المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ذي قار / الفهود / مأدبة عشاء في بيت احد الاخياريوم 28 / رمضان / 1437


اعلام ناحية الفهود
04-07-2016, 11:59 PM
ذي قار / الفهود / مأدبة عشاء في بيت احد الاخياريوم 28 / رمضان / 1437

اجتمع الاخيار الانصار في بيت احد الاخوة المؤمنين في مدينة الفهود، اجتمعوا على مأدبة عشاء في ليلة الثامن والعشرين من شهر رمضان الكريم
واختتموا جلستهم هذه بقراءة سورة الفاتحة الى ارواح شهداء العراق شهداء مدينة كربلاء المقدسة الذين سقطوا في منطقة سيف سعد دفاعا عن الاخلاق والعلم .
سائلين المولى ان يتقبل صيامهم وان يرزقهم ثواب شهر رمضان الكريم وان يمن على العراق والعراقيين بالخير والامان .
يذكر ان الاجتماع حول مائدة الطعام وخصوصا في شهر رمضان الكريم له فوائد كثيرة منها تقوية اواصر المحبة والالفة بين قلوب المؤمنين وتقوية صلة الارحام بين المؤمنين ايضا / انتهى .

http://store2.up-00.com/2016-07/1467665764351.jpghttp://store2.up-00.com/2016-07/1467665764422.jpg
http://store2.up-00.com/2016-07/1467665764493.jpghttp://store2.up-00.com/2016-07/1467665764574.jpg
http://store2.up-00.com/2016-07/1467665764645.jpghttp://store2.up-00.com/2016-07/146766576476.jpg
http://store1.up-00.com/2016-07/1467665778651.jpghttp://store1.up-00.com/2016-07/1467665778722.jpg
http://store1.up-00.com/2016-07/1467665778783.jpghttp://store1.up-00.com/2016-07/1467665778844.jpg

رزوقي
05-07-2016, 12:11 AM
الّلهُ أًكْبَــــرْ
الّلهُ أَكْبَـــرْ الّلهُ أًكْبَــرْ
اللَّهُمّے صَــلٌ علَےَ مُحمَّــدْ و آل مُحمَّـــدْ
موفقيــن بـارك الله فيكـم

تبارك مرتضى الموسوي
05-07-2016, 12:19 AM
الّلهُ أًكْبَــــرْ
الّلهُ أَكْبَـــرْ الّلهُ أًكْبَــرْ
اللَّهُمّے صَــلٌ علَےَ مُحمَّــدْ و آل مُحمَّـــدْ
موفقيــن بـارك الله فيكـم

ابو رافع الحسني
05-07-2016, 12:29 PM
الّلهُ أًكْبَــــرْ
الّلهُ أَكْبَـــرْ الّلهُ أًكْبَــرْ
اللَّهُمّے صَــلٌ علَےَ مُحمَّــدْ و آل مُحمَّـــدْ

ابو فهد
05-07-2016, 05:28 PM
الّلهُ أًكْبَــــرْ
الّلهُ أَكْبَـــرْ الّلهُ أًكْبَــرْ
اللَّهُمّے صَــلٌ علَےَ مُحمَّــدْ و آل مُحمَّـــدْ
موفقيــن بـارك الله فيكـم

ايات مرتضى الموسوي
06-07-2016, 03:19 PM
الّلهُ أًكْبَــــرْ
الّلهُ أَكْبَـــرْ الّلهُ أًكْبَــرْ
اللَّهُمّے صَــلٌ علَےَ مُحمَّــدْ و آل مُحمَّـــدْ
موفقيــن بـارك الله فيكـم