المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الى كل منصف


عدنان الميالي
18-06-2008, 03:30 AM
رد معاوية على محمد بن ابي بكر

من معاوية بن صخر الى الزاري على ابيه محمد بن ابي بكر
سلام على طاعةاهل الله ،اما بعد:
فقد اتاني كتاب تذكر فيه ماالله اهله في عظمته وقدرته سلطانه وما اصفى به رسول الله (صلى الله عليه واله ) مع كلام كثير الفتة ووضعته لرايك فيه تضعيف ،ولابيك فية تعنيف ،ذكرت في فضل ابن ابي طالب وقديم سوابقه وقرابت من رسول الله(صلى الله عليه واله ) ونصرته له ومواساته اياه في كل هول وخوف ، فكان احتجاجك عليَ وفخرك بفضل غيرك لا بفضلك ، فاحمد رباً صرف هذا الفضل عنك وجعله لغيرك .
فقد كنا وابوك معنا في حياة نبينا نعرف حق ابن ابي طالب لازماً لنا،وفضله مبرزا ًعلينا ، فلما اختار الله لنبيه عليه الصلاة والسلام ماعنده ، واتم ما وعده ،واظهر دعوته، وافلج حجته،وقبضه الله اليه صلوات الله عليه ، كان ابوك وفاروقه اول من ابتزه حقه وخالفه على امره ،على ذلك اتفقا وتسقا، ثم انهما دعواه، الى بيعتهما فأ بطأ عنهما وتلكأ عليهما، فهما به الهموم وارادا به التعظيم ، ثم انه با يعهما وسلم لهما ،واقاما لا يشركانه في امرهما ولا يطلعانه على سرهما، حتى قبضها الله ونقضى امرهما ،ثم قام ثالثهما عثمان فهيدي بهديهما وسار بسيرتهما ،فعبته انت وصاحبك حتى طهع فيه الاقاصي من اهل المعاصي فطلبتما له الغوائل حتى بلغتما فيه منا كما .
فحذ حذرك ياابن ابي بكر ،فسترى وبال أمرك ، وقس شبرك بقترك تقصر عن ان توازي او تساوي من زين الجبال حلمهُ ،ولا تلين على قسر قناته ، ولا يدرك ذو مدى اناته.
ابوك مهد له مهاده، وبنى ملكه وشاده، فإن يكن مانحن فيه صوابا فأ بوك اوله ،وإن كان جورا فابوك استبد به ونحن شركاؤه ،فبهديه اخذنا ،وبفعله اقتدينا ،ولولا مافعل أبوك من قبل ما خالفنا ابن ابي طالب،ولسلمنا اليه، ولكنا راينا اباك فعل ذلك من قبلنا ،فاحتذينا مثاله،وقتدينا بافعاله،فعب اباك بما بدا لك اودع ،والسلام من اناب من غوايته وتاب. (1)

(1) جمهور رسائل العرب 1: 477،مروج الذهب للمسعودي 3: 12