المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نبي الله موسى والعبد الصالح(عليهما السلام)


موالي الزهراء
31-08-2008, 10:49 AM
بسم الله لرحمن الرحيم

سماحة آية الله الشيخ رياض الكرعاوي(حفظكم الله ورعاكم)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد أن اطلعنا على البحث المبارك لسماحة السيد الحسني (دام ظله)في قصة نبي الله موسى(عليه وعلى نبينا وآل أفضل الصلاة والسلام) والعبد الصالح (الخضر )(علية السلام) في قتل الغلام وحرق السفينة وقصة الجدار . وبعد الرجوع إلى القران الكريم وسورة الكهف أثير سؤال هو:.
السؤال// من التابع ؟ ومن المتبوع؟ هل نبي الله موسى (عليه السلام)هو الذي تبع الخضر (عليه السلام) أم الخضر(عليه السلام) تبع موسى (عليه السلام) ؟
الكل يعلم إن نبي الله موسى (عيه السلام ) هو نبي ورسول ومن أولي العزم وإمام ذلك الزمان والولي العام وهو الأعلم وواجب الطاعة وعلى العبد الصالح أن يطيع موسى علية السلام وبدون أي قيد أو شرط . السؤال الآخر هو
هل إن العبد الصالح اعلم من نبي الله موسى ؟ فإذا كان الأعلم فكيف أعطى الله تعالى النبوة والرسالة والولاية لغير الأعلم؟
الآية الكريمة التي يستدل بها على التابعية هي
بسم الله الرحمن الرحيم
((قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْداً ))الكهف66
ويمكن أن تقرأ هذه الآية بقرائيين هما:.
الأولى / كما هي وبدون أي توقف حتى لو كان بسيطا وخاصتا في المقطع الأول أي نقرئها (قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ) وفي هذه القراءة يكون طالب الإتباع موسى والمتبوع العبد الصالح.
الثاني / يمكن قراءة السورة الكريمة مع توقف بسيط جدا وخاصتا في المقطع الأول أي تقرئها كما يلي(قَالَ لَهُ توقف بسيط ومن ثم نكمل قراءة السورة مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْداً) وفي هذه القراءة يكون العبد الصالح قد طلب من موسى أن يتبعه .
ملاحظة 1/ ويمكن أيضا أن نستدل على إن العبد الصالح (الخضر) هو الذي تبع نبي الله موسى (عليه السلام) عندما رجع موسى وصاحبه إلى الحوت وجدوا العبد الصالح جالسا أو واقفا والجالس والواقف هو الذي يتبع الماشي .
ملاحظة 2/ عند مراجعتنا للروايات الصادرة من أهل البيت (عليهم السلام) تدل على إن موسى هو الذي تبع العبد الصالح وكذلك التفاسير .