المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ذي قار / صلاة العشائين عشية اليوم الثامن من محرم الدم والشهادة في المكتب الشرعي


اعلام قضاء قلعة سكر
15-12-2010, 09:27 PM
وقد وردت أحاديث وروايات كثيرة تؤكّد على أهمية صلاة الجماعة، ومنها ما جاء عن الإمام الصادقعن آبائه: عن رسول الله: «مَن مشى إلى مسجد يطلب فيه صلاة الجماعة كان له بكل خطوة يخطوها سبعين ألف حسنة» .

وورد عنه: «صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفرد بخمس وعشرين درجة»أو «صلاةٌ مع الإمام أفضل من خمس وعشرين صلاة يصليها وحده» .

و ورد عن الإمام الباقرأنه قال: «من ترك الجماعة رغبة عنها وعن جماعة المسلمين من غير علّة فلا صلاة له».

وكذلك ورد عن الإمام الصادق: «مَنْ لم يصلِّ جماعة فلا صلاة له بين المسلمين، لأن رسول اللهقال: لا صلاة لمن لم يصلَِّ في المسجد مع المسلمين إلا من علة» .

وقد سأل زرارة الإمام الصادق: عن ما يروي الناس أن الصلاة في جماعة أفضل من صلاة الرجل وحده بخمس وعشرين صلاة، فقال: نعم، صدقوا .

عنه: «إن الله يستحي من عبده إذا صلّى في جماعة ثم سأله حاجته أن ينصرف حتى يقضيها» .


شهد المكتب الشرعي ، صلاة العشائين جماعة بإمامة الشيخ عبد الرحمن الطوكي ( دام عزه) الوكيل الشرعي لسماحة المرجع الديني السيد الصرخي الحسني - دامت ظلاله
وقد ابتهل المؤمنون الاخيار الى ربهم المتعال ان يعجل فرج قائم آل محمد وينصره على اهل الجور والفساد انه سميع مجيب

http://img101.herosh.com/2010/12/15/902953450.jpg
http://img103.herosh.com/2010/12/15/859517686.jpg
http://img103.herosh.com/2010/12/15/412533859.jpg
http://img105.herosh.com/2010/12/15/69899270.jpg

ابابيل
15-12-2010, 10:23 PM
http://www2.0zz0.com/2010/12/08/09/517011188.jpg

عبد الرحمن الطوكي @
16-12-2010, 11:38 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
عظم الله أجورنا وأجوركم بهذا المصاب العظيم
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال بحق محمد وآل محمد وفرج قائم ال محمد (عليهم السلام)

يوسف الربيعي
16-12-2010, 11:45 AM
http://al-3abbas.com/vb/images/bismilllah.gif
http://www.wlidk.net/upfiles/baa33401.gif

http://up.a7bk-a.com/img2/xg750248.gif
أعظم الله أجورنا وأجوركم بمصاب أبي الاحرار
ووفقكم الله وسدد خطاكم
اللهم أرزقنا شفاعة الحسين يوم الورود

رزوقي
16-12-2010, 01:10 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمدوعجل فرج قائم المحمد
أعظم الله أجورنا وأجوركم بهذا المصاب العظيم
تقبل الله اعمالكم بحق محمد وآل محمد(عليهم السلام)