدهم ويتركوا أقوال الفقهاء الآخرين، ‏هكذا انحصر الإسلام بالمذاهب الأربعة، وإلى هذا اليوم يسيرون ‏على تلك القرارات الظالمة التي ما أنزل الله بها من سلطان؟!‏
والعجيب انهم يرفضون كلّ مسلم مؤمن يعمل بالأحكام الدينية على غير ‏رأي الأئمة الأربعة، حتى إذا كان يعمل برأي الإمام عليّ بن أبي طالب ‏والعترة الهادية عليهم السلام كمذهب الشيعة الأمامية.‏
فإنّ الشيعة سائرون على منهج أهل البيت والخطّ الذي رسمه النبي صلى الله ‏عليه وآله، فيأخذون دينهم من الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام الذي ‏تربّى في حجر رسول الله صلى الله عليه وآله، وهو باب علمه، وقد أمر ‏النبي صلى الله عليه وآله المسلمين بمتابعته والأخذ منه، والأئمّة الأربعة بعد ‏لم يُخلقوا، فقد جاؤا بعد رسول الله بعهد طويل، مائة عام أو أكثر، مع ذلك ‏يزعمون أنّهم على حقّ والشيعة على باطل!!‏‏
أمَا قال النبي صلى الله عليه وآله: إنّي تارك فيكم الثقلين: كتاب الله، ‏وعترتي أهل بيتي، ما إن تمسّكتم بهما لن تضلّوا بعدي أبداً(1)؟!‏
فانظروا وفكّروا.. من المتمسّك بالثقلين، نحن أم غيرنا؟!‏
أما قال النبي صلى الله عليه وآله: إنّما مثل أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح، ‏من ركبها نجا، ومن تخلّف عنها غرق وهوى ـ وفي رواية: هلك(2)فمن ‏المتخلّف عنهم، نحن أم أنتم.‏
هل الأئمة الأربعة من أهل البيت عليهم السلام؟! أم الإمام علي عليه السلام، ‏والحسن والحسين عليهما السلام ريحانتا النبي صلى الله عليه وآله وسبطاه ‏وسيّدا شباب أهل الجنة؟!‏
أما قال النبي صلى الله عليه وآله فيهما: فلا تقدموهما فتهلكوا ، ولا تقصروا ‏عنهما فتهلكوا، ولا تعلّموهم فإنّهم أعلم منكم(3)؟!‏
ثم يقول ابن حجر في " تنبيه " له على الحديث: سمّى رسول الله ‏(صلى الله عليه وآله)‏ القرآن وعترته.. ثقلين، لاَنّ الثقل: كلّ نفيس خطير ‏مصون وهذان كذلك، إذ كلّ منهما معدن للعلوم اللدنية والأسرار والحكم ‏العليّة والأحكام الشرعيّة، ولذا حثّ ‏(صلى الله عليه وآله)‏ على الاقتداء ‏والتمسّك بهم والتعلّم منهم.‏
وقيل سُمِّيا ثقلين: لثقل وجوب رعاية حقوقهما، ثمّ الذين وقع الحث عليهم ‏منهم، إنّما هم العارفون بكتاب الله وسنّة رسوله، إذ هم الذين لا يفارقون ‏الكتاب إلى ورود الحوض، ويؤيّده الخبر السابق:
ولا تعلّموهم فإنّهم أعلم منكم.‏
وتَميّزوا بذلك عن بقيّة العلماء، لاَنّ الله أذهب عنهم الرجس وطهّرهم ‏تطهيراً، وشرفهم بالكرامات الباهرة والمزايا المتكاثرة، وقد مرّ بعضها.. ‏إلى آخر ما قاله ابن حجر.‏
وما لي لا أتعجّب منه ومن أمثاله وما أكثرهم في علمائهم! فإنّه مع إذعانه ‏وإقراره بأنّ أهل البيت عليهم السلام يجب أن يقدَّموا على مَن سواهم، ‏ويجب أن تأخذ الأمة منهم أحكام دينها ومسائلها الشرعية، لكنّه قدّم أبا ‏الحسن الاَشعري عليهم وأخذ منه أصول دينه، وقدّم الأئمة الأربعة، وأخذ ‏أحكام الشريعة المقدّسة منهم لا من أهل البيت عليهم السلام!!‏
وهذا نابع من العناد والتعصّب واللجاج، أعاذنا الله تعالى منها.‏
مطاعن الأئمة الأربعة
ثمّ أسألك أيّها اللبيب، إذا كان الواقع كما زعمتم أنّ الأئمة الأربعة كانوا ‏على زهد وعدالة وتقوى، فكيف كفّر بعضهم بعضاً، ورمى بعضهم الآخر ‏بالفسق؟!!‏
ان أصحاب أبي حنيفة وابن حزم وغيرهم يطعنون في الإمامين مالك ‏والشافعي.
وأصحاب الشافعي، مثل: إمام الحرمين، والإمام الغزالي وغيرهما يطعنون ‏في أبي حنيفة ومالك.‏
فماذا يقولون عن الإمام الشافعي وأبي حامد الغزالي وجا الله ‏الزمخشري؟!‏
جاء في كتبهم عن الإمام الشافعي أنّه قال: ما وُلد في الإسلام أشأم من ‏أبي حنيفة
وقال أيضاً: نظرت في كتب أصحاب أبي حنيفة فإذا فيها مائة وثلاثون ‏ورقة، فعددت منها ثمانين ورقة خلاف الكتاب والسنّة!‏
وقال الإمام الغزالي في كتابه " المنخول في علم الأصول ": فأمّا أبو حنيفة ‏فقد قلّب الشريعة ظهراً لبطن، وشوّش مسلكها، وغيّر نظامها. و أردف ‏جميع قواعد الشريعة بأصلٍ هَدَم به شرع محمد المصطفى صلى الله عليه ‏وآله،... ومن فعل شيئاً من هذا مستحلاً كفر، ومن فعله غير
مستحلّ فسق
ويستمر بالطعن في أبي حنيفة بالتفصيل إلى أن قال: إنّ أبا حنيفة النعمان ‏بن ثابت الكوفي، يلحن في الكلام ولا يعرف اللغة والنحو ولا يعرف ‏الاَحاديث، ولذا كان يعمل بالقياس في الفقه، وأوّل من قاس إبليس.‏
انتهى كلام الغزالي.
وأمّا جار الله الزمخشري صاحب تفسير " الكشّاف " وهو يُعدُّ من ثقات ‏علمائهم وأشهر المفسّرين عندهم، قال في كتابه " ربيع الاَبرار ": قال يوسف ‏بن أسباط: ردّ أبو حنيفة على رسول الله صلى الله عليه وآله أربعمائة حديث ‏أو أكثر!‏
وحكي عن يوسف أيضاً: أنّ أبا حنيفة كان يقول: لو أدركني رسول الله ‏صلى الله عليه وآله لأخذ بكثير من قولي!!‏
وقال ابن الجوزي في " المنتظم " اتّفق الكلّ على الطعن فيه ـ أي : في أبي ‏حنيفة ـ والطعن من ثلاث جهات:‏
1 ـ قال بعض: إنّه ضعيف العقيدة، متزلزل فيها.‏
2 ـ وقال بعض: إنّه ضعيف في ضبط الرواية وحفظها.‏
3ـ وقال آخرون: إنّه صاحب رأي وقياس، وإنّ رأيه غالباً مخالف ‏للأحاديث الصحاح. انتهى كلام ابن الجوزي.‏
والكلام من هذا النوع كثير في كتبهم حول الاَئمّة الاَربعة،
ولكن لو تراجع كتب الشيعة الإمامية حول الأئمة الاثني عشر عليهم السلام ‏لرأيت إجماع العلماء والفقهاء والمحدّثين والمؤرخين على تقديسهم وعظم ‏شأنهم وجلال مقامهم وعصمتهم (سلام الله عليهم).‏
لأننا نعتقد أنّ الأئمة الاثنا عشر عليهم السلام كلّهم خريجوا جامعة واحدة، ‏وهم أخذوا علمهم من منبع ومنهل واحد، وهو منبع الوحي ومنهل الرسالة ، ‏فلم يفتوا إلاّ على أساس كتاب الله تعالى والسنّة الصحيحة التي ورثوها من ‏جدّهم خاتم النبيّين وسيّد المرسلين صلى الله عليه وآله عن طريق الإمام ‏عليّ أمير المؤمنين عليه السلام وفاطمة الزهراء سيّدة نساء العالمين عليهم ‏السلام، وحاشا أئمّتنا عليهم السلام أن يفتوا على أساس الرأي والقياس، ولذا ‏لا تجد أي اختلاف في ما بيّنوه، لأنّهم كلّهم ينقلون عن ذلك المنبع الصافي ‏الزلال: " روى جدّنا عن جبرئيل عن الباري ".‏
مقام الإمام عند الشيعة الإمامية
الإمام في اصطلاح الشيعة يختلف عن الإمام في اصطلاحهم، فإن الإمام ‏عندهم بمعناه اللغوي وهو: المقتدى، كإمام الجمعة والجماعة.‏
ولكن الإمام عندنا ـ كما هو ثابت في علم الكلام ـ هو صاحب الرئاسة ‏العامة الإلهية خلافة عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) في أمور الدين ‏والدنيا، إذ يجب على الأمة كافة اتباعه، ولذا نعتقد بأن الإمامة من أصول ‏الدين.‏
كثير من علمائهم وافقونا في هذه العقيدة وأثبتوا صحتها، وردوا كلام ‏القائلين بأن الإمامة ليس من فروع الدين.‏
منهم: القاضي البيضاوي، وهو من أشهر مفسريهم، قال في كتابه " منهاج ‏الأصول ": إن الإمامة من أعظم مسائل أصول الدين التي مخالفتها توجب ‏الكفر والبدعة.‏
ومنهم: العلامة القوشجي، وهو من أشهر الكلاميين عندهم، قال في كتابه " ‏شرح التجريد " في مبحث الإمامة: وهي رئاسة عامة في أمور الدين والدنيا ‏خلافة عن النبي (صلى الله عليه وآله).‏
ومنهم: القاضي روزبهان، وهو من علمائهم الذي اشتهر ‏ بالتعصب ضد الشيعة قال: الإمامة عند الأشاعرة هي: خلافة الرسول في ‏إقامة الدين وحفظ حوزة الملة بحيث يجب اتباعه على كافة الأمة.‏
ثم إذا كانت الإمامة من فروع الدين لما كان رسول الله (صلى الله عليه ‏وآله) يؤكد على أهميتها بقوله المروي في كتبهم المعتبرة، مثل: " الجمع بين ‏الصحيحين " للحميدي و " شرح العقائد النسفية " لسعد التفتازاني.‏
قال (صلى الله عليه وآله): من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة ‏جاهلية.‏
من الواضح أن عدم المعرفة بفرع من فروع الدين لا يوجب التزلزل في ‏أصل الدين حتى يخرج صاحبه من الدنيا بالجاهلية قبل الإسلام. ولذا صرح ‏البيضاوي : بأن مخالفة الإمامة توجب الكفر والبدعة.‏
وللحديث تتمه ان شاء الله






