المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من المسؤول عن تغييب مشاركة السيد (دام ظله)للفاطميات الزينبيات لنصرة مكتب الشام؟؟؟؟؟؟؟


ام جعفر
04-08-2008, 01:05 PM
من المسؤول عن تغييب مشاركة السيد (دام ظله)للفاطميات الزينبيات لنصرة مكتب الشام؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


بسم الله الرحمن الرحيمسؤال يحتاج الى جواب وأرجو من المسؤولين الإجابة عليه ...
أولا ::: بعد ان نزل موضوع بعنوان تبرع المؤمنات الفاطميات الزينبيات لمكتب الشام بعد تخلي الكثير من الرجال عن اغاثتهم ونصرتهم الا من الاندر من ابناء المرجعية ولا يخفى عليكم ان كتابة موضوع تبرع المؤمنات ليس لغاية فقط منها التبرع لمكتب الشام لا بل لاجل شحذ همم الرجال لنصرة واغاثة الاخوة غرباء الشام وفي نفس الوقت ابراز الدور الرائد للمؤمنات الفاطميات الزينبيات الطاهرات تجاه الجسد الواحد والتفاعل معه طولا وعرضا والحمد لله تعالى حصل التفاعل من المؤمنات واستجبنّ لنداء الاغاثة والنصرة ، لكن الامر المستغرب ان ابناء وغرباء الشام كانوا في تعليقاتهم عبر الموضوع يشيرون كلهم الى ان العوز ليس العوز المادي فقط بل هم محتاجين الى الرجال للتصدي للعمل في ديار الغربة ولم نرى للاسف الشديد من الرجال منّ تصدى عبر الموضوع لاغاثة غرباء الشام ونصرتهم بالتصدي للعمل معهم في مكتب الشام وكانهم يوحون لنا نحن النساء عليكنّ انتنّ التصدي للعمل في مكتب الشام فنحن ها هنا قاعدون !!!!!!
فوالله كنا نخجل من الاجابة على هذا المطلب ...............
المهم فالمعاناة كبيرة كبيرة ومحزنة ومؤلمة في نفس الوقت افبعد كل الذي صدر من السيد الحسني دام ظله نبقى على القصور والتقصير ......

ثانيا :::
الشيء الغريب الذي لفت انتباهي هو تغييب مشاركة السيد دام ظله عند تعليقه على نفس الموضوع بواسطة الشيخ الغزالي حيث اننا نرى دائما ان مشاركات السيد دام ظله يتم الاعلان عنها بواسطة الشريط المتحرك عبر كلمة الادراة وفي نفس الوقت الاعلان عنها عبر منابر الجمعة المقدسة لكن ولشديد الاسف لم نرى هذا الامر قد حصل مع تلك المشاركة !!!! لانها انتفاضة من النساء وليس هذا فحسب بل حصل التعتيم عليها ولا نعرف من المسؤول عن ذلك اهو عن قصور او تقصير ام عدم اهتمام وتهميش لجانب النصرة الفاطمية الزينبية علما ان هذا الفعل يثير الاستغراب والتشكيك ولا اعلم من هو المسؤول عن ذلك الفعل ؟؟؟؟؟؟؟
وفي المقام اتقدم بشكر الاخ المخلص الحر الطليق الذي انتفض بموضوع مستقل مثبتا من خلاله مشاركة السيد دام ظله ولولاه لما حصل العلم بالمشاركة على الاطلاق وللعلم الكثير لم يعلم بها الى الان ، ولكن عتبنا وكل العتب على من سعى الى تعتيم الامر من حيث يعلم او لا يعلم علما ان في الرسالة امانة على المسؤولين ايصالها الى المتبرعات ممن تبرعنّ او رضينّ وفرحنّ بهذا المشروع الا وهي خبر اهداء ((وسام النصرة الاسمى )) من قبل السيد دام ظله للمؤمنات الفاطميات الزينبيات افهكذا تصان الأمانات ويبّلغ أهلها بها أيها المسؤولون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انا لله وانا اليه راجعون

عباس الحلفي
04-08-2008, 02:07 PM
انا لله وانا اليه راجعون
والله عندما أرسلت الاخت ام محمد مهدي الحمداني مشاركتها (بخصوص تبرع الفاطميات الزينبيات بالذهب الى مكتب الشام )
سرعت فورا الى نشر المشاركة على شريط (اضف اهداء) الرسائل الخاصة للاعضاء (عاجل ..عاجل .. عاجل .. تبرع الفاطميات الى مكتب الشام في منتدى المرجعية ) هذا ماكنت استطيع فعله ، (انا لله وانا اليه راجعون)
الى الله المشتكى وعليه المُعول

