الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
NV8xMzc2MjQ2MDFf (306×122)NV8xMzc2MjQ1NTRf (167×122)NV8xMzc2MjQ1NTNf (171×122)NV8xMzc2MjQ1NTBf (172×122)NV8xMzc2MjQ1NDhf (184×122)
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
NV8xMzQ5MDI2Mzhf (145×109)NV8xMzQ5MDI2Mzdf (151×109)NV8xMzQ5MDI2NDBf (207×109)NV8xMzQ5MDI2MzVf (201×109)NV8xMzQ5MDI2MzZf (148×109)NV8xMzQ5MDI2Mzlf (148×109)

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتديات.:.النصح والأمر والنهي الرسالي .. آراء الناس .. هموم المجتمع .. صور من واقع الحياة > منتدى التقارير المنوعة
 

منتدى التقارير المنوعة منتدى يتناول التقارير المنوعة لهموم الناس واحداث المجتمع

موضوع مغلق
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 04-03-2010, 07:50 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
إحصائية العضو






عدسة كربلاء المقدسة is on a distinguished road

عدسة كربلاء المقدسة غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى التقارير المنوعة
افتراضي كربلاء المقدسة \ التقى مندوب عدسة المركز الإعلامي بالأستاذ حيدر نواف المسعودي.

كربلاء المقدسة \ التقى مندوب عدسة المركز الإعلامي بالأستاذ حيدر نواف المسعودي.


س \ البطاقة الشخصية للأستاذ حيدر نواف المسعودي ؟

اسمي حيدر نواف دهش المسعودي كنت اعمل في البرلمان العراقي قبل هذه الدورة الاخيرة ماجستير لغة عربية

س \ هل انتم راضون عن مستوى الخدمات في بلد المليارات ؟

أكيد لا ولكن فالنتكلم بالأرقام فحسب الخبراء إن واردات العراق للسبع سنوات السابقة هو 650 مليار دولار وحسب إحصائيات الخبراء إنها ميزانية سوريا أو الأردن لـ 100 سنة لان هذا الرقم في هكذا بلد لا يظهر عليه شيء من الخدمات فمثلا مسألة الكهرباء اقترحنا على الدولة ان يستوردوا محطات جديدة للتوليد بدل المحطات القديمة ألان الأجهزة القديمة تصرف عليها مبالغ صيانة طائلة علما إنها تجاوزت عمر الانداث المعروف لكل جهاز , نأتي الى مشكلة البانزين والكاز ونحن بلد نفطي ونتمتع بأكبر خزين في العالم وبذلك نحن نصدر النفط الخام إلى دول الجوار ونستورد البانزين والكاز بأضعاف الأسعار وقد اقترحنا بناء منشأة تكرير إضافة لما لدينا ولكن لا احد يسمع وينفذ وألان أقول إننا في الآونة الأخيرة ظهر واضحا ً إننا تحولنا من دكتاتورية الحزب الواحد إلى مجموعة من الأحزاب الفاسدة فمثلا الدولة ألان لا تعمل سوى الأرصفة والحدائق ولا اعلم السبب فهي مأوى للكلاب السائبة ونحن لا نتجنى على احد ولكن أرقام هي التي تنطق فأين صرفت كل هذه المبالغ الضخمة .


س \ هل انتم راضون عن مستوى اداء مجلس النواب العراقي ؟

إن الاداء البرلماني والحكومي كله غير مرضي والسبب هو نظام المحاصصة وهذا ادى الى اتلاف البلد ونحن وانتم نعرف ان هنالك قوى في البلد تحرك الجهة السنية والجهة الشيعية والجهة الكردية والكل يعمل لجهته ولمصلحته الشخصية او الحزبية او القومية والحل هو انتخاب برلمان عراقي مستقل بعيد عن التوجهات لكي نتخلص بالتالي من المحاصصة الطائفية وسنضرب مثلا على المحاصصة فان وزارة الخارجية عند الدخول إليها تجد الموظفين فيها من البواب الى الوزير من حزب واحد وان الدستور العراقي يقول ان الكتلة الأكبر هي التي تشكل الدولة ومفاصلها وهذا القانون معطل ألان لان الدولة بنيت على أساس المحاصصة الطائفية لان البرلمانيون لا يعملون لوطنهم وبلدهم وبذلك الجميع لهم هدف واحد فأينما تضعه يعمل للبلد والوطن , وبذلك انهم يعملون لأحزابهم او لتوجهاتهم الطائفية والكل يجر النار إلى رغيفه ولا يراعي غيره ونحن نقول ان كان الوضع هكذا لماذا الانتخابات وصرف كل هذه المبالغ فليجلس الأحزاب الكبار كما يدعون وليقسموا العمل فيما بينهم وبذلك نعلم ان صراع البرلمانيون فيما بينهم من اجل الكراسي والمناصب وليس من اجل مصلحة الوطن .

س \ هل تعتقدون ان البرلمانيون أدوات لدول أخرى ؟

كل إنسان يعرف بطبيعة الحال ان كل حزب وكل كيان من البرلمانيين هو له محرك فإذا كان البرلماني يعرف فلماذا يبقى البرلماني في الكيان او الحزب إذا كان يعمل من اجل العراق فهذا منافي لما يريده , نعم ان البرلمانيون هم أدوات لدول أخرى وبطبيعة الحال ان هذا الحزب او الكتلة تابع لدول أخرى ينفذ أجنداتها وما تطلبه منه لجعل العراق ساحة لتصفية حساباتهم سواء في إيقاف الزحف الأمريكي او الإرهاب والطائفية واستفادة الدول من ذلك .


س \ الائتلاف العراقي الموحد هل كان يحمل شعارات طائفية وألان غيرها إلى وطنية ؟

افرق بين الشعارات المرفوعة و التطبيق , نعم ان التطبيق هو واحد وهو تطبيق فاشل فان اعتقد انها حاولت ان تغير شعاراتها ولكن يبقى عملها واحد .

س \ ما هو سبب نزيف الدم العراقي ؟ وما هو السبيل إلى إيقافه ؟

ان هنالك بعض القوى الموجودة في مصلحتها إفشال العراق وهذه القوى موجودة ونحن جميعا نعرف , إضافة إلى الصراعات الداخلية والحزبية إضافة إلى الحكومة تسعى إلى هذه التفجيرات في بعض الأحيان لكي تقول إننا حققنا الأمن وان الحل لهذه الأزمة لا يكون بسرعة وبعصى سحرية فنحن نعرف ان هناك قوى دولية وإقليمية وجهات داخلية مسيطرة والحل يكون عن طريق كف تلك القوى الخارجية للتدخل بالشأن العراقي واقصد بالقوى هو كافة القوى وبدون استثناء والمسألة الثانية هي يجب تطهير الأجهزة الأمنية فالدولة ألان تدار من قبل الأحزاب وليس دولة مؤسسات , والمسألة الأخرى يجب إيقاف الفساد السياسي وذلك بمد جسور الثقة بين المكونات السياسية وحل مسألة الاحتقانات مثل المسألة السنية الشيعية الكردية وكذلك علينا القبول بخيارات الناس ورأيها وعدم فرض النفس على الشارع العراقي .


س \ ما هو رأيكم بشراء الأصوات ؟

الذي يدفع اعتقد انه يثبت للناس انه ليس لديه جماهير وشعبية وليس لديه واقعية في المجتمع العراقي ولكن المسألة بمن يقبل ان يبيع صوته فإذا باع صوته سوف يبيع أشياء أخرى أكثر مثلا عزته وشرفه وضميره وكرامته وحتى أطفاله ومستقبله .

س \ قال الامام الحسين عليه السلام :اني لم اخرج اشراولا بطرا ولكن خرجت من اجل الاصلاح في امتي جدي ( صلى الله عليه واله وسلم ) ... وهذا يعني ان الغاية والهدف من ثورة الامام عليه السلام وتضحيته هو الاصلاح فيالامة
فهنا ياتي السؤال
هل يكفي ويجزيء ويبريء الذمة ويثبت اننا من احباب وانصارالحسين والسائرين على نهجه وسنحشر معه بمجرد فقط وفقط الالتزام بالشعائر الحسينيةالحالية الظاهرية على ما هي عليه من حزن ومجالس ولطم وتطبير ومسير الى كربلاء كلهذا بمجموعه وغيره اذا لم يكن مقرونا بالعمل من اجل تحقيق الاصلاح في الامر والنهيوالاصلاح في الامة والعمل بكل همة من اجل طرد الفساد والمفسدين حتى يتحقق الاصلاحفي العراق وشعبه فيسوده الامن والامان والاستقرار؟


الإمام الحسين (عليه السلام) ليس مجرد ذكرى ولا مجرد قتيل ولو كان يدري الإمام الحسين (عليه السلام) انه فقط سيكون شعائر لكان ربما لم يخرج ويضحي بكل هذه التضحية التي لم يسبق لها مثيل على مر العصور فنحن عندما نقرأ الثورات العالمية فنجد ان الغربيون والغرباء عن الدين الإسلامي يستنيرون بنور ثورة الإمام الحسين (عليه السلام) أمثال غاندي , فثورة الإمام الحسين (عليه السلام) هي منار لنا ولكن نحن ألان مع الأسف نبحث عن من ينقذنا ولكن لا نصلح أنفسنا فانا أقول ان الإصلاح في الوقت الحالي يتمثل بانتخاب الأصلح وإبعاد المفسد فثورتنا ألان بالأصابع البنفسجية وذلك بانتخاب النزيه الشريف الوطني وان لا نكتفي فقط باللطم والزنجيل و... , وان نبعد من يتسلط علينا .

كلمة توجهها للشعب العراقي .

ان الشعب العراقي هو أكثر وعيا من السياسيين فيا أبناء شعبي العزيز الوطن بأيديكم وكذلك مصير البلد بأيديكم فاخرجوا الإبعاد الفاسدين وكونوا أحرار وحرروا العراق من الظالمين .






 
   
قديم 31-08-2010, 11:11 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
بنت المشرق
عضو ممتاز

الصورة الرمزية بنت المشرق
إحصائية العضو







بنت المشرق will become famous soon enough

بنت المشرق غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عدسة كربلاء المقدسة المنتدى : منتدى التقارير المنوعة
افتراضي رد: كربلاء المقدسة \ التقى مندوب عدسة المركز الإعلامي بالأستاذ حيدر نواف المسعودي.

ان الشعب العراقي هو أكثر وعيا من السياسيين فيا أبناء شعبي العزيز الوطن بأيديكم وكذلك مصير البلد بأيديكم فاخرجوا الإبعاد الفاسدين وكونوا أحرار وحرروا العراق من الظالمين .

اللهم آمين يا رب العالمين
اللهم احفظ العراق والعراقيين من كل من سوء يا رب العلمين






التوقيع




الحق واضح في نفسه وإنما يخفى علينا لعلّة في عقولنا فإنّ
الشمس نيّرة ولا يراها الخفاش لعلة في بَصَرِه > سقراط

 
موضوع مغلق
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.