المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اين الحكومه العراقيه الشيعيه وهي ترى الانحراف في حرم الامام الحسين


المحارب البصري
17-08-2008, 11:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
مظاهر عجيبة غريبة يندي لها الجبين ونحن نرى في أم اعيننا في الزياره الشعبانية الغناء والرقص وأعني الرقص حيث تقوم الشباب قرب الإمام الحسين أصحاب الكذل الطويلة بالرقص والتحرش بالبنات 00هذه الظاهرة التي تدمي القلوب
اين ذهبت الحكومة من هذه الامور وهي تدعي أنها على خط اهل البيت (عليهم السلام) وانا بنفسي ذهبت الى احد افراد الجيش العراقي وتكلمت معه بالموضوع 0000فقال لي 0000ما عندي اوامر بمنع هذه الامور سبحان الله فأقول لهذه الحكومة التي تدعي بأنها شيعية وأكتف بحديث الإمام الباقر (عليه السلام )000(شيعتنا من تمثل بنا )

الحر الطليق
17-08-2008, 11:54 PM
حكومة شيعية!
على الطريقة اليهودية المجوسية .

عباس الحلفي
18-08-2008, 12:06 AM
صدقت يااخي ياحر انها حكومة شيعية على الطريقة اليهودية المجوسية

باسم جليل
18-08-2008, 12:21 AM
ولما اعجب ياخواني والدين اليوم اصبح غريب

الذاب عن العترة
18-08-2008, 02:12 AM
اللهم العن المنحرفين و المفسدين والدجلة المنافقين

وللحق جنود
18-08-2008, 02:28 AM
ألا تعلم يا عزيزي اين هي الحكومة عن هذه الأمور
إنها مشغولة فاعذروها ...
نعم مشغولة بتهديم المساجد ..!!!!
مشغولة باعتقال المؤمنين ...!!!!
مشغولة بتوقيع اتفاقية طويلة الأمد مع المحتلين ..!!!!!!!
وصدق الحر الطليق حينما قال

حكومة شيعية!
على الطريقة اليهودية المجوسية

سيد صالح
18-08-2008, 05:00 AM
والله لا غرابة من شيعة ابي سفيان هذه شنيعة وليست شيعة

علي رضا
18-08-2008, 06:42 AM
هذولة الانصلر ...بالركص...وعيونكم هاي تربية مراجع الباطل والنفاق فسدو الناس بالافكار المنحرفة

ابو هبه
18-08-2008, 08:00 AM
احسنت الوصف يا ايها الحر الطليق

كمال الشمري
18-08-2008, 10:46 AM
كانت الحكومات السابقة الاموية والعباسية ومن سلك مسلكها ومنهجها من الاولين والتابعين مشغولة بخمورها وحصونها وقلاعها ونسائها ونفاقها وعمالتها وتركت المجتمع في تيه وضياع والاغرب من ذلك ممن يدعي التدين والالتزام والتشيع اما ترى الحق لايعمل به وان الباطل لا يتنائى عنه
لاحول ولاقوة الا بالله اللهم احفضنا

محب ال البيت
18-08-2008, 10:57 AM
بسم ا لله الرحمان الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد كل هاذا الرقص ولغناء كل هذا يسما با لدمقراطية