حسين الواسطي
04-08-2008, 02:55 PM
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد
بارك الله بالفاطميات الزينبيات ووفقكن الله لكل خير

ابن النهرين
04-08-2008, 04:01 PM
الحمد لله الذي رزقنا المؤمنات الواعيات المخلصات لله تعالى والرسول والامام المنتظر عليه السلام

مظلوم كربلاء
04-08-2008, 05:25 PM
والله لقد اثبتن الفاطميات وبجدارة وقوفهنّ لنصرة الحق واهل الحق فعلينا ابراز هذا الجانب والدور المقدس واظهار مكرمة السيد المولى لهنّ حتى نعرف اكثر واكثر ذلك الدور الخالد المقدس .
فـمــا الـــذي يـمــنـع مـن اظــهـار كــل ذلــك والـلـه بــــــه الـفـــخـر والـعـز فــي الدنـيـا والاخــرة.

الشيخ اركان المياحي
04-08-2008, 05:35 PM
وقوف الفاطميات لنصرة امام الحق فيه الفخر ومشاركة سماحة السيد على موضوعهنّ دليل على ذلك فعلينا ابراز ذلك الفخر والعز والرزق فلماذا السكوت ؟؟؟؟

نملة سليمان
04-08-2008, 05:52 PM
اللهم بارك للفاطميات الزينبيات على هذا الدعم المادي والمعنوي لغرباء الشام نسأل الله لهن التوفق في نصرة الغريب الشريد أمامنا صاحب العصر والزمان

الشيخ يحي الجابري
05-08-2008, 01:37 AM
قالت الزينبيه الفاطميه هذا الكلام
ا لمستغرب ان ابناء وغرباء الشام كانوا في تعليقاتهم عبر الموضوع يشيرون كلهم الى ان العوز ليس العوز المادي فقط بل هم محتاجين الى الرجال للتصدي للعمل في ديار الغربة ولم نرى للاسف الشديد من الرجال منّ تصدى عبر الموضوع لاغاثة غرباء الشام ونصرتهم بالتصدي للعمل معهم في مكتب .
السلام على الزينبيات الصبرات المحتسبات
انا من هذا الموضوع ومن هذا امنتدى ومن هذا الموقع
اعلن اني ممن استجاب لنداء اهل الشام وكان معي الشيخ ثامر الكباسي وقد افلح الشيخ بالذهاب الى بلاد الشام وانا بقيت
وقد جددت الطلب بعد ان ورد الكلام الاخير للسيد الحسني في يوم الجمعه الزينبيه ؟؟؟؟؟؟
ومن هذا الموضوع اقسم صادقا اني على استعداد كامل من اجل الذهاب الى بلاد الشام ومأزرت الاخوه هناك والله ولي التوفيق وعليه الموعول في الشده والرخاء والحمد لله رب العالمين والصلاة على محمد واله الطاهرين وعجل فرج قائم ال محمد

الشيخ اركان المياحي
05-08-2008, 02:36 AM
اللهم وفق الشيخ يحيى الجابري لكل خير وصلاح





http://www.gulfup.com/up/pfiles/fu689211.jpg (http://www.gulfup.com/)

احمد الغزالي
05-08-2008, 07:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الى المخلصات الفاطميات الزينبيات المرابطات لنصرة الحق واهل الحق .... نعم والله اثبتن انكن نعم المناصرات بالعمل الجاد الدئوب المستمر فافرحتن قلب المولى الحبيب الحسني ( دام ظله ) فجزيتن عن الاسلام والمسلمين خيرا
والشىء الثاني انني اعتذر الى الله والى رسوله والى الامام الحجة بن الحسن عليه السلام والى السيد الحسني ( دام ظله ) لحصول القصور في موضوع ( تبرع المؤمنات الفاطميات الزينبيات بالذهب لنصرة ودعم مكتب الشام) لعدم علمي بقضية نشر الاشارة للخبر في اعلى صفحة المنتديات او في مكان اخر للاعلان عنه .... واعتذر عن التاخير عن الاجابة في هذا الموضوع ...
والسلام عليكن ورحمة الله وبركاته

