المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كربلاء / بقلوب صادقة ونيات مخلصة تصدح حناجر المؤمنين بدعاء العهد يوم التاسوعاء


اعلام كربلاء المقدسة
16-12-2010, 05:18 PM
كربلاء / بقلوب صادقة ونيات مخلصة تصدح حناجر المؤمنين بدعاء العهد يوم التاسوعاء


يمتلك الدعاء أهمية بالغة الضرورة في حياة الإنسان من جانب الإنابة والتضرع إلى الخالق وطلب الدعم والمساعدة الإلهية في أوقات الشدة والرخاء على السواء.ويعتبر الدعاء أول علاقة على الأرض ربطت العبد بالخالق سبحانه وتعالى ومن أجل تعجيل فرج مولانا صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف ) حتى يقيم شريعة الله وحدوده وينشىء الدولة المنتظرة دولة العدل الإلهي المباركة ويبسط العدل على جميع المخلوقات وتتوحد كلمة لا اله الا الله محمد رسول الله علي ولي الله توجه الأخيار الأنصار بقلوب صادقة ونيات صافية في التضرع إلى الله تبارك وتعالى في مسجد وحسينية وحوزة الإمام الصادق (عليه السلام ) .



http://up.arab-x.com/Dec10/NKY08852.jpg


http://up.arab-x.com/Dec10/ham08852.jpg


http://up.arab-x.com/Dec10/CxD08852.jpg


http://up.arab-x.com/Dec10/No508852.jpg


http://up.arab-x.com/Dec10/I9Z08879.jpg


http://up.arab-x.com/Dec10/DGG08879.jpg


http://up.arab-x.com/Dec10/jP508879.jpg

مناجاتي يامهدي
16-12-2010, 05:29 PM
http://img441.imageshack.us/img441/3336/dmaa.gif
رأسي من ألطمُ لا رأسكَ ... جُرحي ذا ينزفُ لاجُرحكَ
صوتُ حُسيناً في ضميري حكى ... والسيفُ في رأسي حُزناً بكى
فرجوت من الله أن يلهمني كلمة تعبر عن حقيقة الحُسين ، فألهمني أن أقول أن الحُسين ..
هو الحُسين ، وكفى .
هو الحسين .. الذي لا يعرف حدود لتضحية ، ولا يعرف الأنانية ، ولا يعرف الحقد ،
ولا يعرف الكراهية ، ولا يعرف العداوة .
هو الحسين .. الذي أحيا أمة ، بل أحيا الإنسانية ، ولو عرفته البشرية لاتخذته منهجاً ودستوراً ،
و لأصبح الملهم لكل القيم التي فقدتها بفقده .
نعم .. نحن نحتاج إلى الحُسين في كل شيء ، في ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا ، لأن كل ما قام به هو لله وفي الله ..
وبعد هذا يأتي من يرفض كربلاء ، وإحياء ذكراها ، وينادي بأنها التاريخ المليء بالحقد والكراهية والدم ،
الذي يجب أن ننساه ..
عجباً .. يريدون أن ننسى أنفسنا .. إنه الحُسين .. وكفى ..!
http://img441.imageshack.us/img441/3336/dmaa.gif
أعظم الله اجورنا وأجوركم بهذا المصاب الجليل ياشيعة أمير المؤمنين

الوعد
16-12-2010, 09:35 PM
بارك الله بكم
واستجاب الله دعواتكم

المهتدية
16-12-2010, 09:36 PM
http://al-3abbas.com/vb/images/bismilllah.gif
لم آرى مبدعاً كـالحـسين خطـ الحـيـآآة دون اصبعاً
ولا عـاشقـاً كالعبـاس يجـيد الـعنـاق بـلا اذرعـآ
http://img441.imageshack.us/img441/3336/dmaa.gif
عظم الله لنا ولكم الأجر بمصابنا الجلل بذكرى إستشهاد ابا الأحرارالحسين ابن علي عليهم السلام ،،[انْقَطَعَ الكَلامْ.. فَالرُّوح يَقْتُلَها الحَنِينْ..وَأَنَا المُكَبَلُ بِالهَوى .. والحُبُّ قَيْدٌ لا يَلِينْ ..
هَيْهَاتَ أَنْسَى كَرْبَلاءْ ..وَأَنَا بِذِكْرَاها سَجِينْ ..
سَأَظَلُ أَذْكُرُ كَرْبَلاء.. وَأَظَلُ أَهْتِفُ يَاحُسَينْ



جزاكم الله خير الجزاء
موفقين لكل خير
انشاء الله

ناصر الحر
16-12-2010, 10:49 PM
http://img441.imageshack.us/img441/3336/dmaa.gif
رأسي من ألطمُ لا رأسكَ ... جُرحي ذا ينزفُ لاجُرحكَ
صوتُ حُسيناً في ضميري حكى ... والسيفُ في رأسي حُزناً بكى
فرجوت من الله أن يلهمني كلمة تعبر عن حقيقة الحُسين ، فألهمني أن أقول أن الحُسين ..
هو الحُسين ، وكفى .
هو الحسين .. الذي لا يعرف حدود لتضحية ، ولا يعرف الأنانية ، ولا يعرف الحقد ،
ولا يعرف الكراهية ، ولا يعرف العداوة .
هو الحسين .. الذي أحيا أمة ، بل أحيا الإنسانية ، ولو عرفته البشرية لاتخذته منهجاً ودستوراً ،
و لأصبح الملهم لكل القيم التي فقدتها بفقده .
نعم .. نحن نحتاج إلى الحُسين في كل شيء ، في ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا ، لأن كل ما قام به هو لله وفي الله ..
وبعد هذا يأتي من يرفض كربلاء ، وإحياء ذكراها ، وينادي بأنها التاريخ المليء بالحقد والكراهية والدم ،
الذي يجب أن ننساه ..
عجباً .. يريدون أن ننسى أنفسنا .. إنه الحُسين .. وكفى ..!
http://img441.imageshack.us/img441/3336/dmaa.gif
أعظم الله اجورنا وأجوركم بهذا المصاب الجليل ياشيعة أمير المؤمنين