المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رعاية القائد او الولي المنصب لمشاكل الامة


علي الجليحاوي
09-06-2008, 06:21 AM
من عهد مالك الاشتر
الامام علي عليه السلام يوصيه ان يعين وقت ليسمع شكاوى الناس

مجالس السماع
ان من اهم اركان استمرار صلاح الحكم هوان كون للحاكم مجالس لسماع ارائهم واقوالهم وحاجاتهم لان هذه المجالس تقلل الفجوة بين الحاكم والمحكوم وتساعد البسطاء ان يطرحوا همومهم ومشاكلهم وفيه عبرة التواضع التي اريد منها ان تكون شعارا وعلامة لحكامه والتي يحظى فيها المواطن ان بسماع شكواه بدون ان يرى مظاهر الارهاب والترهيب التي قد تجعله يتردد في طرق لحلول والمشاكل التي
) وَاجْعلْ لِذَوِي الْحَاجَاتِ[159] (http://www.balaghah.net/nahj-htm/ara/nahj/rasael.php?id=53#_ftn159_ftn159) مِنْكَ قِسْماً تُفَرِّغُ لَهُمْ فِيهِ شَخْصَكَ، وَتَجْلِسُ لَهُمْ مَجْلِساً عَامّاً، فَتَتَواضَعُ فِيهِ لله الَّذِي خَلَقَكَ، وَتُقعِدُ عَنْهُمْ جُنْدَكَ[160] (http://www.balaghah.net/nahj-htm/ara/nahj/rasael.php?id=53#_ftn160_ftn160) وَأَعْوَانَكَ مِنْ أَحْرَاسِكَ[161] (http://www.balaghah.net/nahj-htm/ara/nahj/rasael.php?id=53#_ftn161_ftn161) وَشُرَطِكَ[162] (http://www.balaghah.net/nahj-htm/ara/nahj/rasael.php?id=53#_ftn162_ftn162)، حَتَّى يُكَلِّمَكَ مُتَكَلِّمُهُمْ غَيْرَ مُتَعْتِع[163] (http://www.balaghah.net/nahj-htm/ara/nahj/rasael.php?id=53#_ftn163_ftn163)، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ(عليه السلام)يَقُولُ فِي غَيْرِ مَوْطِن[164] (http://www.balaghah.net/nahj-htm/ara/nahj/rasael.php?id=53#_ftn164_ftn164): "لَنْ تُقَدَّسَ[165] (http://www.balaghah.net/nahj-htm/ara/nahj/rasael.php?id=53#_ftn165_ftn165) أُمَّةٌ لاَ يُؤْخَذُ لِلضَّعِيفِ فِيهَا حَقُّهُ مِنَ الْقَوِيِّ غَيْرَ مُتَعْتِع".)

على ان يتحمل الحاكم او المسؤل ردة الفعل من صنوف الشعب التي قد تعبر عن ارائها خطا او عمدا فلابد من ان يكون الحاكم ذا صدر واسع يسمع ارائهم واقوالهم وماقد يبدر منهم
((". ثُمَّ احْتَمِلِ الْخُرْقَ[166[1]] (http://www.balaghah.net/nahj-htm/ara/nahj/rasael.php?id=53#_ftn166_ftn166) مِنْهُمْ وَالْعِيَّ[[2]] (http://www.balaghah.net/nahj-htm/ara/nahj/rasael.php?id=53#_ftn167_ftn167)، وَنَحِّ[168] (http://www.balaghah.net/nahj-htm/ara/nahj/rasael.php?id=53#_ftn168_ftn168) عَنْكَ الضِّيقَ[169] (http://www.balaghah.net/nahj-htm/ara/nahj/rasael.php?id=53#_ftn169_ftn169) وَالاَْنَفَ[[3]] (http://www.balaghah.net/nahj-htm/ara/nahj/rasael.php?id=53#_ftn170_ftn170)، يَبْسُطِ اللهُ عَلَيْكَ بَذلِكَ أَكْنَافَ رَحْمَتِهِ[171] (http://www.balaghah.net/nahj-htm/ara/nahj/rasael.php?id=53#_ftn171_ftn171)، وَيُوجِبُ لَكَ ثَوَابَ طَاعَتِهِ..))


تقسيم الوقت بالنسبة للحاكم
ان المجتمع الانساني على مستوى الفرد او على مستوى المجتمع لابد لها من ان تسير وفق نظام معين تمضي عليه الامور حتى لا تختلف وتختلط الاوراق فلابد من تقيم الوقت ولكل شيء موعدا وهذا التقسيم يجعل الفرد قادرا على تنظيم وظائفها وادائها على احسن وجه على ان يكون افضل الاوقات واصفاها ماكان لله فيه طاعة
((وَأَمْضِ لِكُلِّ يَوْم عَمَلَهُ، فإِنَّ لِكُلِّ يَوْم مَا فِيهِ، وَاجْعَلْ لِنَفْسِكَ فِيَما بَيْنَكَ وَبَيْنَ اللهِ تعالى أَفْضَلَ تِلْكَ الْمَوَاقِيتِ، وَأَجْزَلَ[176] (http://www.balaghah.net/nahj-htm/ara/nahj/rasael.php?id=53#_ftn176_ftn176) تِلْكَ الاَْقْسَامِ، وَإِنْ كَانَتْ كُلُّهَا لله إِذَا صَلَحَتْ فيهَا النِّيَّةُ، وَسَلِمَتْ مِنْهَا الرَّعِيَّةُ.))

