المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال عن أية ألتطهير


حسين الموسوي
19-08-2008, 01:11 AM
من هم أهل البيت في آية التطهير ؟

أنتفاضة كربلاء الالكترونيه

اوراس محمد
23-08-2008, 09:20 PM
الاخ العزيز حسين الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

أهلالبيت ( عليهم السَّلام ) الوارد ذكرهم في آية التطهير:
قول الله تعالى : ***64831;وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَاتَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَالزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَعَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا***64830;[الأحزاب الآية : 33.]
إستناداً إلى العديد من الأحاديثالصريحة و الصحيحة هم التالية أسماؤهم :
1-الإمام أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السَّلام).
2-السيدة فاطمة الزهراء (عليها السَّلام).
3-الإمام الحسن بن علي بن أبي طالب (عليه السَّلام).
4- الإمام الحسين بن عليبن أبي طالب ( عليه السَّلام)
واكتفي هنا بالإشارة إلى بعض ما رواه المحدثون عن النبي ( صلَّى اللهعليه و آله ) من الأحاديث الصريحة ببيان أن المراد من أهل البيت في آية التطهير والأحاديث إنما هم علي و فاطمة و الحسن والحسين ( عليهم السَّلام ) ، و اليك بعض تلك الروايات:
1-عن عائشة قالت :
خرج النبي ( صلَّى الله عليه و آله ) غداة وعليه مِرْط[وهو كساء من صوف أو خزّ أو كتان يؤتزر به]مرحّل[وهو ضرب من بُرُود اليمن ]من شعر أسود فجاء الحسن بن عليفأدخله ، ثم جاء الحسين فدخل معه ، ثم جاءت فاطمة فأدخلها ، ثم جاء علي فأدخله ، ثمقال : ***64831; ... إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَالْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا***64830;[الأحزاب 33[ .
2-عن عمر بن أبي سلمة ربيب النبي ( صلَّى الله عليه و آله ) قال :
لمانزلت هذه الآية على النبي ( صلَّى الله عليه و آله) : ***64831; ... إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِوَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا***64830;[[الأحزاب33]فيبيت أم سلمة ، فدعا فاطمة و حسناً و حسيناً ، و علي خلف ظهره ، فجللهم بكساء ، ثمقال : " اللهم هؤلاء أهل بيتي ، فأذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيراً " .
قالت أمسلمة : و أنا معهم يا نبي الله ؟
قال : " أنت على مكانك و أنت على خير " [صحيح الترمذي ( كتاب تفسير القران ) : 5 / 351 ، حديث : 3105 . و أخرجه في (كتابالمناقب باب مناقب أهل البيت ) : 5 /663 ، حديث : 3787 / طبعة : بيروت / لبنان ] .
3-عن أم سلمة قالت :
فيبيتي نزلت : ***64831; ... إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَالْبَيْتِ ... ***64830;[الأحزاب 33 ]فأرسل رسول الله ( صلَّى اللهعليه و آله ) إلى علي و فاطمة و الحسن و الحسين فقال : " هؤلاء أهل بيتي " [الحاكم النيسابوري : المستدرك على الصحيحين (كتاب معرفة الصحابة : 3/146 ، و قالالحاكم : هذا حديث صحيح على شرط البخاري و لم يخرجاه / طبعة : بيروت / لبنان . ] .
نعم لقد صرّح الرسول(صلَّى الله عليه و آله ) بمقصوده من أهل البيت و بيّن ذلك حيث قال : " إن لكلِّنبيِ أهلاً و ثِقْلاً ، و هؤلاء يعني علياً و فاطمة و الحسن و الحسين أهل بيتي وثِقْلي " [مجمع البحرين : 5 / 330 ، للعلامة فخر الدين بن محمد الطريحي ، المولود سنة : 979هجرية بالنجف الأشرف / العراق ، و المتوفى سنة : 1087 هجرية بالرماحية ، و المدفونبالنجف الأشرف / العراق ، الطبعة الثانية سنة : 1365 شمسية ، مكتبة المرتضوي ،طهران / إيران . ] .
و قال ( صلَّىالله عليه و آله ) : " مَن كان له من أنبياءِ ثِقْل فعَليّ و فاطمة و الحسن والحسين أهل بيتي و ثِقْلي " [مجمع البحرين : 5 / 331 ]
هذا و تدل الأحاديث الواردة في تفسير آية المباهلة[ قوله تعالى : ***64831;فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَاجَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْوَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَللَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ***64830;آل عمران 61 ]
و آية المودة[قول الله تعالى : ***64831;ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُواوَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّاالْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَاحُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ***64830;الشورى 23 ]
و آية التطهير{ ..... إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب33
و كذلكحديث الثقلين [يُعَدُّ الحديث المشهور بالثقلين من جملة أهم الأحاديث المتواترة المروية عن النبيالمصطفى ( صلى الله عليه وآله ) و من أصحها سنداً. و لقد أدلى رسول الله ( صلىالله عليه وآله ) بهذا الحديث بصيغٍ متفاوته و في مواطن عدة و مناسبات شتى .
جاءفي صحيح مسلم عن زيد بن أرقم أنه قال : قام رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يوماًفينا خطيباً بماء يدعى خُماً بين مكة و المدينة ، فحمد الله تعالى و أثنى عليه ، ووعظ و ذكَّر ، ثم قال :
" أما بعد ، ألا أيها الناس ، فإنّما أنا بشر يوشك أنيأتي رسول ربي فأجيب ، و أنا تارك فيكم ثقلين ، أولهما كتاب الله فيه الهدى و النور، فخذوا بكتاب الله و استمسكوا به " فحث على كتاب الله و رغَّبَ فيه ، ثم قال: " و أهل بيتي ، أذكِّرَكُمُ الله في أهل بيتي ، أذكِّرَكُمُ الله في أهل بيتي، أذكِّرَكُمُ الله في أهل بيتي " يراجع : ( صحيح مسلم : 4/1873 ، برقم 2408 ، طبعةعبد الباقي ، و أيضا طبعة : دار احياء التراث العربي ، و دار القلم ، بيروت / لبنان]
و غيرها منالأحاديث الصريحة و الصحيحة المروية عن النبي الأكرم ( صلَّى الله عليه و آله ) علىأن المراد من " أهل البيت " هم المذكورة أسماءهم آنفاً
ودمتم في رعاية الله