المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ولاية الحلة / الحمزة الغربي / توجه الاخيار الانصار لقرأة دعاء العهد الثاني


اعلام هيئة الامام علي
04-06-2011, 12:02 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد

بقلوب صادقة ونفوس طاهرة توجه الاخيار الانصار في هيئة الامام علي (عليه السلام ) لقرأة دعاء العهد الثاني .
سائلين الله ان يحفظ امامهم الغريب المغيب من كل سوء ومن كل شر
انه نعم المولى ونعم النصير

http://vardel.com/up/uploads/03_1113071250116.jpg

http://vardel.com/up/uploads/03_1113071250102.jpg

مولاتي زينب
04-06-2011, 12:07 AM
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد
تقبل الله دعائـكـــــــم

محمد شبر
04-06-2011, 12:10 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد
تقبل الله دعائـكـــــــم

رزوقي
04-06-2011, 12:50 AM
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد
تقبـــل الله دعائكـــم

مرتضى الهلالي
04-06-2011, 12:56 AM
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد
تقبـــل الله دعائكـــم

باسم الزاملي
04-06-2011, 01:42 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد
تقبـــل الله دعائكـــم
بأحسن قبوله

ابن بابل القاسمي
05-06-2011, 05:58 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد
تقبل الله دعائـكـــــــم

السلطاني
05-06-2011, 06:19 PM
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
وفقكم الله وتقبل دعائكم

احمد سعدون
05-06-2011, 07:48 PM
اللّهُمَّ ادْفَعْ عَنْ وَلِيِّكَ وَخَلِيفَتِكَ وَحُجَّتِكَ عَلى خَلْقِكَ وَلِسانِكَ المُعَبِّرِ عَنْكَ وَالنَّاطِقِ بِحِكْمَتِكَ وَعَيْنِكَ النَّاظِرَةِ بِإِذْنِكَ وَشاهِدِكَ عَلى عِبادِكَ الجَحْجاحِ المُجاهِدِ العائِذِ بِكَ العابِدِ عِنْدَكَ، وَأَعِذْهُ مِنْ شَرِّ جَمِيعِ ما خَلَقْتَ وَبَرَأْتَ وَأَنْشَأْتَ وَصَوَّرْتَ، وَاحْفَظْهُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ وَعَنْ يَمِينِهِ وَعَنْ شِمالِهِ وَمِنْ فَوْقِهِ وَمِنْ تَحْتِهِ بِحِفْظِكَ الَّذِي لا يَضِيعُ مَنْ حَفِظْتَهُ بِهِ وَاحْفَظْ فِيهِ رَسُولَكَ وَآبأَهُ وَأَئِمَّتَكَ وَدَعائِمَ دِينِكَ، وَاجْعَلْهُ فِي وَدِيعَتِكَ الَّتِي لاتَضِيعُ وَفي جِوارِكَ الَّذِي لا يُخْفَرُ وَفِي مَنْعِكَ وَعِزِّكَ الَّذِي لا يُقْهَرُ وَآمِنْهُ بِأَمانِكَ الوَثِيقِ الَّذِي لا يُخْذَلُ مَنْ آمَنْتَهُ بِهِ، وَاجْعَلْهُ فِي كَنَفِكَ الَّذِي لا يُرامُ مَنْ كانَ فِيهِ وَانْصُرْهُ بِنَصْرِكَ العَزِيزِ وَأَيِّدْهُ بِجُنْدِكَ الغالِبِ وَقُوِّهِ بِقُوَّتِكَ وَارْدِفْهُ بِمَلائِكَتِكَ وَوالِ مَن ْوالاهُ وَعادِ مَنْ عاداهُ وَأَلْبِسْهُ دِرْعَكَ الحَصِينَةَ وَحُفَّهُ بِالمَلائِكَةِ حَفا .