الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
NV8xNDA1NTM2NjVf (1000×122)
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
NV8xMzQ5MDI2Mzhf (145×109)NV8xMzQ5MDI2Mzdf (151×109)NV8xMzQ5MDI2NDBf (207×109)NV8xMzQ5MDI2MzVf (201×109)NV8xMzQ5MDI2MzZf (148×109)NV8xMzQ5MDI2Mzlf (148×109)

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتديات المرجعية > منتدى صلاة الجمعة المباركة
 

منتدى صلاة الجمعة المباركة منتدى يختص بنقل اخبار صلوات الجمع المباركة

موضوع مغلق
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 14-02-2020, 07:44 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
اعلام الصالحية
اعلامي
إحصائية العضو






اعلام الصالحية is on a distinguished road

اعلام الصالحية غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى صلاة الجمعة المباركة
افتراضي خطيب جمعة الصالحية: لنثبتَ احقيةَ الزهراءِ للمطالبةِ بالحقوقِ المشروعةِ لانها المحورُ والمركزُ والاصلُ

خطيب جمعة الصالحية: لنثبتَ احقيةَ الزهراءِ للمطالبةِ بالحقوقِ المشروعةِ لانها المحورُ والمركزُ والاصلُ


المركز الإعلامي _ إعلام الصالحية



تكلمُ خطيب الجمعة في هذهِ الخُطبةِ عن ظلامةِ الزهراء, والتكلمُ عن هذهِ الظلامةِ ليس الغرضُ انها ظلامةٌ حصلتْ في حادثةٍ تاريخيةٍ ونُريدُ ذكرَها بل نُريدُ لنثبتَ احقيةَ الزهراءِ للمطالبةِ بالحقوقِ المشروعةِ لنثبتَ احقيةَ أهلِ البيتِ,

وبين . فالهدفُ من ذكرى الزهراءِ واحياءِ مناسبتِها هي لذكرِ أحقيةِ أهلِ البيت, فخطُ الانبياءِ والاوصياءِ والصالحينَ هو خطُ المظلوميةِ وكما قالَ غاندي تعلمتُ من الحسينِ كيف اكونُ مظلوما فانتصر

واشار . في جوابُ يذكرُهُ المحققُ السيد الصرخي في بحثهِ الموسوم عصمةُ الزهراء اذ يقول فدكُ هي الولايةُ والوصايةُ والدولةُ والرئاسةُ والخلافةُ ......فدكُ الشرعُ والتشريعُ ومصدرُ التشريع ....فدكُ العلمُ والبيانُ والحجةُ والبرهانُ .....فدكُ دولةُ العدلِ والإحسان .... فدكُ المحكُ والميزان ......

واضاف . حول الشبهة التي تناقلوها حول مصحف فاطمة وهنا الحقيقة يبينها المحقق الاستاذ الصرخي بانَّ مصحفَ فاطمةَ صلواتُ اللهِ عليها كان سلوةً وأنيسا للصديقةِ الطاهرةِ فاطمةَ الزهراء عليها السلام فيه أسبابُ نزولِ ألآياتِ ووقتُ نزولِها وكيفيةُ ترتيبِها وبيانُ تفسيرِها,هذا القرانُ كان يذكرُها بابيها .بالرسالةِ والوقائعِ والآياتِ والسورِ القرآنيةِ التي كان يُعطي حكمَها في تلكَ الظروفِ الحرجةِ وتواجدِ تلكَ العيونِ الحاقدةِ على مقام الرسالة الخالدة .

ويُكملُ .المُحققُ الاستاذُ عن مصحفِ فاطمةَ عليها السلام
اذ يقول فهذا القرآنُ المُفسَّرُ والمُنضَّدُ والذي فيه هوامشُ وتعليقاتٌ وتوضيحاتٌ وشروحٌ وبيان ، هذا القرآن الذي فيه علومٌ قرآنيةٌ كتبهُ عليٌ عليه السلام ويُعطيه كلُّ جزءٍ بجزئهِ للزهراءِ عليه السلام وجمعَهُ عندَ الزهراء هذا الذي سمي بـ(مصحف فاطمة) "

