العرفان اضطراب

لا يعرفني إلا الله!! أأفضل من محمد وعلي (عليهما السلام)؟!

أستاذُنا الصّدر…العِرفانُ اِضْطِراب

28ـ لَا يَعرفنِي إلّا الله!! أأفضَل مِن مُحَمّد وَعَليّ(علَيهما السّلام)؟!

{يا عَلِيُّ: ما عَرَفَكَ حَقَّ مَعرِفَتِكَ غَيرُ اللّهِ وغَيري}

لي جَنَبة باطنِيّة..لا يَعرِف مِقدارَها إلا الله عَلّام الغيوب!

لماذا استَنكَرتَ هذا المَعنى على السّلوكِيّين طلَبَتك وَتَحتَ مَشيَختِك؟!

الصّرخي الحَسَني

أستَاذنَا الصّدر…العِرفَان اِضْطِرَاب

28- لا يَعرفنِي إلا الله !!! أأفضَل مِن مُحَمّد وَعَلِيّ عَليهما السلام ؟!!!!!

قَال رَسولِ الله (صَلّى الله عَلَيه وَآله وَسَلّم):{يا عَلِيُّ: ما عَرَفَني إلَا اللهُ وأنتَ، وما عَرَفَكَ إلا اللهُ وأنَا}..{ يا عَلِيُّ: وما عَرَفَكَ حَقَّ مَعرِفَتِكَ غَيرُ اللهِ وغَيري}[ انظر : صحيفة الأبرار للتقي الشريف، تأويل الآيات1 لشرف الدين النجفي، مختصر بصائر الدرجات لحسن الحلّي، المناقب ۳ لابن شهر آشوب، إرشاد القلوب للدَّيلَمي، مشارق أنوار اليقين للبرسي، موسوعة الإمام علي للريشهري8].

لَكِن يَقول أستَاذنَا الصّدر:{لِي جَنَبَة بَاطنِيّة. لَا يَعرِف مِقدارَها إلا الله… إنّمَا يَعرِفها عَلّامُ الغيوب…وَكُلّ مَن يَدّعِي مَعرفَتَها إنّمَا يَدّعِي مَعرِفتَها مِن زَاويَتِه وَمِقدَار إدراكِه وَاستِحقَاقِه}!!! [ لقاء الحنَانّة3، مَواعِظ ولقاءات54].

يَا أستَاذ، إذا كُنتَ تَعتَقِد بِأنّك سرّ مِن أسرَار الله بَل أنتَ السّرّ المَكنُون الّذي يَعجزُ عن معرفة حَقِيقَتِه حَتّى النّبِيّ وآلِهِ (عَلَيهم الصّلاة والسّلام)، وَأنّه لَا يَعرِفُك حَقّ مَعرِفَتِك إلا الله سبحانَه!! وَصرِتَ أفضَل وَأعلَى مَنزِلَة من أمِيرِ المؤمِنينَ والرّسولِ الأمِين (صَلَواتُ الله وسَلَامهُ عَلَيهما وَعَلَى آلِهما)، فَلِمَاذا يَا أستَاذ، استَنكَرتَ هَذا المَعنَى عَلَى السّلوكِيّين؟!

خَاصّةً أنّهم طَلَبَتُك وَقَد تَتَلمَذوا تَحتَ مَشيَخَتِك وَسمِعوا واستَفَادوا هَذِه المَعَانِي مِنكَ مُباشَرَة!! وأنّهم بِنَفسِ مَلَاك التّسلِيك وَالعِرفَان المَزعوم قَد زَعمُوا أنّهم أفضَل من سَلمَان وأبِي ذَرّ وَالقرآن وَالمَهديّ وفَاطمَة وَعَلِي وَالخَاتَم النَّبِيّ (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين)!! قَالَ: {مَا يُسَمّى بِالسّلوكِيّين…إنّهم يَرَونَ أنفُسَهم أعظَم مِن النّبِيّ وَالقرآن…إنّهم يَعُدّون أنفُسَهم وَيَظنّون أنّهم أعلَى مِن النّبِيّ وَالمَعصومِينَ، إذَن فَهم أعلَى مِن عَلِي وَسَلمَان وأبو ذَرّ وكُلّ البَشَر }!!..

{ أحذّر المُجتَمع وَالمِؤمنينَ وَالمُسلمِينَ مِنهم. إنّهم يَزدادونَ عُتُوًّا وَنُفُورًا!!…..وَإنّما يُريدون الشّهرة وَالسّيطرة وَالمَال وتكوين تَكتّلات وَقَلاقل فِي المُجتَمَع}!![الجمعة 16]. {مَّا يَلْفِظُ مِنْ قَوْل إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ} [ق 18].

الصّرخي الحَسَني.

لمتابعة الحساب على:

تويتر: AlsrkhyAlhasny@

الفيس بوك: Alsarkhyalhasny

الإنستغرام: alsarkhyalhasany@

تغريدة الصرخي الحسني في تويتر:

لا يعرفني - الا الله!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق