المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بغداد / الرصافة/الواجبات الشرعية والأستمرار عليها


هيئة الزهراء/بغداد المشتل
19-09-2009, 01:24 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

(وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) سورة البقرة 186
قال الرسول الأكرم(صلى الله عليه وآله وسلم)
((لا يرد القضاء إلا الدعاء))
وقال (صلى الله عليه وآله وسلم)
((إن الله ليستحي من العبد أن يرفع إليه يديه فيردهما خائبتين))
وعن الإمام علي (عليه السلام)
((بكاء العيون وخشية القلوب من رحمة الله تعالى فإذا وجدتموها فاغتنموا الدعاء .ولو أن عبداً بكى في أمة لرحم الله تعالى تلك الأمة لبكاء ذلك العبد))
وقال الإمام الصادق (عليه السلام)
(( عليك بالدعاء ،فإن فيه شفاء من كل داء))

على بركة الله (عزوجل)وتسديدات الإمام صاحب الأمر(عجل الله فرجه الشريف) والأستمرار على طريق الحق وصاحب الحق تقدم الأخيار الأنصار بالتوجه الى الله سبحانه وتعالى والتزام بالواجب الشرعي بقرآت دعاء العديلة .
طالبين من الله الثبات ..الثبات على هذا الخط المقدس.
شَهِدَ اللهُ اَنَّهُ لا اِلـهَ اِلاّ هُوَ وَالْمَلائِكَةُ وَاُولُوا الْعِلْمِ قآئِماً بِالْقِسْطِ لا اِلـهَ اِلاّ هُوَ الْعَزيزُ الْحَكيمُ، اِنَّ الدّينَ عِنْدَ اللهِ الاِْسْلامُ، وَاَنَا الْعَبْدُ الضَّعيفٌ الْمُذْنِبُ الْعاصِىُ الُْمحْتاجُ الْحَقيرُ، اَشْهَدُ لِمُنْعِمى وَخالِقى وَرازِقى وَمُكْرِمى كَما شَهِدَ لِذاتِهِ وَشَهِدَتْ لَهُ الْمَلائِكَةُ وَاُولُو الْعِلْمِ مِنْ عِبادِهِ بِاَنَّهُ لا اِلـهَ اِلاّ هُوَ ذُو النِّعَمِ وَالاِْحْسانِ وَالْكَرَمِ وَالاِْمْتِنانِ، قادِرٌ اَزَلِىٌّ، عالِمٌ اَبَدِىٌّ، حَىٌّ اَحَدِىٌّ، مَوْجُودٌ سَرْمَدِىٌّ، سَميعٌ بَصيرٌ مُريدٌ كُارِهٌ مُدْرِكٌ صَمَدِىٌّ، يَسْتَحِقُّ هذِهِ الصِّفات وَهُوَ عَلى ما هُوَ عَلَيْهَ فى عِزِّ صِفاتِهِ، كانَ قَوِيّاً قَبْلَ وُجُودِ الْقُدْرَةِ وَالْقُوَّةَ، وَكانَ عَليماً قَبْلَ ايجادِ الْعِلْمِ وَالْعِلَّةِ، لَمْ يَزَلْ سُلْطاناً اِذْ لا مَمْلَكَةَ وَلا مالَ، وَلَمْ يَزَلْ سُبْحاناً عَلى جَميعِ الاَْحْوالِ وُجُودُهُ قَبْلَ الْقَبْلِ فى اَزَلِ الاْزالِ وَبَقآؤُهُ بَعْدَ الْبَعْدِ مِنْ غَيْرِ اِنْتِقال
http://www.gulflobby.com/upload/get-9-2009-gulflobby_com_qo0eyual.JPG (http://www.gulflobby.com/upload)
اَللّـهُمَّ يا اَرْحَمَ الرّحِمينَ اِنّى قَدْ اَوْدَعْتُكَ يَقينى هذا وَثَباتَ دينى وَاَنْتَ خَيْرُ مُسْتَوْدَع وَقَدْ اَمَرْتَنا بِحِفْظِ الْوَدائِعِ فَرُدَّهُ عَلَىَّ وَقْتَ حُضُورِ
http://www.gulflobby.com/upload/get-9-2009-gulflobby_com_9glk6m4q.JPG (http://www.gulflobby.com/upload)
اَللّـهُمَّ اِنِّى اَعُوذُ بِكَ مِنَ الْعَديلَةِ عِنْدَ الْمَوْتِ،
ونسألكم الدعاء

حسين الساعدي
19-09-2009, 01:45 AM
نسال الله بحق ظلع الزهراء ودم الحسين ان يتقبل دعاء الاخيار الانصار وان يرحمهم برحمته ويقضي حوائجهم انه سميع الدعاء

سيف الكناني
19-09-2009, 01:48 AM
جعلنا الله واياكم من الثابتين على طريق الحق وصاحبه الحجة ابن الحسن ونائبه بالحق السيد الحسني

علاء الساعدي
19-09-2009, 02:00 AM
http://www.samysoft.net/forumim/slam/433334.gif

بارك الله بكم وتقبل دعائكم

هيئة الزهراء/بغداد المشتل
19-09-2009, 02:52 AM
موفقين لكل خير
اسأل الله أن يجعل اعمالكم صالحة
لكم مني اجمل تحية

نور اليقين
19-09-2009, 03:10 AM
جعلنا الله واياكم من الثابتين على طريق الحق

احمد ساعة
19-09-2009, 03:33 AM
موفقين بإذن الله ونسأل الله سبحانه وتعالى(الثبات... الثبات... الثبات) لنا ولكل الاخيار الانصار
بحق شهر رمضان شهر الخير والمغفره

علي العوادي
19-09-2009, 04:30 AM
اللهم تقبل طاعات الاخيار الانصار بحق النبي المختار

شاكر حي الزهراء
19-09-2009, 05:29 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
نسل الله ان يرزقنا الاخلاص في الطاعات

محمدفرحان الشاعر
19-09-2009, 05:59 PM
اللهم وفق كل غيور على دينه وارضه من ابناء هذا البلد المظلوم الجريح ونرجوا من الله تعالى ان يسدد خطاهم ويرزقهم خير الدنيا والأخرة

بالتوفيق والسداد يا آهالي منطقة حي الزهراء على عملكم المتواصل لنصرة الدين والمذهب ومن المحبين لها

محمد البغدادي
19-09-2009, 08:27 PM
اللهم وفقهم لطاعتك وطاعة رسولك وطاعة أهل بيتك الطيبين الطاهرين (عليهم افضل الصلاة والسلام)
بارك الله فيكم على هذه الجهود المباركة
وجزاكم الله خير الجزاء

عدنان اللامي
20-09-2009, 12:47 AM
جعلنا الله واياكم من الثابتين على طريق الحق
وصاحبه الحجة ابن الحسن ونائبه بالحق
السيد الحسني

علي السوداني
20-09-2009, 01:59 AM
نسال الله بحق ظلع الزهراء ودم الحسين ان يتقبل دعاء الاخيار الانصار وان يرحمهم برحمته ويقضي حوائجهم انه سميع الدعاء