خمن

[3] المُدّعِي الإيرانِي…لَيسَ بِمُجتَهِد…جَمْعِيّة استِهلَاكِيّة!!

[وِلايَةُ الطّاغوت…(خـ.مـ.نـ) الأذَربيجَانِي…دَلَالَات وَعَلَامَات]
[3] المُدّعِي الإيرانِي…لَيسَ بِمُجتَهِد…جَمْعِيّة استِهلَاكِيّة!!
سَقِيفَة كُبَرَاء الفُرْس…مَسرَحِيّة تَنْصِيبِ الطّاغوت
مِن مَنَصّة السّقِيفة…أقرّ بِعدَم الاجتِهاد وَعدَم اللّياقة

إنّ عَدَمَ اجتِهادِ حاكِمِ إيران، ثابتٌ في الأصلِ…..أمّا قولي بِعدَمِ اجتهادِهِ، فَقَد جاءَ من متابَعَتي وفهمي وتَيَقّني…..مِن مَنَصّةِ سَقِيفَة كُبَرَاء العَجَم وَمُنجّمِيهم وَفِي مَسرَحِيّة تَنْصِيبِه طَاغُوتًا عَلَى إيرَان وَرِقَاب النّاس…..فِي سَقِيفَة التآمر….. بِصَرَاحَة وَوضُوح أقَرّ الطّاغِيَة بِأنّه عَاجِزٌ وَغَيرُ قَادِرٍ عَلَى استِنبَاط الأحكَام مُطلَقًا، فَلَا قدْرَة لَه عَلَى النّظرِ وَالفَتوى، لَا لِغَيرِه وَلَا لِنَفسِه!! أي أنّه غَيرُ مُجتَهِدٍ لَا بِالفِعْلِ ولَا بالشأن!! فَهُوَ لَيسَ بِمَرجعٍ، لَا بِالفِعْلِ وَلَا بِالقوّة، لَا بِالفِعلِ وَلَا بِالشّأنِ!! وَرَتّبَ عَلَى ذَلِك أنّه غَيرُ لَائقٍ لِلقِيَادَة أبدًا، قال: {[الدّستور يُصَرّح بِأنّه يَجبُ أن يَكونَ القَائدُ مَرجعًا، إمّا مَرجعًا شأنِيًّا او بالفعل، وهذا منتفٍ]…..[فِي هَذِه الجَلسَة تَحَدّثَ عَدَدٌ مِن السّادَة وَصَرّحوا بِأنّنِي لَستُ فَقِيهاً، لَستُ صَاحِبَ نَظَر!! فَلَو حَكَمتُ فِي أمْرٍ، كَيفَ لَه أن يَقبلَ بِه؟! إنّه لَن يَقبَلَ قَطعًا]}…..{[قُلتُ بِشكْلٍ قَاطِعٍ أنّي لَن أقبَلَ بِهَذَا الأمرِ أبَدًا]…..[إنّنِي وَاقِعًا غَيرُ لَائِقٍ بِهَذَا المَنصِب]}[فديو: سَقيفة مَجلس الخبراء لانتخاب طاغوت إيران]…..بِالرّغْمِ مِن أنّ الدّكتَاتور كَان بِحَاجَةٍ مَاسّةٍ جِدّا لِإثبَاتِ عِلمِه وَاجتِهَادِه، فَإنّه لَم يَتَحَدّث أبَدًا عَن إجَازَةِ اجتِهَادِه المَزعومَة وَالّتِي يُفتَرَض أنّه قَد حَصَلَ عَلَيهَا قَبْلَ السّقِيفَة بِحَوَالَي [١٥]عَامًا

…………..يتبع
………………….يتبع

الصرخي الحسني

لمتابعة الحساب على:

 تويتر 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق