المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نداء .....نداء ...الى اساتذة التفقة السياسي


المهلهل
02-08-2008, 01:41 PM
وجوب التفقه السياسي
بسم الله الرحمن الرحيم

اريد ان اذكر ما هو المراد من التفقه السياسي حسب كلام السيد الحسني وهذا الكلام حسب فهمي القاصر وهو ما توصلة اليه من فهمي ووعي وهو سيكون في عدة محاور :
المحور الاول / قول السيد (
أولاً : يجب على الجميع وخصوصاً المؤمنين والمؤمنات الأخيار أن يكونوا واعين مطلّعين ملّمين بما يدور حولهم وحول الجميع من وقائع وأحداث ومواقف دينية واجتماعية وفكرية .............. ) وهذا الجانب لايحتاج الى فهم المصطلحات السياسية بل يحتاج الى متابع الحالة السياسية وتحليلها تحليل منطقي يرضى به العقل والمنطق
المحور الثاني / قول السيد (ثانيا وعليه يجب علينا جميعاً التفهم والتفقه في السياسة والأمور السياسية وما يتعلق بها بحيث يستطيع أحدنا القراءة والتحليل الصحيح المناسب لما يجري حولنا من وقائع وأحداث..........)ان الانسان العاقل المدبر الذي يعايش ويتابع الحالة السياسية ويفهم متطلباتها ويتابع الاحداث التاريخية ويميز بين سياسة امير المؤمنين علي عليه السلام وبين سياسة معاويه التي يتبناها الكثير يستنتج عدة احكام وقواعد سياسية
اخوتي احبائي هل انتم تتفقون معي على ان سياسة الدين هي السياسة الحقيقية نعم انا اقول واجيب بدلنا عنكم نعم هي السياسة التامة حيث ان الامام هو قمة السياسة وهي الولاية والامارة لذا علينا ان نتابع اليسرة التاريخية الى اهل البيت ( عليهم السلام )لنستنتج منها احداث وقضايا يمكن ان نتفقه بها فمثلا اذكر لكم حادث ينقلها التاريخ التي وجهة الى احد مراجع الشيعة حول لماذا لم تاخذو بالمذاهب الجمهور الاربعة انظروا ماذا قال له لم يقل له انها مذاهب بالطلة بل ساله اسالة ووذضعه في موضع لم يستطيع الخروج منه قال له هل ان هذا المذاهب وجدت في القرون الثلاثة ام في زمان اخر انظر الحنك فقال الاخر لا انها وجدت في ما بعدها فقال لههم اذا لم توجد في عصر الخلافة كما تزعمون قال نعم قال له اذا هذه المذاهب هي دخيلة على الاسلام بدليل انها لم توجد في هذه القرون الثلاثة وذلك لان عمر وابو بكر وعثمان فضلا عن الرسول الاعظم لم توجد في زمانهم ولم يعملو فيها واذا قلت لم يتوصلوا اليها قلنا ان هذا قولك يسب الجهل اليهم فسكت الخصم ولم يتكلم باي شيء
المحور الثالث /قول السيد (
ثالثاً: ...... فإننا ننطلق ونعمل بكل ما نملك من قوة ونشاط وجهد وهمة من أجل الآخرين ونصحهم وتوعيتهم وتثقيفهم وتفقيههم بالسياسة والأمور السياسية ومتعلقاتها الدينية والاجتماعية بحيث يكون الجميع على حذر من الوقوع في مضلات الفتن التي أسس ويؤسس لها الاستكبار والصهيونية والشيطان منذ القِدَم.........)اخوتي اعزائي تاج راسي فخري واعتزازي
ارجو ان ننتبه ونتعض ونفهم مراد السيد من النقطة الثالثة وما يريده منها ولان اسال ماذا يقصد السيد من اجل الاخرين ونصحهم وتوعيتهم وتثقيفهم وتفهيمهم بالسياسة ............بحيث يكون الجميع على حذر من الوقوع في مضلات الفتن ...............اقول ان المقصود من هذا انهو معرفة الخصم او الطرف الثاني وميوله الشخصي والعاطفي والحنك والدراية واستعمال العقل في الدخول الى الطرف الثاني وامتصاص غضبه واستعماله في مصلحتنا او اوقاعة في المخالط او الخظأ والانتباه الى كلام الخصم وهذا يكون بالدليل الاخلاقي الشرعي ولاباس في ان نتعلم أسلوب معاويه كي نعرف كيف يفكر أتباعه وبالتالي نستطيع أن نضع حد لسياساتهم الهدامه ضمن الاسلوب الذي أتبعه امير المؤمنين عليه السلام ولكن بشرط الطاعه ثم الطاعه ثم الطاعه
ها يكون بتوجيهم من حيث استعمال الاسلوب السياسي في النقاش والكلام وهذا يكون داخل اطار الاخلاق ثم الاخلاق حيث يكون هو المفتاح الى الدخول الى المجتمع واسلوب الانسان في دخول قلب ونفس الخصم وتدرج معه في الكلام وحنكة يصبح الخصم في قفص من الادلة التي تمنعه من الخروج منه وانت توصلة الى مرادك وهو زعزعة وتهزيز قطع الخصم فمثلا يدار في الشارع كلام حول عدم وجود مرجع اوفقدان التقثة في الناس الحوزوين وطعنهم بالعمالة وفقدان الثقة بهم ففي هذه الحالة لا اناقش واقول ان المرجع الفلاني هو صاحب حق او ان المرجع الفلاني هو منحرف على سبيل المثل بل اقول له نعم انا معك ولكن اريد ان انبهك بشيء وهو اذا مت هل هناك عقاب وحساب يقول نعم هل يحق لانسان ان يعترض على ربه انا اقول لك نعم يستطيع ان يعترض ويقول له يارب انك لم ترسل لنا حجة يوجهنا الى طريق الحق فليس من حقك ان تعاقبنا وانت لم تقم علينا الحجة او اقامة تكليف علينا فتلاحظ الطرف الاخر يسكة ولم يجاوب باي شيء اذن معرفة اخص هو اسلوب سياسي بحت فعلينا ان ننتبه الى انفسنا وهذا يكون داخل اطار التفق السياسي وتوجيههم الى هذه النقاط المهمة في استعمال وتصحيح افكارنا في استعمال اساليب عدة للنيل من الخصم في اطار الشرع والاخلاق
والحمد لله رب العالمين

