المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العاصي الجاني يطلب التوبة


أبوعلي العمري
03-08-2008, 09:54 PM
--------------------------------------------------------------------------------

اني العاصي الجاني الحقير المتطاول على سيده انا الذي لم ابالي بارتكاب المعاصي الهي وسيدي ومولاي الى من يفزع المذنبون اذا لم يفزعوا اليك ربي ربي ربي اتوب اليك واستغفرك الهي دللتنا على بابك وعصيناك اللهم اني اتوجه الى بابك المفتوح وسترك المرخى محمد وال محمد وقائمهم بالحق المظلوم المهظوم الشريد الطريد المبتلى بنا نحن العصاة المسيئون اللهم اني احمدك واشكرك على النعم المتواصلة والافضال الا متناهية ربي احمدك على نعمة الايمان والطاعة ربي احمدك على النعمة العظيمة التي انعمت بها علينا وهي نعمة تقليد الاعلم المولى الحبيب السيد الحسني والذي ملانا قلبه قيحا الحمد لله الذي جعل لنا من انفسنا مربيا وقائدا وابا حنونا عطوفا .
اني حسين نعيم العمري اقر واعترف بذنبي وخطيئتي وعصياني واؤمي وكل عمل قبيح صدر مني بحق هذه القضية العادلة واستحق الابعاد الذي صدر يحقي من اجل تربيني لتخاذلي وجبني واعلن امام الاشهاد انه يزيدني فخرا وعزا وكرامتا ان اكون طائعا عبدا ذليلا للابعاد الذي صدر من الجهة الشرعية لانه لابد من المربي والمرشد والدليل واعلن توبتي واستغفاري الى اللع تعالى والى رسوله الكريم واله الميامين والى المهدي المظلوم (عليهم السلام) والى قرة العين ونبض الفؤاد وحبيب الروح السيد الحسني باب النجاة والى الاخ والاب والقائد وشعلة هداي المجاهد الشيخ الحمامي ولا يتم ولا تكتمل هذه التوبة الا بالبراءة من جميع المشككين والمرجفين والمنافقين فاني اعلن برائتي من كل من شكك ويشكك ونافق وينافق وتأمر ويتأمر على هذا الخط وهذه القضية وعلى الشيخ الحمامي الذي ابتلاه الله تعالى بنا نحن العاصون المذنبون.
التوبة يا رسول الله
التوبة يا مظلوم يا صاحب الزمان
التوبة يا مظلوم يامولاي يا حسني ال محمد
التوبة يا شيخي وقائدي الحمامي
واني اعاهد الله تعالى والرسول الكريم والائمة الاطهار (عليهم السلام) والسيد الحسني والشيخ الحمامي وكل من يمثل الجهة الشرعية وكل المؤمنين على التصرة والعهد والميثاق ومحاربة النفس والهوى ومحاربة الشيطان واعوانه من المنافقين والمشككين .
فان هذا الابعاد هو حقا عبارة عن المعنى الحقيقي للجسد الواحد والحفاظ عليه والتربية الروحية لهذه القاعدة فاقول لقائدي الحمامي توكل على الله تعالى لكل ما تراه يحافظ على الجسد الواحد والبنيان المرصوص وانا خادم مطيع مقر مذعن معترف بجرمي وجريرتي