واضاف ايضاً .فهذه الظلاماتُ وهذه المحاربةُ لطريقِ الحقِ نجدُها في كلِّ زمانٍ ومكانٍ قال رسولُ اللهِ صلى اللهُ عليه واله سلم:(لتتبعنَّ سُننَ من كانَ قبلكم حذوَ القذةِ بالقذة،فاليوم يُحاربُ المحقق الاستاذ الصرخي الاعلم صاحبُ الدليلِ والبرهانِ الاعلمُ بالفقهِ والاصولِ فمثلا المؤسسة الاعلامية تأخذُ كلَّ شيء من بياناتٍ وتغريداتٍ الا مواقفَ وبياناتِ المحققِ الاستاذِ يقولُ المُحققُ الاستاذُ الصرخي أننا سَلَكْنا كلَّ الطرقِ السياسيةِ والقانونيةِ والشرعيةِ والمجتمعيةِ والأخلاقيةِ لرفعِ الظلمِ عن أهلِنا واعزائِنا وأبناءِ شعبِنا الحبيبِ في كلِ العراق ، لانَّ ما يقعُ عليهِم من ظلْمٍ فهو ظلمٌ علينا وأنَّ مظلوميتَهم مظلوميتُنا ومأساتَهم مأساتُنا وحزنَهم حزنُنا وفرحَهُم فرحُنا.

وشرح ذلك .فلو كنّا نمتلكُ المليشيات وسلَكْنا منهجَ التكفيرِ القاتلِ أو كنّا نُفكِّرُ ونعملُ ونتَّخِذُ المواقفَ على أساسِ المنافعِ الشخصيّةِ او الفِئويةِ اَو المناطِقيّة أو الطائفيّة ؛ لَما وَقَعَ عَلَيْنا ما وَقَع وَلَحَصَلْنا على الكثيرِ من المنافِعِ المادّيّة والمعنويّة ، لكنّنا اختَرْنا طريقَ الانصهارِ والذوبانِ في العراقِ وحبِّ العراقِ وشعبِه المظلومِ فوقعَ علينا ما وقعَ من ظلمٍ فاحش ، وليس عندنا وسيلةٌ بعدَ الشكوى الى اللهِ تعالى والاستعانة به والتوكل عليه الا سلوكَ الطرقِ القانونيةِ الاجتماعيةِ الشرعيةِ الاخلاقية ، وسنبقى على ما نحنُ عليهِ بعونِ اللهِ وتسديدهِ وفضلِهِ ونِعَمِهِ وهو اَحكمُ الحاكمين.

ويكمل .المحقق الاستاذ بالرغم من قساوةِ الهجمةِ وهمجيَّتِها التي فاقَت بشاعةَ واجرامَ البرابرةِ والقرامطة ، وبالرغمِ من الخسارةِ القاسيةِ في فقدانِ الأعِزّاءِ وارتقائِهم الى الرفيقِ الأعلى جلّت قدرتُه والذي نسالُه ونتوسلُه اَن يتقبّلَهم مع الشهداءِ وفي جوارِ الائمةِ والانبياءِ والمرسلينَ عليهم الصلاة والتسليم .هذا ماجاء في ملخص خطبتا صلاة الجمعة المباركة والتي القاهما الأستاذ مصطفى الركابي في مسجد وحسينية الإمام موسى الكاظم عليه السلام بمدينة الصالحية محافظة ذي قار اليوم الجمعة 20 من جمادى الآخرة 1441هجرية الموافق 14 من شباط 2020 ميلادية.

#منهجُنا_تقوى_وسطيّةٌ_أخلاقٌ







 
موضوع مغلق
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خطيب جمعة الحي : الهدفُ من ذكرى الزهراءِ واحياءِ مناسبتِها هي لذكرِ أحقيةِ أهلِ البيت اعلام مكتب الحي منتدى صلاة الجمعة المباركة 0 14-02-2020 07:03 PM
خطيب جمعة الحيانية: الزهراء هي المحورُ والمركزُ والاصلُ وحلقة الوصل بين النبوة والامامة اعلام الحيانية منتدى صلاة الجمعة المباركة 1 14-02-2020 02:30 PM
خطيب جمعة الكوت : الهدفُ من ذكرى ولادة الزهراءِ -عليها السلام - وإحياءِ مناسبتِها هي لذكرِ أحقيةِ أهلِ البيت اعلام مكتب الكوت منتدى صلاة الجمعة المباركة 1 14-02-2020 02:20 PM
خطيب جمعة المحاويل : لا فرق بين الاشخاص الا باختلاف تقواهم لانها ميزان التفاضل بينهم إعلام الحلة/المحاويل منتدى صلاة الجمعة المباركة 0 21-06-2019 08:16 PM
خطيب جمعة غماس: دَفْنُ الزهراءِ سرًا وخفاءُ قَبْرِها علامة استفهامٍ كبرى في التاريخ اعلام غماس منتدى صلاة الجمعة المباركة 1 02-02-2018 12:43 PM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.