المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تقويم اعتقادي


جليل المهندس
22-04-2009, 04:08 PM
http://i164.photobucket.com/albums/u23/shahryar2000/alsalam.gif

مولانا انتم اهل العلم والتقوى اود النصيحة والتقيم لما اعتقد وذلك
بعد التشرف بالايات الشريفات والاحاديث الشريفة للرسول و الائمة(عليهم السلام) بخصوص علماء الدين الربانيين حفظ الله الاحياء منهم وقدس اسرار الماضين
قال تعالى :- ( هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون) سورة الزمر/9
قال تعالى :- (انمى يخشى الله من عباده العلماء) سورة / فاطر 28
قال تعالى :- (يرفع الله الذين امنوا منكم والذين اوتوا العلم درجات) سورة المجادلة /11
قال تعالى :- (قال الذي عنده علم من الكتاب أنا آتيك به قبل أن يرتد أليك طرفك) النمل / 40
قال رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم):- علماء أمتي ـ كأنبياء ـ أفضل من أنبياء بني إسرائيل)
قال رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم):- من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين)
قال الإمام علي(عليه السلام) :- (العلم خير من المال، العلم يحرسك وأنت تحرس المال. العلم يزكو على العمل والمال تنقصه النفقة. ومحبة العالم دين يدان به. العلم يكسب العالم الطاعة في حياته، وجميل الأحدوثة بعد موته. وصنيعة المال تزول بزواله. مات خزان الأموال وهم أحياء، والعلماء باقون ما بقي الدهر، أعيانهم مفقودة، وأمثالهم موجودة)

قال الإمام المهدي (عجل الله فرجه ) : ( أما الحوادث الواقعة فارجعوا فيها إلى رواة حديثنا فهم حجة الله عليكم وانأ حجة الله عليهم والراد عليهم كالراد علينا والراد علينا كالراد على الله وهو بحد الشرك بالله)

والكلام عن العلماء وفضلهم يطول، فهم الذين يستضاء بهم من ظلمات الجهل، كما ينجلي ظلام الليل بالسراج المنير، فمن اقتدى بهم اهتدى بنورهم. إن الأكابر يحكمون على الورى وعلى الأكابر تحكم العلماء


مولاي بعد هذه المقدمة أود طرح اعتقادي التالي عليكم وأرجو منكم مناقشتي فيه وإبداء رايكم وتسديدي لما هو الصحيح ورحم الله من أهدى إلي عيوبي وبعد التوكل على الله أقول هذا اعتقادي:ـ

1-إن مرجع التقليد هو امتداد لخط الأئمة عليهم السلام كما يقول السيد محمد باقر الصدر (قدس سره)
2-هو ضل الله في الأرض كما في الحديث(هم حجة الله عليكم) وحجة الله بالغة تصل الجاهل فضلاً عن العالم
3-هو معصوم بالعصمة التشريعية أي انه لا يخطأ في أي أمر من الأمور الفقهية والولائية (السياسية والاجتماعية)
4-انه يرى بعين الله حيث جاء في الحديث القدسي (عبدي اطعني تكن مثلي تقل للشيء كن فيكون)
5-إن له الطاعة التامة في الأمور الصادرة منه فقهية أو ولائية حتى وإن رأيت صحة رأيي وخطأ رأيه في نظري إذا صح التعبير
ونسأل الله ان يسددنا وإياكم لما فيه الخير والصلاح
هو نعم المولى ونعم النصير

والحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد واله الطيبين الطاهرين