عرض مشاركة واحدة
   
قديم 23-02-2017, 11:58 AM رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
عادل السعيدي
إحصائية العضو







عادل السعيدي is on a distinguished road

عادل السعيدي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : اعلام البراني المنتدى : بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتأريخ الإسلامي
افتراضي المرجع المحقق الصرخي يكشف اسرار ما يقع على ايران والمنطقة

[SIZE="6"]المرجع المحقق الصرخي يكشف اسرار ما يقع على ايران والمنطقة
كانت البلاد العربية في بداية الدعوة الاسلامية والبعثة النبوية الشريفة خاضعة وتحت سيطرة الاحتلال والاستعمار الفارسي الساساني الايراني في كل من العراق واليمن والاحواز اما الاحتلال الروماني البيزنطي كان يحتل بلاد الشام ومصر والمغرب العربي وكانت هناك حروب طاحنة بين الفرس ايران والروم اي الغرب من اجل السيطرة على المناطق والثروات والمصالح كما يحدث في العصر الحاضر على وطننا العربي حيث السيطرة والحروب والقتال والدمار وكان العراق خاضع تحت السيطرة الفارسية الايرانية وقام اخرملوك المناذرة في منطقة الحيرة النعمان الثالث من العراق بمحاولة توحيد جهود القبائل العربية وتخلص وطرد الفرس من ارض العراق لكن ملك الفرس كسرى تمكن من سجن وقتل النعمان في المدائن فاجتمع العرب لحرب الفرس ودارت معركة طاحنة وحاسمة قرب مدينة اور الاثرية انتصر فيها العرب على الاحتلال والاستعمارالفارسي الساساني انذاك انتصارا عظيما على جموع الفرس وصلت اخبار هذا الانتصار الى الرسول الاعظم فخر الكائنات عليه وعلى اله وصحبه افضل الصلاة والسلام وعند سماعه هذه قال(هذا اول يوم انتصف فيه العرب من العجم وبي انصروا)(1) صدق رسولنا الكريم وهذا اكبر دليل على رفض الرسول الاعظم الاحتلال والاستعمار ا العملاء والخونةوبعد انتصار الاسلام وقيام دولة الرسول الاعظم في المدنية المنورة وفي عهد الخليفة الثاني عمر بن الخطاب تم تحرير العراق من سيطرة الفرس وكان الانتصار في معركة القادسية سنة 15 هجرية وتم طرد والقضاء على دولة الفرس واسدل الستار عليها في معركة نهاوند فتح الفتوح سنة 17 هجريةوبذلك انتهت دولة الفرس ايران ودخلت تحت حكم دولة الاسلام والرسول الاعظم المختار عليه واله وصحبه افضل الصلاة والسلام وهذه ليست اول مرة في تاريخ تسقط وتتلاشى دولة ايران الفرس بل حدث الى اكثر من مرة ومنذ العهد الاشوري الحديث دخلت بلاد عيلام اي ايران الفرس تحت سيطرة الدولة والامبراطورية الاشورية العراقيةوخاصة عاصمتهم سوسة وكذلك دخلت تحت حكم وسيطرة الملك البابلي العراقي نبوخذنصر الاول في المملكة الكلدية العهد البابلي الحديث وكما سيطر الاسكندر المقدوني اليوناني على بلاد ايران الفرس وخاض معركة حاسمة في اربيل شمال العراق تحطم فيها الجيش الفارسي وانهى وجود الدولة الفارسية الاخمينية
واما في العصور الحديثة :-
وخاصة في قيام الحرب العالمية الاولى من عام 1914 الى 1918 لقد عملت كل من روسيا وبريطانيا في تعزيز نفوذهم في ووجودهم العسكري في ايران حيث احتلت روسيا المناطق في شمال ايران حيث كان الروس يسيطرون على معظم شمال ايران ولم يقف البريطانيون مكتوفي الايدي ازاء هذالاحتلال الروسي الى شمال ايران بل احتلت شيرازوجنوب ووسط ايران وكما عززت وجودها في منطقة الاحواز العربية الغنية بالنفط وقدمت ضمانات الى اميرها العربي الشيخ خزعل بن جابر 1897-1925 م ولم تحترم الاطراف المتحاربة حياد ايران (1)
اما في الحرب العالمية الثانية التي اندلعت في عام 1939 -1945م ايضا دخلت القوات السوفييتية اي الروسية حاليا الى ايران من جهة الشمال اما القوات البريطانية فقد دخلت من محورين الاول من خانقين باتجاه كرمنشاه وهمدان وقزوين والثاني من الجنوب باتجاه المحمرة والمنشات النفطية في عبادان وهاجمت البحرية االبريطانية السفن الالمانية والايطالية في ميناء بندر شهبور وقدانتهت العمليات العسكرية في 31 اب 1941 بالتقاء القوات البريانية والسوفييتية اي الروسية حاليا عند قزوين اما القوات الايرانية فلم تبد اي مقاومة ذات الشان بوجه القوات او الغزو البريطاني او السوفييتي وقسمت ايران الى ثلاث مناطق :-:
الاولى منطقة الاحتلال البريطاني في الجنوب من ايران
الثانية منطقة الاحتلال السوفييتي في المقاعات الشمالية الخمسة اذربيجان وكيلان ومازندران واسترباد وخراسان
اما المنطقة الثالثة فهي غير محتلة وتضم طهران واصفهان ومشهد كما ادى الاحتلال البريطاني –السوفييتي الروسي حاليا الى سقوط حكم شاه رضا بهلوي وتنازل الى ابنه محمدرضا بهلوي(1)
وهذا مصداق كلام وتحليل سماحة سيد المحققين السيد الصرخي الحسني دام ظله العالي في محاضرته الرابعة والعشرين العقائدية التاريخية بتاريخ 4-10 عام 2014 بعد العدوان البربري الهمجي الايراني الصفوي الامريكي بقيادة يزيد العصر وطاغية هذا الزمان المالكي والطريحي محافظ كربلاء وعثمان الغانمي قائد علمليات الفرات الاوسط والفتوى من عدو المهدي اي عبد المهدي وخلال كلامه قال وبرهن على سقوط وانهيار ايران وتشظي وتلاشي امبرطورية الملالي وحكمت وتوسعت في سوريا ولبنان والعراق واليمن هذه الامبرطورية الحديثة باسم مذهب اهل البيت عليهم السلام وخاصة الائمة الاثنا عشر عليهم وعلى جدهم الصادق الامين افضل الصلاة والسلام هم براء من كل الذي يحكم ولا يطبق مبادىء واخلاق القران الكريم والرسول الاعظم واله الاطهار وصحبه الاخيار عليه وعليهم افضل الصلاة والسلام
[/SIZE]







رد مع اقتباس