المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال مهم وفقكم الله


الدين القيوم
28-03-2009, 06:33 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
قد قيل من البعض كيف ان السيدة فاطمة الزهراء (عليه السلام) سيدة نساء العالمين من الاولين والاخرين
وفي القران الكريم يقول في خصوص السيدة مريم (عليه السلام) مريم سيدة نساء العالمين

لجنة المسائل العقائدية
19-11-2015, 08:21 PM
بسمه تعالى :
ظاهرُ الآية القرآنيّة الكريمة: ***64831;وَإِذْ قَالَتْ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ***64830; هو العموم، وأنّ السيِّدة الجليلة مريم ابنة عمران هي سيِّدةُ نساء أهل الأرض أجمعين. وهذا العموم مستفادٌ من الجمع المحلَّى بالألف واللام ***64831;الْعَالَمِينَ***64830;؛ حيث إنَّه مفيدٌ للعموم لغةً وعُرْفاً.

ولكنَّ هذا العموم الظاهر يمكن رفع اليد عنه بأسبابٍ عديدة؛ كما لو جاء المخصِّص له في آيةٍ قرآنيّة كريمة؛ أو في روايةٍ شريفة، صحيحة ومعتَبَرة، تكون حجّةً في التفسير وبيان المعنى الحقّ.
وتوجد الكثير من الروايات التي يمكن أن تشير إلى أنّ الزهراء(عا) هي سيِّدة نساء العالمين من الأوَّلين والآخرين. والتي عليها المعوَّل في تخصيص العموم في قوله تعالى: ***64831;وَإِذْ قَالَتْ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ***64830;.

السلام على بضعة النبيّ المصطفى، وزوجة الوليّ المرتضى، الصدِّيقة الطاهرة الكُبْرى، فاطمة الزهراء(ع)، سيِّدة النساء. والسلام عليكم جميعاً ورحمة الله وبركاته
والله الموفق

لجنة المسائل العقائدية
19-11-2015, 08:21 PM
بسمه تعالى :
ظاهرُ الآية القرآنيّة الكريمة: ***64831;وَإِذْ قَالَتْ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ***64830; هو العموم، وأنّ السيِّدة الجليلة مريم ابنة عمران هي سيِّدةُ نساء أهل الأرض أجمعين. وهذا العموم مستفادٌ من الجمع المحلَّى بالألف واللام ***64831;الْعَالَمِينَ***64830;؛ حيث إنَّه مفيدٌ للعموم لغةً وعُرْفاً.

ولكنَّ هذا العموم الظاهر يمكن رفع اليد عنه بأسبابٍ عديدة؛ كما لو جاء المخصِّص له في آيةٍ قرآنيّة كريمة؛ أو في روايةٍ شريفة، صحيحة ومعتَبَرة، تكون حجّةً في التفسير وبيان المعنى الحقّ.
وتوجد الكثير من الروايات التي يمكن أن تشير إلى أنّ الزهراء(عا) هي سيِّدة نساء العالمين من الأوَّلين والآخرين. والتي عليها المعوَّل في تخصيص العموم في قوله تعالى: ***64831;وَإِذْ قَالَتْ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ***64830;.

السلام على بضعة النبيّ المصطفى، وزوجة الوليّ المرتضى، الصدِّيقة الطاهرة الكُبْرى، فاطمة الزهراء(ع)، سيِّدة النساء. والسلام عليكم جميعاً ورحمة الله وبركاته
والله الموفق