صقر الهارثة
05-08-2008, 07:36 PM
موفقين يا شيخنا الغزالي

حيدرعمران
05-08-2008, 07:54 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد
بارك الله بالفاطميات الزينبيات ووفقكن الله لكل خيروالحمد لله الذي رزقنا المؤمنات الواعيات المخلصات لله تعالى والرسول والامام المنتظر عليه السلاموالسلام عليكن ورحمة الله وبركاته

ام جعفر
05-08-2008, 09:30 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الى المخلصات الفاطميات الزينبيات المرابطات لنصرة الحق واهل الحق .... نعم والله اثبتن انكن نعم المناصرات بالعمل الجاد الدئوب المستمر فافرحتن قلب المولى الحبيب الحسني ( دام ظله ) فجزيتن عن الاسلام والمسلمين خيرا
والشىء الثاني انني اعتذر الى الله والى رسوله والى الامام الحجة بن الحسن عليه السلام والى السيد الحسني ( دام ظله ) لحصول القصور في موضوع ( تبرع المؤمنات الفاطميات الزينبيات بالذهب لنصرة ودعم مكتب الشام) لعدم علمي بقضية نشر الاشارة للخبر في اعلى صفحة المنتديات او في مكان اخر للاعلان عنه .... واعتذر عن التاخير عن الاجابة في هذا الموضوع ...
والسلام عليكن ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...........
اشكر الشيخ الغزالي (دام عزه )على الرد وتفعيل الاعلان للمشاركة كما هو واضح الان وجزاه الله خير على التفاعل مع الموضوع ولو كان متاخرا لكن خدامكم نحن بناتكم واخواتكم نسعى لنصرتكم وانتم قادتنا وسادتنا ومعلمينا المخلصين ووفقكم الله لنصرة الدين والمذهب ونحن في خدمتكم دوما يا ايها القادة الغيارى .....
واما الاعتذار منك يا شيخ فاعتذار مقبول فنحن بناتكم ايضاً نعتذر لكم وارجو قبول اعتذارنا لاننا والله كان هدفنا النصرة النصرة النصرة والله على ما نقول شهيد .......فنرجو تحمل عتبنا لكم فانتم الاباء والاهل والعشيرة والسند ونحن البنات والاخوات والامهات .......
سيروا وعلى الله توكلوا ونحن خلفكم مساندات ناصرات ........

علي الجليحاوي
05-08-2008, 11:46 PM
اللهم بارك لاخواتنا المؤمنات اللهم اجعل النصرة سهما من سهامنا ومن خير اعمالنا
السلام على كل اخت مؤمنة في هذا المركز

علي رضا
06-08-2008, 01:23 AM
اللهم وفق الشيخ يحيى الجابري لكل خير وصلاح وكل من يريد الذهاب لنصرة اخوانه واجعلنا مثلهم وخدامهم
http://www.arb-up.com/files/arb-up-2008-6/0nQ91004.jpghttp:// انتفاضة كربلاء الالكترونية

الليل الاليل
08-08-2008, 04:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج قائم آل محمد


قال الله سبحانه وتعالى :(( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُوْلَـئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ)).الأنفال آية 72

وقال الله العلي الكبير : ((وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُولَـئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَّهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ)). الأنفال آية 74

وقال رب الأرباب وأحسن الخالقين : ((وَالَّذِينَ آمَنُواْ مِن بَعْدُ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ مَعَكُمْ فَأُوْلَـئِكَ مِنكُمْ)). الأنفال آية 75

وقال النبي الأعظم محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : (العبادة في الهرج كهجرة إليَّ ).