احمد الغزالي
02-08-2008, 01:58 PM
الاخ لايذ وفقه الله كتب في موضوع نداء الى الوكلاء لتوضيح التفقه السياسي ومراد السيد الحسني منه في نفس المنتدى

--------------------------------------------------------------------------------

على الجميع وخصوصاً المؤمنين والمؤمنات الأخيار أن يكونوا واعين مطلّعين ملّمين بما يدور حولهم وحول الجميع من وقائع وأحداث ومواقف دينية واجتماعية وفكرية والتي صيّروها وارغموها أن تكون جزءاً من سياستهم ومخططاتهم السياسية ومكاسبهم الشخصية والفئوية ، فيقومون بتوجيه ذلك وتوظيفه حسب مصالح الأشخاص الشخصية أو مؤسسات معينة أو دول أخرى .
هذه النقطة الاولى من كلام السيد المولى بان نكون واعين من خلا ل متابعة الاحداث على كافة المستويات ومطلعين على كل ما يجري من مواقف لكل الجهات وملمين بكل ما يحدث وكل ما يصدر من الجهات حتى لانكون جزء من مخططاتهم بل نكون عارفين مما يدور حولنا من خلال متا بعة برامح سياسية او متابعة ما يصدر من محللين بعض المواقف وغيرها بالاضافة بالاعتماد على ما يعطي الولاء من محاضرات
وعليه يجب علينا جميعاً التفهم والتفقه في السياسة والأمور السياسية وما يتعلق بها بحيث يستطيع أحدنا القراءة والتحليل الصحيح المناسب لما يجري حولنا من وقائع وأحداث ، ويستطيع التشخيص والتقييم الموضوعي للمصالح والمفاسد فنجتنب الفاسد والطالح ونحاول اصلاح ما يمكن اصلاحه ، ونتبع الصالح ونحققه وندعو له وننصره فندخل جميعاً في روضة النصح والأمر والنهي
ومن خلال ما ذكرنا في النقطة السابقة نستطيع ان نفهم ما نستطيع فهمه من قراءة وتحليل لما يجري من احداث وبعد ذلك نشخص ونقييم الامر الطالح المفاسد من الامر الصالح المصالح وبعد هذا نتبع ماهو صالح لنا ولاهلنا ونعمل على ايصاله الى الجميع بالامر بالمعروف والنهي عن المنكر
بعد توعية الذات وتعليمها وتحصينها وتحصين الجسد الواحد المبارك الذي تنتمي اليه الذات ، فإننا ننطلق ونعمل بكل ما نملك من قوة ونشاط وجهد وهمة من أجل الآخرين ونصحهم وتوعيتهم وتثقيفهم وتفقيههم بالسياسة والأمور السياسية ومتعلقاتها الدينية والاجتماعية بحيث يكون الجميع على حذر من الوقوع في مضلات الفتن التي أسس ويؤسس لها الاستكبار والصهيونية والشيطان منذ القِدَم ، والتي يراد بها إذلال المجتمع الإنساني وتمزيقه وإفساده وخصوصاً المسلمين وبالأخص العراقيين .
