المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ولاية بغداد/هيئة الزهراء(عليها السلام)اَللّـهُمَّ ارْزُقْنا شَفاعَةَ الحسين


اعلام بغداد المشتل
11-12-2010, 10:25 PM
زيارة عاشوراء على لسان المؤمنين الأخيار الأنصار
من هيئة الزهراء (عليها السلام)
اَللّـهُمَّ ارْزُقْنا شَفاعَةَ الْحُسَيْنِ يَوْمَ الْوُرُودِ وَثَبِّتْ لنا قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ
مَعَ الْحُسَيْنِ وَاَصْحابِ الْحُسَيْنِ اَلَّذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ .

قاصم الشر
11-12-2010, 10:28 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج قائم آل محمد
أعظم الله أجورنا وأجوركم بمصاب أبي عبد الله الحسين (عليه السلام )
ورزقنا وإياكم شفاعته في الدنيا والاخرة

ابونرجس الشمري
11-12-2010, 10:32 PM
بارك الله بكم ووفقكم لكل خير

جنوب لبنان
11-12-2010, 10:35 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج قائم آل محمد
أعظم الله أجورنا وأجوركم بمصاب أبي عبد الله الحسين (عليه السلام )
ورزقنا وإياكم شفاعته في الدنيا والاخرة

استاذ اسعد
11-12-2010, 10:43 PM
بارك الله بكم ووفقكم لكل خير

عاشق باقر الصدر
11-12-2010, 11:15 PM
تقبل الله زيارتكم بأحسن القبول
وجعلنا الله وإياكم من أنصار الرسول الأعظم صل الله عليه واله والآخذين بثأر
ولده الإمام الحسين عليه السلام
يوم ينادي المنادي بالثارات الحسين

يوسف الربيعي
11-12-2010, 11:18 PM
اَللّـهُمَّ ارْزُقْنا شَفاعَةَ الْحُسَيْنِ يَوْمَ الْوُرُودِ وَثَبِّتْ لنا قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ
مَعَ الْحُسَيْنِ وَاَصْحابِ الْحُسَيْنِ اَلَّذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ .

الخليجي
12-12-2010, 11:38 AM
اَللّـهُمَّ ارْزُقْنا شَفاعَةَ الْحُسَيْنِ يَوْمَ الْوُرُودِ وَثَبِّتْ لنا قَدَمَ صِدْق عِنْدَكَ
مَعَ الْحُسَيْنِ وَاَصْحابِ الْحُسَيْنِ اَلَّذينَ بَذَلُوا مُهَجَهُمْ دُونَ الْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلامُ .

محمد جابر
12-12-2010, 12:05 PM
أعظم الله تعالى أجورنا وأجوركم بمصاب سيد الشهداء الحسين عليه السلام وجعلنا وإياكم من السائرين على نهجه المقدس بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وطلب الأصلاح ... قولا وفعلا صدقا وعدلا...، بحق محمد وال محمد ياالله ياالله يالله

مومل الخير
12-12-2010, 01:03 PM
موفقين باذن الله وعظم الله لنا ولكم الاجر والثواب

سالم الخفاجي
12-12-2010, 01:24 PM
بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي يا اَبا عَبْدِاللهِ، لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ وَجَلَّتِ الْمُصيبَةُ بِكَ عَلَيْنا
وَعَلى جَميعِ اَهْلِ السَّماواتِ وَالاْرْضِ،
فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسْرَجَتْ وَاَلْجَمَتْ وَتَهَيَّأَتْ لِقِتالِكَ،
بارك الله بكم ووفقكم لكل خير .