 
   
قديم 22-06-2013, 04:40 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ناصرات الحقيقه

الصورة الرمزية ناصرات الحقيقه
إحصائية العضو






ناصرات الحقيقه is on a distinguished road

ناصرات الحقيقه غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : غسان ابو محمد المنتدى : نصرة الدين في وحدة المسلمين
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .







 
   
قديم 11-07-2013, 07:18 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
علي القريشي

الصورة الرمزية علي القريشي
إحصائية العضو







علي القريشي is on a distinguished road

علي القريشي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : غسان ابو محمد المنتدى : نصرة الدين في وحدة المسلمين
افتراضي

موفق الله يبارك فيك







 
موضوع مغلق
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من اروع كتب المناضرات كتاب ليالى بيشاور احمد البصري نصرة الدين في وحدة المسلمين 4 10-06-2010 05:16 PM
كتاب ليالي بيشاور رائق البصري منتدى رد الشبهات 7 09-10-2008 03:46 PM
من انتفاضة كربلاء الالكترونية اقدم لكم كتاب (ليالي بيشاور)وهو كتاب جليل القدر ناصر الله نصرة الدين في وحدة المسلمين 2 24-07-2008 05:54 PM
كتاب ليالي بيشاور - الحلقة الأولى خالد العامري نصرة الدين في وحدة المسلمين 4 12-07-2008 03:21 PM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.