المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال حول العقيدة


عبدالرزاق البرقعاوي
19-08-2008, 03:29 PM
السلام عليكم شيخي العزيز وادامك الباري للاسلام ذخرا
سؤالي هو :
كيف نعتقد بوجود البرزخ وما الغاية من وجودة اذا كان هناك حساب في يوم اخر وهو يوم القيامة ؟

اوراس محمد
21-08-2008, 06:42 AM
شيخي واستاذي الفاضل البرقعاوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
س1: كيف نعتقد بوجود البرزخ؟

جواب:
1- ذكر في عالم البرزخ انه:
ملك آخر وهو عالم النفوس بعد الموت وهو الواسطة بين الدنيا والآخرة، وهو عالم المثال.
2- الدليل على البرزخ:
ان ما دل على ثبوت الحالة التي بعد الموت قبل القيامة شواهد كثيرة نقلية وعقلية، ولم ينكر وجود هذا العالم أحد من العلماء وإن اختلفت مقاصدهم وعباراتهم فيه.
أ‌- الشاهد النقلي:
القرآن:
قوله تعالى: (( ومن وَرَائهم بَرزَخٌ إلَى يَوم يبعَثونَ )) (المؤمنون: من الآية100).
قوله تعالى: ((النَّار يعْرَضونَ عَلَيْهَا غدوًّا وَعَشيًّا وَيَوْمَ تَقوم السَّاعَة أَدْخلوا آلَ فرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَاب )) (غافر:46). فان الاية تشير الى ان فرعون في حياة ولكنها تختلف بعض الاختلاف عن الحياة الدنيا وهذه الحياة البرزخ ثم بعدها يوم القيامة.
وغيرها من الايات.
ب‌- الشاهد العقلي:
والدليل عليه من العقل كما عبر البعض: ان عالم الملك من الماديات وعالم الملكوت من المجردات، فلابد أن يكون بينهما برزخ ليس في لطافة المجردات ولا في كثافة الماديات، وإلاّ وجدت الطفرة في الوجود.

2- وما الغاية من وجوده؟
يظهر من بعض الروايات أن في عالم البرزخ هناك من يتاح له أن يتكامل.
ففي رواية عن حفص قال: سمعت موسى بن جعفر (عليهما السلام) يقول لرجل: أتحب البقاء في الدنيا ؟ فقال : نعم ، فقال : ولم ؟ قال : لقراءة قل هو الله أحد ، فسكت عنه، فقال له بعد ساعة : يا حفص من مات من أوليائنا وشيعتنا ولم يحسن القرآن علم في قبره ليرفع الله به من درجته فإن درجات الجنة على قدر آيات القرآن يقال له : اقرأ وارق ، فيقرأ ثم يرقى. (الكافي ج2 ص606).

هذا بالاضافة الى أن أعمال الاحياء تصل الى الاموات فتكون تلك الاعمال لهم زيادة في الدرجات.