المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حلقة الدرس روضة من رياض الجنة


اعلام كربلاء المقدسة
18-06-2009, 08:39 PM
حلقة الدرس روضة من رياض الجنة



قال الله تعالى مجده وجل ذكره ((قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ إِنَّما يَتَذَكَّرُ أُولُوا الأَْلْبابِ)) الزمر/9


قال الخاتم الرسول الكريم (صلى الله عليه وآله وسلم) : ((طالب العلم لله كالغادي والرائح في سبيل الله )).



التقى مدير مكتب كربلاء الشرعي بالإخوة المؤمنين من أبناء مدينة كربلاء المقدسة قبيل أداء مراسيم دعاء العهد للإمام المهدي (عليه السلام) ودعا الإخوة المؤمنين إلى ضرورة الالتزام بالدرس كون الجانب العلمي هو المنجي من الفتن والشبهات وتطرق مدير المكتب إلى ضرورة الالتحاق بالدرس الحوزوي المبارك ذاكرا لهم العديد من الآيات والروايات التي تشير إلى فضيلة العلم .




http://www.al-hasany.com/up/uploads/images/up-c6ebabe55a.jpg (http://www.al-hasany.com/up/uploads/images/up-c6ebabe55a.jpg)



http://www.al-hasany.com/up/uploads/images/up-9f3e30a499.jpg (http://www.al-hasany.com/up/uploads/images/up-9f3e30a499.jpg)




قال الرسول الأمين(صلى الله عليه وآله وسلم) : ((مَن أكرم فقيهاً مسلماً لقي الله تعالى يوم القيامة وهو عنه راض ، ومَن أهان فقيهاً مسلماً لقي الله تعالى يوم القيامة وهو عنه غضبان )) .



وقال (صلى الله عليه وآله وسلم) : (( من أعان طالب العلم فقد أحب الأنبياء وكان معهم ، ومن أبغض طالب العلم فقد أبغض الأنبياء فجزاءه جهنم ، وان لطالب العلم شفاعة كشفاعة الأنبياء ، وله في جنة الفردوس ألف قصر من ذهب ، وفي جنة الخلد مئة ألف مدينة من نور ، وفي جنة المأوى ثمانون درجة من ياقوتة حمراء ، وله بكل درهم أنفقه في طلب العلم جوارٍ بعدد النجوم وبعدد الملائكة ، ومن صافح طالب العلم حرم الله جسده على النار ، ومن أعان طالب العلم إذا مات غفر الله له ولمن حضر الجنازة)) .



قال صاحب الخلق العظيم (صلى الله عليه وآله وسلم) : (( فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم وان الله وملائكته وأهل السموات والأرض ، حتى النملة في جحرها ، وحتى الحوت في الماء ، ليصلون على معلمي الناس الخير )).



http://www.al-hasany.com/up/uploads/images/up-9877b7290d.jpg (http://www.al-hasany.com/up/uploads/images/up-9877b7290d.jpg)



http://www.al-hasany.com/up/uploads/images/up-ebd65f7221.jpg (http://www.al-hasany.com/up/uploads/images/up-ebd65f7221.jpg)



قال الصادق الأمين(عليه وعلى آله الصلاة والسلام) : (( من سلك طريقاً يطلب فيه علماً سلك الله به طريقاً الى الجنة ، وان الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضى به ، وانه يستغفر لطالب العلم من في السموات ومن في الأرض حتى الحوت في البحر ، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على ساير النجوم ليلة البدر وان العلماء ورثة الأنبياء ، وان الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهـماً ولكن ورثوا العلم فمن أخذ منهم أخذ بحظ وافر )) .



وعنه (صلى الله عليه وآله وسلم) : ((طالب العلم أفضل عند الله تعالى من المجاهد في سبيل الله )) .



قال أمير المؤمنين(عليه السلام) لولده محمد(رضي الله عنه) : (( تفقه في الدين فإن الفقهاء ورثة الأنبياء ، وان طالب العلم يستغفر له من في السموات ومن في الأرض ، حتى الطير في جو السماء ، والحوت في البحر ، وأن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضى به )). إذا جاء طالب علم الى الإمام السجاد(عليه السلام) ، كان (عليه السلام) يقول : (( مرحباً بوصية رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) ، ثم يقول(عليه السلام) : ان طالب العلم إذا خرج من منزله لم يضع رجله على رطب ولا يابس من الأرض إلا سبحت له الى الأرضيين السابعة)) .