الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
صفحتنا على كوكل بلسbqaspq3alm84fnuzg.jpg (160×58)قناتنا على اليوتيوبصفحتنا على تويتر

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتديات المرجعية > منتدى صلاة الجمعة المباركة
 

منتدى صلاة الجمعة المباركة منتدى يختص بنقل اخبار صلوات الجمع المباركة

موضوع مغلق
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 14-06-2019, 09:07 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
اعلام المهناوية
اعلامي
إحصائية العضو






اعلام المهناوية is on a distinguished road

اعلام المهناوية غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى صلاة الجمعة المباركة
افتراضي خـطيب جُـمـعـة المهنـاويــة:- الشباب بين اقصاء العقل وتوظيف النص الديني لصالح التكفير والإرهاب ومن ثم الالحاد

خـطيب جُـمـعـة المهنـاويــة:- الشباب بين اقصاء العقل وتوظيف النص الديني لصالح التكفير والإرهاب ومن ثم الالحاد



المـركز الإعـلامـي / إعـلام المهنـاويــة
أكــــدَّ خـطيب صــلاة الجُـمـعـة الشــاب مُـسلم اللهيبي-وفقه الله- فــــي مـــســجد الْمُرْسَلَاتِ وحُسينيــة ســفينة النَــجـاة ،الـــيوم الجُـمـعـة 10 شــوال 1440 هـجريـــة المــوافــق 14 حُـزيــران 2019 ميلاديــة،
أنّ سلسلة بحوث السيد الأستاذ الموسومة "مقارنة الأديان بين التقارب والتجاذب والإلحاد" والتي جاءت كرسالةٍ للشباب بكل أفكارهم وتوجهاتهم الذين لازالوا على خط الإسلام وعلى خط التوحيد والذين اتجهوا للإلحاد عن جهل أو عن تشويش وسوء فهم للأمور حيث أنّ الأديانَ كلُّها تدعو للتوحيد وتدعو للفضيلة والأخلاق الكريمة وكلُّها ترفض الكراهية والتطرف والارهاب وانحطاط الأخلاق، مشيرًا إلى أن السيد الأستاذ في يحوثه الفلسفية يريد أن يُحذِّر الشباب من الوقوع في مكر وخديعة ونفاق الإلحاديين ومن على منهجهم مِن الجهّال الذين يعملون على هزِّ العقيدة واقتلاعها من قلب الإنسان وفكره باستخدام كلّ وسائل المكر والخُبْث فهم يعملون على ضرب دين بدين ومذهب بمذهب وطائفة بطائفة، حيث يوجّه رسالَتَه للجميع، بأنّ الكراهية والعنف والإرهاب يضرب في كل مكان ويقع على جميع الاجناس والاعراق البشرية، منوهًا إلى أنّ الأمر خطير والمسؤولية عظيمة يتحملها علماء الأديان السماوية وأهل الاختصاص، فعليهم أن يدفعوا الاختلاف والتوفيق بين معاني الكتب السماوية التي ظاهرها الاختلاف، فعليهم العمل بإخلاص ومصداقية ومهنية وعقلانية للتقريب بين المعاني والأديان، واعتماد المشتركات والتمكن من تأسيس قواعد ومسائل كلية متقاربة ومشتركة، في العقيدة وأصول الدين، بحيث يقبلها عموم البشرية من النفوس العاقلة المتّزنة، وأن يكون ذلك وفق شروط وضوابط وقوانين لغوية وعرفية بمنهج علمي موضوعي ناضج، ولابد أن تُبذل كل الجهود والمعارف والأفكار من أجل تأسيس منهج وسطي معتدل للحوار والتخاطب والفهم والتفهيم واحترام الناس وافكارهم واختياراتهم، وكل منهم بحسب الأدلة والحجج التي تصل اليه والتي يطلع عليها، وكل منهم بحسب مستويات عقولهم وأذهانهم وبحسب الظروف والعوامل النفسية والحالة الاجتماعية التي يعيشونها.




ثـــم أقـيـمــت ركـعـتـا صــــلاة الجـمـعـة








 
موضوع مغلق
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشباب بين إقصاء العقل وتوظيف النصّ الديني لصالح الارهاب ثم الإلحاد الخالدي منتدى كتاب المرجعية 0 13-06-2019 09:48 PM
خـطيب جُـمـعـة المهنـاويــة:- إنَّ للإنفاق تأثيرًا عجيبًا في دفع أنواع البلاء، ومنها الإحسانُ إلى الخلق اعلام المهناوية منتدى صلاة الجمعة المباركة 0 07-06-2019 04:05 PM
يجب التصدي الفكري الصادق لأئمة التكفير والإرهاب لواء النصر منتدى كتاب المرجعية 2 28-12-2017 03:09 PM
دماء وأرواح المسلمين لا ثمن لها عند سلاطين التكفير والإرهاب!!! حسن باقر العكيلي منتدى كتاب المرجعية 0 25-08-2017 11:10 PM
كيف نحافظ على النصر في معركتنا ضد التكفير والإرهاب ؟ محمد الكميتي منتدى كتاب المرجعية 0 13-07-2017 01:24 AM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.