المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ضاهرة عرس القاسم


عاشقة الحق
22-06-2010, 09:32 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شيخنا الجليل

نتعرض في المجالس الحسينيه الى ضاهرة مايسمى بعرس القاسم

وهي ان تضع الحناء والحلوى وتبدء القارئه بالتعرض لرواية عرس القاسم من سكينه عليها السلام


السؤال بعد ان عرفنا رأي السيد الصدر من هده الضاهره

فما هو رأي السيد الحسني دام الله بهائه

وهل صحيح ان هناك رواية زواج

وان كان خلاف دالك فهل هدا كدب على اهل البيت عليهم السلام


وان كان غير صحيح فما هو دورنا في مثل تلك المجالس


افتونا مأجورين

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لجنة المسائل العقائدية
15-11-2015, 06:48 PM
بسمه تعالى :
أن الرأي المشهور عند علمائنا بعدم قبول رواية زواج القاسم (ع) ، وهذا الرأي هو عمدة المحققين والمؤرخين المتأخرين ، وذهب القليل من العلماء إلى زواجه بالعقد فقط ، ولكن تصدى عدداً من العلماء المحققين المتأخرين وردوا هذه الرواية وتفاصيل وقائعها بعدة مناقشات وإشكالات :
الإشكال الأول: أن الوقت لم يكن مناسباً للزواج ، ولا كان الوقت يتسع , فأحداث يوم العاشر من محرم الحرام سارت بسرعة .
الإشكال الثاني: وأن سكينة إبنة الإمام الحسين عليه السلام ، كما هو في المصادر التاريخية متزوجة من رجل آخر .
الإشكال الثالث: وأن القاسم لم يكن قد بلغ الحلم يوم عاشوراء .
الإشكال الرابع: أن حادثة زواج القاسم (ع) لم ترد في المصادر المعتبرة وكتب المقاتل المعروفة .
الإشكال الخامس: لعل كانت للإمام الحسين عليه السلام ، إبنة أخرى بأسم سكينة هي التي كانت مسماة للقاسم ولم تذكرها المصادر التاريخية .
والخلاصة: يبقى الإحتمال والإمكان العقلي موجوداً إذ لم تقوى هذه الأدلة إلى درجة الإطمئنان بعدم وقوع مثل هذا الزواج وتفاصيله , خاصة وأن المقاتل وروايات واقعة الطف لم تنقل لنا كل شاردة وواردة فيها ولم تصل إلينا بتلك الدقة التي نجزم من خلالها بقرائن قطعية على عدم الزواج أيضاً ، فيبقى الإحتمال والإمكان العقلي وارد .
ومن المفيد أن أذكر أن بعض العلماء المعاصرين قد ذكر ، أن تزويج الإمام المولى أبي عبد الله للقاسم من إبنته سكينة ، ربما لحكمة لم نفهم أهدافها ، ومنها لرفع كراهة عدم الزواج قبل الشهادة !

وصلى الله على محمد وآله الأطياب الميامين
والله العالم