نصيحة في الدين
وَلْيَكُنْ فِي خَاصَّةِ مَا تُخْلِصُ لله بِهِ دِينَكَ: إِقَامَةُ فَرَائِضِهِ الَّتي هِيَ لَهُ خَاصَّةً، فَأَعْطِ اللهَ مِن بَدَنِكَ فِي لَيْلِكَ وَنَهَارِكَ، وَوَفِّ مَا تَقَرَّبْتَ بِهِ إِلَى اللهِ مِنْ ذلِكَ كَاملاً غَيْرَ مَثْلُوم[177] (http://www.balaghah.net/nahj-htm/ara/nahj/rasael.php?id=53#_ftn177_ftn177) وَلاَ مَنْقُوص، بَالِغاً مِنْ بَدَنِكَ مَا بَلَغَ.




الاحتجاب عن العامة
ان عوام الناس ينظرون الى الحاكم منظار الرعية الى الراعي تنتظر منها ان يعود عليها بالرفق بما تمليه عليه الامانة الالهية والرسالة السماوية ودائما تحمل العوام عن الوالي تصورات بدائية تبنتها هذه التصورات مرتكزة على ماهو مدخر في النفوس من الحكومات السابقة خاصة ونحن نقرا في بداية العهد الذي صدره امير المؤمنين عليه السلام اذ يقول له

((ثُمَّ اعْلَمْ يَا مَالكُ، أَنِّي قدْ وَجَّهْتُكَ إِلَى بِلاَد قَدْ جَرَتْ عَلَيْهَا دُوَلٌ قَبْلَكَ، مِنْ عَدْل وَجَوْر، وَأَنَّ النَّاسَ يَنْظُرُونَ مِنْ أُمُورِكَ فِى مِثْلِ مَا كُنْتَ تَنْظُرُ فِيهِ مِنْ أُمُورِ الْوُلاَةِ قَبْلَكَ..)
هذه التصورات تحتاج من الوالي يحتاج الى اجالة النظر الى المهم من اموره وهذا الامر يطرحه امير المؤمنين عليه السلام على انه فالمهم اذن الاهتمام بالوسائل التي تقلل من الفجوة والابتعاد التي قد تنشا بين الناس وبين الحكومة ومن الوسائل التي تبعث على القطيعة وعلى الفجوة ..
1- الاحتجاب عن الناس :
الاحتجاب عن الناس هو انقطاع عن العامة التي تطالب الحكومة والحاكم الذي تريد ان تفضي اليه رغباتها وحاجاتها الماسة فاذا لم تر للحاكم شاخصا يستمع اليها الا انها اذا لم تجده مل شعبة من شعب السلطات الطاغوتية لان الحكومة والسلطة الشرعية هي التي تسمع من الناس همومهم ومشاكل وتحاول ان تصل معهم الى الحلول

(وَأَمَّا بَعْدَ هذا، فَلاَ تُطَوِّلَنَّ احْتِجَابَكَ عَنْ رَعِيَّتِكَ، فَإِنَّ احْتِجَابَ الْوُلاَةِ عَنِ الرَّعِيَّةِ شُعْبَةٌ مِنَ الضِّيقِ)

2- الجهل بالامور
ان الجهل بالامور عن الحاكم لايدرك ما يجد مايجري حوله من الامور العامة التي تخص المجتمع وتخص الافراد والسبب في ذلك انه ليس ن المأمون ان تنقل الأخبار الى الحاكم او الى الرئيس على الحقيقة مما هو عليه وهذا يجعله جاهلا بما يقرره او يمليه القانون او الدستور .
((وَالاِْحْتِجَابُ مِنْهُمْ يَقْطَعُ عَنْهُمْ عِلْمَ مَا احْتَجَبُوا دوُنَهُ فَيَصْغُرُ عِندَهُمْ الْكَبِيرُ، وَيَعْظَمُ الصَّغِيرُ، وَيَقْبُحُ الْحَسَنُ، وَيَحْسُنُ الْقَبِيحُ، وَيُشَابُ الْحَقُّ بِالْبَاطِلِ، وَإِنَّمَا الْوَالِي بَشَرٌ لاَ يَعْرِفُ مَا تَوَارَى عَنْهُ النَّاسُ بِهِ مِنَ الاُْمُورِ، وَلَيْسَتْ عَلَى الْحَقِّ سِمَاتٌ[179] (http://www.balaghah.net/nahj-htm/ara/nahj/rasael.php?id=53#_ftn179_ftn179) تُعْرَفُ بِهَا ضُرُوبُ الصِّدْقِ مِنَ الْكَذِبِ.)

علما ان الاحتجاب عن الناس معناه ان تتغير النظرة الى الامور مجددا بحسب النظرات السابقة الى الحاكم والحكومة الجديدة



[1] (http://www.al-hasany.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=30#_ftnref1) الخُرق ـ بالضم ـ: العنف ضد الرفق

[2] (http://www.al-hasany.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=30#_ftnref2) العِي ـ بالكسر ـ: العجز عن النطق.



[3] (http://www.al-hasany.com/vb/newthread.php?do=newthread&f=30#_ftnref3) ـ محركة ـ: الاستنكاف والاستكبار

علي الجليحاوي
15-06-2008, 09:13 PM
ارجو من الاخوان الاطلاع على هذا العهد

فاضل العقيلي
02-05-2009, 09:25 PM
شكرا على هذا الموضوع