أخباراخبار المكاتبالمرجعية في الاعلام

موكب عــزاء مهـــيب بذكرى أستشهاد سبط النبي الحسين (عليه السلام) في مركز مدينة الحلة

المركز الإعلامي / إعلام الحلة

شهد مركز مدينة الحلة محافظة بابل أنطلاق موكب عزاء (شور منهج آل الرسول : تقوى ..وسطية ..أخلاق) الذي نظمته هيأة عشاق الحسين للشور والبندرية ومشروع الشباب المسلم الواعد سيرا على منهج آل الرسول في الذكرى السنوية لواقعة ألطف الأليمة استشهاد سبط النبي الحسين ابن علي وأهل بيته وأصحابه (عليهم السلام) يوم السبت الخامس من شهر محرم الدم والمصاب لسنة 1440هجرية الموافق 15 أيلول 2018ميلادي تجسيدا لتعظيم شعائر الله واحياءا لأمر اهل ابيت النبوة.. ((أحيوا امرنا رحم الله من احيا امرن)) وضم الموكب طلبة حوزة الإمام السجاد ( عليه السلام ) ووجهاء وأساتذة وعموم المعزين كما ضم أشبال المرجعية المباركة حيث قاموا برفع لافتات تضمنت النهج الحسيني التربوي ليجوبوا به شوارع المدينة ليعزوا بذلك النبي الاعظم -صلى الله عليه واله وسلم – وامامهم المظلوم المرتقب عجل الله فرجه الشريف ” مرددين الشعارات الحزينة لاحياء هذه الذكرى الأليمة .وتضمن ايضًا الموكب رفع لافتات معبرة عن أهمية الشور وتأثيره في حفظ الشباب والأشبال من الانحراف وضرورة ربطهم بالقضية الحسينية.ووزعت اللجنة المنظمة للموكب
المئات من مقتبسات محاضرات السيد الأستاذ و بيان محطات في مسير كربلاء على عموم الناس . كما شارك نخبة مــــن الرواديـد والذاكريـن من أشبال وشباب الشور المبارك وجائت قصائد الرواديد معبرة عن المصاب واللوعة والحزن والمصاب لهذا الواقعة الأليمة. وقد لاقى الموكب ترحيب واحترام من جميع المعزين وخدمة المواكب الحسينية والزوار والهيئاة العامة للمواكب الحسينية وقدموا الشكر والامتنان لمكتب السيد الحسني (دام ظله) على إقامته لهذا الموكب ،سائلين المولى عز وجل ان يمن علينا بشفاعة النبي الكريم واهل بيته الطاهرين (عليهم السلام)وان يجعلنا من الموالين والمنتهجين على نهجهم والسائرين على خطاهم في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر .وختم بقراءة دعاء الفرج لمولانا صاحب العصر والزمان الإمام المهدي المنتظر (عليه السلام)ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٧‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏قبعة‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٨‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏‏حشد‏، و‏زفاف‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏أشخاص يمشون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٧‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٩‏ أشخاص‏، و‏‏حشد‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏حشد‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص على المسرح‏، و‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

مقالات ذات صلة

إغلاق