المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : البصرة / إحياء يوم استشهاد الإمام السجاد في مسجد الصِدِّيقة الطاهرة(عليهما السلام)


اعلام قضاء البصرة
12-01-2010, 04:08 AM
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

{ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا }


قال رسول الله { صلى الله عليه وآله وسلم }



وقال ابن عباس : قال رسول الله { صلى الله عليه وآله وسلم } : إذا كان يوم القيامة ينادي مناد : أين زين العابدين ؟ فكأني أنظر إلى ولدي علي بن الحسين يخطو بين الصفوف




نعزي مولانا ومقتدنا وشفيعنا حبيب الله ورسوله الأعظم محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وأهل بيته الأطهار ( عليهم السلام ) ومراجع الدين العظام في النجف الأشرف سماحة السيد الصرخي الحسني وأستاذية ( أدام الله ظلهم العالي ) ومجلس النخبة الموقر والأنصار الأخيار والفاطميات الزينبيات والأئمة الإسلامية أجمع ولاسيما قائدنا وأملنا ومنقذنا بقية الله في أرضه الإمام الهمام البطل الضرغام الحجة ابن الحسن ( عجل الله فرجه الشريف ) باستشهاد الإمام الهمام خدين العلل والأسقام وقرين المصائب العظام زين العابدين . وسيد الساجدين علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليهم السلام )


اُلقيت المحاضرة الدينية في ليلة الخامس والعشرون من محرم الحرام ذكرى استشهاد الإمام المقتول المسموم زين العابدين علي ابن الحسين السجاد ( عليه السلام ) في مسجد الصِدِّيقة الطاهرة(عليها السلام ) في المعقل هيئة النجباء التابعة لمكتب قضاء البصرة بصوت الخطيب الحسيني سماحة الشيخ ( نعيم الصيمري ) ( دام عزه ) ، وقد تطرق إلى حياة الإمام السجاد ( عليه السلام )


مبتدءاً بنسبه الشريفقائلاً :-
هو الإمام الزاهد العابد زين المنابر والمساجد علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف السادة الأشراف - إلى آخر ذلك النسب الشريف الغني عن التعريف ، وأمه شاه زنان بنت يزدجرد ، وقيل شهربانو ، وقيل شهربانويه بنت كسرى وقيل اسمها غزالة إلى غير ذلك مما ورد من أسمائها .
وكنيته ( عليه السلام )
كنيته ( عليه السلام ) أبو محمد ، وأبو الحسن ، وأبو بكر والأول أشهرها ، وألقابه كثيرة منها زين العابدين وذو الثفنات

وبعد ذلك تطرق إلى مولده قائلاً :-
وكان مولده ( عليه السلام ) بالمدينة سنة ثمان وثلاثين من الهجرة فبقى مع جده أمير المؤمنين سنتين ، ومع عمه الحسن اثنتي عشر سنة ، ومع أبيه ثلاثا وعشرين سنة ، وبعد أبيه أربعا وثلاثين سنة وقيل أربعين سنة ، ...
وبعدها إلى حزن أبيه الحسين ( عليه السلام ) :-
وفي هذه المدة ما تهنئ ( عليه السلام ) بعد قتل أبيه وذريه وما جرى عليه بهنيء منام ولا لذيذ شراب وطعام ، كان إذا وضع خادمه بين يديه الطعام وقال له : كُل سيدي وهو يقول : آكل أم أشرب وقد قتل ابن رسول الله جائعا عطشانا . { لا يذبح الكبش حتى يرو من ظمأ * ويقتل ابن رسول الله ظمآن } ، وكان ( عليه السلام ) أنه برز يوما إلى الصحراء قال : فتبعته فوجدته قد سجد على حجارة خشنة ، فوقفت وأنا أسمع شهيقه وبكاءه ، وأحصيت عليه ألف مرة وهو يقول : لا إله إلا الله حقا حقا ، لا إله إلا الله تعبدا ورقا ، لا إله إلا الله إيمانا وتصديقا وصدقا ، ثم رفع رأسه من سجوده وان وجهه ولحيته قد غمرا بالدموع ، فقلت له : يا سيدي ما آن لحزنك أن ينقضي ولبكائك أن يقل ؟ فقال لي : ويحك إن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم كان نبيا وابن نبي له إثنا عشر ابنا ، فغيب الله واحدا منهم فشاب رأسه من الحزن ، واحدودب ظهره من الغم ، وذهب بصره من البكاء ، وابنه حي في دار الدنيا ، وأنا رأيت أبي وسبعة عشر من أهل بيتي مقتولين ، فكيف ينقضي حزني ويقل بكائي ؟ .