والفهم الواعي الصحيح لهذا الحديث الشريف ، يتوفق على تقديم عدة مقدمات :
المقدمة الأولى :
إن المراد بالهرج ، وهو الفتن والانحراف الذي يقع في عصر الغيبة الكبرى .
باعتبار ما نطقت به أخبار الفريقين ومصادر العامة على وجه الخصوص ، من وقوع الهرج والقتل والفتن خلال هذا العصر . فان هذه الأخبار ، تكون قرينه تدلنا على ان المراد بالهرج في هذا الحديث هو عصر الهرج والفتن ، لا نفس الهرج ، وهو القتل .
المقدمة الثانية :
يراد بالهجرة إلى النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) : الهجرة من دار الكفر إلى دار الإسلام . وهو في واقعه أساس الأعمال الاسلامية جميعاً ومبدؤها الذي تنطلق منه ، لأنها تعبير آخر عن اعتناق الاسلام نفسه .
المقدمة الثالثة:
إن الإيمان والعمل الاسلامي ، كلما واجه من العقبات أكثر واحتاج من التضحيات إلى عدد أكبر ، كان مقرباً إلى الله تعالى بشكل أعمق وموجباً لتكامل الفرد بنحو أسرع .
المقدمة الرابعة :
يراد بالعبادة ، معناها العام ، لا خصوص الصلاة والصوم ، وإن كانت هذه من أقدس أشكال العبادات . بل يراد كل عمل مطلوب في الاسلام يحققه الفرد امتثالاً للأمر الالهي ، وتطبيقاً لتعاليم الإسلام . فتشمل العبادة بهذا المفهوم سائر العال الاسلامية ، الفردية منها والاجتماعية .
إذن ينتج من هذه المقدمات الأربع : أن مراد النبي (صلى الله عليه وآله وسلم ) من حديثه هذا هو : أن العمل الاسلامي في سبيل الله بمختلف مستوياته ، مما يقع في عصر الهرج والفتن والانحراف له من الفضل عند الله وعند رسوله ، كفضل اعتناق الاسلام نفسه .
وليس ذلك بالعجيب ، بعد الذي وردنا من الأخبار والروايات الشريفة ورأيناه بالعيان ، من مجابهة الفتن والانحراف ، للعقيدة والمعتقدين ، وقهرهم على ترك الإيمان والخروج عن طاعة الله عز وجل ، بمختلف وسائل الظلم والاغراء ... إذن فتكون المحافظة على العقيدة والبقاء على السلوك الصالح ، من الأهمية كالدخول في الاسلام لأول مرة ، وليت شعري ، قد يكون البقاء على العمل الصالح مستلزماً للتضحية والمتاعب أكثر مما يستلزمه اعتناق الاسلام لأول مرة .
وها هي المصاديق الحقيقية والواقعية للهجرة إلى الله وإلى رسوله (صلى الله عليه وآله ) تتجسد وتنطبق في سلوك وعمل ومواقف القدوة والمثل في المهاجرات المهاجرات المهاجرات ، السابقات السابقات السابقات ، في أرض الهجرة والغربة ( الشام الحبيبة ) يثرب اليوم ، فعندما نشاهد المواقف الثابتة الخالدة في نصرة الحق وأهل الحق وفي تجسيد التفاعل الصادق والمؤثر مع القضية المقدسة على صاحبها القائم ( الآف التحية والصلاة والسلام) للناصرات المؤمنات الطاهرات لابد من الوقوف بذل وصمت وتصاغر أمام هذا العطاء والإيثار والإخلاص الذي عاشته بنات السيد المولى الطاهرات ومن خلال اللحمة الحقيقية والجسد الواحد المبارك وكان آخرها وليس أخيرها المشاركة العظيمة والمساهمة الكريمة منهن في دعم مكتب الشام ومن فيه من الأخيار من المؤمنات والمؤمنين حيث تبرعن بالذهب والمال وغيره لرفع الألم والوجع والأذى الذي نال جيران العقيلة زينب ( عليها السلام) من أحباءنا الأخيار وخصوصاً السابقات السابقات السابقات في النصرة والغربة .
وقد اشترك سماحة السيد المولى ( دام ظله الشريف ) بنفسه للتعليق على هذه المشاركة الصادقة التي أبتدأتها المؤمنة أم محمد مهدي الحمداني، وقلدهن نياشين وأوسمة العز والفخر .
ولهذا وغيره كان من الضروري جدا! الوقوف أمام هذه المواقف القدسية لأخذ العظة والعبرة والتنور والإقتداء بسيرتهن العطرة الزكية فأين نحن من هؤلاء الزوجات الصالحات في شام الغربة والنصرة والطاعة وهن يجمعن ما بين الطاعة الشرعية والطاعة الزوجية .
