المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : النور الحسني في الشعيبه((كيف ينتصر الامام المهدي عليه السلام على الاعداء ))


الاستاذ عبدالامير المالكي
08-06-2009, 06:01 AM
أردنا أن نتحدث عن كيفية أنتصار الامام (المهدي عليه السلام)على أعداءه بالرغم من أمتلاك الاعداء لكافة الوسائل الحديثه والتكنولوجيا المتطورة ؟أن الحركات قد تبدأبجماعه قليله وأمكانات بسيطه ومتواضعه ,لان الامم حالها كحال الناس من حيث الاعمار وكذا الدول والحضارات وهذا بحد ذاته لايمنع من التجدد والتطور ,فالنور الذي جاء به النبي الاكرم (محمد صلى الله وعليه واله وسلم)والمتمثل بالعقيدة والشريعه لم يطبق كما ينبغي ,ولم يستطع الرسل والانبياء عليهم السلام تطبيق كل ما يريدون , ولكن التطبيق الكامل سيتم على يد الامام(المهدي عليه السلام)وبوعد من الله عز وجل ومن هذا المنطلق يجب أن نسلط الضوء حول كيفية أنتصار (المهدي عليه السلام)على الاعداء رغم أمتلاكهم لكافة الوسائل الحديثه ؟يتضح لنا من خلال الروايات الموثوقه بسند صحيح أن (الامام المهدي عليه السلام)سينهض بحركه أسلاميه أصلاحيه حقيقيه لاجل النهوض بالنفس البشريه التي سادها الظلم والاستبدادوالطغيان علما أن الله سبحانه سوف يصلح أمره في يوم وليله وسوف يقوم هذا المصلح العظيم بتربية وتهيئة النفوس لليوم الموعود وصحيح أن الاعداء يمتلكون الكثير من الامكانات وهم الان لهم السطوة على العالم لكن المهيمن المطلق هو الله سبحانه وتعالى أذن هناك وسيلة للنهوض وأسباب طبيعية أضافة الى المعجزات الالهية الموجودة في شخصية هذا المصلح الالهي كذلك هناك سبب رئيس في أنتصار هذا المصلح وهو أن الانهيار والتغيير والدمار الذي يشهده العالم اليوم يقدّم لنادليلا على أمكانية وجود الحلول المناسبه على يد هذا المصلح العظيم وكذلك مايمتلكه (الامام المهدي عليه السلام)من علم الكتاب فأن علمه فوق كل العلوم لان علمه له ميزة خاصه لان علمه تعلّمه من أباءه وأجداده عليهم السلام لأن النبي الاكرم(محمدصلى الله وعليه واله وسلم ) علّم عليا عليه السلام في جلسه واحدة الف باب من العلم ويفتح له من كل باب الف بابوكما خصّ الائمة عليهم السلا م وخاتمهم (المهدي عليه السلام)بهذه العلوم فالعلم الذي يمتلكه هذا المصلح العظيم هوفيض الهي لذلك يبقى علينا دور كبير وهو يجب علينا المشاركه الحقيقيه والفعّاله في نهضته المباركه للاستعداد ليوم ظهوره المقدس وذلك بتجسيد الاعمال الصالحه في النفس والمجتمع.