وإلى عبادته :-
روي أن إبليس ( لعنة الله عليه ) تصور للإمام ( عليه السلام ) وهو قائم يصلي في صورة أفعى له عشرة رؤوس محدد الأنياب ، طلع عليه من جوف الأرض من محل سجوده ثم تطاول في محرابه ، فلم يفزعه ذلك ولم يكسر طرفه إليه ، فانقض على رؤوس أصابعه يكدمها بأنيابه وينفخ عليه من نار جوفه وهو لا يكسر طرفه إليه ولا يحول قدميه ، لم يبرح إبليس حتى انقض عليه شهاب محرق من السماء ، فلما أحس به صرخ وقام إلى جانب الإمام ( عليه السلام ) في صورته الأولى ثم قال : يا علي أنت سيد العابدين كما سميت وأنا إبليس ، والله لقد رأيت عبادة النبيين من عهد أبيك آدم إليك فما رأيت مثلك ولا مثل عبادتك ثم تركه وولى وهو في صلاته لا يشغله كلامه .
وأمّا استشهاده ( عليه السلام )
قال الإمام محمد الباقر ( عليه السلام ) فضمني أبي ( عليه السلام ) إلى صدره ثم قال : يا بني أوصيك بما أوصاني به أبي حين حضرته الوفاة ، وذكر ( عليه السلام ) أن من جملة ما أوصاه به أبوه أن قال : يا بني إياك وظلم من لا يجد عليك ناصرا إلا الله ثم أغمي عليه ثلاثا ، ثم فتح عينيه وقرأ ( إذا وقعت الواقعة ) ( 1 ) ( وإنا فتحنا لك فتحا مبينا ) ( 2 ) وقال : الحمد لله الذي صدقنا وعده وأورثنا الأرض نتبوء من الجنة حيث نشاء ، فنعم أجر العاملين ، ثم أشرق من وجهه الشريف نور ساطع يكاد يخطف الابصار ، ثم نادى : يا أبا جعفر عجل ، ففاضت نفسه الشريفة فلطم الإمام الباقر على رأسه ورفع صوته بالبكاء وضج أهله وعياله وأهل المدينة ضجة واحدة كادت منها الأرض ان تسيخ بأهلها ، وقام الصراخ وعلا النحيب من كل جانب ومكان ، ومادت السماوات وناحت الملائكة وهتفت الجن بالصراخ ، ولم يرفع حجر ولا مدر إلا وجد تحته دم عبيط ، وخرجت المخدرات من خدورها ناشرة لشعورها .


[ قضى ميتا بالسم روحي فداه ــــــــــ وأهلي ومالي والبنون له فدا ]


[ قضى بنجيع السم من كيد ظالم ــــ تعدى على أهل النبوة والهدى ]


[ سأبكيه بالدمع الهتون صبابة ـــــــــــ وأهجر لذات الهنا مدة المدى ]


[ فيا لك من رزء عظيم وفادح ـــــــــــ أهد ذرى العلياء والمجد والندى ]



http://up.7cc.com/upfiles/kpL54477.jpg
http://up.7cc.com/upfiles/YBD54477.jpg http://up.7cc.com/upfiles/Rpj54477.jpg
http://up.7cc.com/upfiles/D4q54477.jpghttp://up.7cc.com/upfiles/KC154477.jpg
http://up.7cc.com/upfiles/t1i54526.jpg http://up.7cc.com/upfiles/E0v54526.jpg
http://up.7cc.com/upfiles/rSd54526.jpg http://up.7cc.com/upfiles/Ntc54526.jpg

المعاهدة
12-01-2010, 06:01 AM
ببالغ الحزن والاسى وعظيم الالم والشجى نرفع أسمى آيات العزاء إلى مقام الرسول الأكرم محمد صلى الله عليه وآله وسلم

وإلى آل بيت العصمة عليهم الصلاة والسلام وإلى السيد الصرخي الحسني دام ظله وأستاذيه السيد السيستاني دام ظله والشيخ الفياض دام ظله

وإلى مجلس النخبة الموقر والاخيار الانصار من الرجال والنساء الفاطميات الزينبيات وإلى العالم الإسلامي أجمع

بذكرى إستشهاد زين العابدين وسيد الساجدين الإمام علي بن الحسين عليهما السلام

علي عبادي
12-01-2010, 07:03 AM
بارك الله بكم وفقكم الله على هذه الهمة العالية

ابو محمد الخزاعي
12-01-2010, 07:46 AM
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال بحق محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد

هادي الجياشي
12-01-2010, 07:53 AM
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال بحق محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد

بنت المولى
12-01-2010, 08:08 AM
رحم الله من احيا امرنا
فأنتم مرحومون برحمة الله ببركة اهل البيت
فجزاكم الله تعالى عنهم عليهم السلام افضل الجزاء

نور العقيلة
12-01-2010, 08:14 AM
تقبل الله منكم عزائكم ورزقكم شفاعة الامام السجاد بحق محمد وآل محمد

ماهر طه قضاء البصره
12-01-2010, 07:33 PM
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد
موفقين وبارك الله تعالى بكم
ايها الاخيار الانصار

المحارب البصري
12-01-2010, 08:20 PM
ببالغ الحزن والاسى وعظيم الالم والشجى نرفع أسمى آيات العزاء إلى مقام الرسول الأكرم محمد صلى الله عليه وآله وسلم

وإلى آل بيت العصمة عليهم الصلاة والسلام وإلى السيد الصرخي الحسني دام ظله وأستاذيه السيد السيستاني دام ظله والشيخ الفياض دام ظله

وإلى مجلس النخبة الموقر والاخيار الانصار من الرجال والنساء الفاطميات الزينبيات وإلى العالم الإسلامي أجمع

بذكرى إستشهاد زين العابدين وسيد الساجدين الإمام علي بن الحسين عليهما السلام