المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل ممكن رؤية الله تبارك وتعالى يوم القيامة


ابو احمد الكوفي
22-10-2010, 08:12 PM
شيخنا الجليل ورد في الصحيفة السجادية المناجاة العاشرة مناجاة المتوسلين (واقررت اعينهم بالنظر اليك يوم لقاءك)فهل هذا يدل على الرؤية البرية لله تبارك وتعالى

اوراس محمد
19-01-2011, 08:32 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان هذا الكلام لا يدل على رؤية الله سبحانه وتعالى قطعا، لانه ثبت وبالادلة القطعية عدم رؤية الله سبحانه وتعالى.
حيث وردت الآيات القرآنية الصريحة في دلالتها على عدم رؤية الباري عز وجل مثل :
قوله تعالى: (لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ )( الأنعام 103)

وفي قصة موسى بن عمران (عليه السلام) وقومه إذ طلبوا منه رؤية الله تعالى وهو يقول لهم : لا يجوز لكم هذا الطلب ، ولكنهم أصروا فقال : ( َقالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي )(الأعراف 143) و (لن) تأتي في النفي الأبدي .

ومن السنة:
ذكر ثقة الإسلام الشيخ محمد بن يعقوب الكليني قدس سره في كتاب الكافي كتاب التوحيد باب إبطال الرؤية (الكافي : 1/98 ، كتاب التوحيد ، الحديث 6)
وذكر أيضا الشيخ حجة الإسلام أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي المعروف بالشيخ الصدوق طاب ثراه في كتاب التوحيد باب إبطال العقيدة رؤية الله تعالى(التوحيد : 109 ، الحديث 6 ، الباب 8)
روي عن الإمام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) أنه قال : جاء حَبْرٌ إلى أمير المؤمنين (عليه السلام) فقال : يا أمير المؤمنين هل رأيت ربك حين عبدته ؟
فقال (عليه السلام): ويلك ! ما كنت أعبد ربا لم أره .
قال : وكيف رأيته .
قال (عليه السلام): ويلك ! لا تدركه العيون بمشاهدة الأبصار ، ولكن رأته القلوب بحقائق الإيمان .


وكذلك توجد الادلة العقلية على ذلك.
فمن يعتقد برؤية الله سواء في الدنيا أو في الآخرة ، يلزم أن يعتقد بجسميته عز وجل ، وبأنه محاط ومظروف ، ويلزم أن يكون مادة حتى يرى بالعين المجردة ، وهذا كفر كما صرح بذلك العلماء.