وبعد ان فهمنا وتعلمنا وتحصنا بما هو يسير يكون واجبنا الاول ايصال ما تعلمناه الى بقية الاخيار الانصار وبعد هذا ننطلق مع بقية الاخوان ليكون عملنا واحد وبهمة ونشاط من اجل بقية المجتمع الذي تنتمي اليه والذي تعتبر نفسك انك رسالي فيه فيكون واجبا علينا ايصال ما فهمناه لهم وتقديم كل النصح سواء اخذوا به ام لم ياخذوا ولكن المهم ان اوصل هذا لابراء الذمة والقاء الحجة عليهم وبالتالي ممكن ان نكون قد خلصنا المجتمع او قسم منه من الوقوع في الفتن والفساد فهذه براي غاية رئيسية من التفقه السياسي
يتضمن البحث بعض القراءات الموضوعية الواقعية الواقعة في صلب السياسة وفي فكر السياسيين والاجهزة والمؤسسات المخابراتية التي توجهها وتقودها وتمونها فيرجى ملاحظة ذلك والاستفادة منه على نحو تطبيق من تطبيقات التفقه السياسي .
ومن تطبيقات التفقه السياسي معرفة وقراءة ما يفكر الاعداء ومؤسساته المخابراتية أي فهم مايريد السياسين وما يخططون وما تريد منه الجهات التي تقودهم وتمونهم بالمتابعة والقراءة وتعلم والاستماع لمن له باع في هذا المجال وبالتالي نعمل على تنبيه الناس وتخليصهم من هذه الفتن قدر المستطاع أي نكون كما ذكر الوكلاء الله يحفظهم بان نكون عين المرجع من خلال متابعة ومشاهدة ما يدورمن احداث ونكون لسانه حتى ننطق بما يريد وما فهمناه للوعض والارشاد ونكون يده حتى نستطيع ان نغير ما نستطيع تغيره في المجتمع من افكار واناس تحاول خداع اهلنا ومجتمعنا فيها فلكي نتصدى ونحاول التغير كان لزاما علينا ان نفهم ولو ما نستطيع فهمه من هذه الوقائع والاحداث والمواقف السياسية وحتى نختم عملنا على خير ننصح وننصح ونوصل ما تعلمناه لالقاء الحجة على الجميع

الشيخ علي الدراجي
02-08-2008, 03:24 PM
جزاء الله المهلهل والوكيل الشرعي احمد الغزالي خير جزاء المحسنين لما ابدوه من توضيح ونضيف الى ذلك هو ان وجوب السيد المولى (دام ظله ) في التفقه السياسي الملاك من ذلك هو الحفاظ على بيضة الاسلام والمذهب الشريف حيث ان دولة العدل الالهية هي عبارة عن دولة سياسية وهؤلاء السياسيون من حيث يعلمون اولايعلمون يسعون الى تهديم وتحطيم دولة العدل الالهية بقيادة قائم آل محمد لانهم يفكرون بقضياهم الشخصية فيتحتم علينا ان نحافظ على هذه الدولة المقدسة ولايتم ذلك الابالتفقه السياسي فنظروا ايها الانصار الاخيار الى مراد المولى (دام ظله )

وللحق جنود
02-08-2008, 03:31 PM
وفقكم الله لكل خير
لننهض بواقعنا المرير ..
ونرفع الهم والحزن الكبير
عن قلب مرجعنا السيد الحسني دام ظله الشريف