الطاعة الشرعية بالالتزام بأمر الجهة الشرعية ومن يمثلها وبالاستعداد لتحمل عبأ الهجرة لنشر الدين الحق في أرض الهجرة المباركة في هذا اليوم،حيث تركن الاحبة من الأب والأم والأخ والأهل والأقرباء والجيران والعشيرة في ار ض الوطن ولعله لايوجد من تستأنس النفس برؤيته ولقياه في مجتمع الغربة وكما قال الشاعر ( ناس ولا انيس لهم ) .
أما الطاعة الزوجية فبتحمل صعوبات الحياة ومشاقها التي عانين منها مع شريك الحياة ولكن لم يمتعضن ولم يتذمرن ولم ييأسن بل صبرن وجاهدن وتحملن كل هذه المعاناة نصرةً وحباً ومواساة لإبن الزهراء فاطمة ( عليها السلام ) سماحة السيد المولى وهو في قمة الغربة والألم والوجع والأذى فسلام عليهن بما صبرن من زوجات طاهرات أبرن العهد مع الله والمعصومين وقائمهم ووليهم ومع أزواجهم في السير في طريق الصراط المستقيم صراط الذين أنعم الله عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضآلين . فكن بحق جديرات أن يقول عنهن سماحة السيد الأستاذ ( دام ظله الشريف ) :
(( لا بد من الإشارة والإشارة إلى الموقف الحقيقي في النصرة والمواساة والإطاعة الزوجية بالإضافة إلى الشرعية للزينبيات السابقات السابقات السابقات في النصرة والغربة وأقصد بناتي الطاهرات المجاورات لغريبة الغرباء في أرض الشام )) . ( انتهى كلام سماحة السيد ).
ولا ننسى دائماً وأبداً الموقف المقدس لإمنا الحاجة والدة الشيخ قصي التميمي هذه الحاجة الكريمة النبيلة التي صدقت مع وليها وولي أمرها في النصرة والتضحية بالأبن والبنت وزوج البنت بل لم تقف أمام ذلك فقط بل جادت بما تملك من ذخيرة السنين من قطعة الذهب والمال وغيره . فأين نحن من هذه الروح القديسة الثابتة التي لم يعيقها كبر سن الجسد الذي أتعبته السنون ، فأين نحن الشباب من هذه الهمة والحماسة والقوة في النصرة والمثابرة والتضحية وهي تتحمل فراق الولد والبنت والأحباء وكم فيه من حنين وشوق ولكن لا نستغرب ولا نتعجب ممن شربن من حب أهل البيت وحب الزهراء وبنتها العقيلة . فقد أرتوين من رحيق المواقف المقدسة والقدسية لعاشوراء الحسين ( عليه السلام) وكربلاء زينب ( عليها السلام) وأم البنين الصابرة المحتسبة ( عليها السلام ).
فأين نحن من الذكرى والتذكر والاتعاظ والتنبه والتفطن بل الاستيقاظ من فترة الغفلة والكسل والسآمة .
الشارع المقدس يأمرنا أن نأخذ الحكمة ولو من منافق ولومن فاسق ولومن كافر ............ فما بالك أيها المؤمن أيها الموالي يا من تدعي الانتساب إلى خط الحق وأهل الحق وماذا نقول ؟وماذا نفعل؟ إذا جاءتك الحكمة والموعظة والنصيحة والذكرى من المؤمنات الطاهرات السابقات في النصرة والغربة من أم البنين في أمة الأخيار .
هل تبقى في غفلتك وضياعيك وتيهك، متى نتعظ وننهض وننتفض للنصرة الحقة الحقيقية الصادقة .
فهلموا نقتبس من نورهن ومن نور مواقفهن ( رضوان الله عليهن ) وكما قال سماحة السيد المولى ( دام ظله الشريف ) :
(( ولنستحضر موقف أم البنين في أمة الاخيار وتضحيتها وأقصد والدة الشيخ قصي التميمي والتي تحملت وبكل إيمان وتقوى وصبر غربة الأولاد والأحباء والأعزاء وتتويج ذلك بالتبرع بالذهب والمال )). ( إنتهى كلام سماحة السيد ).



السلام على أم البنين في أمة الأخيار
السلام على غريبات الشام المهاجرات ، السلام على الصابرات المحتسبات
السلام على الطاهرات الصادقات
السلام على أخواتهن وجسدهن المبارك في عراق التضحيات
السلام عليهن وهن يجدن بالمال والذهب والعطيات
السلام عليهن وعلى الجسد الواحد المبارك
ورحمة الله وبركاته

حيدر المخاضري
08-08-2008, 06:32 PM
بارك الله بالفاطميات الزينبيات ووفقهن الله لكل خير