المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : البصرة/ المؤمنات في هيئة فدك الزهراء النسوية وقراءة دعاء العهد الثاني


اعلام قضاء القرنة
17-09-2009, 09:21 PM
البصرة / قضاءالقرنة / مندوبة المركز الاعلامي

قال الله تعالى:
{وإذا سَألَكَ عِبَادِي عَنِّي فإنِّي قَريبٌ أُجِيبُ دعوةَ الدَّاعِ إذا دَعانِ فلْيستجيبوا لي ولْيُؤمِنُوا بي لَعلَّهُم يَرشُدونَ} صدق الله العلي العظيم

يزيل الله تعالى بهذه الآية كلَّ الحواجز النفسية والمادية والبشرية، الَّتي يتوهَّم المرء وجودها بينه وبين الله، ويحثُّه بذلك على التجرُّد من كلِّ شيء،
والتوجُّه إليه بقلب نقي صافٍ، واثق من حسن إجابته عزَّ وجل.وفي الآية إرشاد إلى المداومة على الدعاء والاجتهاد فيه؛ لاستمرار القرب من الله، والصلة معه.
والدعاء الحارُّ النابع من الأعماق، يغسل القلب ويطهِّر النفس من الأدران،
وهو ملجأ المحبِّ العاشق، والمحتاج الملهوف، والسعيد الظافر، والحزين السقيم، والمتألِّم المتأوِّه.
فهو مخرج من كلِّ ضيق، وتعبير عن كلِّ نشوة، ولهذا فإن الله جلَّ وعلا يحبُّ اللحُوحَ في الدعاء، الَّذي يضرع إليه في سائر الأوقات والظروف.

والإنسان في حاجة دائمة إلى مَدَدٍ علوي، وعَونٍ إلهي في كلِّ أموره، لذلك فهو بالفطرة يبسط كفَّيه بالدُّعاء كلَّما داهمه خطب،
أو ألمَّت به نازلة وضاقت به السبل، طالباً المعونة والفرج من خالقه، مستزيداً من فضله.

والله تعالى يُطمئن عباده بأنه قريب منهم، بل أقرب إليهم من حبل الوريد، فليتوجَّهوا إليه بقلوبهم وجوارحهم، فهو معهم يسمعهم ويستجيب لهم،
وليس بينه وبينهم واسطة أو حجاب، فليدعوه وليرجوه بما شاؤوا. فالدعاء مخُّ العبادة، لما له من دور هامٍّ في تمتين الصلة مع الله عزَّ وجل، وإبقائها حيَّة نابضة،

وقد حثَّ عليه الرسول الكريم في أحاديث كثيرة منها قوله: «إن الله تعالى حييٌّ كريم يستحيي إذا رفع الرجل إليه يديه أن يردَّهما صفراً خائبتين».
وقوله صلى الله عليه واله وسلم : (( الدعاء سلاح المؤمن )) ، وفي لحظات الدعاء الحقيقي يصل المؤمن إلى ذروة الصفاء مع الله عزَّ وجل،
فتنحلُّ القيود وتنزاح الحجب بين المخلوق والخالق، ويهيم القلب المشرق بنور الله بين التذلُّل والتدلُّل، خاشعاً منيباً، طامعاً بفضل الله، راغباً في طلب المزيد، متوجِّهاً إلى ربٍّ جليلٍ كريم؛

حيث يقول سبحانه: {قُلْ ما يَعْبَأُ بِكُمْ ربِّي لولا دُعاؤكُم..} (25 الفرقان آية 77).
وامتثالا الى امر المرجعية الصادقة المتمثلة بمرجعية اية الله العظمى السيد الصرخي الحسني (دام ظله)
والتي تدعو ابنائها الى المواظبة على قراءة الدعاء وما له من اجر عظيم وانه سلاح المؤمن ،،، قامن المؤمنات في

هيئة (( فـــــــــدك الزهــــــــراء )) النسوية التابعة لمرجعية السيد الصرخي الحسني (( دام ظله العالي ))
بقراءة دعاء العهد الثاني في حسينية الامام الصادق (( عليه السلام ))
سائلات الله سبحانه وتعالى
ان يحفظ الامام المهدي عليه السلام وان يفرج عنه كل مكروب وان يجعلهن من انصاره واتباعه
وان لا يستبدل بهن غيرهن فان استبدالهن عليه يسير وهو عليهن كثير
والحمد لله رب العالمين


http://up.damasgate.com/files/yupns8nywgphy7syr2g5.jpg (http://up.damasgate.com/)

زهرة الجنة
17-09-2009, 09:28 PM
بارك الله بالزينبيات الطاهرات
موفقات ياناصرات الحق
تقبل الله منكن صالح الاعمال

احمد سعدون
17-09-2009, 09:58 PM
اللهم تقبل دعائهن باحسن القبول

بنت القرنة
17-09-2009, 10:01 PM
http://www.al-hasany.com/up/uploads/images/upc4d26d1db6.gif

ام كرار المياحي
17-09-2009, 10:39 PM
بارك الله بالزينبيات الطاهرات
موفقات ياناصرات الحق
تقبل الله منكن صالح الاعمال
http://iraqnaa.com/ico/image2/f/n/ros081.gif

المعاهدة
17-09-2009, 11:23 PM
بارك الله بالزينبيات الطاهرات اللهم تقبل منهن دعائهن باحسن القبول

نور العقيلة
17-09-2009, 11:44 PM
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال موفقات اخواتي المناصرات وبارك الله فيكن

الحرالمالكي
18-09-2009, 08:43 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
اللهم نسالك وندعوك بحق محمد واهل بيته الطاهرين ان تحفظ وتسدد هذه الحناجر
التي تبقى تدعوا لتعجيل الفرج للامام صاحب العصر والزمان (عليه وعلى ابائه السلام)

بنت الهارثة
18-09-2009, 10:11 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله بالزينبيات الطاهرات
موفقات ياناصرات الحق
تقبل الله منكن صالح الاعمال