عرض مشاركة واحدة
   
قديم 21-07-2018, 02:01 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
جبل طور
إحصائية العضو







جبل طور is on a distinguished road

جبل طور غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى القصص والحكايات التراثية
افتراضي صديق الموتى شيخ الدنيا وشيخ المقابر

صديق الموتى
كان في أحدى القرى رجل مؤمن بيته يكون مقابلا للمقبرة كان معتادا في وقت كل صلاة يحمل السجادة ويصلي في المقبرة وعندما يسأله الناس لما تصلي في المقبرة يجيبهم ويقول لهم حتى لا أغتر بالدنيا وزينتها
وفي أحد الايام قال الرجل الكبير انا اسلم عليكم كل يوم وأدعوا لكم كل يوم مكلما الاموات ولم تجيبوني يوما ما ؟؟
حتى فتح قبر بجانبه ويخرج منه شيخ كبير قد أكل التراب لحمه وبقي متصلبا جلده على عظمه ودار حوار بين الشيخين شيخ الدنيا وشيخ القبر
قال شيخ القبر سلام عليك يا أخي
أجاب شيخ الدنيا وعليك السلام والرحمة هل انا في حلم ام علم
قال شيخ القبر لقد كلمتنا وأمرنا الله ان نخرج لك ونكلمك
وكنت تدعولنا ونشكرك لدعائك وها أنا أدعوك لتزور بيوتنا
فرح شيخ الدنيا بتلك الدعوة
أمسك الشيخان يداهما سوية ونزلا بالقبر حتى شاهدا عالما أخر أوسع وأكبر من الدنيا وما عليها وفيها من الناس والمخلوقات ما لو تره عين بشر قط
تعجب شيخ الدنيا عندما شاهد الناس مصنفون الى مجاميع وفئات كل أمة تعيش حياة لا تشابه الاخرى مثيلاتها
دخل الشيخان في دهليز مظلم فسمعا صراخا وعويلا يكاد يصل الى عنان السماء
فقال شيخ الدنيا ما فعل هؤلاء الناس ليستحقوا صفائح النحاس والحديد التي تكوى بها جباههم
أجاب شيخ القبر أنهم من منعوا الصدقات وحرموا الفقراء وأكلوا مال الناس بالباطل
قال شيخ الدنيا اخرجني اخرجني لم أعد أطيق البقاء هنا
فخرجا ودخلا دهليزا أخر فشاهدا أمما من الناس تلوم أول الامم أخرها
ويترجى بعضهم بعضا ويدعون ربهم ألهي أرجعنا لعلنا نعمل صالحا ترضاه ونتبع الرسل والانبياء والعلماء الصالحين العابدين الامرين بالمعروف والناهين عن المنكر
فيجيبهم ملك عظيم ويقول لهم لما حاربتم الانبياء بالالسن والمال والرجال لما قتلتم الاوصياء لما نكرتم المرسلين وصدقتم الشياطين
الم تعلموا أن لكل أمة رسول ولا تخلوا من انسان مصلح عامل وعالم رباني صادق وأعلم من غيره من البشر ؟؟
يقولون ربنا أرجعنا لعلنا نعمل صالحا ترضاه ولكن من دون جدوى
قال شيخ الدنيا لشيخ القبر اخرجني من هنا بسرعة فلا أطيق البقاء هل حياتكم عقاب وحساب فقط الا يوجد عندكم نعيم ؟؟
قال شيخ القبر نعم عندنا نعيم وفردوس وحدائق غلبا تعال لأريك أياها
فدخلا بابا ورئيا جنة واسعة فيها من الخيرات ما يطيب فقال شيخ الدنيا من يسكن هنا قال شيخ القبر كل من قال لا أله ألا الله
محمد رسول الله وعمل صالحا وأقام الصلاة وأتى الزكاة وحج بيت الله الحرام وزار الانبياء والاوصياء وبر بوالديه وحسن لجاره وحسن أخلاقه وأعطى ما كان حقا في ماله
عجب شيخ الدنيا مما رئى ودعى ربه ان يرزق بها فرفع رأسه ليرى قصورا معلقة وجنان أجمل وأكبر مما رئى وأنهار شتى وطلب من صديقه ان يرحل ليراها
أجابه شيخ القبر لطلبه ونزلا فيها وجلسا في قصورها وأستسقيا من أنهارها
فقال شيخ الدنيا لمن تلك القصور والجنان يا أخي شيخ القبر ؟؟
قال شيخ القبر أنها لمن عرف أمام زمانه ونصره بنفسه وماله وعياله وحياته ولم يؤيد أعداء الله ولو بكلمة ولا موقف فكفاه الله ان يعبد الاصنام من حجر كانوا أو من صيوان ولحم ودم كانوا أم من الجان وأشتغل بعقله وأحسن عبادته وأطاع مولاه الحي الجامع للشرائط صاحب الدليل العلمي الاخلاقي فألتحق بأمامه ونجى بنفسه وعياله
طبعا القصة من الخيال لكنها تحمل العبر والرسائل لكل عاقل لبيب







آخر تعديل جبل طور يوم 21-07-2018 في 02:10 PM.
رد مع اقتباس